.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خرائبية المدن ..!!

حسين الذكر

قبل مدة سنحت لي الظروف ان اجدد زيارتي الى مدينة اربيل في كردستاننا العزيز بعد ان مررت بها في ما مضى من ذلك الزمن العصيب مرورا قسريا خلال حقبة الخدمة العسكرية الاجبارية ، وقد لاحضت بانبهار تلك التحولات التي طرات على مدينة الاشباح المحطمة في ما كان يعرف بعمليات التهجير والتقتيل والانفال .. وقد اصبحت بفعل سواعد المخلصين من ابنائها قبلة لمحافظات العراق وينتظر منها الكثير في ظل نشاط عمراني ملحوظ يتوقع ان تتصاعد وتيرت ادائه ونتاجه طرديا مع تثبيت الديمقراطية وحصاد تحولات مابعد 2003 .

   في الخميس الماضي كنت اجلس قرب نافذة السيارة التي اقلتنا نحو مدينة البصرة الفيحاء ، وقد اتيح لي فرصة اعادة القاء نظرة على تلك المدن الجنوبية المستباحة خلال عقود القهر والظلم والعدوان التي حُلبت فيها المحافظات امكانات ودماء لصالح المشروع الدكتاتوري فيما كانت تترنح شرائح الشعب المختلفة تحت وابل من الضربات الاستبدادية شديدة الحقد والكراهية المتوجهة نحو مواطنين عزل  لم يبق عليهم ظلم الزمان غير الاخلاص والتضحية والصمود من اجل اهداف ومباديء ظلت عصية على الطغاة الذين فشلوا بانتزاعها برغم ما توفر لهم من ستار ودمار واستهتار .

  حينما مررت في مدينة واسط وبعدها على العمارة ثم دخلنا شوارع فيحائنا البصرة لم اكن اتوقع هذا الخراب والتاكل والفقر الذي يحيط بمدن وشعب هو الاحق والاجدر بالحياة والرفاهية لما قدم وجاد بالغالي والنفيس ولم يبخل على مسيرة ظلت مكللة بالتضحية والدم طوال حقبة سوداء ارادت ان تمحو الارادة وتشيع الفساد في امة كانت وما تزال تتغنى بانشودة الحرية التي عزفت على ارض الطفوف في عاشورية كربلائية لن يجود بمثلها الزمان ، فطوبى بمن وعاها وانعكس بمجرى الحياة فحواها .

   الحقيقة وبعد سنوات من الخلاص وسقوط صنم ساحة الفردوس كنت اتوقع ان يكون حال مدن الجنوب افضل مما كان عليه في زمن ولى بكل طواغيته واهدافه المشبوهة ، سيما بعد الانتخابات وحلول مجالس المحافظات التي انتخبت من صميم ابناء الشعب بل ومن بين تلك العناوين والرموز المضحية ، كما يفترض انها ترجع الى مؤسسات تحمل تلك الصبغة وتعني ذلك المعنى وتفسر العنوان ، الا ان المشاهد التي جددت الالم وبددت الامل ، طرحت الكثير من التساؤلات وفتحت باب من الجحيم المبهم في الرؤوس ! فمن يا ترى كان السبب في ما زالت تعانيه امهاتنا وابنائنا وابائنا وتراثنا وديينا واموالنا وخيراتنا وماضينا وحاضرنا ووجودنا .

 ونحن هنا اذ نستنكر عمليات الابقاء على التراث الطاغوتي المشبوه بكل تركاته من مخلفات الفقر والجهل والمرض التي مازالت معشعشة في مدننا وحياتنا اليومية ، فاننا لاندعو للتشاؤم ونكرس للخلاف والاختلاف المطلق ولا نشكك بولاء الخيرين المعروفين من صميم الامة واليها ، الا ان في العين دمع وفي القلب حصرة على ما مضى وما موجود ، والدعوات والتطلعات ما زالت تان وتهفوا نحو ما نستحق ، ونحن شعب جدير بالحياة والاستحقاق.

حسين الذكر


التعليقات




5000