...........
د.علاء الجوادي
..................
  
.............

 

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السينما الفرنسية

كاظم مرشد السلوم

يمتد تاريخ السينما الفرنسية بدءا من زمن السينما الصامته التي سادت بين العام 1896 – 1929 والذي يطلق عليه تاريخ سينما المشهد الذي تطور بسرعة ليصبح الفن السابع والذي يعود تاريخه الى مساء 22 كانون الثاني 1895 عندما دفع الجمهور فرنكا فرنسيا واحدا ثمن الجلوس امام شاشة بيضاء في الصالون الهندي في شارع الكابوسين ..ليشاهدو اولى عشرة افلام للاخوين لومير اطلق عليها سينما ( اللقطات ) كان اولها خروج العمال من المصنع .

ليطور الاخوين لومير لألتهم السينمائية وليدخل على الخط المسرحي المحترف جورج ميليس ..الذي اشترى ألة منافسة من لندن وليصور افلاما تقلد افلام الاخوين لومير ... ثم يأتي بعد ذلك شارل بانييه الذي يعده الفرنسيون أول من جعل من السينما الصامته صناعة ويقول بانييه (( لم اخترع السينما بل قمت بجعلها صناعة )).

بذلك تكون السينما الفرنسية قد ارتبطت في بدايتها بثلاثة اسماء هم – لومير- ميليس – وبانييه ....

في الفترة من 1908-1913- اعلن بانييه نهاية بيع الافلام بالمتروجعلها افلام تؤجر للمستثمرين عن طريق شركات وكيلة ليتم بعد ذلك أنشاء اماكن خاصة للعرض حيث دشن بانييه بنفسه صالة فخمة في احد شوارع باريس تدعى أومنيا باتييه وحدد لذلك اجراءات مازالت متبعة الى اليوم في مهنة السينما واضعا الموزع بين المنتج والمستثمر فهو الذي ابتكرذلك الثالوث الذي يتحكم بسوق السينما الى الان .

لياتي من بعده مواصلا المشوار كل من – البيرت كابيلاني – ليونس بيريه – فيكتور ارت جاسييه – لويس فوبييا – وليصنعوا افلاما مهمة شكلت اساسا مهما من اسس السينما الفرنسية .

وشكل عام 1914 عام انهيار السينما الفرنسية . فبالاضافة الى المنافسة الامريكية والدنماركية كان للتعبئة العسكرية دورها الكبير في هذا الانهيار .. فقد انتزع الفنيون من الاستوديوهات كذلك المخرجين وكبار نجوم السينما اللذين سيقوا الى ساحات التدريب وقامت السلطات بمصادرة الاستوديوهات وتحويلها الى مصانع للاسلحة ومع ذلك انتجت افلام مثل _دين الكراهية – الزاس – ابنة الالماني – الموت في ساحة المعركة – احذري ايتها الفرنسية – وهي اعمال وطنية لاتخلو من هشاشة .

كذلك برز جيل من المخرجين الشباب الذين حاولا اعادة الوضع السينمائي الى ماكان عليه امثال – لويس دولوك – ايبيل غانس – مارسيل ليبرييه .

بعد انتهاء الحرب وفي بداية العشرينات عاد الامل والتفائل الى السينما الفرنسية ويقول جورج سادول – (( هاهي الاستوديوهات السينمائية المهجورة تعود للعمل بعد توقف ... وهاهم العمال الجيدون يعودون من جديد اننا نشهد مرحلة مليئة بالوعود ..ان السينما الفرنسية تولد من جديد ))

وليبدأ بعد ذلك الانتاج الواسع والشاسع اذ تم بين عامي 1919 – 1925 

تصوير 60 سلسلة سينمائية مثل _ الندبة – اليتيمة – وقدمت للجمهور ممثلا انيقا يدعى رينيه كلير .

بعد ذلك بدأت أعمال اهم صناع السينما في تلك الفترة مثل – جوليان دوفييه – ريمون برنار – جان رينوار- جاك فيدير وغيرهم........

منذ العام 1923 – 1924 ضهرت حركة طليعية ملون بفكر الدادائية ثم السوريالية التي كانت احيانا حركة محرضة ووقحة قام روادها بانتاج افلام تجريبية وفي هذا الاطار ولد داخل السينما اثنان من كبار القرن الاول او القرن العشريين وهما رينية كلير صاحب فيلم باريس النائمة – والاستراحة

والمخرج لويس بونويل الذي اطلق مع سلفادور دالي اول فيلم سوريالي بعنوان كلب اندلسي .

لتأتي بعد ذلك مرحلة مهمة من مراحل السينما الفرنسية وهي الفترة من عام 1929 – 1958 التي شهدت انتج افلام مهمة مثل مغني الجاز للأن كروسلاند  وغيرها من الافلام .

بعد ذلك تأتي فترة السينما المحتلة او سينما الاحتلال وافلام مثل _ بصمة الله لليوند موغي وفيلم – المقطورات لجان غريميون الذي وصل بعد وقت طويل من النجميين جان كابان وميشيل مورغان الى هوليود وكذلك بروز نجمي الممثلة بريجت باردو والن ديلون – لتاتي بعد ذلك مرحلة الموجه الجديدة وجيلها الذي اطلق عليه _ الجيل المعقد_ متناولا التأثير الذي تركته احداث 1968 الشهيرة على الواقع السينمائي الفرنسي.........

الفترة الاخيرة هي الفترة الممتدة من1975- الى الأن والتي شهدت شيوع مايسمى بسينما الممثلين ونهاية سينما النوع حسب رأي بعض النقاد .

 

 

 

 

كاظم مرشد السلوم


التعليقات

الاسم: hamza asli
التاريخ: 22/10/2014 13:38:10
موضوع جيد لكن المصادر غير موجودة

الاسم: نجوان علي
التاريخ: 19/10/2011 13:07:13
تحياتي للكاتب وشكرا على هذا السرد البسيط في التعبير لكنه كبير في المعلومات

الاسم: قاسم محمد مجيد الساعدي
التاريخ: 18/08/2011 21:56:01
سرد تاريخي رائع سلمت ايها المدهش

الاسم: كاظم مرشد السلوم
التاريخ: 05/12/2010 10:55:52
الاخ كاظم هذا الموضوع خاص بي وارجو ان تتأكد من المعلومة ، وسبق ان نشرته في جريدة المدى قبل 9 اشهر تقريبا ،مع خالص ودي وتقديري لمتابعتك .

الاسم: كاظم شبوط
التاريخ: 04/12/2010 18:53:42
هذا الموضوع ظهرا قبل ايام على قناة العراقية عن طريق تقرير للاخ سيف الخياط من باريس عن تاريخ السييمنا الفرنسية واليوم نشر بأسم الاخ كاظم مرشد.
اتمنى من الاخوة ان تكون لهم مصادر اخرى عن السينما الفرنسية مع التحية

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 24/11/2010 13:36:43
كاظم مرشد

شكرا صديقي الرائع ابو روزا الورد لكم المعلومات السينمية ....مشتاقيييييييييييييين ..سلام للعائلة




5000