هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

سجل الضيوف

اضف مشاركة


 السابق1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66 | 67 | 68 | 69 | 70 | 71 | 72 | 73 | 74 | 75 | 76 | 77 | 78 | 79 | 80 | 81 | 82 | 83 | 84 | 85 | 86 | 87 | 88 | 89 | 90 | 91 | 92 | 93 | 94 | 95 | 96 | 97 | 98 | 99 | 100 | 101التالي 

الاسم:  باقر الكيشوان الموسوي
الدولة:  سوريا ـ دمشق
البريد الالكتروني:  baqer_sadek2000@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://ثقافات
التاريخ:  2010-04-27
شعر السيد باقر الكيشوان الموسوي في حق المولى المقدس الشهيد الصدر (قدس الله نفسه الزكية)


أبا مصطفى



أبا مصطفى يا كاسر القيد عن سفطٍ
قد كان فيه جليل العلم مدّخرا

و حزت فيه بفخر كل سابقةٍ
ففقت ما كان في الأسفار قد سطرا

أتاك ربّك علماً قلّ حائزه
فكنت فيه كمثل البحر إذ زخرا

وكنت غواص ذاك البحر تسبره
غورا فتلقط من أحشائه الدررا

و كنت صوّاغ هذا الدرّ تنظمه
عقداً فريداً على جيد العلى زهرا
توسم الناس خيرا فيك فانطلقت
قوافل الناس تقفو نحوك الأثرا

كل الطوائف قد جائتك سائلةً
لما رأوك أحطت بما قد قلته خُبُرا

و الكل ما رجعوا عما أتوك به
إلاّ و كانوا قضوا من أمرهم وطرا

أبصرت ما عميت عنه بصائرهم
و ليس أعمى سبيلاً مثل من بصرا

و كنت أحمدهم قولاً و أرفعهم
شأنا و أعظمهم من بينهم قدرا

فالأرض تهتزّ بالأمطار رابيةً
فيخرج النبت من أثمارها نضِرا

و أوقدوا نارهم غلاًّ عليك فما
نالوا بما أوقدوا سوءاً و لا ضررا

قد أوتروا من قسيِّ الحقد ألسنةً
مثل السِّنان فولت عنهم دبرا

فهؤلاء إذا ما كنت ترقبهم
ترى منازلهم للخمر مُعْتَصَرا

و تلقّ أمثلهم في حانةٍ ثملا
يبيت ليلته للكأس معتقرا

و يدعي ورعاً عن كل فاحشةٍ
و أنه كان يوماً حجّ و اعتمرا

و لن ترى واحداً منهم على رشدٍ
ولن ترى واحداً منهم لمدّكرا

لكنهم غضبوا لما رأوك على
ما أنت فيه و بات الأمر مشتهرا

فبعضهم كذبوا ما قد أتيت به
و بعضهم قال فيما قلت قد كفرا

لا ينظرونك إذ دُكّت حصونهم
و خاب فألهم إلاّ بأعينٍ شُزُرا

إني وقعت على سرٍّ لبغضهم
فليستمع منهم من كان قد حضرا

الباغضين عليّاً أبغضوك على
حبّ الوصيّ، فسل ينبئك من خبرا

و الأمر ليس بمكتومٍ على أحدٍ
قد ذاع بين الورى ما كان مستترا

و لن ترى باغضاً يوماً لحيدرةٍ
إلاّ ابن حائضة أو ابن من فجرا

سر نحو ما أنت فيه سائر قُدُماً
لا يثنينّك من في الغي قد سدرا

فأنت طوسيّ هذا العلم ما فتئت
تخشى مغولهم ما قلت و التترا

و الله ينصر من قد كان ناصره
و لن ترى باطلاً ما دمت منتصرا

فبالنبي و بالزهراء فاطمة
و بالوصي و من بالسم قد غدرا

و بالذبيح بكف البغي من ظمأٍ
في يوم قيظٍ و من بالطف قد نحرا

قف حيثما أنت صلباً شامخاً أبداً
لا تخشى منهم عديداً قل أو كثرا

و ليملؤا الكون من أقلامهم كتبا
ً و ليسطروا صحفاً و لينشروا زُبُرا

فالماء أعذبُه يرويك من عطشٍ
و لن ترى مرتوٍ من ماؤه كدرا

سعيت نحو العلا و المجد مرتدياً
ثوب العفاف و ذا يكفيك مُفْتَخَرا

غذيت حب علي في ولايته ** فكنت قاهرهم إذسيفه قهرا

الاسم:  نريمان المالكي
الدولة:  العراق _ البصرة
البريد الالكتروني:  wrdat_aliaq@yahoo.com
التاريخ:  2010-04-26
كيف لا تكون قلوبنا في
علمتنا كيف نضع النقاط على الحروف في زمن الشبهات فكيف لا تكون في قلوبنا
علمتنا كيف نرفع النقاب عن تلك الاقنعة الجوفاء ونكشف حقيقة زيفها
فكيف لا تكون في قلوبنا
علمتنا كيف نقف امام قدره الحق بقلوب خاشعة ملأها الهيبة من عظمة الخالق
فكيف لا تكون في قلوبنا
علمتنا العظمة الكبرياء امام المتجبرين الطغاة
فكيف لا تكون في قلوبنا
علمتنا ان لا نختار على جنة الفردوس شيئا رغم المصاعب فكيف لا تكون في قلوبنا
ان التراث الذي خلفه شهيدنا محمد صادق الصدر (قدس)لهو برهان ساطع في ضميرالامة





الاسم:  الاعلامي/الاذاعي/حميداللا
الدولة:  العراق /بغداد
البريد الالكتروني:  hmeedallamy@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://شاعرشعبي/معد ومقدم برامج
التاريخ:  2010-04-25
تحياتي لكم يامبدعين واتمنى لكم التطور والابداع اتمنى ان اتشرف بصداقتكم وان نتواصل بالمشاركات واكون سعيد جدا بهذا التواصل ولكم مني كل الحب والموده.....وتقبلومني هذه الومضه البسيطه
احنه ليش نكول عالماكواكووليش من يصيرعدنه انعوفه
مثل ذاك الباع بستانه ابلاش ومن فلس منه اجاه يشوفه


ولكم مني كل الحب
الاعلامي والاذاعي/ حميد اللامي
معد ومقدم برامج منوعه وشعريه

الاسم:  حسين هادي عباس
الدولة:  العراق_بغداد
البريد الالكتروني:  husainhadi329@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://متابع
التاريخ:  2010-04-24
انا وحدي جئتكم لااكون من المعجبين بهذا المركز المرموق والجاد واقدم مشاركتي البسيطة املا نشرها
تضيع الروح بين احلامي وانا صغير
فارتهب واردد قف ياصديقي
قف انتظرني يا ابا القاسم اني اريد معك تكملة المسير
فلنكون او لانكون
تحية مني الى معلمي الكبير
تحية الى معلمتي الخجولة ذات الابتسامة المرحة
فهي تعلمني كيف ارتب الحروف وتنقاد الى ذاكرتي الكلمات
كل الكلمات

الاسم:  موسى العراقي
الدولة:  العراق/ الجنوب
البريد الالكتروني:  mm.mn82@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://كاتب بالفطره الالهيه
التاريخ:  2010-04-23
اود ان اسجل شكري وامتناني الى الاخ العزيز الفنان حيدر عبد الله الحسناوي الرائد في مجال المسرح والنص المسرحي والسيناريو// تحيه لك من الاعماق الى جنابك الكريم وفقك الله لانجاز الاعمال الرائعه والهادفه ونشكرك مره اخرى لاغناء الحركه الادبيه في القضاء بالجديد

الاسم:  د.محمدعرب الموسوي
الدولة:  ليبيا
البريد الالكتروني:  almusawi2009@gmail.com
التاريخ:  2010-04-23
تحية حب وتقدير لكل اسرة مركز النور القائمين على المركز والكتاب

الاسم:  احمد الشلاه الاعرجي
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  ahmedbabil81@yahoo.com
التاريخ:  2010-04-22
الاخت نريمان المالكي مواضيعكي في قمة الموضوعية اني كتبت موضوع عن المراة القيادية ودورها في خدمة المجتمع
حاولت ان ارسل اليكي الموضوع عل ايميلك ولكن لم يصل
احمد الشلاه الاعرجي
من كتاب النور الثقافي
ahmedbabil81@yahoo.com
http://alnoor.se/author.asp?id=2079

الاسم:  حامد
الدولة:  فلندا لاهتي
البريد الالكتروني:  hamed-1965@hotmail.com
التاريخ:  2010-04-21
انا حامدحسوني عبود الجليحاوي الحمزاوي تحياتي لى كافت اهلي الحمزه الشرقي تحياتي لهم والله شرفاء خدمة الحسين وانا اعيش في فلندا لي عشرونه سنه ومن يحب المراسله على الاميل مالي هوهhamed65@windowslive.com

الاسم:  عصام الصميدعي
الدولة:  بغداد ؟العراق
البريد الالكتروني:  flcn_golden@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://minhajalwilayah.freehostia.com
التاريخ:  2010-04-20
ساكتب لكم كل مايطيب الى نفوسكم باذن الله
مع التقدير
عصام الصميدعي
المدرسة التجريدية للنسان
http://minhajalwilayah.freehostia.com

الاسم:  كريم حمزة
الدولة:  العراق _الديوانية
البريد الالكتروني:  ksamh2063@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://الشعر الملحمي في قصائد الشاعر عماد المطاريحي
التاريخ:  2010-04-20
الشعر الملحمي ...
في قصائد الشاعر عماد المطاريحي

كريم حمزة
توشحت الساحة الشعرية في العراق بنوع من انواع الشعر الشعبي المتناسق والمتراص والقريب جداً من الفصحى والذي يعتمد في الاساس او البنيان على الوصف الدقيق لأي مقطوعة يريد الشاعر ان يعبر عنها .
وهذه الصفة اتسمت بعدد قليل من الشعراء وفي مقدمتهم الشاعر ( السيد عماد المطاريحي ) الذي تصاوغت كلمات شعره وتناغمت مع هذه الطريقة الشعرية والتي استطيع ان اسميها ( الشعر الشعبي الحر ) .
فلو تتبع القارئ او المتذوق للشعر الشعبي ديوانه البكر ( المأذنة والبحر الاخضر ) والحائز على المركز الاول ودرع الصباح للابداع لعام 2008 يرى ذلك التناسق المتسلسل بشكل شعري يشبه المقالة الصحفية التي يحكي كل سطر فيها اسطورة وملحمة ، هكذا يرى في كل قصائده التي حواها الديوان .. نعم انها كلمات بسيطة ويظهر في ان كل سطر لا يتعدى احياناً اربع كلمات الا ما ندر (الجملة الشعرية المكثفة ) فهو يعتمد على الكلمة الواحدة او الكلمتين في السطر الواحد ويبني بنيانه للقصيدة بالشكل المتراص والمتناغم مع موضوع القطعة الشعرية .
فلو اخذنا مثلاً قصيدة ( أمي ) نرى ذلك الوصف الدقيق على شكل مقال مكتوب فهو يقول :
مرة حزنت
حيل حزنت
لان خاصمنه الرغيف
نزل قرص الشمس حافي
ومدد بماعونه !!
هذه القطعة هي بمثابة مقال ووصف رائع لحزن الام ، الخبز الشمس انه أي ( المطاريحي ) وظف كلمات بسيطة واحدة او اثنتين في اطار قصصي رائع وهذه الطريقة قلما يكتب بها شعراؤنا في العراق .
وفي مكان اخر من ديوانه نجد في قصيدة (بوسة عيد) عندما يقول :
أعطش
وشفتك كوثر
أبرد
وطولك حرير
فهي ايضاً قطعة شعرية كاملة الاوصاف وبكلمات لا تتعدى الكلمتين في كل سطر وهي تسطر ملحمة شعرية رائعة ( شعر شعبي حر) روعة القصيدة نفسها وأكثر .
هكذا المطاريحي يسطر روائعه في ملحمة شعرية ، فكل قصيدة يستطيع ان يٌُعبر عنها بكتاب كامل ، بل هي اسطورة فمثلاً في قصيدة ( مسخرة ) يقول :
الستاره بلا ضمير
الاضاءة مزوره
كل بطاقات الدخول مزوره
كلشي بالمسرح غريب
أخذ ديكور الجماجم
وأخذ جثه مبعثره
محور القصة عصابه
.....
أليست هذه الكلمات البسيطة هي عبارة عن اساطير وملاحم وقصص والتي استمدت شاعريتها بفن المقالة الرائع ، وان المتتبع يرى ان شعر ( المطاريحي ) سهل الكلام وبساطة التكليف والايحاء وروعة في الوصف والترتيب المتناغم ومحورية في الحديث جعلت كل هذه تصب في صنع قصة مترامية الاطراف والازمنة والابطال والحدث .
ولو قرآنا بتمعن ملحمة ( العش والحطاب ) قلت ملحمة لانها تحكي وتصور عالما واسعا وأفق وجدناه متكامل المعالم ومرصوصا رصاً ليس فيه لبس ونرى ذلك الوصف الذي يتمناه المرء ويتعايش معه ، لاننا نرى ان عش العصفور فيه :
احلام ، أريكة ، نافذة ، شرعية ، يسكنونه عشاق .. أليست هذه الكلمات قصة جميلة وتحكي ملاحم وعبر ..
* لم ينس المطاريحي الوطنية في اشعاره فتراه ( وطني حد النخاع ) لأنه يمزج جميع الالوان ليرسم وطنا بغير أحزان كما ان الحقيقة في شعره بارزة للعيان ، فكيف الحلم عنده فهو يقول :
احلم وطن بلون الناس
بي باجر احلى من اليوم
وطن اترابه نجوم
اطفاله نجوم
انجومه انجوم
وطن الفقرة
السهرانين
هذا هو الوطن عند ( عماد ) الذي قال عنه انه وطن الفقراء الذين عندهم خبز ، فهنا جسد روح الوطن بالفقر لكونه عاش فقيراً وظل يكتب للفقراء .
ومن الوطن والفقر تعلم المطاريحي البقاء في الوطن ولا يريد ان يغترب عنه لانه على ابسط صورة يحب الوطن ، وبرغم من انهم قالوا له ( تعال ).
فوضع شروطاً صعبة للرحيل والابتعاد عن وجه الوطن .
وبهذا فهو لا يريد ان يترك الوالد برغم انه ( راحل ) ولا يريد ان يترك الاعمام والاطفال والام والاشجار والاحجار والحبيبة لانه يريد ان يموت في وطنه لان عنده الموت في الوطن …. تأريخا ، ففي شروطه التعجيزية داس على الرحيل ليبقى في الوطن حينما قال :
ارحل
بس اليه شروط صعبات
انذرك
كل شرط لازم تجيبه
اريد...
اخذ مسلة بابل وياي
بمعالمها
بجناينها العجيبه
واريد اخذ فرات ودجله والناس
واريد
اخذ صريفته النجيبه
الحره ..
الما غفت بحضان القصور ولا يم أجنبي حلت
كصيبه
واريد اخذ جروحي البسهن ثياب
يسوع وعيب ما ينزع صليبه
واخذ كربلائي وقبة حسين
اشيلن لوعته وطعم المصيبه
دبرلي حقيبه تشيل ..... العراق
وين الكه مثل هاي الحقيبه !!
ومن هذا البقاء في الوطن صدحت حنجرته بأروع الاشعار ، وانا متيقن انه لو غادر العراق لقال شعراً استطيع ان ا سميه شعر ( ملحمة الملاحم ) لكونه سيكتب وهو في الغربة بعيداً عن الاهل والاحبة بأقوى واصدق تجربة وأدق صياغة معجونة بهموم الغربة .
- هذا هو شعر المطاريحي الذي إن ألقاه في محفل من المحافل أو في مهرجان من المهرجانات سيجعل من الجمهور واقفاً لا يعرف الجلوس ، ولا يكل من التصفيق ، ولا يكبح دموع عينيه ......
اخيراًً.... هناك عيب واحد عند الشاعر عماد المطاريحي الا وهو ( انه لا يريد ان يصبح غنياً مطلقاً ... يريد ان يبقى فقيراً دوماً )

الاسم:  أبو العلاء
الدولة:  العراق/ البصرة
البريد الالكتروني:  azizalalmi@yahoo.com
التاريخ:  2010-04-19
الرجل سيبقى هو سيد المواقف كلها ولكن بشرط عدم ظلم المرأة.

الاسم:  نريمان المالكي
الدولة:  العراق _ البصرة
البريد الالكتروني:  wrdat_aliaq@yahoo.com
التاريخ:  2010-04-19
المرأة ذكاء

ان ذكاء المرأة يخيف الرجل ويهدد مكانته وان كان العلم قد اثبت ان حجم مخ الرجل اكبر من حجم مخ المرأة من ما يعني زيادة الخلاية الدماغية لدا الرجل مم يخاف الرجل من ذكائها الفطري وهذا يخيف الرجل ... فدائما نجد ان الرجل حريص على ان تكون زوجته اقل منه بالذكاء والمركز الاجتماعي ولكن اذا حدث العكس فهذا يشكل له نوعا من القلق والسبب في ذلك على حدارية ان الرجل دائما يجب ان يكون له عالمه الخاص داخل البيت وخارجه ومثل هذا الوضع لا يتطلب امرأة متفتحة ذكية من وجه نظرة قادرة على مناقشة ورصد تحركاته وتقول احداهن ان المرأة الذكية احيانا قد تكون السبب في هروب الرجل منها وذلك بتعمدها التضاهر بتفوقها في كل الاوقات واظهار قدرتها امام شريك حياتها وهذا قد يشعره بضأله وهذه النقطة هي بداية الرجل هي من صميم المجتمع الذي ينظرالى الرجل من خلال دوره ومستواه الاجتماعي على ان اهم من المرأة كي يقوى وبالتالي لا يحدث ان تكون متفوقة عليه ويرى ان هذا التفوق ينعكس على العلاقات الاسرية داخل المنزل فالرجل يريد ان يشعرها بالسيطرة داخل منزله وشعوره مع امرأة متفوقة عليه بالعكس من ذلك يسبب له الاحراج خاصة امام اولاده ومن ناحية اخرى يربط
هذا بين نسبة العنوسة بين السيدات المتميزات ابداعا وبين عدم الاقبال على تلك المرأة من ضرف الرجل بالزواج منها بسبب ذكائها وتميزها يبقى الامر نسبيا من رجل الى اخر ومن امرأة الى اخرى فهو يعود بالاخر الى فهم الرجل لدور المرأة في حياته واذات ما كان يريد امرأة يتباها بشكلها وجمالها وتحقق له كل رغباته دون اي مشاركة في تطوير الاسرى والمجتمع من حوله ان يريد امرأة الى جانبه في مواجهة متطلبات الحياة .

الاسم:  ابراهيم الجبوري
الدولة:  العراق /تكريت
البريد الالكتروني:  ibraheem_aljboree@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://رجل اعمال /هوايه القراءه والمطالعه
التاريخ:  2010-04-18
تحيه طيبه الى جميع اعضاء مركز النور وخاصه للدكتوره ميسون الموسوي
وشكرخاص للكاتبه الاعلاميه الاخت مها الخطيب التي بدورها تعرفت عليكم تقبلو تحياتي

الاسم:  نريمان المالكي
الدولة:  العراق _ البصرة
البريد الالكتروني:  wrdat_aliaq@yahoo.com
التاريخ:  2010-04-18
تحرير المرأه
لم تزل الى الان الصراعات التي عاشها في بداية القرن العشرين الإسلاميون وأصحاب مذهب تحرير المراه الذين يقصدون من تحرير المراه تخليصها من التخلف والظلام التي تعيشه في الاسلام عندما لا يطبق الاسلام بشكله الصحيح وفي الحقيقه ان هذه الفريسه اصبحت من اللغو بمكان الى الحد الذي باتوا يتثلقلون قولها مثل ما كان اسلافهم في الماضي امثال الزهاوي وقاسم امين ومكن توضيح الاختلاف في الظروف بين بداية القرن العشرين ونهايته حيث كان المجتمع الاسلامي حين ذاك تحت سيطرة العثمانيين وبعد خلاصه من السيطره التركيه بفتره قليله حيث كان لا يستطيع احد الدفاع عن المرأه في ظل الدوله العثمانية وفي الواقع فان الدين الاسلامي قد عانى ماعانى من الجماعات السياسيه التي كانت ترفع الشعار الاسلامي واعتقد ان السبب في تشويه صورة الاسلام انذاك حول المرأه هوي ممارسات االدوله العثمانيه وما كان يجري في المجتمع الاسلامي من تخلف وتاخر عن الامم لايمكن غض النظر عنه ومن الوالضح ان هذه المشكله لا يمكن ان تكون بلا اجوبه عقليه شافيه توضح كما يجري في الواقع فالاسلام ذلك الفيض النوري والقبس الوهاج الذي ظهر مخلصا للبشريه من القهر والظلام لايمكن لجماعه سياسيه فلانيه ان تلصق به صوره سلبيه عن هدفه الحقيقي وبالتاكيد ان تاثيرات الممارسات العثمانيه واجواْْء التخلف التي كانت تعيشها المراه كان لها الوقع الاكبر على اتجاه المثقفين العرب وتاثرهم بالفكر الغربي انذاك والا فان الإسلام كفاه عظمه ان جعل للمراه المتزوجه ذمه ماليه مستقله عن ذمة زوجها وهذا مايؤكد رقي الشريعه الاسلاميه الغراْء في الحضارات المتقدمه الى اليوم مازالت تذمج بين ذمة الزوجين حتى ان الاسم المستقل للزوحه تفقده بعد زواجها وتسمى باسم زوجها واعتقد ان الكلام في حقوق المرأه في ظل الاسلام لهو من ضيع التكرار اوما يشبهه الذي يصف الشمس فالاخيره لاتحتاج الى توضيح وكذلك بسبب انكشاف ضمائر المنادين بما يسمى ب(تحريرالمرأه) ومن دب ورائهم ولا ادري هل هم ينظرون الى ما يجري في فرنسا من مصادرة حرية المرأه الراغبه بارتداء الحجاب فهم يدعون انه للانسان مايفعل بحدود حريات الغير واعتقد ان مسألة ارتداء المرأه شأن شخصي وليس ذات تاثير على الغير(فما لكم كيف تحكمون)فقد اتضح مايظمر هؤلاء من التلاعب وخيانة الحقيقه واليوم على الرغم من وجود المبررات للهجوم على الاسلام واولها وجود الجماعه السياسيه ذات الشعار الاسلامي والتي تعمل بتشويه صورة الاسلام والاقرب الى ذلك مايفعله قادة طالبان وفعلوه في الماضي من ظلم وتخلف وتغييب قسري للمراه ولكن اجندة المهاجمين اليوم لم تعد تصلح لمواجهة الوعي الاسلامي الكبير الذي تحقق في ظل التجارب الاسلاميه العظيمه التي انطلقت من جنوب لبنان وايران والعراق ومختلف البلدان الاسلاميه لقد ارتقت المرأه المسلمه اعلى المناصب الاداريه في الدوله وتزايدت اعداد النساء المتعلمات في المجتمعات الاسلاميه واريد ان اسأل اصحاب مايسمى ب(تحريرالمرأه)هل انهم وقفوا في اطانهم وجاهدوا الظلم وواجهوا الظالمين كما فعلت الشهيده العظيمه العلويه بنت الهدى (امنة الصدررض) تلك الاديبه المصلحه وزينب العصر اعتقد ان الجواب بالنفي لانهم بالتاكيد غرباء حتى عن اوطانهم ولم يعيشوا في مجتمعاتهم حتى يكونوا مصلحين ..

الاسم:  موسى العراقي
الدولة:  العراق/ الجنوب
البريد الالكتروني:  mm.mn82@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://سائر في درب الاحزان
التاريخ:  2010-04-17
الى الاخت العزيزه الكاتبه رنا الطائي كلامك جميل ويدل على ابداعك/ ونتمى لك الموفقيه والمزيد من الكتابات الرائعه التي تهدف الى تنوير القارى والمتلقي وشكرا مره اخرى//// الكاتب موسى العراقي

الاسم:  موسى العراقي
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  mm.mn82@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://عاشق السلام
التاريخ:  2010-04-16
اهات من وطني
الناس في بلادي متعبون
عاطلون جائعون
الاشجار خاويه من الثمر
النخيل تبكي العطش
الصبح اصبح مفخخ
الليل كئيب
نجوم بلادي لم تعد تظهر
الموت اصبح انواع
ماذا يريد الارهاب منا
هل نغير هويتنا
ام نمح اسمائنا
مالذي جنينياه
حتى نموت
ونحن
واقفون
جالسون
نائمون
ضاحكون
وطني تحول الى اقليم من المقابر
حتى العصافير هاجرت ولن تعود
لهب في كل مكان
سيارات محترقه
بنايات مهدمه
الام تبحث عن ولدها بين دخان المدارس
اهات واهات واهات وطني
تبا للديمقراطيه التي
تنزف دما
وتبا للحريه
ونحن فيها مقيدون

الاسم:  جنان الحلو
الدولة:  سوريا ـ دمشق
البريد الالكتروني:  baqer_sadek2000@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://google
التاريخ:  2010-04-16
و عادت الذكريات ـ بقلم جنان الحو

وعادت الذكريات
كلما نظرت الى داخل تلك الغرفة
تمر أمامي ذكريات
وأي ذكريات
آه .. لو كنت أقوى على احتمالها
اراهم امامي يبتسمون
ويمرحون ويلعبون
فأجر الآهات تلو الآهات
لعلها تعود تلك الليالي والأيام
وتجلب معها المسرات
أُختبرنا بالحزن والكثير من الألم
وبالاختبار دخلنا المتاهات
ووجدنا حياتنا
تتحرك كساعة رملية
كما رمال الساعة
كذلك تنساب الحياة

الاسم:  نريمان المالكي
الدولة:  العراق _ البصره
البريد الالكتروني:  wrdat_aliaq@yahoo.com
التاريخ:  2010-04-14
الوطن تلك المفردة التي تغنى بها الشعراء في قصائدهم فكل شاعر يقول وطني بلدي قومي وغيرها التي تصور لنا عظمة الوطن كذلك المبدعون فكل مبدع وفي كل مجالات ابداعه سواء كان نحتااو رسمااو مقاله يبدع فيها عن وطنه ليبرزه لنا وانسان بلا وطن كالجسد بلا روح كالفرد بلا هوية بلا انتماء بلا قضيه

الاسم:  نريمان المالكي
الدولة:  العراق _ البصره
البريد الالكتروني:  wrdat_aliaq@yahoo.com
التاريخ:  2010-04-14
شخصية معلم التربية الاسلاميةان شخصية المعلم لابد لهاان تتكامل وتتفاعل لتكون هادفه ومؤثرة وقوية معلم التربية الاسلامية له ملامح جيدة للقيام بتلك المهمة النبيلة لايكفي معلم الدين ان يعرف ماهو مدون في كتب الدين بل عليه ان يوسع من دائرة معلوماته لانه الدين الاسلامي نظام شامل للحياة الانسانية فعليه ان يتطلع على النظام الاسلامية المحايدة والمبادئ الاخلاقية والاجتماعية والسياسية والتربوية والاقتصاديه والابدمن معلم مادة الدين ان يعلم ويتعلم حتى يستطيع ان يقوم بالحلول الصحيحة للمشاكل التي يعاني منها المجتمع فعليه ان يكون على دراية بثقافته الاسلاميه حتى يعطي الصورة رائعه للمعلم وان يكون نموذج حي لكل مايقوله عن الاسلام

الاسم:  نريمان المالكي
الدولة:  العراق البصره
البريد الالكتروني:  wrdat_aliaq@yahoo.com
التاريخ:  2010-04-11
جسدالله الجانب العاطفي للحياة ولولا العاطفه لما استدمت حياة الكائنات الحيه-اهلا بكم جميعا بمركز النور الرائع بكل شيئ اتمنى مساعده منكم للطلب اتسجيل معكم
-الكاتبه نريمان المالكي