هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(الانا) طريق الهاوية

عباس ساجت الغزي

ألآنا غريزة موجودة عند خلائق الله وكل ذي روح والله سبحانه وتعالى خلقها مع الأمل حتى يكون دافع لخلق الله في حب البقاء والخلود لديمومة دورة الحياة ،  وقدرها وحكمها بمقدار وادخلها في الغريزة لتكون فاصل بين الطيب من الخبيث ..

حين خلق الله سبحانه وتعالى ادم وقال للملائكة {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }البقرة30

كان الملائكة على العلم بان خلق الله الجديد محكوم بغرائز أقوى بتحدياتها من غرائزهم .. لم يكن كلامهم اعتراض أو حسد ولا حب أنا بل كان خوفا على الخلق الجديد من الضعف وعدم سيطرته على تلك الغرائز ..

وهنا انفرد إبليس اللعين عن باب الاحتجاج الذي فتحه الله سبحانه وتعالى بصرخة أودت به إلى الهاوية واخذ يخاطب الحق جل وعلا بلغة ( الآنا ) وهو الخالق لكل نشئ وقال {قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ }ص76

وهنا حلة لعنة الله عليه وكان في طريقه إلى الهاوية لولا إن الله أمهله حتى يتيقن إن خلق الله الجديد قادر أن يميز بين الطيب والخبيث ولا يتجاوز على الخالق بالآنا كما فعل إبليس اللعين .

وهنا كانت الآنا بداية تحرك إبليس اللعين لإغواء بني ادم وجرهم إلى الهاوية التي حذر الله منها .. ومن تلك الأمثلة في القرآن الحكيم قضية ( فرعون ) الذي أتاه الله من الملك والمال والزينة والبنيان حتى طغى هو وقومه ووصل إلى مرحلة الهاوية بقوله  أنا ربكم الأعلى وما أريكم ألاما أرى {يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الْأَرْضِ فَمَن يَنصُرُنَا مِن بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ }غافر29..

وهنا حلت لعنة الله عليه فقد أغواه إبليس و تمادى وهنا جاء النداء من الحق جل وعلا   {اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى }النازعات17

فقد ثبت طغيانه حين تجاوز حدود الله وتمادى في التعالي على خلق الله وقارن نفسه البشرية بقدرة الخالق {فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذاً وَبِيلاً }المزمل16

الانا الغريزية موجودة عند كل إنسان فإذا ما أطلق العنان لها أصبحت الأنا المهلكة ومهما كانت درجاتها فهي مدمرة للفرد والمجتمع الذي يعيش فيه وهي طاردة للنعم والبركات .

من حق الإنسان إن يفخر بنفسه لتقديمه عمل ما يستحق الثناء عليه ولكن ليس من حقه إن يميز نفسه عن الآخرين ويتعالى عليهم .

وليس من حقه تهميش الآخرين أو إلغاء دورهم وقد يصل الأمر بصاحب الأنا إلى إقصاء الآخرين بأي وسيلة ترضي غريزته .

هي دعوة للإنسان لتسامي عن تلك الصفة المهلكة والنظر للآخرين بنظرة المثل   

( حب لأخيك ماتحبه لنفسك )

 

 ( ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء )

 

 

 

عباس ساجت الغزي


التعليقات

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2010-12-11 20:52:05
الاستاذ الرائع خزعل طاهر المفرجي
انتم عنوان الابداع وانتم القلم المعطاء وقفتكم شرف لي وردكم دروس وعبر
دمت بخير

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2010-12-11 20:49:46
الاستاذ الرائع صباح محسن كاظم


{مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُورُ }فاطر

انت بالنسبة لي مدرسة واعجز عن اقحام نفسي في نقاشاتها ولكن منكم نستلهم العبر
دمت بالف خير

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-12-11 14:42:05
مبدعنا الرائع عباس
موضوع رائع وجاد
شدنا اليه كثيرا
دمت لهذا القلم المبدع المعطاء
احترامي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-12-11 03:45:49
الاخ عباس:
العمل في القرآن الكريم له قيمة عظمى(من يعمل مثقال ذرة خيرا يره...)و(قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون) وعن الحبيب المصطفى(صلى الله عليه وآله) قيمة المريء مايحسنه وعن سيد البلغاء اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا واعمل لآخرتك كانك تموت غدا.. وهنا استحضر وصية أمير المؤمنين لابنه الحسن:احبب لغيرك ماتحب لنفسك
والشعوب الحية تعمل بلا ضجيج وتبنى الحضارات بصمت..
فكثرة الزعيق،والطبول الفارغة،والشعارات لاتجدي نفعا..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-12-11 03:44:05
الاخ عباس:
العمل في القرآن الكريم له قيمة عظمى(من يعمل مثقال ذرة خيرا يره...)و(قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون) وعن الحبيب المصطفى(صلى الله عليه وآله) قيمة المريء مايحسنه وعن سيد البلغاء اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا واعمل لآخرتك كانك تموت غدا.. وهنا استحضر وصية أمير المؤمنين لابنه الحسن:احبب لغيرك ماتحب لنفسك
والشعوب الحية تعمل بلا ضجيج وتبنى الحضارات بصمت..
فكثرة الزعيق،والطبول الفارغة،والشعارات لاتجدي نفعا..

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2010-12-10 20:01:39
الرائع والمبدع يوزر سيف النور علي العتابي
فذكر ان نفعت الذكرى ، لقد طال غيابك عنا هذه المرة نتمنى منك زيارة قريبة ايها الوسيم المبدع واعلم ان سبب وسامتك طيبت قلبك الذي ينبض بحب الناس وخصوصا اصدقائك .
دمت بخير وحفظك الله من كل مكروة انه سميع مجيب الدعاء

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2010-12-10 19:55:57
الشاعر الرائع عباس طريم
ايها المبدع رسالتنا هي التذكير والنصح وتسليط الضوء على كل ماينفع الناس ، اصحاب النفوس الضعيفة تاخذهم العزة بالاثم وينسى انه في طريق الهاوية ولن ينفع حينها الندم
شكرا لمرورك ايها الطيب
دمت بخير

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2010-12-10 19:41:26
الاستاذ الرائع والمبدع صاحب الغيرة والحمية ناصر علال زاير
لن نضام وانت فينا صاحب القلم الشريف انت صاحب الابوذيات التي احد من السيف واقوى من الاسلحة وصاحب الكلمة الحق التي لاتخاف معها لومة لائم ..
شكرا لك ابا علي والمبدع كلما همش زاد من ابداعه لانه يمشي الى الامام ولاينظر الى الخلف ويبحث عن الابداع لاعن الغو في الحديث وساحة الابداع مفتوحه والمنازله فيها شريفة ويتفوق الاجدر بكل قيم الجدارة وقمة الابداع رضا الناس فانها غاية لاتدرك ويكفينا رضا الناس عنا ومحبتهم ..
سلمت ودمت ودام قلمك ايها النبيل

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2010-12-10 19:31:31
الرائع والمتالق علي مولود الطالبي
احس بك قريب مني في التفكير انت صاحب القلم الحر الشريف
شكرا لمرورك الكريم ايها الطيب
وفقك الله ودمت بخير

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2010-12-10 19:26:34
الاستاذ الفاضل محمد جعفر الكيشوان الموسوي
عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب ابا الاحرار الحسين ( ع) التذكره تفيد ذوي الالباب السالمه من درن الاوهام ولكن الصعوبة في تذكير الجهلة والطغاة وهم الذين يهون في تلك المهلكات .. اعاذنا واعاذكم الله منها ..
شكرا لمرورك الطيب ايها الكريم الموقر
دمت في امان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2010-12-10 19:19:03
الرائع فراس حمودي الحربي
شكرا فروسي لمشاعرك الرقيقة برقة قلبك الحنون نحن نفتقدك هذه الايام احس اكو شئ وراك يمكن لكيت بت حلال .
دمت بخير

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 2010-12-10 18:56:40
بارك الله فيك يا اخي على هذه التذكرة ووفقك الله لكل خير موضوع رائع ينم عن نفس يشهد لها كل من تقرب اليك وقلتها سابقا ياصاحب الايثار الذي لمسناه في التحضير للمهرجان وفي المهرجان تعمل كالنحلة وبهدؤك رفعت راسنا امام اهل النور رفعك الله في الدنيا والاخرة

الاسم: غباس طريم
التاريخ: 2010-12-10 13:21:10
الاديب الرائع عباس ساجت الغزي .
حياك الله وسلمك وانت تسلط الضوء على حالة مستفحلة, توطنت في الصدور, وصار من الصعب لدى بعض النفوس الضعيفة التخلص منها. لانهم يرون فيها هيبتهم, ويدارون فيها ضعفهم .
حياك الله ..

الاسم: ناصر علال .زاير
التاريخ: 2010-12-10 08:54:57
الرائع أباغزوان
لايمكن لأي قوة في الأرض تهمش المبدعين مهما عظمة
الحمد لله النت موجود بودي أسترسل ولكن
شحن حاسبتي المحمول نفذ
دمت مبدعا
وتبت يد من يهمشك ولو كان ناصرعلال زاير نفسه

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2010-12-10 07:58:54
سلمت لن سيدي الكريم على هذه التعليمة المستديمة الى الوجود ، والتي تحتاج الى ذا التنويه .

محبتي لك

الاسم: محمد جعفرالكيشوان الموسوي
التاريخ: 2010-12-10 06:42:36
الأستاذ المبارك عباس ساجت الغزي دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعظم الله أجورنا وأجوركم بمصابنا بالحسين عليه السلام.
جنبنا الله وإيّاكم من الهاوية ومن الأنا المهلكة وغير المهلكة.
أحسنتم كثيرا على هذه التذكرة القيمة والموعظة الحسنة التي يحتاجها أمثالي.
جزاكم الله خيرا وشكر سعيكم وبارك فيكم.

تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-12-10 04:05:00
( ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء )

عباس ساجت الغزي
رائع ايها الحبيب ابا غوان استاذ عباس ساجت الغزي مااروع قلمك حرا
وانا احبك موت خو مكتبت انا ههههههههههههههههه

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي




5000