..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذي قار تعيش عرس النور الخامس للابداع والمحبة

النور

 

 صلاح الشمري / عدنان الشاطى 

الشعبية : خاص

للمرة الاولى بعد انتظار دام لسنوات تحقق حلم كان يداعب اعماق كتاب النور من الناصرية بان يضاف يوم  لكرنفال النور الرحال عبر اثير العراق .

احمد الصايغ رئيس مؤسسة النور للثقافة والاعلام جاء كالهدهد بالنبأ العظيم معلنا امام وسائل الاعلام كانت الشعبية تلتقط البشرى حيث قال"كان حلم ان يقام النور في الناصرية لما لهذه المدينة من اثر ابداعي وتاريخي كبير كلنا شوق ان نقيم هذه المهرجانات وسط هؤلاء الاحبة والاعزاءفي الناصرية التي اعطت الكثير وعانت الكثير وظلمت عبر التاريخ لكن بجهود ابنائها ستكون الاجمل وادعوا لان تكون الناصرية عاصمة للثقافة العربية وسنسعى على مناشدة الراي العام العربي والعراقي لتحقيق هذا الحلم " وافادنا حول تلك الحلقات المتسلسلة من مهرجانات النور ""هناك مهرجان النور الاول والثاني اقيما في السويد والثالث والرابع والخامس في العراق ،كنا نقيم المهرجانات في السويد وفي حلقنا غصة وفي قلوبنا حسرة ان نقيمها وفي هذا الوقت اضافة الى مدينة بغداد يقام في محافظة ذي قار وكربلاء المقدسة وبابل ".

وكانت البشرى عبقا يضوع في جنبات مدينة الحضارة والدماء الزكية بان يقام لمهرجان النور ايام في ذي قار يوم للحضارة في مدينة اور الاثرية واخر في رحاب هور الحمار الرحب .

وانبرى لتلك المهمة السامية قناديل نورانية شكلوا لجنة تحضيرية يساندهم ويؤازرهم شخصيات ومؤسسات ومجاهدين ليكون الحلم واقعا ملموسا للعالم .

وربما لااذكر اسماءا اوعناوين ولكن الصور سجلت والاقلام كتبت لهم مجدا في صفحات مشرقة في تاريخ الناصرية الخالد .

وكان الافتتاح كبيرا وكالعادة في بغداد اختتم  باعلان نتائج مسابقة النور وتوزيع جوائز المهرجان لينطلق عصر يوم الجمعة باتجاه الجنوب صوب مدينة الناصرية التي باعدت بين ساعديها لتضم بحنان وحب كل القادمين من خارج الوطن وداخله ليستريحوا في حضن ام رؤوم لتنمحهم الدفء والحب الاصيل .

وفي صباح اليوم التالي المصادف 27 ت2 سار قطار النور متوجها الى روضة الحضارة والتاريخ الخالد زقورة اور الازلية ليشارك الجميع في طقوس النور التي اعد لها كتاب النور من ابناء ذي قار . وكان يوما جميلا لايوصف  من فرط السعادة التي غمرت الجميع .

وكاني اسمع وجيب القلوب يبوح بسر عظيم - اننا في وطن عظيم لاتحطمه اعاصير الزمان ولاتنال منه سياط الجلادين وسيبقى قويا يمنح ابنائه سر الحياة والخلود بسخاء - .

هذا ماشعر به كل من جال وصال في اور من كان ينشد شعرا او يقول كلمة القاها على مسامع الحاضرين

كما جاء في كلمة الشيخ محمد مهدي الناصري عضو البرلمان العراقي احد ضيوف المهرجان  " قال الله سبحانه وتعالى ( ...تلك الايام نداولها بين الناس...) هنا بيت نبي الله ابراهيم وهنا انطلق الحرف وهنا انطلقت فكرة العقل حين طرحها القران  هذا الربط بين الحاضر والماضي والمستقبل واطلاع الناس على مافي هذا البلد من حضارات وتاريخ وذكريات ولاسيما اطلاع اولادنا واحبتنا على تاريخهم البابلية والسومرية والاشورية والحضارة الاسلامية " . واضاف الناصري متابعا قوله

"كما طرحت النجف عاصمة للثقافة في الناصرية مقومات الاثار الناريخية والاهوار بها كثير من المقومات التي تؤهلها لتكون عاصمة للثقافة لكن اعتقد ان الظروف التي ان تهيا لمثل تلك البرامج التي تستقبل الجانب الادبي والثقافي والعلمي تحتاج لجهود " وفي ايطاليا طرحنا فكرة اقامة جامعة هنا تتحدث عن كل الاديان وتنطلق من ابونا ابراهيم في هذا المجال " ،

او التقط خلسة صورة جميلة بعدسة فنان او همس حبا في اذان عطشى لنبض الحياة لتبقى منشرحة لاتغادرها النشوى التي خلفها مهرجان النور وهو يجمع شتات ابنائه في موضع يحسدنا العالم عليه كونه يؤكد سومريتنا واصالتنا كعراقيين   جذورنا مغروسة في قلب الارض لايمحو غبار الزمان اثارنا لانها حقيقية وتنبض بالحياة والمحبة .

تابع مهرجان النور فعالياته كما هو مخطط لها فافتتح عصر اليوم الاول في الناصرية معرضا للفن التشكيلي لنخبة من فناني المحافظة اشرف على تنظيم المعرض محمد سوادي وكريم داود ولهيب كامل وعلي عجيل .

 وعبرت  ثائرة شمعون حنا البازي مديره  تحرير مؤسسة النور للثقافة والاعلام لجريدة الشعبية عن شعورها وهي تعيش ايام النور في الناصرية بقولها

" يكفي اني جالسة امام هذا الشموخ العظيم وارض اجادي الذي يمنحني فيض من الشعور بالمحبة والسلام وهي الرسالة التي نسعى اليها في مؤسسة النور وهو تحدي لكل مايحصل هنا بالعراق "

وفي كلمة لها موجة للمراة العراقية اضافت البازي

"حضوري من السويد لاعطي المراة رسالة بان للمراة العراقية دورا كبيرا في بناء العراق الجديد اتمنى عليها ان تتحرك لتاخذ دورها الحقيقي في العراق الجديد " .

وكانت الباصات تنظر النوريون لتقلهم الى مدينة الشعر والابداع سوق الشيوخ حيث اعد المنتدى الثقافي هناك  برنامجا رائعا اتحف فيه وفود النور  حيث تنوع بين الشعر والمسرح والكلمة الطيبة واختتم اليوم الاول بتكريم عدد من المشاركين ليعودوا ادراجهم الى حيث يقيمون في فندق الجنوب السياحي .

وفي وقت مبكر من صباح اليوم الثاني من ايام المهرجان في محافظة ذي قار لبى المشاركون دعوة المجاهد السيد حمزة الموسوى مستشار رئيس الوزراء لزيارة مدينة الحمار واعد لذلك استضافة لاتوصف الا باصالة اهل الهور وفطرتهم الاولى التي فطرهم الله عليها من سخاء الكرم ورقة الضيافة وروح المحبة لكل قادم غريب عن ديارهم والافصاح عن مكونونات خفية لايشعر بها الا من زار مناطق الاهوار ليلامس بشغاف قلبه تلك الروح الصادقة والوفية للعراق التي منحت كل غالي بسخاء فداء للوطن وترابه .

وكانت كلمة السيد حمزة الموسوي معبرة عن تلك الروح وهو يلفت انظار كتاب النور لحجم التضحيات التي قدمها سكان الاهوار وبخس ما قدم لهم لاعمار ديارهم وتعويضهم عن التضحيات التي لاتثمن ابدا لطهرها وعظمتها 

والتقت الشعبية كلمات من كلمتة بالحفل المقام على اطراف هور الحمار " لم نرى اهتمام من الحكومة والبرلمان العراقي بالقرى التي هجرها نظام صدام ولم يشمل سكان الاهوار  بالدمج وهم الذين حملوا السلاح بوجه نظام صدام او اسوة بالاخوة الاكراد في تعويض سكان الاهوار .

كذلك الاهتمام بمناطق الاهوار كونها مناطق سياحية لتوفير فرص عمل للعاطلين ." .

وشكر مؤسسة النور على اقامة هذا المهرجان والوصول لسكان الاهوار .

واشار بيده ناحية هور الحمار الذي يلفظ انفاسه بدون ماء وكائنات  تمنحه الحياة ليعود مشرقا وحيا لاهله الذين تشرذموا هنا وهناك طلبا للقمة العيش وبحثا على فرصة للحياة بكرامة وشرف . وناشد كتاب النور ان ينقلوا تلك المعاناة للعالم ليعرفوا الحقيقة التي تعبر عن معاناة سكان الاهوار .

ثم عاد قطار النور مع المساء ليشد الرحال الى كربلاء المقدسة بعد ما منح ذي قار الق الحب والابداع ورسم على الشفاه والوجوة خارطة جديدة مشرقة ابتسامة للحب والابداع .

 

http://nasiriyahnews.com/news.php?action=view%26id=754

 

 

النور


التعليقات

الاسم: وميض سيد حسوني المكصوصي
التاريخ: 30/11/2010 18:22:39
هذا غيض من فيض كرم اهالي الناصريه ياابناء النور

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 30/11/2010 14:37:53
الله يبارك جهود الجميع

وربي يوفق الجميع

تحياتي

الاسم: سعدية العبود
التاريخ: 29/11/2010 17:59:43
لقد كانت يام لا تنسى نسأل الله ان يحفظ الجميع

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 29/11/2010 04:54:00
إنّ الكلمات لعاجزة عن وصف ما لقيناه من حسن الاستقبال وكرم الضيافة والاصالة والطيبة والمروءة عن اهلنا في ذي قار الحرف والحضارة والبطولة ... تحية بحجم العالم لأهل ذي قار فردا فردا ابتداءا من محافظها ورئيس واعضاء مجلس محافظتها وانتهاءا بالصغير الذي ولد قبل لحظات.

الاسم: هيثم محسن الجاسم
التاريخ: 28/11/2010 22:41:08
هذا غيض من فيض النور الذي اشرق في سماء ذي قار
اتمنى ان اكتب اكثر ولكن تعجز الكلمات عن البوح فاترك الصور تتكلم عني كما صورت اللحظات التاريخية عدسات الاصدقاء
هيثم محسن الجاسم
رئيس تحرير جريدة الشعبية
الناصرية - العراق
http://nasiriyahnews.com/news.php?action=view&id=754




5000