.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كلمة وداع

عقيل العبود

لقد توقف التاريخ فجأة عند مساحة من الأرض تحتاج إلى تأشيرة ، ملاكها زمن أصيب بالتصدع على غرار موت تقرر بحسب إشارة الطبيب المختص ، حين حاول محاكاة أنفاس صاحبي الذي بلغ السبعين ، بينما على غرار ما تأكد ، وبوسيلة تختلف تماما عما يسعى إليه أصحاب المنابر، أقصد أولئك الذين بطريقة أوبأخرى يبحثون عن إشباع غرورهم المجامل..

قال صاحبي : هنالك في مكتبتي نشرت آخر موضوع كان بحوزتي عن الزمن ـ ألأهل ـ الأصدقاء .. لقد حفظت جميع موضوعاتي في أقراص تراها عند رفوف مكتبتي، التي ربما عبثت بها ذرات غبرة قديمة .

هنالك أيضا حفظت آخر رسائلي الجامعية عن الدين ـ المجتمع ـ السياسة ـ الأخلاق .

هنا وعندما يتاح لك ذلك ستجد مبلغا من المال يساعدك على طباعة كل ما كتبت، لعل كلماتي تُساق مع روحي التي سترحل صوب آخر نقطة في هذا العالم ، أرجو أن أحقق شيئا بعد موتي .

هنا حين أطرقت برأسي ، كنت أعرف جيدا قيمة منجزات ما تم حفظه ، لم يكن صاحبي على نمط أولئك الذين أصابهم الغرور، ليتوهموا أنهم بلغوا ذروة الشهرة ، بل أنه كان يبحث عن معان تحتاج الى وقت طويل وصبر عميق ، لقد عاش صاحبي لغة الفقر الممل ،

  كان يبحث عن لغة الحياة في عالم الموت ، كان يبحر في تواريخ منسية، ليستخرج معادن ألأموات من بين أنقاض تاريخ دفن أحياءه ، ليحيا أمواته ، هو هكذا منذ أول لحظة تعرفت عليه في إحدى مساجد لوس انجلس ، يوم تحدثنا معا عن التاريخ والفلسفة والأديان ..

ذلك اللقاء الذي أعقبته لقاءات أخرى .. أكثر من عشرة أعوام مضت ، لإستقريء وبدقة ما لم ينشر على مواقع الأنترنيت .  

  هي تلك الروح إذن إستحضرت عدتها ، لتطوي مسافات لا تعد ولا تحصى من الأميال في فضاء يصبح من الصعب فيه العثور على معاني الموضوعات وسياقاتها المتشعبة ..

ولهذا مرة أخرى دموع المحبين من الأقارب وألأصدقاء جاءت متفقة مع خطوات عكازها الهرم ، تبحث عن نافذة تصور حكاياتها الخبيئة في  زمن يطوي فيه الأهل بساط الشوق عن فلذات أكبادهم وذويهم نظراً لما أملته على الجميع ظروف التحدي،  لعلها الحياة تدب مرة أخرى عند  دروب أشواطها القلقة ..

هنا ترتب بحسب ما سمعت ، أن أكتب عن إسطورة إنسان عاش غنيا في عالم لم يعرف فيه معنى الغنى وعاش مثقفا في عالم تفتقد فيه الثقافة أصالتها وعاش إنسانا في عالم تتهافت فيه مقولة الإنسان..

عقيل العبود


التعليقات

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 12/12/2010 22:44:26
استاذنا المبدع
خزعل طاهر المفرجي
تحية مليئة بالإحترام والمحبة ، لمروركم الدائم وتصفحكم كلماتي معنى له بريق خاص ، هو معنى له علاقة بنقاء روحكم ونقاء سريرتكم هذه التي هي أصل جوهركم ، ليس هذا تعليق مجامل ، بل حقيقة أستكشفها لدى مروري بما تكتبون ، هي حقيقة تدونها لغة الأصالةوالمعرفة المتميزة وهي تسعى لإستقراء ما أكتب بطريقة مواظبة .
عقيل

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 12/12/2010 19:46:11
كم انت رائع مبدعنا عقيل عبود
سرد رائع
وفكرة في منتهى الروعة
واسلوب جميل وجذاب
لقمك المبدع بريق
دمت لهذا القلم
افتقدناك مبدعنا الرائع
احترامي مع تقديري




5000