هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحذروا العرافة !

نور وسام القيسي

من هي العرافة.. ؟

وماهو عملها..؟

وماهر دورها في المجتمع ؟

 ومدى تأثيرها

العرافة !

اسم شائع ، وربما محل كلام كثير في الوسط الشعبي ، عن مخاريقها ، قدراتها ، طاقتها الروحية التي تخترق بها الحجب والاستار ، أمكاناتها الفذة في جلب الارزاق ، وطرد الشرور  ....

منْ هي العرافة ، وما هو عملها ، وما هي اسرار عالم العرافات ، هذا العالم المخفي بين جهل الناس وذكاء اصحابه أو دهاء فرسانه ؟

تتحدث رؤى ، ربة منزل ، العمر 44عام ، عن رحلتها في عالم العرافات ، فتقول : (  كل عرافه ولها طريقه تتبعها مع زبائنها ، فهناك من تقوم بطلب مجموعة حاجات  لقاء عملها  ، وهناك من تطلب نقودا ، وذلك حسب نوعية المطلب والخدمة التي تؤديها لي ، مثلا إذا كان العمل للإنجاب فإن نوعية الثمن  يختلف عن معرفة السارق وهكذا ... ) .

 سلوى إبراهيم ، العمر 45عام ،  تقول : ( لا أؤمن بالعرافة ، لقد

 عرضت علي أحد الصديقات مرة أن أذهب  لعرافة، لاني كنت في مشكلة ، وافقت على ذلك عليِّ أجد سبيل النجاة في كلمة تفاؤل تنطقها علما أنها قالت الكشف بالقران وكان ذلك في زمن الاحتقان الطائفي ، حيث وصلنا تهديد بالنزوح من المنطقة ، أو يُقتل زوجي ، وفيما وصلنا بيت العرافة وعرضت المشكلة عليها ،  فطلبت مبلغا ،  لتفتح به القران فقالت يذبح زوجك وإمام منزله وبالسيف يقطع رأسه وإذا بصاعقه تحل بمخي فعاودت السؤال أجابت الاعاده بمبلغ أخر وأيضا نفس الجواب أعطتني ليقتل وكأنني انتظر خبر وفاته وذهبت إليه خائفة، حدثته بحديث ألكشافه ، ولكنه  طبطب على ظهري ،وقال  كذب المنجمون ولو صدقوا لا تخافي فإنها أكاذيب حتى شعرت بالارتياح النفسي ، وحمدت الله ،و تمر السنين ولم يحدث ما تنبات به تلك العرافة ،ومنها  أخذت عهدا على نفسي بانْ لم أصدق كلام عرافة ، وكانت  المرة الأولى والاخيره التي ازور بها قارئة طالع  لقارئة أوبخت تدعي كشف  المستور ، والحمدلله بارك لي بزوجي وهو حي يرزق ولو كان بيدي لقصصت كل واحده تهدم بيوت الأبرياء بما تدعيه واطلب متابعه من الحكومة لغلق مثل تلك المنازل المشبوهة التي تثير الوباء ) .

 سجى إبراهيم ، فتاة عشرينية ،  تقول : (  شعرت بان حلمي بالزواج من ابن الخال أنتهى ، لما سمعت  إنه توجه  لخطبة فتاة  أخرى وحين حديثي مع رفيقة  لي في ألجامعه اصطحبتني لإحدى العرافات التي كانت ترتاد عليها ،  فقالت لي الحل بيدها وسوف يأتي راكعا حيث دخلت فوجدت مجمع من النساء من مختلف الفئات والأعمار ، فيهن  المثقفة والمتعلمة ، ووجدت لوحة كتبت عليها الاسعار كالتالي :ـ

فك المربوط50000دينار

للحمل 30000دينار

لفك عقده10000دينار

لجلب الغائب 750000دينار

 قائمه طويلة عريضة دهشت ساعتها لما شاهدت من مناظر ومسامع فقالت لي اجلبي خروف ابيض وديك وأي قطعه من ملابسه  ووووووووو الخ وأعطتني ماء قالت اسقيه إياه  اليوم قبل حضورك لي للمرة الثانية سيكون محبس في إصبعك ، ولكن ثبت لي فيما بعد أن كلامها كذب في كذب ) .

هذه هي العرافة ، انسان يدعي كشف المستور ، جلب الغائب ، تحرير المربوط ، باعمال غامضة، تجلب النظر ، وتدع المشاهد في غيبوبة أو ذهول ، مستغلة الجهل والتصديق ا لمسبق .

المشكلة الكبيرة أن هنالك من يؤمن بأكاذيب العرافات ، ولا أنكر هناك من يتعامل مع العرافة للتسلية واللهو ...

ما هو الموقف أزاء هذه الظاهرة المحزنة ، حيث يعتاش هؤلاء على جهل الناس وما يعانون ، وربما يزيدون من مشاكلهم ومعاناتهم ؟ وهل نتركها دون علاج ، حيث تساهم في  رخاوة المجتمع واستشراء  الطرق السيئة  وتصبح متوارثة ومنقولة من سلف لأخر ،وتتحول الى ثقافة للاسف الشديد؟

هنا يأتي دور...

ــ  وسائل الإعلام في التوعية

ــ التربية والتعليم في توضيح هذه المفاهيم وكيفية استئصالها

ــ منظمات مجتمع المدني عبر  إقامة ندوات ومحضرات تكون بضمن دورة خياطة او تطريز من ضمن الوقت يستقطع تستمع للمحاضره والواعظ' ومن ثم تستكمل لتجبر بصوره غير مباشره للانضمام مثل تلك الندوات والاستماع للمحاضره لهدف التوعيه وضرب الامثال الحقيقه في النصب والاحتيال

ـ  المحاضرات الدينية وعلماء الدين وووووالخ..

وبذلك نكون اختزلنا نسبة  من التوجهات السلبية في المجتمع لتحل محلها التوجهات الايجابية

 

 

 

 

نور وسام القيسي


التعليقات

الاسم: عمادالنجار
التاريخ: 2011-08-02 11:32:59
لو أنبأني العراف
إني سألاقيك بهذا التيه
لم أبكِ لشيءٍ في الدنيا
وجمعتُ دموعي
كلُّ الدمعٍ
ليوم قد تهجرني فيه ..!
لميعه عباس عماره

الاسم: عبدالرحمن محمود الدوخي
التاريخ: 2011-05-01 09:39:17
سلمت يداك .. و أنا سبق و أن اطلعتُ على الموضوع في جريدة لا أذكرها..شكرا لك

_مودتي

الاسم: محمد الربيعي
التاريخ: 2011-03-27 19:14:05
عاشت ايدك يسيدتي الجميلة والله يوفقك نحو التقدم والابداع

الاسم: خالد الهيتي
التاريخ: 2011-03-14 17:07:13
شكرا لكي ست نور مجهود رائع حفظنا الله واياكم من كل مكروه تقبلي تحياتي اخوكي خالد الهيتي - الانبار

الاسم: نصيرالشيخ
التاريخ: 2011-02-21 06:36:38
الزميلة نور القيسي..موضوعك هذا متابعة ميدانية خصبة..وحقيقة الأمر انا لأاستغرب وجود هذه الظاهرة واستفحالها ربما..لأننا ياسيدتي نعيش ثقافة الغيب والتجهيل بكل معنى الكلمة..تأملي معي مظاهر الحياة العراقية من حولنا ..أين الجمال وقيمه..اين الفن وصناعه..لقد غرقت في سواقي السواد والغيب...محبتي
نصيرالشيخ/شاعر واعلامي/العمارة

الاسم: توفيق الحسن
التاريخ: 2011-01-14 11:34:37
العرافة وما ادراكي ما العرافة كل انسان لديه القدرة ولكن حسب قوة الشخصية للشخص بالاقناع

الاسم: marwan_iraq9@yahoo.com
التاريخ: 2010-12-20 12:45:43
موضع جميل يحاكي واقع اغلب ناسنا فما اكثر العرافين والمشعوذين وما اكثر روادهم فمنهم من يسأل عن غائب له ومنهم من يبحث عن الرزق ونسي ان الرازق هو الله تقبلي تحياتي ودمتي ودام يراعك لما هو جميل __ مروان الجبوري

الاسم: عمار يحيى
التاريخ: 2010-12-18 22:49:19
تحية للأستاذة نور
الموضوع مهم وشيق.. وربما يضيع الكثيرون في مستنقعاته.. فإذا كان رؤساء أغلب الدول يستعينون بالعرافات وأقصد حتى رؤساء الدول الغربية التي لطالما انبهرنا بأفعالهم وتقدمهم.. لذلك أنا لا أعتب كثيرا على العامة.. وخصوصا من كان إيمانهم بالله غير راسخ.. لأن الأمر بالدرجة الأساس يعتمد على الإيمان بالله..
شكرا مرة أخرى للإعلامية نور

الاسم: عبدالرحمن السامرائي
التاريخ: 2010-12-18 06:09:22
ظننت أن زمن العرافات قدولى وانتهى ، لكن كما يبدو أن هناك لازالت بقايا للمشعوذين والمشعوذات .. شكراً لك نور على هذا التنبيه الرائع . احترامي
عبدالرحمن السامرائي
رئيس تحرير جريدة الغد اليومية
alghad_np@yahoo.com

الاسم: محمد صالح ياسين الجبوري
التاريخ: 2010-12-17 15:04:50
نور القيسي تحياتي موضوع جيد وممتاز ,وجنبنا الله واياكم العرافات وكل عمل مخالف للاسلام وهذه طريقة للحصول على المال , سلمت يداك واتمنى لك النجاح والتألق الاعلامي محمد صالح ياسين الجبوري -الموصل- العراق

الاسم: نور القيسي
التاريخ: 2010-12-16 20:27:33
اثير الطائي
يخليك ربي ياطيب ...اسعدني حضورك المونق ,,,ودي

الاسم: اثير الطائي
التاريخ: 2010-12-16 19:40:28
احذروا العرافة هذا دليل وعيك لانك خضتي تجربة

انا اتفق معك احذروا العرافات والسحرة لان الايمان بالله والقدر هو الاجدر

تقبلي تقديري
ودامت مواضيعك حلوة وعفوية

تقبلي تقديري

اثير الطائي

الاسم: نور القيسي
التاريخ: 2010-12-16 12:26:38
كريمة الشمري
ست الستات سيدتي الكريمه الكرم لحضورها ووجوده تزين صفحتي شكرا اولا لتكريمك صفحتي وثانيا انا معك بكل ماذكرتي وياريت واتمنى لو يطبق ما طرحت من حلول ...باقات اقحوان لجلال يراعك المميز ...دمتي سالمه من كل شر مودتي

الاسم: نور القيسي
التاريخ: 2010-12-16 12:20:41
نوفل الفضل
وطاب مسائك اخي العزيز اهلابك وبهطولك المعطاء هنا واعجبتني عبارتك جدا (( لو علمتم مابالغيب لاخترتم الواقع))وهي حقيقه بالفعل ...شكرا لمداخلتك ...باقة ورود بلون الارجوان لحضرتكم
ممتنه لك

الاسم: نور القيسي
التاريخ: 2010-12-16 12:14:59
فائز الحداد
سيدي الحداد صاحب الريشه الذهبيه وشياطينك الشعريه التي اعشقها ...مسروره بتواجدك في صفحتي المتواضعه ...اكيد كما تفضلت حضرتكم هناك كلمات تصدق والدليل كذب المنجمون ولوا صدقوا اذا هناك من تاتي ربما الصدفه معه او غير ذلك لكن هناك اتجاه سلبي في المجتمع فادح فنحاول التفسير عنه وايضاحه للناس ..سلمت يمينك ياطيب وسلم حرفك ولا عدمني من عطائك ...احتراماتي كثيره من القيسيه للحداد مع ورده تعطرك من الكاردينيا

الاسم: نور القيسي
التاريخ: 2010-12-16 12:08:12
خزعل طاهر المفرجي
اهلا بك سيدي ...ولا داعي للاعتذار عن اطالتك على العكس فقد اغنيت الموضوع بمعلومات ..اتحفت مأقينا سيدي بمداخلتك ...
وشكرا لك ولوجود في متصفحي المتواضع ...امنياتي لك بالخير

الاسم: نور القيسي
التاريخ: 2010-12-16 11:58:49
عبدالاله الصائغ
مودتي سيدي لمرروك ,,,وايضا لك تحياتي

الاسم: عبدالاله الصائغ
التاريخ: 2010-12-16 05:35:34
لكم الترحيب
مقال جميل....التاكيد في ترتيبه مستقبلا؟
مع التحيات

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-12-16 00:22:28
مبدعتنا الرائع نور
ما اروعك
موضوعك رائع شدنا اليه كثيرا ..بغض النظر عن العرافين و المعرفات المشعوذات .. ان موضوعك الرائع له ارتباطات قوية علمية .. ودينية ..واخذ حيزا واسعا في حياة وتفكير الإنسان ..لان استقراء المستقبل ..له جاذبيه قويه على الذات البشرية,وتكمن قوة الجذب فيه, لان الذات البشرية بطبيعتها تواقة لمعرفة المستقبل ,إن كان خاصا للفرد أو عاما للمجتمع, وتزداد قوة الجذب في الأزمات والحروب والمنعطفات التاريخية للأمم والشعوب.
إن استقراء المستقبل قديم قدم الإنسان على هذه الأرض,وقد اهتمت به الشعوب و الأمم اهتماما خاصا ,كذلك اهتمت به الأديان السماوية والأرضية من دون استثناء.وله مسميات كثيرة منها(التنبوئ,العلم اللاهوتي,العلم السماوي,العرفان,الغيبيات, والتخمين) اهتمت به العرب قبل الإسلام وكانوا يسمون أصحاب هذا العلم( بالعرافين) ،منهم( ورقه بن نوفل) قريب زوج الرسول الأكرم( محمد بن عبد الله) (ص) خديجة الكبرى(ع)وبعد ظهور الإسلام برز رجال كثيرون في هذا المجال منهم على سبيل المثال لا الحصر الصحابي الجليل (ميثم ألتمار).وقد تميز القادة العرب والمسلمين بصفة( الفراسة) على أقرانهم في المجتمعات الأخرى وهي:معرفة ما يدور في خلد الطرف الأخر ونواياه المستقبلية.(كذلك اهتم الصينيون في هذا العلم وعندهم كتاب يسمى (جنك).وفي كوريا كتاب يسمى (سونغ ها)اما الأوربيون فقد اهتموا في هذا العلم كثيرا ومن أشهر متنبئ أوربا (نوستر اداموس) المتوفي سنة 1665 م وتنبؤات( أداموس) على شكل شعر رباعي,وظفت هذه التنبؤات في الحرب النفسية على نطاق واسع بين دول الحلفاء ودول المحور في الحرب العالمية الثانية, حيث( قام وزير الدعاية الأماني(غولبز)بتزوير تنبؤات (اداموس) وطبعها في كتاب لصالح المانيا وحلفائها ,مما اضطرت بريطانيا لطبع كتاب بالضد من كتاب ألمانيا وقد كلف هذا الكتاب الخزينة البريطانية 800 ألف جنيه استرليني وكان هذا المبلغ كبير في ذلك الوقت ). واخذ الطرفان قسم من هذه التنبؤات على شكل منشورات تقذف من الطائرات على الجيوش المتحاربة . والجدير بالذكر ان تنبؤات( اداموس) ومن خلال دراستنا لها : ان الكثير من رباعياته تتطابق بالمضمون مع غيبيات الأديان السماوية ولا كنها تختلف في لغة التعبير,ولا يسعنا من المقارنة بين غيبيات الأديان السماوية وتنبؤات ( اداموس).ولكن من المؤكد ان (اداموس) استفاد كثيرا من غيبيات الأديان.وهذا لا يعني ان( اداموس) لا يمتلك الموهبة لان الكثير من تنبؤاته قد تحققت. وان الكثير من المتنبئين استفادوا من( اداموس).مثل المتنبئ الامريكي(ادغار كايسي)والمتنبئ(ماكميلان)والمتنبئ التونسي(حسن الشارني)
اطلت عليك سيدتي ارجو المعذرة كذلك اعتذر من كادر التحرير
دمت بخير وتالق

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2010-12-15 19:20:42
اعتقد ان العرافة أو العراف هما جزء من سائدالعرف الذي توارثناه عن السلف ، ورغم إنه ينجر الى خرافات اإعتقاد لكنه استمر بوتائر أكبر في خط بيانه وأبرزها الآن الأبراج وقراءة الطالع ، ويدخل في ذل حتى التخصصات شبه العلمية في الباروسايكولوجي ..
لكن أقلول لك .. حينما عشت في تركيا ما يقارب خمس سنوات وقفت عند عرافة عجوز شدني اليها حنيني لعداغئزنا كان ذلك وعمري 22 عشرين عاما ، قالت الحرب العراقية ستستمر ثمان سنوات وضحكت واستخففت برأيها في حينه ، وكان توقعها مصيبا .. يا للعجب ؟!!
هذا لا يعني بأنني أؤمن بالخرافة ولكن أما هذا مدعاة عجب يا نور .. ربما التوقع واستقراء المستقبل هو الأساس في ذلك ، أو للعراف شياطين كشياطين الشعر ..
تحياتي لك الكاتبة والاعلامية المبدعة نور القيس .مع التقدير .

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 2010-12-15 17:56:31
طاب مساؤك ياصديقتي
جميل جدا موضوعك هذا ... ونتمنى منك في المرة القادمة ان تجلبي لنا اخبار عن عرافة تعرف متى ينتهي الاحتلال ومتى تستمر الكهرباء ومتى لانرى طوابير تتزاحم على كل شي ... ومتى تندمج السوق السوداء مع البيضاء فتصبح رمادية ... ومتى ومتى ومتى الخ.

واخيرا اقول لك (( لو علمتم مابالغيب لاخترتم الواقع))

تقبلي مروري ...
نوفل الفضل - تكريت / ناحية العلم

الاسم: نور القيسي
التاريخ: 2010-12-15 14:30:24
جبار حمادي
وادامك الله من كل شر ولاعدمنا حضورك في النور...احتراماتي

الاسم: نور القيسي
التاريخ: 2010-12-15 14:29:09
فراس حمودي الحربي
العزيز فراس حضورك اتحف الموضوع ممنونه لك ياطيب ...تقديري

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2010-12-15 12:50:23
نور القيسي الزميلة الرائعة
اهلا وسهلا بك في النور
نور في النور هذا شئ جميل
مقال جيد وممتع اتمنى ان يطلع عليه الجميع وخصوصا النساء لمن يقعن فيه من مطبات ونصب العرافت وخرابيطهن
تحياتي
علي الزاغيني

الاسم: كريمة الشمري
التاريخ: 2010-12-15 12:47:31
الاخت الطيبه نور وسام القيسي المحترمه
موضوع مهم ومهم جدا لانه مع الاسف بدا يسير في مجتمعنا بصورة سريعه مع تزايد الفقر والعنوسه والبطاله وكلها تعود لسبب واحد هو الاحتلال وعدم وجود نظام اجتماعي واعي في ظل حكومه فاشله ان هذا المرض العرافات قديم لكنه يستفحل مع الظروف اعلاه.
من الضروري جدا قطع هذا الامر لانه به مضره لصحة الناس من الشعوذات والدجل
وهو واجب القضاء باصدار امر حاسم بعقوبة كل من يعمل به ويوضح ذلك باعلام مستمر
وعلى الفور القاء القبض وفضحه بالاعلام كل من يعمل به واحالته الى المحاكم
ان ابقاء مثل هؤلاء المشعوذين بالمجتمع يدل على سلبية هذا المجتمع
وان اجتثاث هؤلاء الفئه الظاله منهما يدل على الوعي والرقي وانه نستطيع ان نصل مجتمع واعي ومتكامل

دعوة لكل المنظمات المدنية ورجال الدين للمساعدة في رفع هذه الظاهرة الفاسدة من مجتمعنا
وشكرا لك لطرح مثل هذه الظاهرة والتي هي اشبه بفايروس خطر على كل عائله عراقيه
مع تحياتي كريمة الشمري

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-12-15 11:51:52
فك المربوط50000دينار

للحمل 30000دينار

لفك عقده10000دينار

لجلب الغائب 750000دينار

مااروعك وابعدنا الله وابعدكم من العرافات المشعوذات وانا لا اثق بالعرافة ولا حتى ما تقول ان الله اعطا البرية كتابه العزيز وعقل ينيره
وعلى مااعتقد ستبقى العرافة اكلة شاربة في بيوت اهلنا ويجب اعطاء وتدريس النساء والرجال على ان تلك الحالة خاطئة ومضرة في بناء العائلة لك الود
لكن اختي نور يمكن سوف ابحث على عرافة بلكي اعمل معها مساعد عرافة لحين اعطاء الخريجين وضائف هههههههه

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 2010-12-15 11:32:53
نور وسام القيسي

ابعدنا واياك شرهم ..مرور طيب لظاهرة كانت وستظل ملاذ للكثير من الذين بلا ملاذ فكري يحصنهم الشر .. دمتي




5000