..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ظلالك ضرامُ خريفي

أفين أبراهيم

للصبر أهداب، تغطّي حقائقنا. 

نقلّمها بالعُري، لتكشف استفهام علاماتنا.

ها أنا ذا أسقطُ من حضنِ الضوء،

عاريةَ الصدرِ فوق خضاب حبِّك المريض.

نجمةٌ أخرى، تصفف عتمتي،

في سماءِ شعرِ الخطيئةِ البيضاء.

لن أكتب لك اليوم، كعادتي. 

سأكتب بك

 هفوة تتبخَّر للحيرةِ معنى، يزيد وهج العشق المترقّق.

تقطرُ من أصابعي شعراً.

يزيحُ عن قلبي رخام الأسطورة.

كأنّي لم أغنّيك!؟.

وهل من عصفور لا يغنّي الشجر؟!.

هل من سماء تَقطرُ الشعر، لتسقط

في أرضٍ السكون؟!.

أصابع تصفع اللاوجودَ

في عيون الخديعة!.

أحجارٌ تعرش بك. أصوات مبحوحة لقلب الهبوب

المسافة ..

المسافة رهن أنفاسك المشرئبّة في عتمتي.

تطلقك أسرابُ طيف لبراثن الوميض.

يا عشبة الديمومة الكاذبة...

ظلالكَ ضِرامُ خريفي الرطب...

في مهد الخطيئة ولحد التوبة.

انتهى عهد المراهنات.

أنا هنا...

بكامل بياضي المشكوك به.

على قيد حبّك، لا انتظر أمطارك العرجاء.

خمّنتُ أنّي أكتب لك.

فوجدتني أكتبني...

عن عطري الخافق في قصبات الشعر والسكر...

عن حدائقي المعلّقة في أفق الجنون...

في نجمةٍ تثقل حلكة الأسماء.

حينها، خلّفتك، في مكان ما، على مواصلة حزني.

لتصاحبني ظنوني

بأنّك لا زلت معي

في  كلام إذا قيلَ تبخر

وإذا كُتب تحجر

....

  

أفين إبراهيم

  عيد جديد يضيئ ذاكرتنا المفجوعة بتواريخنا الضائعة

كل عام وأنتم بخير

 

أفين أبراهيم


التعليقات

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 30/11/2010 17:23:36
نص رشيق يرتدي فستان سهرة على انغام عود وشمعة... تحياتي سيدتي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 23/11/2010 04:11:58
لنصوص أفين سمتان تتفرد بهما عن كثيرات من مجايلاتها الشاعرات ... أولى هاتين السمتين : تفجير اللغة ، فالمفردة في قصيدتها هي غيرها في القاموس على صعيد المعنى ... معنى المفردة في نصوصها لا يكمن في المفردة ذاتها إنما في الجملة وعلاقة المفردة بغيرها ..ابتكار الصورة وليد هذه المفارقة في شعر أفين ..

أما السمة الثانية فهي تمكنها من اللغة ، لذا يأتي ثوب اللغة على مقاس جسد المعنى ـ وميزة كهذه لا تتوافر إلآ لشاعرة حقيقية ـ وكفى أفين زهوا أنها شاعرة حقيقية مبدعة .

الاسم: أفين
التاريخ: 23/11/2010 02:24:12
أصدقائي الأعزاء
مرة أخرى كل عام وأنتم بخير
أحيانا حرف واحد كفيل بتغيير المعنى
كتبت

يا الله
أشكرك
ترى هل حقا أستحق كل هذا الحب منكم
حبي واحترامي لمرورك العذب
أفين.
سهواً سقطت الميم من أشكركم ومروركم
لتبدو الصورة مفردة مع إني قصدتكم جميعا
ولأني أحبكم ويعنيني وجودكم
كتبت ثانية
أدام الله محبتكم لقلبي الكبير بكم
كل عام وأنتم بخير
أفين

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 22/11/2010 06:02:24
افين ابراهيم

لاهداب صبرك اضرم خريفي تحت فيء ظلالك ..شرفنا بحرفك

الاسم: أفين
التاريخ: 21/11/2010 16:16:50
الأخ العزيز باقي
مرورك الجميل يفتح لي المزيد من الأبواب في تلك الروح
العارية مني وبي
أشكر وجودك المميز
بود
أفين.

الاسم: محمد باقي محمد
التاريخ: 21/11/2010 15:19:32
أفين إبراهيم ..
والاجتماعيّ في تبدّيه المُستبد !
• محمد باقي محمد

في قصيدة أفين إبراهيم الجديدة " ظلالك ضرام خريفيّ " يتبدّى الاجتماعيّ واسماً ، إذْ مَنْ غير الحبيب يمكن لخياله أن يكون لظى يستعر في الدواخل العميقة !؟ ولكن لماذا تكون الأخيلة التي تخصّ من نحبّ مصدر عذاب بدل أن تكون مصدر نشوة وسعادة وامتلاء !؟ ألأنّ الاجتماعيّ - إذْ يُكرهنا على التمسّك بالصبر ، لنظهر على غير ما نحن عليه في الأسّ العميق الذي تقوم عليه شخصيّتنا - واسم مُستبد ، يقوم على تأثيم علاقة الحب على المُستوى الميثولوجي ، وإسناده إلى حسّ العيب على المُستوى المُجتمعيّ !؟ ألهذا وسمت الشاعرة - عبر شخصيّها المحورية - حبّ الآخر بالمرض ، وتسللت مُفردتا " الخطيئة والتوبة " من الميثولوجيّ إلى السلوك الاجتماعيّ لتؤثمه !؟ غير أنّ الفنان في الذات الشاعرة لا ينسى أقانيمه الخالدات التي يشتغل عليها .. الحق والخير والجمال ، هي مُطالبة بالانتصار للحبّ إذن ، ولذلك أكسبت الخطيئة هذه صفة البياض ، ولذلك أيضاً هي لن تكتب له ، بل ستكتب به أو تكتبه حتى لو لم تغادر خوفها من الاجتماعيّ ، وإلاّ لماذا تكون الكتابة عنه أو به " هفوة " ، والهفوة ندّ الخطيئة حتى لو كانت دونها درجة ، غير أنّنا - في المُجتبى - محكومون بالحبّ كاحتكام العصفورة في غنائها الرخيم للشجرة ، ثمّ أنّ الحياة بلا شعر - والشعر صنو الحبّ وتربه - سكون مُعادل للموت ، ولأنّ المُجتمعيّ واسم - للمرة الألف ربّما - ها هي ذي تحضر بكامل " بياضها " المشكوك به "،هذا إذا لم تكن المسألة برمّتها خارجة عن إرادتنا، ليصحّ حديث السريّ السقطيّ ، أن الحبّ هو أن ترى في الحبيب أناك ، لهذا - ربّما - راحت تنز كتابة عن الذات ، فيما كانت على وهم الكتابة عنه ، ولأنّ العلاقة بين الرجل والمرأة عرجاء في مُجتمعات بعينها ، مُجتمعات ذكورية فظة ، تخلّف عنها ذات محطة لغياب التكافؤ ، بحيث لم يعد الكلام يُجدي ، حتى أنّه إذا قيل تبخّر ، وإذا كُتب بدا كمادة جامدة مُتحجّرة خالية من المعنى !
العنوان شديد الإيحاء كما سيلاحظ القارىء ، فظلال الحبيب نيران مُشتعلة في القلب ، ولكن لِمَ هي اشتعال خريفيّ يُحيل إلى النهايات !؟ أليس لأنّ الحبّ كعلاقة مُحتكم إلى التجريم الاجتماعيّ !؟ أسئلة وأسئلة ولا إجابات تشفي الغليل ، ما يُشير إلى نجاح الإبراهيم في تخيّر عنوان يروم التشويق ، فهو يطرح أسئلة تشي بفضاءات النصّ ولا إجابات ، وإذن لا بدّ من قراءة المتن لاستجلاء تلك الإجابات ، هو عنوان يؤسّس لوظيفته المعرفية والسيميائية بتوفيق ونجاح كبيرين !
ولا نظنّ بأنّ ثمّة حاجة للتذكير بأنّ الإبراهيم تعي التصاق الشعر بالصورة والتخييل لغة ، لتتراكم صور مُتتالية ، فظلال الحبيب - أي أخيلته في الذاكرة - ضرام خريفيّ ، والصبر له أهداب يتمسّك بها ، فيما الحبّ يتحصّل على خضاب مريض ، والخطيئة عنوان للحيرة ، ثمّة تجريد عال على مُستوى الصورة إذن ، ناهيك عن أنسنة الجامد أو العكس ، لتكتسب الصورة - إلى جانب الجمال والجدة والفرادة - حيويّة وثابة ، لذلك فالسماء لا تقطر الشعر بأرض السكون ، والأصوات مبحوحة لقلب الهبوب ، والحدائق مُعلقة في أفق الجنون ، والكلام - إذا قيل - تبخّر ، وإذا كتب تحجّر !
نصّ يمور بالتوتر ، توتر يستمّد مادته من طبيعة العلاقة في احتكامها إلى الشدّ والجذب ، يُضاف إليه حسن اختيار البرهة الشعرية ، ما يكسب المقال شاعريّة ضافية ، لا تنأى عن شاعريّة المقام ، ويمنحه رمزية غنائيّة عالية ، ثمّة فيض غنائيّ دراميّ يُميّز قصيدة النثر إذْ تتجلّى ، ثمّ أنّ لغة الشاعرة مُجنحة ، تقوم على الانزياح والإحلال والإبدال ، هي - الأخرى - لغة متوترة ومُتواترة ، أكسبها المقام روحاً وقدرة على الإيحاء ، وراحت أفياؤها وظلالها وتورياتها تلعب بمشاعر القارىء على اقتدار ، ناهيك عن أنّ نصّاً كهذا سيعيش ، لأنّه يتصدّى للإنسانيّ في قلقه وتشوّفه وحلمه ، وذلك بعيداً عن المُناسبات بصخبها وضجيجها ، حتى إذا انتهت تلك المُناسبات لم يعد للكلام ثمّة داع !
لقد اختتمت الإبراهيم قصيدتها بقفلة بالغة التأثير ، لتشكّل لحظة كشف وتنوير لا تنسى ، هي أساساً تقوم على الإدهاش عبر المُفارق والصادم ، ربّما لأنّها كانت تروم الاشتغال على وعي مُطابق ، غنّت الشاعرة - إذن - فأطربت وأشجت في نصّ نزعم بأنّه سيظلّ في الال طويلاً ، ما قد يقتضي التنويه !

الاسم: أفين
التاريخ: 21/11/2010 08:28:13
يا الله
أشكرك
ترى هل حقا أستحق كل هذا الحب منكم
حبي واحترامي لمرورك العذب
أفين.

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 21/11/2010 00:29:52
المبدعة أفين
شدّني عنوان قصيدتك فأسرني الفضول لقراءتها. إنها رسم تجريدي بالكلمات , ومنحوتة بأبعاد ثلاثية دقيقة. بورك قلمك وخيالك الخصب.

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 20/11/2010 17:53:16
عمق الجمل الشعرية..وأقتناصك للاوعي بذكاء ..لتنحتي كلماتك فتأتي مضوعة بالجمال والذهول ..جميل جدا
كل عام وأنت بخير

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 20/11/2010 16:54:09
الرائعة افين

تحية وردية لعطرك هنا
لتصاحبني ظنوني

بأنّك لا زلت معي

في كلام إذا قيلَ تبخر

وإذا كُتب تحجر

....
كل عام وانت بالف خير
دمت متوضئة بنور القمر
محبتي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 20/11/2010 05:22:47
بنيتي ايفين بوركت وطيب الله لك انفاسك ايتها الرائعة طريقتك في كتابة الشعر تعتمد على القرصات الشعورية الغير متوقعة مع وجود نشيط للتضاد رائعة انت ابنتي ودمت لنا شاعرة مع قبول ارق التحايا والدعوات

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 20/11/2010 04:38:10
مرحبا ايفين
كل عام وانت بخير
احياتا اتساءل
لماذا يبتلع النت ردودنا
ونغاجأ بعدم وجودها
هذا ماحصل مع ردي هنا
وها انا اعيد ادامة هذا التواصل يا سيدتي
شكرا لروعة ماقدمت

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 20/11/2010 02:28:30
تحياتي وشكري للشاعرة أفين ابراهيم على الرسم بمزيج التنهدات الشفيفة على آفاق الوجد.

أسماء

خمّنتُ أنّي أكتب لك.

فوجدتني أكتبني...

الاسم: رؤى زهير شكـر
التاريخ: 20/11/2010 00:31:59
صاحبة الألق وصولجانه .. أفين ابراهيم..
رتلت حروفكِ سيدتي تراتيل االنقاء في محراب الإبداع
حتى دقت سماوات الكلمة نواقيس الألق لتراتيلكِ..
دثمتِ كما انتِ للحرف أميرته
كل حرف وأنت ألقه..
كل يوم وأنتِ عيده..
رؤى زهير شكـر

الاسم: د عهود العزاوي
التاريخ: 19/11/2010 23:15:26
جميل ما قرأت لك
شاعرتنا المبدعة نيفين ابراهيم
دمت بألق

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 19/11/2010 22:06:23
أفين
صحيح اذا أعلن تبخر واذا كتب كتبً له الخلود
في نصوصك يتبختر الشعر عالياً

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 19/11/2010 21:40:07
أنا هنا...

بكامل بياضي المشكوك به.

على قيد حبّك، لا انتظر أمطارك العرجاء.

خمّنتُ أنّي أكتب لك.

فوجدتني أكتبني...
======================= يلزمنا أن نفهم كيف تحولت من الكتابة عنه حينما وجدت أنها تكتب نفسها... حيرتها ايقنتها بالشكوك لذلك اصرت على بقائها في ذات المكان.
جميل.

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 19/11/2010 21:07:31
الاديبة الراقيه آفين
ارق التحايا اليك
وعيد سعيد لنصك..في فضاءات مميزة أرغفة من خبز الحروف التي تنبجس منها تراتيل حارة وعذبه

الاسم: سعاد عبد الرزاق
التاريخ: 19/11/2010 20:52:28
أفين ابراهيم الرائعة شاعرة متمكنة من بلاغة حروفها وبلاغة احساسها وبلاغة صورها الشعرية . أفين نجمة تضيءسماء الشعر ,, تقبلي مروري سعاد عبد الرزاق

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 19/11/2010 20:05:02
المسافة رهن أنفاسك المشرئبّة في عتمتي.

تطلقك أسرابُ طيف لبراثن الوميض.

يا عشبة الديمومة الكاذبة
المتخمة بالالق افين ابراهيم عيدك مبارك وجميل جمال هذا النص العميق الاحساس والصدق

الاسم: محمد إبراهيم
التاريخ: 19/11/2010 19:45:32
الأديبة القديرة أفين إبراهيم
نصك شفيف نابع من قلب مفعم بالحب والأمل
قرأتكِ أكثر من مرة ورغم ذلك لم أرتو بعد من
عذب بوحك الرقراق
سلمت يداك
لك خالص التحايا
ومني كذلك باقة ورد جوري

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 19/11/2010 19:07:46
الافين العذب التي يكتبها الشعر حبا
المسافة بين حروفك وعيني
وذاكرتي وقلبي العطش لشعرك قصيدة
كل عام وانت بالف خير


جعفر

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 19/11/2010 19:07:32
افين
افق شعري ملون رائع
تحياتي لك

الاسم: رمزت عليا
التاريخ: 19/11/2010 18:17:00
الشاعرة أفين ابراهيم
اخذتني حروفك للبعيد
ورجت أبحث عن مراميها
فقد كنت تمسين بحرفك وهو يغوص ويرسم ويعزف
فق أبدعت يا شاعرتي

رمزت عليا

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 19/11/2010 18:03:36
هفوة تتبخَّر للحيرةِ معنى، يزيد وهج العشق المترقّق.

تقطرُ من أصابعي شعراً.

يزيحُ عن قلبي رخام الأسطورة.

كأنّي لم أغنّيك!؟.

مااروعك نقية مثابرة لك الود وسلم القلم النير البهي

من ماروسي سومر كل عام والجميع بالف خير

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 19/11/2010 16:34:32
عالمكِ الموجوع يزلزل الاقدام حين تمشي لكون الريح عزفت و الاطيار غنت كما اوراق دفتر تبعثرت اوراقه في يوم ريح


كل عام و انت بخير

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 19/11/2010 16:17:09
الشاعرة الالق..افين ابراهيم
......................................

لن أكتب لك اليوم، كعادتي.
سأكتب بك

خمّنتُ أنّي أكتب لك.

فوجدتني أكتبني

اي روعة هذه سيدتي هذا التوحد مع الالم والحبيب انتم الثلاثة صرتم انا وانا فقط
جميل انك كتبت به فكنت تكتبين نفسك
ايتها المبدعة الكبيرة انحني لابداعك

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 19/11/2010 15:49:58
المسافة رهن أنفاسك المشرئبّة في عتمتي.

تطلقك أسرابُ طيف لبراثن الوميض.

يا عشبة الديمومة الكاذبة...

ظلالكَ ضِرامُ خريفي الرطب...

في مهد الخطيئة ولحد التوبة.

انتهى عهد المراهنات.

الرائعة ايفين
صحيح ان الشاعر هو القادر اكثر من غيره عن التعبير عما يدور في دواخله ..ولكن من الصعوبة بمكان الخوض في البنى النفسية والولوج فيها في هذا العمق الرائع الجذاب
انها الغربة .. وتداعيتها في مجمل حياة الانسان ..بحق انه ولوج في منتهى الر وعة عكست لنا ارهاصات قلما يصلها
شاعر في هذه الروعة من القلق والتوتر وتشتت الفكروتلامس اليأس ...
دمت تالقا
وكل عام وانت بالف خير
احترامي

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 19/11/2010 14:51:15
الشاعرة المبدعة افين ابراهيم .
قصيدة رائعة سلمت اليد التي خطتها ,والريشة التي رسمت معالمها .
عيدك مبارك سيدتي ..وايامك باذن الله سعيدة ,ومباركة .
تقبلي ودي واحترامي ..

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 19/11/2010 12:42:55
صنعت الشاعرة افين ابراهيم معادلة من المشاعر طرافاها ليس لها وجود ، فهناك جانب مهم من جوانب يقين الشاعرة القلق ظل يعشش وسط اللاجدوى خالقا اسئلة متوالدة ..
الحب حقيقة ناصعة في قلبي يختلف وفي قلب الاخر له صورة اخرى .. الوفاء هو وفاء ولكن تفاصيل الوفاء تتحلل بموشور الرياء والكذب وهنا تهتز قناعاتنا بالحب وهكذا تبدو ان الشاعرة وسط موجة من القلق والتوتر تقول:
(انتهى عهد المراهنات.

أنا هنا...

بكامل بياضي المشكوك به.

على قيد حبّك، لا انتظر أمطارك العرجاء.

خمّنتُ أنّي أكتب لك.

فوجدتني أكتبني...)
سيدتي لك الق شعري رائع

الاسم: مهند التكريتي
التاريخ: 19/11/2010 12:41:42
قصيدة موغلة في وجعها و ارتكابها للفعل الجمالي و الشعري عن تعمد مع سبق الاصرار ..
هي نص شعرو-سردي مكتمل بإيقاعها الصوري المتناغم ودهشة الحرف النازف من اناملك وانت ِ ترسمين بوحاً إنسانياً مغرقا ً بدراماتيكية عالية عبر مساحات بوحك ِ الصافية المتسعة باتساع خطوات تكنيكاتك التي اعتمدتها فيها
صديقتي الرقيقة .. أشكرك لأنك ِ اسرجت كفيّ قوافل التصفيق
لك مودتي وامتناني لهذا النزف الرائع

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 19/11/2010 09:18:10
اعتقد هذا جزء من بيان شعري متدارك .. أعني به الرثاء في قصيدة النثر ، وكتبه عنه الناقد العراقي المبدع حسين سرمك حسن أكثر من دراسة .
السؤال المهم في هذا .. كيف يدون الشاعر نفسه وأحاسيسه متميزا عن الآخر ؟
هذه مسألة لا يجيدها إلا اشعراءالمتميزون ، وأفين ابراهيم للحقيقة متميزة في نصوصها الشعرية ..
تحياتي وتقديري .

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 19/11/2010 09:00:35
القديرة الشاعرة أفين


سيدتي الرقيقة

عالم جميل نقلتني له عبر صخب صمتك الموجع سيدتي

ما اجمل بهاء الكلمة معك !

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 19/11/2010 07:17:10
ربما ارى ان شوقي لم يزل مخيم في اروقة روحي .. يتوق الى ان يلثم حروفك التي اعتدت ان ارى فيها كل ما هو عذب ، وان استاصال المذاق الابداعي في كل ينبوع حبر ترسميه في مرايا البوح ، يساوي بشرى من تالق دائم .

مودتي لك

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 19/11/2010 07:06:27
الأخت أفين أبراهيم
دائما لديك ماهو
جديد وجميل دام قلمكِ

عيد سعيد
وكل عام و انتم بخير

اخوكم
شينوار

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 19/11/2010 06:50:36
افين الرائعة:
كل عام وانت بألق وابداع..
قرأتها بالمثقف فحلقت معك الى ذرى الابداع..

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 19/11/2010 06:30:35
ظلالكَ ضِرامُ خريفي الرطب...

في مهد الخطيئة ولحد التوبة.

انتهى عهد المراهنات.

أنا هنا...

بكامل بياضي المشكوك به.

على قيد حبّك، لا انتظر أمطارك العرجاء.

خمّنتُ أنّي أكتب لك.

فوجدتني أكتبني..
احيانا لا يكتفي المحب بالتعبيرعن مشاعره فيتوق الى مزج قلب الحبيب مع قلبه يغذيهما شريان واحد.. سلمت وكل عام وانت بخير....حسن البصام

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 19/11/2010 06:03:19
المسافة رهن أنفاسك المشرئبّة في عتمتي......
حروفك ترمم إنكساراتي.. افين.........




5000