.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المراهنون على إفشال العمليه السياسيه يعلنون حِدادُهم

عماد الاخرس

بمزيد من الحزن والاسى تلقى البعض من المراهنين على إفشال العمليه السياسيه واولهم الحكام العرب خبرولادة الحكومه العراقيه الذى اطلق رصاصة الرحمه على جميع محاولاتهم فى اجهاض  العمليه الديمقراطيه الانتخابيه الدستوريه لاعلى هرم فى الدوله .

لقد احزن الاعلان عن تشكيل الحكومه العراقيه هؤلاء الحكام .. لذا اعلنوا الحِدادْ لاجل غير معلوم بسبب  شدة المصاب وبدؤا بتقبل التعازى الذى اختصر على زمر الارهاب وحلفائهم الحاقدين المتضررين من التغيير عام 2003.

ولايخفى على أى مواطن عراقى  كيف احتضن هؤلاء قادة هذه الزمر والوجوه البارزه من الحاقدين ووفروا لهم الدعم المادى الكامل واشرفواعلى تدريب وتمويل مجاميعهم الارهابيه.

والأمر العجيب انتماء البعض من افراد عوائلهم ومخابرات دولهم الى هذه المجاميع وكانوا الاكثرشراسه فى  تنفيذ عملياتهم التى اوقعت العدد الاكبر من الضحايا العراقيين .

لقد اتفق جميع المحللين العسكريين والسياسيين على ان اغلب العمليات الارهابيه التى شهدتها الساحه العراقيه لايمكن تنفيذها بدون دعم دولى وامكانيات ماديه كبيره وفنيه متطوره وكان التخطيط لها منظما ودقيقا فى توقيت واختياراهدافه واخرها استهداف شعبنا المسيحى المسالم فى عز ازمة انفراج تشكيل الحكومه فى محاوله لعرقلتها لانهم يعلمون جيدا بالصدى الاعلامى العالمى الكبير للعمليه .

ومن دراسه واقع حال الديمقراطيه فى دول هؤلاء الحكام ونهج الحكم الجمهورى الوراثى والملكى فيها المبنى على توارث السلطه يمكن استنتاج حقيقة محاولاتهم فى تعطيل سيرالعراق صوب الديمقراطيه وليس من المعقول ان يوجه هذا الاتهام لدول تسير فيه .

واخيرا جاءت مبادرة رئيس اقليم كردستان ( مسعود البرزانى )  لتطعن نواياهم بخنجر مسموم قاتل وتهيج نار الغيره العراقيه لدى قادة الكتل السياسيه الشرفاء لينحنوا امام العراق والديمقراطيه الجديده ويسارعوا فى انهاء ازمة تشكيل الحكومه .. وتم الاعلان عن تأسيس الدوله العراقيه الديمقراطيه الجديده.. لذا اصابهم اليأس والحزن.. ولم يبقى امامهم سوى اعلان  الحِدادْ المفتوح 

وعذرا ياشعبى الجريح .. نعم .. لقد كان ثمن هذه الولاده العسيره غالياً وهو نفس الثمن الذى دفعته كل شعوب العالم المتحضر لكى تصل الى الذى هى فيه الآن .

هنيئا لكم ايها العراقيون ولادة حكومة الشراكه الوطنيه الجديده ولنناضل جميعاً من اجل تقويم كل سلبياتها لحين بناء دوله مؤسسات مدنيه تعمل بالقانون بلا توزيع مناصب على اسس المحاصصه العرقيه والطائفيه.

عماد الاخرس


التعليقات




5000