.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عتمة خريف العناكب

جبار حمادي

العتمةُ تزيلُ الجدار

 عن قرنية الضباب المتكالب في الوهم

وتسمرهُ بصومعةٍ من الاراشيف

 على قالب ثلج منسدل قرب مدفئة عاطلة

طلَّ منها ..

 خريف سكون الصراصير

 ونشيد البحارة القادمين بعد خسارة الماء

وغلفتها العناكب بهشاشة الرؤيا

 تحت دمامل دمها المزرق

 من الشعور بضحالة الوجود

ليس من طيور على نوافذ السكون

 ..لا أحدَ يبرقها رسائلاً تاجلت في الوصول

كلما ازاحت الريح بعض الخراب

 توجست ..هيَّ ان شراً هناك

واقفلت أُذنيها

 بموسيقى (الراب) وحبوب المسكنات

 ..محدقةً بالخراب ،

وكم مرَّ عليه من الزمن ....!؟ اذن ..

 مالذي يجعل السماء تقفُ وحدها هكذا

 ..دونَ أن  تتخذُ لها خليلا..!

الذي يجعلك  تستقيلين مني

 ..النهر الخارجَ للتنزه تاركاً جرفيه للضياع

وبعض الكره للامهات ..

الريح  .. تملا قلب الشراع

 تأخذهُ الى حيث يأبى بشعرٍ مستعار

يشاكله خوف العناكب

 لحظة الانقضاض ويبددهُ غناء صعاليك آخر الليل

حين عاود تركيب جناحيه لم تسعفه عصاه للنهوض

ولم ترشده للطريق الطويل الفضائل

..فعاد ادراج مصطبته تدثره الخسارات

كانت طواحين ( دون كيشوت ) تراقب دوران رأسه

 ..واسهابه في التأمل

والردة عن انشطاره من المكان

..لدخول خواء الزمن ..عبر انزيم الشعور بالوجود

ولا وجود  ......

غير اكوام من الآهات على قارعة الغشاء ،

لا أوتار تنبئه بمحتوىٍ جديد أو صوت استغاثة

هائماً ..ترنحه حسرة الماضي

 وبؤرة الاتساع التي تشيخ ..تشيخ

ولا ضوء قادم  ...

 

 

 

 

جبار حمادي


التعليقات

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 2011-01-01 16:40:32
حبيبي قاسم

نحن الاشوق وكل عام وانت بخير ..ايها الرائع تحياتي

الاسم: قاسم العزاوي
التاريخ: 2011-01-01 14:59:01
هكذا اراك مبدعا اليوم ومن قبل ...لقد اشتقت لكم

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 2010-12-18 10:58:54
عباس طريم

ايها الجميل لالون للقصيدة لو لا مرور فرشاتكم على صمتها لتشعر بالحياة ..تحياتي

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2010-12-17 18:30:59
الاديب الرائع جبار حمادي .
نص جميل جدا... يتوشح بصور رائعة..! تلونها ريشة الفنان الرائع ,جبار حمادي . وتاطرها بخطوط الخيال الواسع ..!الذي يدفع بالقاريء, الى الوقوف والتامل, والغوص في روح الابداع والجمال .
احييك اخي جبار واشد على يدك ..

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 2010-12-17 13:14:18
راضي المترفي

وانا مثلك صاحبي الذي افتقد ..لم نزل تحت عتمة صاحب التصريح بالتسريح من بلجيكا ..لك سلامي

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 2010-12-17 06:29:23

اه كم يقلقني الخريف
وسكون العناكب
الرائع جبار حمادي
تحية واشتياقي وسؤالي عنك .

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 2010-12-16 09:08:19
فائز الحداد


مرحبا صديقي الشاعير ..موجود كما ترى بين زحمة الوحدة وفصيل العناكب ..اشتقنا لشخصك قبل حرفك ..دم بخير

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 2010-12-16 09:04:28
فائز الحداد


مرحبا صديقي الشاعير ..موجود كما ترى بين زحمة الوحدة وفصيل العناكب ..اشتقنا لشخصك قبل حرفك ..دم بخير

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2010-12-16 07:12:14
كلما ازاحت الريح بعض الخراب


توجست ..هيَّ ان شراً هناك


واقفلت أُذنيها


بموسيقى (الراب) وحبوب المسكنات


أينك أيها الجميل ..
سلم يراعك وسلمت روحك ..
تقديري واعتزازي

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 2010-12-15 11:15:17
فاطمة الفلاحي

شكرا لالقك وبصمتك الشفيفة على يتم الكلمات .. لازال نايك يحرك بي الكثير من السواكن ..طيبي بكل الخير

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 2010-12-15 10:02:59
الصديق الرائع جبار حمادي

أشدت مسبقا بالنص وجماليته ، واكرر بأن روعة الاستعارات والتشبيهات فيه منحت النص عمقا كبيرا رغم مايشع به من حزن

مزيدا من الالق والابداع المتواصل بحضورك في القناديل النورانية

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 2010-12-15 06:18:22
خزعل المفرجي

صباح الخير ايها الطيب شرفت حروفي بمرورك الندي
دم بكل خير

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-12-15 01:10:42
النهر الخارجَ للتنزه تاركاً جرفيه للضياع


وبعض الكره للامهات ..


الريح .. تملا قلب الشراع


تأخذهُ الى حيث يأبى بشعرٍ مستعار


يشاكله خوف العناكب

مبدعنا الرائع جبار حمادي
ما اروعك
نص يبعث للتامل
شدنا اليه كثيرا
لقلمك المبدع بريق وهاج
دمت لهذا القلم
احترامي




5000