..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في حوار جريء من نوعه / حوارٌ مع مثقفة مجنونة

هيثم جبار الشويلي

اجرى الحوار / هيثم جبار الشويلي 

جميل جداً وانت تخوض في حوارٍ مع مثقفة واديبة مجنونة اتخذت من الجنون شعاراً لها في سماء المملكة الادبية ، فليس غريب علينا ان نحاور مجنونة تشبثت بفكرها بل وبكلها في الافق الثقافي ، كان الادبُ فراشاً لها والثقافة غطاء عليها ، اذ انها افترشت الجنون والتحفتني محدثكم انا بأسئلتها ، وبدلا من اكون انا من حاورها هي التي تقمصت وجودي معها لتوجه لي اسئلة لاذعة وقوية اوقفتني مذهولا امام ذاك الكم الهائل من الاسئلة التي انسدلت عليّ من كل حدب وصوب لذا فقد اكتشفت بانها ليست مجنونة ولكن انا من اصاب بذاك الجنون ، لذا دعونا ان نتعرف انا واياكم على تلك المجنونة التي خضت معها حواراً عسيراً ، لذا فاني بعد كتابتي هذه سأعود لاعيش بقية حياتي في المصحة بعد أن تلقيت عرضاً منها وبعد ان اتلفت لي كل خلايا الدماغ بتصرفاتها واجاباتها تلك.

س1/ من أنت؟

* أنا مجنونة من مجانين الثقافة التي أخذت الثقافة على عاتقها ان تصل بكل أديب الى ضفة الجنون.

س2/ ما رأيك بالمثقف العراقي؟

* المثقف العراقي ، مثقف جيد وممتاز وفريد من نوعه وبالحقيقة يختلف اختلاف جذري عن كل المثقفين العرب.

س3/ ما السبب في ذلك ؟

* السبب واضح جداً لان المثقف العراقي مثقف عانى الكثير من الظلم والاضطهاد ، اضف الى ذلك انه عاش واقع مأساوي وهذا بالحقيقة يخلق من المثقف مثقفاً رائعاً بوصفه لآلامه وهمومه من خلال الاطروحة الرائعة التي يصورها لنا الشاعر في شعره او يقصها لنا القاص بكتابة قصته ليعود بعد ذلك الاخ الناقد ليعطينا دراسة ً ونقداً ممتازاً للشاعر أو القاص وكل هذه التجارب لم يخضها المثقف العربي لانه لم يعانِ من كل تلك المعاناة.

س4/ ما تقولين في الادب (الدراسات، النقد، الشعر ، القصة)؟

* الادب هو الذي اوصلني الى الجنون ، فاذا اردت رأي في الدراسات ، فالدراسات شيء جميل يصل به الكاتب والاديب الى محتوى الشيء ، كما يمكن ان نصفه بانه ملخص للشيء ، والنقد هو تصحيح للمسار الخاطيء للاديب والمثقف ، اما الشعر فهو لغة لايفهما الا القليلون ، والقصة هي سرد جميل او حكاية رائعة يبدعُ من خلالها القاص في كتابة قصته.

س5/ ايهما تفضلين في كتابة الشعر .. الحر أم العمودي؟

* لكل كتابة روادها فالشعر العمودي شعرُ جيد وله ابطاله ومحبيه في كتابته والشعر الحر هو لغة العصر والتي يميل لها اغلب الشعراء وبالخصوص وقتنا هذا.

س6/ مصطلحات جميلة وجريئة تستخدميها في كتابة الشعر او القصة اذ لم يجرؤ أحد لذكرها بسبب ما مفروض على المجتمع من عاداتً وتقاليد؟

* جنوني هو الذي اوصلني لتلك المصطلحات.

........ حقيقة الامر انني استغليت وجودي معها بعد ان انتزعت منها الاعترافات بشق الانفس لذا فقد قررت ان اترك الادب والثقافة واكون قريباً من القلب لاحاول مرة أخرى ان انتزع شيئاً ولو بالجزء اليسير مما يكمن في قلبها من خفايا وأسرار اذن تعالوا معي لنتعرف اكثر عليها..

س7/ عزيزتي ايتهاالكبيرة بكلامك لا اريد ان ادعيك بالجنون بل حدثيني عن اشياء جالت في خاطري واريد الاجابة لو تسمحين عليها؟

* تفضل

س8/ ماذا يمثل لك الجنون ؟

* الجنون فنون ، ولو الجنون لما جئت انت لتعرف مني كل هذا.

س9/ ماذا يمثل لك الحب؟

* الحب، كل شيء في حياتي ، وهو اساس الجنون ، كما انه لغة كبيرة لايعرفهُ الا ثلةٌ من الاولين وقليلٌ من الآخرين.

س10/ ماذا يمثل لك العشق؟

* هو بداية الطريق للدخول الى عالم الحب.

س11/ ماذا يمثل لك الحزن؟

* هو انكسار في كل شيء الا انه الطريق الاساس للإبداع.

س12/ ماذا تمثل لك الشهرة؟

* شيءٌ لايعنيني.

س13/ اخبريني هل تربع رجلٌ على عرش قلبك في يوم ٍ من الايام؟

* شيءٌ لايهمك.

س14/ اذن ماذا يمثل لك الرجل ؟

* نصف المجتمع.

س15/ اذن ما تمثل لك المرأة؟

* النصف الآخر.

س16/ ماذا تمثل لك الام ؟

* ما فوق الجنة.

س17/ اذا احتاج شخصٌ منك تضحيةٌ فلمن تقدميها؟

* من السهولة التضحية من اجل صديق لكن من الصعوبة ان تجد الصديق الذي يستحق.

س18/ انبئيني ما يخبئ القدر للمثقف؟

* لست نبياً مرسل.

س19/ ما رأيك باتحاد الادباء؟

* افضل السكوت.

س20/ اذن ما رأيك .....؟؟؟ لتتركني تلك المجنونة اغص في بقايا السؤال وترحل وسط ذهولي الشديد من ذاك الموقف الذي كنت لا أحسد عليه ، بل تصبب جبيني عرقاً من شدة استحيائي ، ومازال قلمي للان يقهقه بضحكاته من ذاك الموقف.

كان حواراً ممتعاً وجميلاً خضته معها ، ولكن اتعبتني كثيراً كثيراً ... لكنكم بعد ذلك المخاض العسير اترك لكم معرفة من هي هذه المجنونة التي حاولت فعلاً ان تحتل قلبي باجوبتها تلك ولربما سأتفضل بالدخول في يوم ٍ ما الى عالم الجنون لأكون احد افراده فاذا اردت التعرف عليها فراسلني على بريدي الالكتروني وستعرف من هي.

ملاحظة اخيرة يجب ان اذكرها ايضاً لكم الشاعرة المجنونة لايعلمها الا الله والراسخون في قلبي.

تقبلوا فائق تقديري واحترامي محدثكم انا هيثم جبار الشويلي.

 

هيثم جبار الشويلي


التعليقات




5000