..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انشودة الرصيف

إبتهال بليبل

 قَلمي،الذي كان يخط حنيني على الورق عّبؤوه بالبارود، ما عاد يقوى على السير وُصُولاً لمحطَّاتكَ، خوفاً من انفجاره بجسد الحروف، فتشتعلُ رسائل شوقي رماداً ...
وماذا بعد،
أيُّتهاالغَارِقة في مدينة تتراقص الأموات فيها ...
كبقاياحطب تداعبها عروق النار،
وتتضّور أرحام الأمهات بحثاً عن أجنة ألقِى بها في وطن اعتقلوه بأصفاد الصمت .
وفوق الأصفاد نقّشت رسائلي
واتخمها بتقاسيم طيفكَ
وإمضاءات خطواتٍ،
تاركة من خلفها الأماني يتيمة الصرخة .
تَميمة الغروب تنام بين عفونة أقدام الجنود الراحلين،
هناك،
حيث خطواتكَ التي مزقتها ريح بغداد ..
تنام وغبار " عجلات المارين " تسرح مع تجاعيد انتظاري،
كنت حبيباً تمشط جدائل أحلامي
قبل أن أنام
وتردد علي أنشودة الرصيف
تنشدها حتى أنتحل الرحيل
وبقي صدى الكوابيس يتوق لتيار يجرف صوتكَ.
متى تستريحُ أضواءُ القناديلِ؟
من رياحٍ تمددُ أرجلَها لطَرْقِ أبوابِكَ،
مُشَرعةٌ،
تحتسبُ مسافاتٍ تَزفُّكَ في مرايا وجهي.
تَقِفُ عاجِزةً،
مخلِّفةً وراءَها ثغرَكَ المبتسمَ،
تسيل منهُ دعواتُكَ المؤجلةُ ...
الروح،
تشعرُ بالصّممْ فساعدْها،
كي تقتلعَ قميصَكَ عن جَسدِها،
فيومَ كَسرَ الشوقُ عُكازةَ وصولِها لأراضيكَ
احتاجت لعصا موسى كي تتكئَ عليها ..
متأخرةً،
وصلتُ لقلبِكَ ،
دون نبضٍ وخطواتٍ ،
والخريفُ يتأرجحُ بين زهورٍ،
تغتابُ عطرَها النساءْ .
الليلةَ،
أغتسلُ بقدرِ أميالِ فنجانِكَ غريقةً ،
أشتهي القمرْ وأرتدي قناعَ السُّكّرِ دلالاً،
لتستوعبَ ذوباني في حلاوةِ قهوتِكَ ...
فربكة الصمتِ بيننا قطراتٌ تُقبّلُ مرايا اللقاءِ فوق الماءْ ...
أتأهبُ لِحمْلِها كـعصفورةٍ نَقشتْ على جناحيْها نحرَ الرحيلِ...
يا غريزَ همومي،
كافرةٌ أنا، بترانيمَ تخلو من تقديسِ ضَياعي
كسنديانَةٍ قبضَ عليهاالهوى،
فلا تتخذْني خنقة ماكثةً في جَنَبات الفَناءْ ،
ليبتلعَني زمزمُ التسكعِ حول ضريحِ الوجدْ..
دعْ عنكَ قيدي بمناسكِ وجودِكَ..
فنبضي يستميل ومسعفُهُ ينحسرْ في نثارِ الحروفِ،
يصرعُ تَخَبُّطات رأسي في دُخانِ أرصفتِهِ،
يلملمُ رمادَهُ ويستنشقُ أحشاءَهُ،
وينحني على عودٍ بالٍ في مقاعِرِهِ أنتَ،
يشاكسُكَ بتخمةِ الولوجِ في جوفِكَ
ويعاتبُ غمرةَ سكونِك ..
غائراً، يلفُّ فؤادَكَ بعباءةِ الأنفاسِ المُذابةِ،
بملحِ قربِكَ الأزلي ..
تهان الروح،
تَصوغ مِنْ ماء الشَوق ملامحك فَوق مرآة العشب
وَترتدي بَقايا زَهور الذَكرى كَوشاح عَلى وجهَها الخَمري...


إبتهال بليبل


التعليقات

الاسم: خالد بليبل
التاريخ: 29/03/2012 15:50:42
شكرا لقدوجدت عائلة خارج المغرب

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 22/10/2011 18:41:11
ابتهال بليبل

عزف باتقان نظم دقات القلب

حملتني في سماءمشاعر دافئة


جعفر

الاسم: رامي بليبل
التاريخ: 15/05/2011 12:17:56
المبدعة إبتهال أيتها المتألقة ،إلى مزيد من العطاء فالأرض الجدباء بحاجة إلى ماء يرويها ونحن العاشقون لصورك وتعابيرك وكلماتك المليئة إحساساً وحياة بحاجة إلى المزيد المزيد أدامك الله ورعاك

الاسم: فراس المحب
التاريخ: 07/05/2011 19:04:37
مساء الورد

ما اروع ما كتبته يدك يا مميزة

الى الامام من ابداع الى اخر

تحياتي واحترامي

فراس

الاسم: جميل جبار التميمي نقيب الفنانين في ميسان
التاريخ: 21/12/2010 10:21:45
الى المبدعة ابتهال وقفت على الرصيف وسمعت انشودة الرصيف حاولت ان اعبر الشارع لاكون حاملا معي كاميرة لكي التقط اليك بعض الصور الكلامية المعبرة منخلال النثر الذي يوحي بان هناك امراة تكتب نثرا يليق بانساق اللغة وكما قال رولان بارت الاسلوب هو الانسان وانت ايتها السيدة المحترمة انسانة بحق اتوسل اليك ان تكتبي نصا مسرحيا الابداع في المسرح لك الموفقية

الاسم: مؤيد بلاسم
التاريخ: 29/11/2010 08:04:37
وصلتُ لقلبِكَ ،
دون نبضٍ وخطواتٍ ،
والخريفُ يتأرجحُ بين زهورٍ،
تغتابُ عطرَها النساءْ .

وصول ممطر بعطور الابداع..

ابتهال

تميز في طرق تشبيهات وصور انيقة..

تحياتي..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 26/11/2010 21:39:54
تَصوغ مِنْ ماء الشَوق ملامحك فَوق مرآة العشب
--------------------------------------
مرآة العشب ابتهال بليبل
توصيفات موحية تعكس نماء صدقك ومعايشتك للواقع المؤلم.
اكتشفت باندهاش ان ابتهال التي احترقت بكلماتها قد عادت من جديد في ابنتها "ملاذ" وليدة البراءة .. بحركاتها الجميلة وهي تواجه عدسة كامرتي التي همستني بحسد " طفولة ذكية" تعرف كيف تواجه الكامرة!

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 25/11/2010 16:00:19
ابتهال بليبل
عاش من شافك وسمع صوتك يامبدعة سلمت اناملك
وادامك الله لنا خير مبدعة ولو انت لا تسألين
تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 25/11/2010 09:04:22
المبدعة الرقيقة ابتهال بليبل
هناك،
حيث خطواتكَ التي مزقتها ريح بغداد ..
تنام وغبار " عجلات المارين " تسرح مع تجاعيد انتظاري،
كنت حبيباً تمشط جدائل أحلامي
قبل أن أنام
وتردد علي أنشودة الرصيف
تنشدها حتى أنتحل الرحيل
وبقي صدى الكوابيس يتوق لتيار يجرف صوتكَ

اي جمال يملئه الحزن هذا فازداد جمالا
جميل جدا ورائع ماكتبت وسعيدة بك ايتها السيدة الرقيقة

مع الود
فرح دوسكي- بغداد

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 23/11/2010 13:09:33
تنام وغبار " عجلات المارين " تسرح مع تجاعيد انتظاري،
---
المبدعة انتهال بليبل
تحية ندية
صورة شعرية موحية راقية ...
وهي واحدة من لقطات عديدة براقة
مع الأماني بالسرور

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 23/11/2010 09:37:23
الاخت العزيزة ابتهال بليبل , تحياتي وتقديري , لقلمك الآن رهافة الابداع وتألق المعنى , ونصك هذا منسوج من بوح خلاّق وتمكن من صياغة الرؤية في تحليق اللغة , أهنئك مع عميق تقديري

الاسم: الاعلامية هيفاء الحسيني
التاريخ: 23/11/2010 03:27:38
تسلمين ياغالية وأتمنى لك التوفيق

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 22/11/2010 22:55:41
الغالية ابتهال
ترنيمة ثره
شجرة وارفة من المعاني الزلالية
سلمت اناملك وما تنسج

تحياتي معطرة

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 22/11/2010 19:40:32

العزيزة الرائعة ابتهال بليبل
مسية الخير والعافية عليك
وعيد سعيد وكل عام انت وعائلتك بالف خير .
افتقدناك طويلا .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 22/11/2010 17:41:53
الزميلة ابتهال
يحروفك تضوع رياحين الانتماء
سلاما

الاسم: محمد شفيق
التاريخ: 22/11/2010 17:37:36

الاستاذة الفاضلة

ابتهال بليبل

لك اجل تحية

استغل الفرصة لتهنئتك بالعيد السعيد متمنيا لك تحقيق كافة الاماني والمشاريع والسؤال عنكم فقد انقطعت اخبارك منذ فترة . اتمنى ان تكوني بخير وصحة جيدة . كما اتمنى ان اسمع اخباركم قريبا

محمد شفيق
m_sh6861@yahoo.com

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 22/11/2010 14:14:39


السَماء تَشهد عَلى عَجزي أمام رَحابتكَ
أ.فاروق طوزو
آيَات الشُكر و الامتنان أزجيها اليكَ
وَكل عام وأنت بألف خير

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 22/11/2010 05:19:15
المتألقة ابتهال:
جميل هذا النسج الذي يعبر عن طاقاتك الابداعية الرائعة.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 22/11/2010 05:19:00
المتألقة ابتهال:
جميل هذا النسج الذي يعبر عن طاقاتك الابداعية الرائعة.

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 21/11/2010 23:00:33
كلما قرأت نصا للأديبة ابتهال تترسخ قناعتي بمهارة أناملها في نسج حرير اللغة لتصنع منه وشاح تبتّل وهي تتضرع لله أن يقي العراق من شرور المارقين ..

بياض لغة ابتهال لا يضاهيه غير بياض قلبها المتبتل .

الاسم: أحمد الدراجي
التاريخ: 21/11/2010 22:43:50

شاعرية تضج في أفق اللغة

لترسم خطوط النص بقدرة فكرية

متفردة في شخوصها وعطاء ثر

أجل أنكِ لا تشبهين إلا إياك


تقديري

أحمد

الاسم: وميض سيد حسوني المكصوصي
التاريخ: 21/11/2010 16:26:13
الرائعة ابتهال بليبل
الانسان يبحث عن جمال الروح في فسح الحياة
حقاً أنه نص جدير بالقراءة
سلم اليراع ، ودمت القا

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 21/11/2010 14:33:20
أغتسلُ بقدرِ أميالِ فنجانِكَ غريقةً ،
أشتهي القمرْ وأرتدي قناعَ السُّكّرِ دلالاً،
لتستوعبَ ذوباني في حلاوةِ قهوتِكَ ...
فربكة الصمتِ بيننا قطراتٌ تُقبّلُ مرايا اللقاءِ فوق الماءْ ...

ابتهال بليبل....
يا اميره الحرف الذهبي...كم اشتقت الى اطلالتك...
دمت زينه للقلم...
محبتي

شادية

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 21/11/2010 13:15:41
الرائعة ابتهال بليبل
الانسان يبحث عن جمال الروح في فسح الحياة وكما عهدتك انك كلك روح جميلة ..
ولكني كلش زعلان عليك انا اخوك وصديقك لماذا هذه المقاطعة ارجو ان تكوني بخير

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 21/11/2010 13:09:05
سطور جميلة حد التوحد في سجاياها .. وانامل ترسم بريشة الغيم في سماء الروح المتشوقت لنبت الحرف الذي تبوحينه سيدتي .....

سلم اليراع ، ودمت القا

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 21/11/2010 12:55:43
المبدعة ابتهال بليبل
نصك الذي جاء بعد غياب طويل يكتنز اللغة الثرية بمعانيها وتنسيقها العالي وشاعريتها العذبة
حقاً أنه نص ماتع وجدير بالقراءة لأكثر من مرة
دمت مبدعة




5000