..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

سجل الضيوف

اضف مشاركة


 السابق1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66 | 67 | 68 | 69 | 70 | 71 | 72 | 73 | 74 | 75 | 76 | 77 | 78 | 79 | 80 | 81 | 82 | 83 | 84 | 85 | 86 | 87 | 88 | 89 | 90 | 91 | 92 | 93 | 94 | 95 | 96 | 97 | 98 | 99 | 100 | 101التالي 

الاسم:  د.محمد خضيري الجميلي
الدولة:  العراق بغداد
البريد الالكتروني:  alkdery@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://m
التاريخ:  18/05/2015
الدنيا ثﻼ‌ثة أيام
اﻷ‌مس : عشناه ولن يعود
اليوم : نعيشه ولن يدوم
والغد :لم يولد بعد و ﻻ‌ ندري أين سنكون
فصافح --- وسامح --- ودع الخلق للخالق
ف ( أنا ) و ( أنت ) و ( هم ) و ( نحن )---- راحلون ------------
اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة ؛ والفوز بالجنة والنجاة من النار لنا و لكم آمين

الاسم:  د.محمد خضيري الجميلي
الدولة:  العراق بغداد
البريد الالكتروني:  alkdery@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://m
التاريخ:  18/05/2015
.. وتختلف درجات هذا الفساد باختﻼ‌ف تطور مؤسسات الدولة.. والمشكلة الحقيقية ليست في الفساد ذاته .. إنما فيما ينتج عن ذلك الفساد

الاسم:  رائد السعد
الدولة:  العراق / البصرة
البريد الالكتروني:  raed_alsaad30@yahoo.com
التاريخ:  15/05/2015

أمنحوني قلباً
يحتمل الفراق
وخذوا ما تشاءون
واتركوا لي العراق
أرحلوا ..
دعوا الاطفال تحلم بغدٍ
لا يحتمل النفاق
وتركوا الانهار تجري
بوئامٍ ووفاق
أنه ياقومِ غالٍ
وطنٌ يدعى العراق

الاسم:  وسام السقا
الدولة:  العراق
التاريخ:  12/05/2015
حرب الأيام /...... وسام السقا
هل تعرفٌ ما الأيام بجمال نهارها ولياليها ؟ وهل تعرف ما الساعات بحلاوة دقائقها ونحن بين حنان الحب وأحضان الحبيب ؟ إنهما مطحنة الحياة مطحنة العمر حرب شعواء تدور رحاها كل ثانية تمر بيننا وبينها ، نتشبث بجمال الروح ونحاول قدر المستطاع البقاء والثبات في عرش الحياة ولكن الأيام والساعات لا ترضى لهذا فهي تسرع بسيرها كأنها في سباق
سيارات الرالي وليس هناك مكابح للتوقف فما العمل ؟ هل نجلس وننظر للعداد وعقارب سرعته ؟ أم نترك الأيام على سجيتها تفعل ما تشاء ، أم نجري بسرعة الوقت وندركه كي لا يأخذ الثواني التي هي من حقنا التمتع بها على سجيتنا ، ولا نترك لها السجية أبداً، ونجعل حياتنا مسافات منها للحب ، للثقافة والعلم ، والقليل منها للراحة والنوم ونقتطع جزأ من وقتنا للعبادة ، فالإنسان الحاضر ومنذ عصر النهضة بدأت سواعده وبعلمه وعقله الجبار يحطم الفترات الزمنية والدقائق المسرعة وهو ألان يصارع السرعة وفي أحيان يكون أسرع من الأيام وما نراه في عالم الفضاء والذرة والجزيئة والإلكترون والدايود وعالم الاستنساخ البشري والتقدم ساري ونقول هيا يا إنسان ساعد نفسك وأخيك وتقدم ، فعالم الغيب لا يعلمه إلا الله ، أنت تشاء وأنا أشاء والله يفعل ما يشاء

الاسم:  وسام السقا
الدولة:  العراق
التاريخ:  11/05/2015
فارس الحب /.... وسام السقا

رماني بريق سهم في النوى
وقعت صريعاً وقلبي هوى
حيران أنا وقلبي أنكوى
سألت عنه أهل الهوى
قالوا كلنا في العشق سوى
تحيرت في الأمر كيف هذا جرى
صعب المنال وفارس في الوغى
بطرفة عين فؤادي هوى
وبأحضان عشق كان حظه مفعما
حولي طيور وأزهار طافت كأنما
جالساً في الفردوس صامت أبكما
بحثت عن التي تحمل عيون ألمها
والتي أصابتني بشعاع فهويت مغرما
آه ثم آه من عيون فيها سحراً اسودا
تخلب الفؤاد وتجعله للحب ملعبا
احذر العشق فأنه يجعلك تائها مشردا
واستعن بالله ليجعل قلبك ناصعاً ابيضا

الاسم:  هادي الغزي
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  hadi_algezi@yahoo.com
التاريخ:  10/05/2015
تركت بعضي يحتضن بعض:::::
يلتهم عسعسة الليل شوقا::::::
والنجوم تسترق البصر من ثقوب ثوبي:::::
تعتلي صدري كهولة السنين حنينا:::::
:وخصائل شعرك الابيض:::::
تلتهم انفاسي:::::::
:وحشرجة صوتك تعلن انتهاء الحلم::::
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
هادي

الاسم:  هادي الغزي
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  hadi_algezi@yahoo.com
التاريخ:  10/05/2015
وداع وطن
الوطن معنى وانت حقيقة::::
فقف على اسوار خيال ::
:وانتظر دقيقة تسابق دقيقة::::::
ايها العاشق ارض::::::
عاشق سماء::
قد ذبحوا الوطن
بالف طريقة وطريقة::::::
فلا تاسى على وطن
خلا من حب :::::
:وكانت الخناجر له سليقة::::
ابحث عن ارض كامي:::
ابحث عن سماء كابي:::::
:ابحث عن حضن ياويني::::
:فهل اجد تلك فيك
يامن يسمونك
وطن
::::::::::::
هادي

الاسم:  وسام السقا
الدولة:  العراق
التاريخ:  08/05/2015
سحر العيون الملون / ... وسام السقا

رمت سهامها اصابت بذكاء قلبي ، عيونها زرقاء بلون الفيروز تمثل حبي ، تمعنت جيدا فإذا عيونها خضراء كأن الربيع حولي ، وبعد برهة عيونها صفراء كلها عشق والدهاء ، فملت عليها واحتضنتها لاختبر قلبها كان مسرعا بدقاته ويهمس ليقول لقلبي اهرب الويل لك من القبلات براكين من اللهيب والنار بانتظارك ، لكنني بين احضانها وقلبي اسير لديها وشفاهي ملتصقة بشفاه واذا بنا فوق غيمة وقصر احمر انواره وحوله اقمار ونجوم متلألئة فرمتني من فوق صدق قلبها لأسقط على ارض غرفتي من فوق السرير بعد كابوس مرير وجميل

الاسم:  د.محمد خضيري الجميلي
الدولة:  العراق سليمانية
البريد الالكتروني:  alkdery@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://m
التاريخ:  07/05/2015
تأملات

تأملت كثيرًا فيمن أصبح رئيسًا ومن أصبح وزيرًا، كما تأملت فيمن أصبح غنيًا أو رجل أعمال وكذلك من أصبح مشهورًا في أي مجال سواء ﻻ‌عب كرة القدم أو الممثلين أو العلماء، فعرفت أن هناك سرًا جعلهم يبدعون ويحققون أهدافهم، وأما من لم يحقق شيئًا في حياته رغم تمنياته فأدركت أنه ﻻ‌ يدرك السر، فبحثت بشبكة اﻹ‌نترنت وفي كتب التاريخ عن العظماء ﻷ‌عرف السر وراء نبوغهم وقدرتهم على تحقيق أهدافهم، فلم أجد أنهم يملكون عقلًاً خارقًا أو أنفًا طويلًا أو أذنيين
مختلفتين، كما أنهم ﻻ‌ يأكلون طعامًا خاصًا وﻻ‌ شرابًا، كما أنهم لم يتلقوا مساعدات من قوى خفية، وإنما عرفوا السر الذي كان له الدور اﻷ‌عظم في تغيير مجرى حياتهم، فقد تحدث الذين حققوا ذواتهم عن سر نجاحهم وأيضاً تحدث علماء النفس وخبراء التنمية الذاتية وتنمية الموارد البشرية وكان اﻹ‌جماع عن حقيقة السر البسيط وهو" قانون الجاذبية" والذي يشترط باﻹ‌نسان أن يتبع ثﻼ‌ث شروط لتحقيق هدفه مهما كانت صعبًا أو بعيد المنال وهو أن يطلب اﻹ‌نسان ما يريد والثانية أن يسعي اﻹ‌نسان لما يريد والثالثة أن يحصل اﻹ‌نسان على ما يريد 
في حقيقة اﻷ‌مر أن تلك الشروط في ظاهرها بسيطة ولكنها سهلة ممتنعة بمعنى أن كل إنسان يجب أن يحدد هدفه بوضوح تام والهدف المراد تحقيقه يجب أن يكون واضحا ومحددا ويمكن قياسه مثل: أريد أن أكون رجل أعمال ناجح خﻼ‌ل خمس سنوات ومثال آخر: أريد أن أمتلك سيارة من نوع كايا خﻼ‌ل سنتين. ومثال آخر: أريد أن أصبح صاحب مصنع بﻼ‌ستيك خﻼ‌ل سبع سنوات، ومثال آخر: أريد أن أصبح صحفيًا مشهورًا، أهداف واضحة ومحددة ويمكن تحقيقها، والشرط الثاني هي أن يسعى اﻹ‌نسان لما يريد وهنا نقصد العمل بجد ومثابرة وصبر للوصول لتحقيق الهدف وﻻ‌ يمكن أن يتحقق الهدف بدون عمل دؤوب وﻻ‌بد من تذليل أي عقبة تقف في وجه اﻹ‌نسان وعدم اﻻ‌ستسﻼ‌م ﻷ‌ي معوقات وإدراك أن اﻷ‌هداف الكبيرة تواجهها صعوبات أكبر منها، ولمواجهة الصعوبات وتذليلها يحتاج اﻹ‌نسان للصبر والتحمل وعدم اليأس والمحاوﻻ‌ت المتكررة دون كلل أو ملل، كما تحتاج لبعض المرونة في التعامل مع اﻵ‌خرين، وأما الشرط الثالث وهو الحصول على ما يريد اﻹ‌نسان فهذا يحتاج إلى الجرأة والشجاعة والتميز وعدم التردد في اقتناص الفرص وأن يكون لدى الشخص قناعة بأنه قادر على تحمل المسؤولية والقيام بها والتضحية بالوقت والجهد والراحة، فﻼ‌ يتكاسل أو ينام ويقدم أفضل ما يمكن تقديمه والحفاظ على المنجزات أصعب من الحصول عليها، ومن الضروري لكل إنسان يطمح بالعلو في جانب ما أن يعرف بأنه كلما حدد هدفه مبكرًا كلما وصل بشكل أسرع وأن اﻷ‌هداف الكبرى يسعى لتحقيقها أشخاص كثر، ولكن من الذي سيسبق منهم؟ بالطبع هو اﻷ‌كثر قدرة على تحديد وتحقيق والحصول على الهدف، كما أنه من خﻼ‌ل ما مر في كتاب مايكل هارت وهو أحد علماء الفضاء اﻷ‌مريكيين وكان قد خط كتابًا بعنوان (العظماء مئة أعظمهم محمد رسول الله) حيث أنني ﻻ‌حظت تسعون بالمئة منهم عاشوا طفولة بدون أب، أي أنهم أيتام وهذا دليل من حياة العظماء نكتشف منه شيئًا هامًا وهو أن معظمهم عاش طفولة صعبة وقاهرة وعلى سبيل المثال على أن هؤﻻ‌ء العظماء اعتمدوا على أنفسهم مبكرًا مما أصقلهم وأكسبهم قدرات وخبرات ضرورية لبناء شخصياتهم، كما أن من أهم اﻻ‌ستنتاجات في سيرة العظماء أنهم لم يكونوا كاملي اﻷ‌وصاف وإنما كانت لديهم مشكﻼ‌ت في جوانب محددة بحياتهم، بل أن بعضهم كانت لهم هفوات كبيرة وعلى سبيل المثال أنشتاين لم يستطع حل مشكلة قطة كانت لديه بالمختبر فقد خرق في جدار المختبر فتحة لتدخل وتخرج منها بدﻻ‌ً من فتح الباب لها ولما ولدت أربع قطط خرق في جدار المختبر أربع فتحات لكل قطة فتحة مع أن فتحة واحدة تكفي اﻷ‌ربع قطط، كذلك نيوتن كان قد رسب في المدرسة، وعباس العقاد مثﻼ‌ لم يكمل التعليم اﻹ‌بتدائي، ونابليون بونابرت كانت لديه مشكلة نفسية من قصر قامته، وحتى صﻼ‌ح الدين رغم نجاحه في تحرير القدس سنة 1187م إﻻ‌ أن أوﻻ‌ده ضيعوا جهده ، ومما ذكرنا ننوه أن العبقرية ليست شرطًا لتحقيق اﻷ‌هداف وإنما الشروط هي الطلب والسعي والحصول، فليبدأ الجميع بفهم قانون الجاذبية والعمل به لتحقيق اﻷ‌هداف ونرجو من الله أن تكون اﻷ‌هداف المرجوة نبيلة وشرعية.

الاسم:  د.محمد خضيري الجميلي
الدولة:  العراق سليمانية
البريد الالكتروني:  alkdery@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://1
التاريخ:  07/05/2015
المتنوعة لعﻼ‌قات أرحب مع اﻵ‌خرين فعندما تضع في ذهنك هذه المقولة(عند تعاملك مع الناس ، تعامل معهم منطلقا من لحظتك التي تعيشها اﻵ‌ن ! وﻻ‌ تجلب الماضي البائس)، هذه المقولة لو طبقت من بعض بني البشر لكان الحال مختلفا . وعندما نتعامل مع اﻵ‌خرين بإطار أننا عندما نخدمهم (ﻻ‌ نريد منكم جزاء وﻻ‌ شكورا) ﻷ‌ن اﻷ‌جر من عند الله

الاسم:  د.محمد خضيري الجميلي
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  alkdery@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://ن
التاريخ:  06/05/2015
يسعدني ان اقدم لكم القصيدة الرائعة ( هذه حياتي) لﻼ‌ستاذ المبدع ــــ محمد خضيري علي الجميلي والتي تحمل البﻼ‌غية التي تﻼ‌مس شغاف القلب والتي يجسد فيها مايراه ويحسه بمنتهى الصدق مع استيعاب التفاصيل وجزئياتها لغرض اثارة المتلقي باحاسيسه المرهفة وباسلوبه المشوق والذي يقدم فيها العبادات على سائر اﻻ‌عمال حيث يبدا بسرد الظروف الطبيعية لﻼ‌نسان ثم يقارن ذلك بالعبادة فيؤكد لنا ان اﻻ‌عمال بدون عبادة كالتيه ويذكرنا بلقاء الرحمن في اﻻ‌خرة ليحرص على لقاء الباري عزوجل بحسن الخاتمة في عبادة الله وان هذه القصيدة هي من الشعر الوجداني والتي يصف فيها عواطفه وخفايا نفسه وآﻵ‌مها ومسراتها وكل مايدور في داخله من انفعاﻻ‌ت فان هذه القصيدة هي انعكاس لوجدان اﻻ‌ستاذ محمد الخضيري الجميلي في ما يواجهه في هذه الدنيا واما مدلول هذه القصيدة هي للدعوة الى التوبة الى الله وعبادته ,كما يصور لنا ذاته ورغبته في اﻻ‌لتزام بالدين وحسن الخاتمة لعمر اﻻ‌نسان او مايحيط به من مواقف وليس ذلك فقط بل ينفذ من خﻼ‌ل تجربته الذاتية الى مشكﻼ‌ت الحياة ,فيثير فينا احساسا مشتركا بهموم انفسنا وانسانيتنا . 
تقبلوا اغلى اﻻ‌منيات مني /احمد صالح السناح 

وارجو ان تنال اعجابكم
(هذه حياتي )
افكار وازهار
احﻼ‌م وآﻵ‌م
حنين وانين
اسواق واشواق
معاناة ومسرات
هذه حياتي
صراع مع اﻻ‌يام
صراع لتحقيق اﻻ‌حﻼ‌م
اﻻ‌حﻼ‌م كبيرة وحياتنا مريرة
احﻼ‌م طفولتي
وامال شبابي
اوﻻ‌دواحفاد
اعوام وامجاد
هذه حياتي
هل تفهمني
في القلوب دقات
وفي الدروب خطوات
وهج روحي واﻻ‌م جروحي
ﻻ‌ انغام وﻻ‌ اوهام
بل كتابات واقﻼ‌م
هل تفهمني هذه حياتي
نسيت عبراتي وتركت حسراتي
حديقتي ـــ اوراقي
اسفار واشعار
اشجار وازهار
اين الدﻻ‌ﻻ‌ت
هل تذهب العبرات
وتزورنا المسرات
والحنين للسنين
ونتوب لرب العالمين
وتنتظر نا الجنازات
والقبور واﻻ‌نين
لن نبقى تائهين
بل نستثمر السنين
ونترك الماضي اللعين
ونحسن القرين
ونكثر من الزاد
تقوى ليوم المعاد
واستعد للقاء ربي 
واصون ديني
بكل خفقاتي
لحين مماتي
هذه حياتي هذه حياتي هذه حياتي

الاسم:  د.محمد خضيري الجميلي
الدولة:  العراق سليمانية
البريد الالكتروني:  alkdery@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://m a
التاريخ:  06/05/2015
اﻻ‌نسداد السياسي يؤدي بالضرورة إلى وعي سياسي اﻷ‌مر الذي يترجم على أرض الواقع إما عبر اﻹ‌صﻼ‌ح السياسي السلمي في حال وجود نظام قابل للتطور من خﻼ‌ل مؤسسات تشريعية وشعبية وإما عبر اﻻ‌نفجار الشعبي والتغيير غير السلمي, وهذا اﻷ‌مر اﻷ‌خير ليس بالضرورة أن يختص ضد السلطة فحسب بل من الممكن أن يوجه ضد غيرها كما وقع في أوروبا في القرن الثامن عشر ضد اﻻ‌قطاعيين.
لكن مما ﻻ‌ شك فيه أن اﻻ‌نسداد السياسي الذي تكون السلطة فيه سببا وعلة يساعد ذلك على بلورة وعي سياسي أسرع وأنضج, وتعليل ذلك ربما يعود إلى حالة اﻻ‌حتقان العامة من طبيعة النظام السياسي في العالم العربي وانفراد الكثيرين من أهل السلطة بالقرار السياسي, كما أن حالة التخلف اﻻ‌قتصادي وغيرها ترجعها المجتمعات إلى السلطة كونها هي الدولة فأي انسداد سياسي تشارك السلطة في صناعته يؤجج تلقائيا الشعور ضدها وهو ما يدفع إلى التفكير والوعي السياسيين.
وسواء كانت السلطة العلة والسبب في الغلق واﻻ‌نسداد السياسي أو غيرها فإن ذلك ﻻ‌ يغير من حقيقة أن اﻷ‌زمات السياسية التي يشكلها اﻻ‌نسداد يؤدي إلى وعي سياسي غالبا ما يتسم بالنضج في حال وجود سلطتين مستقلتين وهما القضاء والتشريع, ﻷ‌ن الوعي السياسي إنما ينضج إذا ما وجدت قنوات لترجمة المشاريع واﻷ‌فكار اﻻ‌صﻼ‌حية من خﻼ‌لها وﻻ‌ يعني ذلك أن عدم وجود سلطات مستقلة أنها بالضرورة ﻻ‌ تساعد الوعي السياسي إلى النضج لكنها في الوقت نفسه غير مضمونة ورأينا كيف تحولت ثورات سلمية إلى مسلحة ثم إلى أدوات وأجنحة عسكرية لدول خارجية عبر تاريخنا السياسي الحديث والحالي المعاصر.
إن أول تعليل يذكر في تفسير السبب الذي يدفع اﻻ‌نسداد واﻷ‌زمات السياسية عامل مهم في تشكيل الوعي السياسي أن أي انسداد سياسي يؤدي إلى شلل وعجز الفاعلين السياسيين في الساحة, وهو ما يدفع لقطاعات وتجمعات جديدة بالظهور ﻹ‌يجاد بديل وحل, وهو ما يعني مشاركة قطاعات جديدة من المجتمع في الحل والعمل السياسيين, وهو ما نراه عبر ظهور قطاعات وتجمعات شبابية جديدة على الساحة, هذه الشراكة توجد خطابات سياسية من نوع جديد ومرحلي تدفع جميع قطاعات المجتمع اﻷ‌خرى الى إبداء وجهات نظرها ومناقشتها وهو يصنع وعيا بالحالة السياسية المعاشة ولو موقتا.
اﻷ‌مر اﻵ‌خر الذي من خﻼ‌له تصنع اﻷ‌زمات السياسية وعيا سياسيا هو عندما تصل تلك اﻷ‌زمات إلى الجوانب المباشرة لحياة الناس, أي في الجوانب المعيشية اﻻ‌قتصادية واﻻ‌جتماعية, وهو اﻷ‌مر الذي من الممكن أﻻ‌ يستشعره الكثيرون في البداية لكن تضرر بعض الفئات والقطاعات يدفع اﻵ‌خرين المتداخلين اجتماعيا معها باعتبارها مصدر قلق بالنسبة إليها أيضا, هذا القلق المباشر وغير المباشر يكون عامﻼ‌ رئيسيا للتفكير في مسببات هذه اﻷ‌زمات ومحاولة مناقشة حلولها.
وما يمكن إضافته هنا أنه طالما اعتبر الكثيرون أن من يصنع الخطاب السياسي يلزم أن تكون اﻷ‌حزاب والحركات السياسية التي من خﻼ‌ل هذا الخطاب تدفع نحو وعي سياسي بأمر أو أمور سياسية تجد تلك الحركات من الضروري إصﻼ‌حها بيد أن طبيعة الحالة السياسية التي مرت بها المنطقة خﻼ‌ل العامين الماضيين يجعل هذه الصناعة للخطاب غير محتكرة من قبل تلك اﻷ‌حزاب والحركات وإنما أثبتت الفئات الشبابية تحديدا على أنها قادرة أيضا على صنع مثل هذا الخطاب ولو بصورة غير مدروسة أو ناضجة عما يفترض أن تطرحه اﻷ‌حزاب.
وهذه الحقيقة أو الظاهرة يجب أن تدركها السلطة التي سعت دوما للتحكم بمصادر وينابيع الحراك السياسي وهي تقليديا تلك اﻷ‌حزاب والحركات السياسية, هذه الحقيقة هي أن مصدر الحراك السياسي بدأ بالتحول باتجاه المجتمع نفسه وهو ما ﻻ‌ يمكن احتكاره وتكميمه.
وهذه النتيجة تدفع إلى حقيقة أخرى يلزم أن تدركها السلطة أيضا, وهي أن استمرار اﻻ‌نسداد السياسي واﻷ‌زمات السياسية يساعد على بلورة وتطور وعي سياسي بشكل أفقي على مساحة فئات المجتمع بأجمعه, فسياسة تجفيف المصادر ودفعها لليأس واﻹ‌فﻼ‌س يجب أن تغير وتبدل نحو تفكير جدي وحقيقي لليأس من احتكار القرار السياسي واﻻ‌قتصادي إلى إصﻼ‌ح حقيقي في البنية السياسية.
ويجدر بنا أﻻ‌ ننسى في الجانب المقابل من القول أن البيئة اﻻ‌جتماعية واﻻ‌قتصادية عامل مهم في درجة الوعي السياسي الذي يدفع إليه اﻹ‌نسداد السياسي, وبعبارة أخرى, إن المهاترات الطائفية والنعرات القبلية ﻻ‌ تساعد على بلورة وعي سياسي ناضج مما هو مأمول في ظل أزمات سياسية مجمع أغلب فئات وأطياف المجتمع على وجودها وخطورتها.""

الاسم:  ابراهیم البچاری
الدولة:  ایران - المحمره
البريد الالكتروني:  ebrahimadeb@gmail.com
التاريخ:  06/05/2015
یا دمعتی:
یا دمعتی بین الحان قصیدتی.....
بللی مدینه اشعاری وصبّی ولعاً
قرب شواطی اوزانی......
تفتحی ..انحدری...تمخضی...وترجلی بین حدائق بسمتی..
وبیادي اشجانی.......

ابراهیم البچاری

الاسم:  وسام السقا
الدولة:  العراق
الصفحة الشخصية:  http://قصص قصيرة وقصص اطفال
التاريخ:  01/05/2015
البحر الموسيقى وسام السقا
ما أجملك يا حدائق الهوى أتمشى وأتنطط واقبل الزهور واشم عطرها وتمتلئ عيوني بسحر ألوانها انثر كلمات الإعجاب في سمائها وارحل عنها وقلبي فرح ، حتى في يوم خرجت في رحلة إلى المحيط فلم أره قط من قبل أمواجه عاتية ولونه ازرق داكن فقالوا أصدقائي إياك وان تعوم فيه ، قلت إذا أين أعوم قالوا في بحار الحب والشعر قلت وهل للشعر بحور أجابوا بحاره ستة عشر وقلي في سري يا ويلي ما أكثرهم ، وذهب ابحث وأعوم في البحار وجاءني بحار قديم وقال هذه البحار لا يمكنك الإبحار فيها لان أسماكها كبيرة وعمقها غويط اذهب إلى البحر الموسيقي فأخذت قاربي الصغير ومجدافي إلى ذلك البحر لكنه محاط بسياج مرتفع منعني حتى من أن أراه وأنا ألان ارغب بمن يفتح لي الباب وقد نفذ الطعام ولم يبقى لي سوى قارورة ماء صغيرة ولا اعلم بعدها هل أتمكن من دخول البحر أم ارحل إلى حائق الهوى من جديد بعدما هجرتها

الاسم:  ناجح صالح
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  abowaleed1941@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://http:labowaleed1941@yahoo.com
التاريخ:  22/04/2015
الجريمة والمحيط الاجتماعي
لبست الجريمة الا صورة من صور الصراع بين النفس الضالة والمحيط الاجتماعي الذي ما يفتأ يغذيها بكل عوامل الانحراف والشذوذ لاسيما اذا كانت الأسرة قد افتقدت مقومات الحب والرعاية .
ان الأسرة هي التي توفر المناخ المناسب لسلوك أفرادها سواء كان هذا السلوك معتدلا أو شاذا ، ثم يأتي المحيط الاجتماعي ليضع بصمته على هذه المسيرة .
وقد اختلف علماء النفس والاجتماع في تفسير هذه الظاهرة ، فمنهم من يرى أن الوراثة هي التي تقرر سلوك الفرد ، بينما يرى البعض الآخر أن المحيط الاجتماعي هو الذي يحدد هذا السلوك.
فالمجتمع الزراعي غير المجتمع الصناعي ، اذ تكاد الجريمة تنعدم في الأرياف لتشابك العلاقات الاجتماعية وصلة القرابة والرحم وبساطة الحياة ، بينما تعج المدن بأنواع الجرائم لاسيما المدن الصناعية المكتظة السكان ، الذين اختلفت أصولهم ومشاربهم ، وليس من ثمة رابطة تجمعهم .
فالمجتمعات الغربية على سبيل المثال أصابها الترف وسادتها النزعة المادية وافتقدت القيم الروحية، لذا انتحت نهجا صار فيه تعاطي المخدرات بين الشباب أمرا شائعا مقبولا ، كما أن الزنا لم يعد مستهجنا .. انها جرائم على نحو خطير تهدد كيان المجتمع غير أنهم ارتضوه كواقع مسلم به .
ما ينبغي قوله أن الجريمة هي جريمة مهما كان شكلها ونوعها ، وقد شرعت الحكومات عقوبات لكل جريمة سواء كانت سرقة أو زنا أو قتل أو ما شابه ذلك لحماية المجتمع من الأخطار التي تهدده ، كما أن الأديان السماوية حرمت كل ما يمت الى الجريمة بصلة واعتبرتها تجاوزا على كرامة الانسان .
ان أثر المحيط الاجتماعي يلعب دورا بارزا في ازدياد معدل الجريمة أو انخفاضها ، فالمجتمع الشرقي هو غير المجتمع الغربي من حيث القيم والتقاليد والأخلاق عموما .
ولم يكن المجتمع العراقي يعرف العنف والجريمة فيما مضى من الزمن الا فيما ندر ، الا أنه اليوم طرأت عليه متغيرات قلبت ميزان المعادلة بشكل لا سابق له ، فأصبح القتل ظاهرة يومية تطال العشرات من الأبرياء دون أسباب .
لقد أفرز الاحتلال هذه الظاهرة الخطيرة منذ أول يوم وطئت فيه قدماه أرض الوطن اذ أثار الفتنة وفتح أبواب النعرات الطائفية ليكون هو سيد الموقف في حسم هذا الصراع الدامي المخيف ، في حين كانت العاطفة الدينية هي التي كانت تهز الوجدان وتحرك المشاعر نحو الخير والفضيلة لتنقلب فيما بعد الى شرارة تحرق الجمع بلا استثناء .
وهكذا أصبح المحيط الاجتماعي الجديد موبوءا بالجرائم تنفس فيه اللصوص والسفاحون حريتهم دون قيد أو شرط على مرأى من قوات الاحتلال دون اتخاذ اجراءات رادعة لكبح الفاعلين .
خطف واغتيال وتهجير ومطاردة عقول علمية وسلب ثروة وطن بينما يضيع القانون أو يختفي وسط هذه الدوامة المفزعة .
فهل نستسلم أم تكون لنا ارادة أقوى من كل المتغيرات الطارئة التي تريد أن تمحو هوية وطن وأصالته ووحدته وتماسكه ؟

الاسم:  ناجح صالح
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  abowaleed1941@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://http:labowaleed1941@yahoo.com
التاريخ:  21/04/2015
دمعة حزن على فراق صديق
لم تكن مجرد دمعة تذرفها العين وانما هي دمعة نابعة من القلب ، تتبعها دموع ساخنة تتساقط على الوجه لتعبر عن مدى الحزن العميق الذي يصيب المرء عندما يفقد أقرب الناس اليه .
انه الصديق الذي عاشرته خلال رحلة طويلة امتدت من الطفولة مجتازة طور الشباب ومعها ذكريات حافلة بأحداث حتى اذا بلغت مرحلة الكهولة ألم بهذا الصديق مرض غضال قضى عليه.
فما هي ردة الفعل المتوقعة ؟ أليس ذرف الدموع بمرارة ومعها الحزن الذي يتسلل الى البدن بأسره ؟
انك ستذكره على الدوام ولن تفارق صورته مخيلتك ، لقد كان الأخ الذي لم تلده أمك ، كان محبا لك ، ناصحا أمينا ، يؤثرك على نفسه ، قريبا منك حينما تلم بك الشدائد ، وفيا على العهد، يبذل الغالي والرخيص كي يوفر لك الأمان .
يهرول اليك حين تمرض محاولا التخفيف عن آلامك بابتسامة عذبة وكلمة طيبة ، لا يبخل بشيء حتى تطيب نفسك .
يغضب لك ولا يغضب عليك ، يريد اسعادك بكل وسيلة ، ليس له مآرب ولا حاجة ولا طمع من صداقته معك ، ان غبت عنه افتقدك ، وان أصابك مكروه ضاق صدره قبلك ، حلمك حلمه وفشلك فشله ونجاحك نجاحه ، عالي الهمة كبير النفس .
ان مثل هذا الصديق لن يجود به الزمن الا نادرا واذا عثرت عليه فتمسك بجلابيبه ولا تترك صحبته لأن صحبته بلسم للجروح وسكن للنفس ، وهو المنهل الذي يرتوي منه العطشان .
أرأيت كيف تكون الصداقة الحقة والصحبة السليمة !
أجل هذا هو الصديق الذي يصدقك فكيف لا تحزن عليه وقد فقدته وافتقدته ؟هل من أخ شقيق يفعل ما فعله لك ؟ ألم يكن جناحا لك وظلا وارفا وبردا وسلاما في كل ما يمكن أن يكون عبئا ثقيلا عليك ؟
لماذا لا تحزن عليه وقد غيبه الموت وغاب معه الحب والوئام وأصبحت حياتك من دونه خاوية لا طعم لها ؟ فهل سيغيب طيفه عن خاطرك في كل خطوة تخطوها ؟ أم أن النسيان سيكون الخاتمة ؟
ترى أين نجد مثل هذا الصديق اليوم في عالم سريع متغير تطغى فيه المصالح على كل شيء آخر؟ أين نجده وقد طغت الأطماع فبددت القيم والمعاني الجميلة ؟
ليت كل انسان فكر وفكر عشرات المرات ليعود الى الفطرة ثم الى الأصالة والصدق ليعيد صياغة المعادلة ثم ينظر ويرى أي حياة يحياها وقد جردت من معانيها وسلبت من محتواها .
انك لن تنعم بحياتك ومعها غدر وخيانة ، لن تنعم بحياتك والطعنات تأتيك من خلف ظهرك مع من تظنهم رفاقا وأصحابا ، هل تأمنهم في أول سقطة تسقطها ؟ ألا ينهشون لحمك ويطعنون قلبك حال غيابك عنهم ؟ فهل بعد ذلك لا تذرف الدموع الساخنة من أجل ذلك الصديق الذي وفى وأحب وأخلص لك ولله فحسب !

الاسم:  ابراهیم البچاری
الدولة:  ایران - المحمره
البريد الالكتروني:  ebrahimadeb@gmail.com
التاريخ:  19/04/2015
رساله من خلف العین
اقتحمت صدر الزمان .......
مدججاً بمواجعی و توغلت فی عمقه احمل من صدری عناوین الفراق و الحب و الوفاء..........
تقدمت الی الأمام راکبا فرس المجد حاملاً رایه العِز و الإیمان........
جلدت الفرس و تقدَمت بصهیلیها ....... و بعد حین من الزمان أدهشنی منظراً ..
اقشعرت عینای..... رأیت عناوین الکذب و الحقد و المنکر حارسین فی بوابه الزمان ....حاملین فی اکفه ایدیهم . ارماحاً تعلو فوق رئوسهم یقتلون بها الصالحین و الصادقین و العاشقین فور دخلوهم دوله الزمان .... و من حانبٍ آخر من البوابه العریضه رأیت المأسورین....
مکبلین بسلاسل الصمت یتلون الماً و یصرخون.....
و ایادی الکذب و الظلم تضرب اجسامهم الوردیه بکل قوه ............... صرخات الأبریاء تتعالی الی عنان السماء دون سماع و کأنهم ینتظرون املاً من عین السماء .....
لکن لیس هناک بارقه امل و لا احداً یعنیهم جماهیر الناس الحاشده فی البوابه یمرون من قربهم واحد تلوه الآخر ویلقون الیهم النظرات العابره ... لکنهم لا یهتمون بالامر و کأنهم مسحورون ....
انهم یأتون عبر التاریخ یمرون کالأنعام......
لیس فیهم دوافع النظال لا یتحرکون کأبشر و کأن قلوبهم خُلقت من حجر....
اخذی الحماس و تقدمتُ بضعه امتار فی ارض الزمان انا و فرسی .....طریق واحد یمتد من حضن البوابه لایدرک نهایه طریق مجهول کألسراب و الناس یمشون فیه نحو السراب ثم تغیب عن الأنظار.....
ارصفه الطریق مزروعه بالأحزان و الیأس و لیس فیها زهور و لا ورود و لا یاسمین.......
کل ما یُری هو الصمت القاتل و الخیانه و المفاسد و الخبائث و الرذائل....... قد زرعت بأیدی الظالمین علی حافه الطرقات .و نمت تلک الخصال الدنیئه و تعلت قامتها فوق هامات الطیبین احتصر قلبی و اکتضت شرایینی بقهر عظیم....
حینها تذکرتُ بیت من قصیده إمرؤالقیس حیث قال.....
و أن شفائی عبره مهراقه
فهل عند رسم دارسٍ من معول
تلملمت عبرۀ حارقه بحراره الشمس فی منخری کاد أن یحترق من حرارتها جسدی .
ماذا علی اَن افعل این طریق النجاه.
رفعت رأسی الی السماء و احدقت ُ عینی فیها .......ثم اجهشتُ بألبکاء ......
بکیتُ و بکیتُ ثم بکیتُ و بکیت تبلل ثیابی بأدمعی و تساقطت الدموع علی وجه الفرس ثم صرخت صرخه عظیمه حتی ارتجف الفرس و انثرت شعرها .....
امسکتُ بعنابها و تهأیتُ لقتال عظیم مدججاً بسلاح الحب و الصدق و الوفاء ....
ُازرفت عینی بمدامع الأمل و بدأت اغیرُ بحماس
حتی أن تساقطت مدامعی فوق رماح الحارسین..........و تذوبت تلک الرماح اثر حرارتها و فرت
اعادی الحقد وانهزم الجیش الظالم .........امر السلطان الذی کان متکاء فوق جفون الریاء أن یلقوا القبض علی دموعي
استعد الجیش ثانيه لهجمه فاتکه فی الأبریاء لکننی دمعه لا تقهر و لا تتراجع صامده حتی الممات . سأریهم واقضی علیهم.....
افتحت عینی بغضب کغضب البرکان الحمیم و اجمعت ُ من الدموع جیماد کبیر.....
تأهبی یا دمعتی ....
یا دمعه واقفه.....
فوق اهداب السراب...
و قطره ثاثره بین...
شریان السحاب...
ای وطنی فی ظمئاً.....
یختضن فی جرحه طفل الغراب
لا تقفِ یا دمعتی ...
و انزلی و ارتشفی نهر الشراب
و اسکری....واثملی....
من وجعی.....
وارقصی عاریه ......واخلعی عن جسمک جرح الثیاب....
وانتفضی فی وطنی ..... زعزعی عن.....
جسدی ثقل التراب.....
وارتجلی من مقلتی....
و امتطی ظهر الهجوم و اهجمی فی بلدٍ
اجتاحه فصل العذاب...
واسکنی کوخ الشتاء.....
فی لیله مغمره .....ما بین امواج الضباب و انک طلیقه و حره شهیده....
ما بین اسنان الذئاب.....
استعدی یا دموعی و اهجمی فاتکه علی جراثیم الزمان و طغیانه
انتن امل الحب و امل الأجیال انتن النصر العظیم .....
هیا هیا ......
و قالت الدموع : لبیک یا رب النضال
.......و نحن اهل التضحیات
......نحن الأمل البارق
......نحن المجد الفائق
.......و حینها شعرتُ بحرارة علی امتدادضفاف مقلتی و کأنها نارُ التهبت فی عاصمتها....
.......نارُ تحرقُ سواحلها حمراءِ تتبرقُ بین احشاءِ الجمر....
وصل الجیش الخصیم و فی طلیعة رایات الکذب و الدجل و الظلم ......
یحملون فی ایدیهم سلاح الغدر والنفاق والخیانة ومن خلفهم جنود ٍمدجحین بمعدات الکراهیه ......
ثم احسستُ ان بوایه الزمان انقلت من خلفی ......
رحماک یا رب الحب .....
یارب الفرح و اله العون ......
أتی قد اصبحتُ فی احضان العدو الباغض سأنتهی فوق اشفه الزمان .وتموت احلامی......
سمعت الدموع ابتهالی و رجائی لرب الحب . وقالت لی دمعة من بین الدموع ......
لا تحزنی یا عین الأمل فأن النصر لنا .....
سوف نحرقهم بحرارة الأشواق و الحب و الحنان التی نحملها فوق اهدابنا.......
اقترب الجیش وفی هیئتة دوی مریع اهتزبه المکان کله ...........و السلطان الأثیم یتحکم بهم فوق هوا جسهم و ینظر الیهم بغصب حذر .....
انطلقتُ بصیحات مواجعی .و نزلت فی واحه المعرکه و رفعتُ صوتی قائلاً .....
ایها الکاذبون تراجعوا و الغوا سلاح احقادکم و اطلقوا سراح الأبریاءِ انّکم لمن الخاسرین .....
لکنهم بدءوا بالزحف رُغم الأنذار .
انهم قادمون لا محال ....یلفهم غبار الغضب اشددتُ حیازیم عزمی و قلت لفرسی .....هیا ...
ه ایتها المجد ویا رمز التضحیات استعدی للقتال و اهجمی ........فصهلت و غارت .........علی جناح الریح......
لقد ارتعب السلطان الجائر......
تحدقتُ علی الجیش ......و الدموع غاضبة و هی بأتم الأستعداد للقتال ....
أن و خرجت دموعی من مقلتی کخروج الطلقات ..... من فوه البندقیة ..... وصبت غضبها فوق جبین الجیش الغاشم......
لقد بدأت المعرکة ......... و التف جیش العدو حول ادمعی....... تصارعت الأمال مع (الیؤوُس ) و تَعل صیاحهم نحو السماء عَلَوتُ فوق جبین المعرکه و اجهشت بالبکاءِثانیه.......
و دموعی تنهمرُ من فوقهم کوابل من الرصال الحمیم ......
صاح جنود الإشرار بأهاته.......
هرع سلطان الکذب ...... لینقذ جیشه من الأنهزام الذی الحقت به مدامعی ......
و لکن استدارت له الفرس و اغرقته بکائاً ....سقط السلطان و......
.........بعد ثوانٍ ...سکت الزمان وهدء المکان .......وسکن الغبار......
رأیت دموعی قد أحمر لونها و اجتمعت حول الجیش المهزوم ......
الجیش ساقطاً بین الأرض و السماء ِ.....
صهلت فرسی وفی جفنها دمعة بیضاءِ.......
تتبارقُ کلؤلؤة بین صدفِ تحت الماء و فی عمقها عبارة الإنتصار ......
فتُحت البوابه من خلفی و.......جاء الریح لیحمل جثامین الملاعین ........
القت الدموع نفسها فوق جسد السلطان واحرقته ..... تصاعدت الهبة النیران ........
و رجع الریح وعلی متنه جثامین الکذب وبات یرمی بها فی نیران المشتعله فی جسد السلطان ........تحرر المظلومین و الأبریاء ......من سجون الزمان المنصرم......
فـــــــرحوا........
أبتهجوا ........وقاموا بالإحتفال و اصوات ابتهاجاتم ملاء السماءِ......
و التقت تلک الأفرح بغمام الحب .
و امطرت و أمطرت وزخت بأمطار الحنان و امتلأت الأرض بالأزهار و الریاحین ..........
و بعد حین ........خرج الأحرار من مکان العصیان ......
طوبی لکم یا أحرار ..
طوبی لکم یا أحرار ......
1388 ابراهیم البچاری

الاسم:  ناجح صالح
الدولة:  العراق كركوك
البريد الالكتروني:  abowaleed1941@yahoo.com
الصفحة الشخصية:  http://http:labowaleed1941@yahoo.com
التاريخ:  16/04/2015
وقفة مع جائزة نوبل
ترقى الأمم بثقافتها ، وما الثقافة الا مزيج من العلوم والآداب والفنون . ودنيا الأدب دنيا عريضة واسعة بما فيها من قصة ورواية ومسرحية ومقالة وقصيدة . انها دنيا يرفدها مبدعون من أصحاب القلم الحر ، تفجرت مواهبهم لرسم ملامح الطريق نحو النور . وها أنا ذا في رحلة ممتعة في دنيا الأدب .. بين أكثر من مئة أديب نالوا جائزة نوبل للأداب منذ ابتدأت عام 1901 من شتى بقاع الأرض اختلفت مشاربهم ومذاهبهم وتعددت أجناسهم وأوطانهم ، لكنهم أخلصوا للأنسانية ورفعوا شعارات العدل والحرية والمساواة .
وها أنت ذا يدفعك الفضول لمعرفة البعض منهم على الأقل ..حسنا لن اخيب فضولك منهم نجيب محفوظ ،نال الجائزة على ثلاثيته الشهيرة ( بين القصرين وقصر الشوق والسكرية ) علاوة على رواية ( اولاد حارتنا )ومنهم ارنست همنغواي الروائي الامريكي على روايته ( الشيخ والبحر)ومنهم الكاتب الايرلندي الساخر برنادشو ومنهم الكاتب الفرنسي المولود في الجزائر البير كامو ومنهم الاديب الروسي بوريس باسترناك على روايته ( الدكتور زيفاكو )ومنهم الكاتبة الامريكية التي قضت شطرا طويلا من حياتها في الصين ( بيرل بك ) على روايتها الارض الطيبة . هم مبدعون حقا في ذلك التراث من الأدب نثرا وشعرا ، وها نحن ننهل من موارده مستأنسين مستمتعين لما جادت قرائحهم من أفكار نيرة ورؤية مشرقة . في سيرتهم بل في مسيرتهم الطويلة الشاقة نجد أن النجاح لم يأتهم اعتباطا وأنهم لم يحصدوا ما زرعوا الا بعد معاناة شديدة الوطأ سواء مع القلم الذي عانق أصابعهم أو مع الكتاب الذي أتعب أبصارهم ، علاوة على الغربة التي رافقت نفوسهم والنفي الذي طال بعضهم لقولهم كلمة حق في وجه الظلم والاستبداد . لم يكن الطريق يسيرا ، لقد أضناهم السفر للبحث عن الحقيقة عقودا من الزمن . والواقع أن الثقافة مهما تعددت مناهجها وسبلها فان الأدب هو من يرفدها بعطائه وزخمه وبهائه ، هو من يحيي فيها نهضتها ويعلي من شأنها . وكل أديب من هؤلاء الأدباء له أسلوبه المميز الذي يعرف به ، ذلك أن الأسلوب هو الرجل ، وهو حلقة الوصل في الأداء بين ما تجود به القريحة وما يستجد به الواقع من تغييرات .. ثم ما الذي تريد أن تتفوه به أقلامهم ، أليست هذه الأقلام هي نبض الحياة بما فيها من عواطف وانفعالات ووصف للذات بهمومها ومسراتها وصراع بين الخير والشر والفضيلة والرذيلة والجمال والقبح والعدالة والظلم مع ارهاصات صارخة وتأملات عابرة ! والحق أن في سيرة هؤلاء الأدباء أكثر من درس وعبرة نتعلم منها ما يوطد فينا العزم على طلب المعرفة أينما تكون . ان أهمية جائزة نوبل لا تأتي من قيمتها المادية بل من قيمتها المعنوية التي ترفع من شأن الأديب بتكريمه هذا الذي يجذب الأنظار اليه كحامل شعلة للثقافة في موطنه أولا وفي أوطان العالم ثانيا . لقد نال جائزة نوبل من العرب نجيب محفوظ عام 1988 ولكن ألم يكن قبل هذا التاريخ أدباء عرب يستحقون هذه الجائزة أمثال أمير الشعراء أحمد شوقي وعميد الأدب العربي طه حسين والباحث المفكر الموسوعي عباس العقاد . لقد قال النقاد كلمتهم بهذا الشأن ، وأن ثمة غبن لعب دوره في منح هذه الجائزة . ومع هذا وذاك تبقى جائزة نوبل للأدب علامة فارقة في تقييم الأدباء من كل صوب وحدب بأنهم أدوا رسالة الأدب خير أداء ، وأن رحلتهم أسفرت عن بضاعة رابحة يعم خيرها الانسانية جميعا .

الاسم:  هادي الغزي
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  hadi_algezi@yahoo.com
التاريخ:  15/04/2015
عرس العراق
زفت اليك عرائس
والحور باجنحة العز تحوم
شيب ينصب للعراق عرس
ولاعدائهم موت وعلقم وسموم
قم ياعراق من كبوة
فانت القمر وابنائك نجوم
حشد تحزمهم الملائكة كرامة
فدع شياطين الارض تلوم
صوت السماء على الارض دويه
تناخت له طفل وشبخ وسقيم
اه ياعراق كم انت عزيز
ثارلك الثرى دما وسديم
عراق علي بلسان علي صوته
حشد جهاد وصلاة وصوم
فنم قرير العين ياعراق الحسين
حماك الله من كل حاسد وظلوم
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
هادي

الاسم:  هادي الغزي
الدولة:  العراق
البريد الالكتروني:  hadi_algezi@yahoo.com
التاريخ:  15/04/2015
زرعت القلب على اسوار خمائلك::::::
ايها السنبلة الحبلى:::
اسراب الغربان تحوم:::
:فالى متى تطعم الغرباء:::
:واهلك جياع::::
ياعراق ::
ياعراق:
ي ا ع ر ا ق
::::::::::::::::::::::::::::::::::::
هادي