..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

مريم جبران عودة

مريم جبران عودة

مريم جبران عودة، 
- من مواليد بيروت / لبنان
- ماستر في اللغة الفرنسية وآدابها
- كاتبة لبنانية تهتمّ بالشّعر والقصّة القصيرة جدا 
- لها محاولات في الترجمة للشعر الفرنسي الحديث.
- حائزة على شهادات تدريب من مؤسسات تربوية مختلفة
- خبرة في التدريب والتعليم
- تعمل في مجال الإشراف التربوي
- حاصلة على عدّة شهادات تقديريّـة من جهات ثقافيّـة مختلفة.
- شاركت في العديد من الملتقيات الأدبيّـة في لبنان
- نشر لها العديد من الأعمال الأدبيّـة في مجلاّت عربيّة وعلى شبكة الأنترنت.
- سيرى النور قريبا: * غاردينيا 

* لي أن أغزل الفجر صمتا

على حين غفلة من الضوء.. ولدتني أمي ذات فجر
مِنْ نَقاءِ الثَلْجِ نُسِجَتْ "جيناتي".. وبِالماءِ الكَوْثَرِ تَغَذَّتِ الرّوح
مضمّخة بماء الوَرْد.. والحكاية مجد
جنوبية العطر والهوى.. والصبغة بيروت
لي نافذة، بحرٌ وشرفة
مبلّلة بطهر قديسة.. لم أقترف ذنبًا.. سوى أني الخطيئة الأولى
- مضمّخة بالورد -
تشكّلَت عبرَ جدائل الفجر.. مدائن من ياسمين
فكنت بوّابات زهره الأثير.. روحًا تهدهده.. تزيل سحائبه...
- هي الحياة -

تصدأ الأمكنة.. ويزدهي الكلامُ جرحَ طفلةٍ.. في قرية بعيدة!
يبقى لِلتَلَوُّنِ أهْلُه،
وَلَمّا يَكَنْ عِطْرُ ابْنَةِ الطبيعَةِ سِوى الأبْيَض