.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من صلب المسيح في بغداد

عماد العبادي

بداية أعزز كلماتي بما ينير لنا طريق الحق فهو الهادي لنا ولكم ، ولكي تتجلى وتتجسد في الموضوع كل الصور التي قد يغيب بعضها عن عقول البعض  ممن تلبسوا برداء الدين وهو منهم براء  اقول هذا وانا استشهد بآيات من المحكم الكريم لخالق السموات والارض ومن فيهما ولا غبار على قوله لمن  في عقله شيء من الحكمة . اذ يقول جلّ وعلا في محكم كتابه ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ  أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) وفي آية اخرى ( فلا عدوان إلا على الظالمين ) .. كما يقول في آية اخرى ) يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ  ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ) .. فأيُ كلام اكثر وضوحاً من هذا ؟ وما بالكم بسبل وطرق  التعامل اليومي بين المسلمين والمسيحيين كما يريدها ديننا الاسلامي الحنيف دين الرحمة والمودة ورسولنا محمد صلوات الله عليه وعلى آله وصحبه اجمعين ، فلا بد لنا نحن كمسلمين من الاحسان الى الآخرين ولا بد من البر للمعاهدين .  وهل نحتاج إلى تذكير بالآية الكريمة التي تعلّي من مكانة المسيحيين، وتجعلهم من دون سواهم من أصحاب الديانات الأخرى الأقرب مودة ورحمة إلى المسلمين.حيث يقول عز من قائل (ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن ) ففي الآية تذكير بمكانة اهل الكتاب عند الاسلام . ويشدد القرآن الكريم على قيم التسامح والتواد والرحمة من خلال تأكيده على الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة، وعند الإساءة الى المسلم  عليه أن "يدفع بالتي هي أحسن ". وفي هذا الصدد ايضاً لا بد ايضا من التذكير بما حفلت به الاحاديث النبوية الشريفة التي جعلت للمسيحيين وأصحاب الديانات السماوية الأخرى ذمة وعهداً في اعناق المسلمين في العصور الاولى من الاسلام ، حين لقبهم الرسول الكريم بـ " أهل الذمة". لقد نهى النبي صلوات الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين عن إيذاء أهل الذمة وجعل أيَ ايذاء لهم  إيذاءً لرسول الله نفسه ودعا الى معاملتهم بالحسنى ، وزاد على ذلك  بضرورة التسامح والموآخاة بين المسلمين والأقباط حتى قال صلى الله عليه واله وسلم: "من أذى ذمياً فأنا خصمه يوم القيامة". ولم يكتف خاتم النبيين بذلك بل جعل لحياة أهل الذمة قدسية وحرمة لا يجوز الاعتداء عليها. فقد روى عمرو بن العاص  عن النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم أنه قال : " من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة." ولم يضع عمرو بن العاص يده على شيء من أملاك الكنائس ولم يرتكب ضد الأقباط شيئا من النهب أو الغصب‏,‏ بل انه حفظ الكنائس وحماها على مدى حياته‏ . وفي وصية للخليفة أبو بكر الصديق رضي الله عنه لقادة جيشه أيضاً دعوة صريحة وواضحة الى عدم الاساءة او ايذاء النصارى عندما قال لهم " ستجدون اناساً في الصوامع قد فرغوا أنفسهم للعبادة فدعوهم وما فرغوا أنفسهم له " .

والمسيحيون في العراق عاشوا اخوة لنا منذ الاف السنين ، وشعبنا كما هو معروف شعب لايجيد لغة التفرقة, ولايفهمها, فهنا يعيش المسلم وهنا يعيش الصابئي , والمسيحي,  والكردي, والتركماني , والشبك, واليزيدي, كلنا متآخون ومتآزرون ، وعلى مدى التأريخ كانت قوتنا في تنوعنا  ،ووحدتنا هي مصدر تلك القوة .

 ما أريد ان اقول وانا اتابع ما عرضته قناة البغدادية في يوم السبت المصادف 6/10 /2010 في الساعة الثانية عشرة وربع ليلاً  من مشاهد لناجين من مجزرة كنيسة سيدة النجاة افادوا فيها بتفاصيل دقيقة عن تلك الجريمة التي راح ضحيتها العشرات من ابناء شعبنا على ايدي مجموعة فاسدة ومارقة تدعي الاسلام وهو منها براء .. مجموعة لم تجلب للدين الاسلامي السمح .. دين الحبيب محمد المصطفى امام العالم غيرالحقد والكراهية  ..ان اقوال شهود العيان تتطلب وقفة متأنية وتثير الريبة والاستغراب لما جرى في ذلك اليوم الاسود ، ان جميع من روى مشاهداته وعاش في خضم ساعات المأساة من النساء والرجال ادلوا  باقوالهم طواعية وبصورة عفوية لا بالترهيب ولا بالترغيب وقد استنبطنا من خلال تلك الاقوال ان عاملي الشك والريبة في ارتكاب تلك المجزرة كانا مسيطرين على عقولهم وقلوبهم التي كانت حتى في لحظة الادلاء باقوالهم تعيش في حالة من الهلع والخوف وعدم الاطمئنان من هول الصدمة وبعد ايام من وقوعها، وذلك من قبيل تساؤلهم كيف استطاع المجرمون  نقل كيسين من القنابل  اليدوية برغم وجود عشرات السيطرات بل مئات السيطرات في العاصمة بغداد ..وهل عجزت اجهزة كشف المتفجرات عن كشف تلك القنابل ولماذا؟؟ وكيف تمكن منفذو الجريمة من تجاوز  سياج كنيسة النجاة ورمي تلك القنابل في باحة الكنيسة؟ ولماذا انسحاب سيارة النجدة من امام باب الكنيسة في ذلك اليوم ، وهي وكما هو معهود لها تتواجد يوميا هناك ؟!

وبدورنا نتساءل كيف تحول  الجيش العراقي ساعة وقوع الجريمة النكراء الى جيش مرعوب واداة قاتلة شبيهة بالخاطفين وبدأ بقتل المحتجزين في اثناء الهجوم على المجرمين  بدم بارد ولأسباب ومسوغات تافهة ؟ حتى ان احدى النساء الناجيات من المذبحة كانت تستغرب من تلك اللا ابالية بارواح البشر من عباد الله ، وتضع خططاً كان بالامكان تنفيذها في تلك الساعات الحرجة لانقاذ  اكبر عدد من المحتجزين فيما لو تصرف افراد الجيش على وفق طرق واساليب مدروسة ومحكمة. والمراقب لاقوال تلك المرأة الناجية كان يجد فيها عين الحكمة والصواب في التصرف والشعور بالمسؤولية في مثل هكذا مواقف صعبة وحرجة وهي التي لم تتلق دروساً في التخطيط  لانقاذ مختطفين ولم تتخرج في كلية عسكرية اوأمنية .

 

 أوَليس من الصواب كان على من يقود تلك القوة من الجيش والقوات الامنية أن يفاوض  الجهة الخاطفة للرهائن حتى يستمع الى مطالبهم ومباغتتهم في وقت لاحق حتى وان دام  التفاوض اياماً بعد ان تنهار قواهم وعزيمتهم ان كان عندهم شيء من العزيمة؟  فلماذا كان كل ذلك الهلع والارتباك في صفوف الاجهزة الامنية حتى انهم كانوا في وضع لايحسدون عليه كما كان بائناً من سرعة تنفيذ الهجوم الذي كان ضحاياه اكثر بكثير مما هو متوقع وبنتائج كانت حصيلتها معكوسة لصالح العدو .. فما فائدة قتل سبعة من المجرمين مقابل العشرات من الشهداء والجرحى في عملية فاشلة  حسب رأي المتخصصين في جرائم الاختطاف الارهابية؟. انهم لم يطبقوا من تعليمهم النظري  غير الدروس الاستباقية التي قد توقع القائمين بها في المهالك ، ولم تجدِ نفعاً احيانا أخرى .. فهل يرعوي ذوو الالباب من درس كنيسة النجاة ؟ لا اعتقد ذلك

لكنهم عند احتلال البغدادية تحولوا الى جيوش كاسرة بعد ان هزمتهم القاعدة في موقع اخر؟؟

فسحقا لكم,,

وقد هزموا في موقعة الثلاثاء الدامي باكثر من14 مفخخة  فاين كانت تلك القوات التي غزت البغدادية وطوقتها وصعدت الى الاستوديو التي تبث مباشر.

جيش مدجج بالسلاح والعدد والعدة والذخيرة , ومئات الهمرات, والغريب في الموضوع ليس امامهم سوى صحفي يحمل قلمه وكاميرته ياللهول؟

اليس الاجدر بهم ان يذهبوا لمقارعة العدو الاول في العراق الاوهو القاعدة..

لكنهم ينطبق عليهم قول الشاعر:

عبيد للاجانب ولكن هم .... على ابناء جلدتهم اسود

عماد العبادي


التعليقات

الاسم: ابو سيف الجابري
التاريخ: 2010-11-12 23:10:49
العزيز ابو هدى المحترم
كماتعلم حضرتكم ان أول مبدأ من مبادئ الحرب هو توخي الهدف وأزيد على ذلك بان الغاية تاتي في مقدمة مايتاقش في عملية تقدير الموقف عند التخطيط لأي عمل تعرضي وبضمنها التحديدات الواجب مراعاتها عند التنفيذ.ولأن الأخوة القادة العسكريون الذين اشرفوا على قيادة القطعات المداهمة للكنيسة لايدركون اهمية هذه المبادئ ولم يوجزوا أصلا قطعاتهم بالمهمة الموكلة اليهم وقد اثبت سير الأحداث صحة ادعائي فأن المعركة التي جرت عبار ة عن فزعة عشاير لايعرف منفذوها سوى الضغط على زناد السلاح و(عليهم يالنشامى)كما هي كوارث قادسية البلاء التي كان القادة الذين صعدوا الى سلم القيادة على أساس الولاء للحزب والدكتاتور لايفقهون من العلم العسكري شيئافيما بقي فطاحل الضباط قابعين في زوايا النسيان بسبب اعتدادهم بانفسهم وعدم تملقهم وانحناء رؤوسهم .فالمتملقون هم هم والأباة هم هم في كل زمان ومكان .أتحدى كل من يقول بان احد من القادة قد قام بعملية تقدير موقف في الحرب العراقية الأيرانية بل كانت ترد الينا الأوامر مركزية وننفذها كبيادق الشطرنج دون ان تكون لدى اي من المستويات الهرمية امكانية تطبيق سياقات المعركةالصحيحة(كوضع خطة تقدير وقت على ضوء الأوامر الأنذارية,تقدير موقف .القيام بالاستطلاع اصدار اوامر تطبيق سياق انفتاح ....الخ) التي هي نتاج تجارب الجيوش والتي كتبت بالدم .لقد كان الفاشلون في فن القيادة ممن تربع على عروش المناصب والمتحكمين بمصائر البشر الذين بامرتهم يقولون عن امثال عبد الكريم العيثاوي وصبحي ناظم توفيق وسداد عبد الكريم العلاف والمرحوم علي لعيبي ودحام راضي العسل ونوري غافل حمادي والكثيرون من جهابذة العلم العسكري بانهم اكاديميون وفاشلون في القيادة الميدانية لان معيار القيادة لديهم وعلى حد قول قائدهم الملهم (اللي خوش يكاون)اما في وقتنا هذا فان متملقي الأمس هم قادة اليوم .ولان قتال الأيرانيون حينذاك ايضا مشابه لقتالتا حيث( يفزعون فزعة عشاير) فقد ضاعت اخطاء قيادانتا ولم تنكشف. اضافة الى عدم وجود أعلام حر ينتقد ضعف الأداء المهنبي ولكن ةسعرعان مابدى للعيان هشاشة مهنيتنا بمجردان واجهنا جيوشا معاصرة ومحترفة عام 1991 ولا أريد ان اسرد ماقاله القائد الملهم في استقراءه لمجريات الحرب قبيل حدوثها فكل عراقي يتذكر تلك النبؤات المضحكة (والله لو كنت بعثي لصخمت وجهي من الخجل). اما الأخت التي ذكرت تاريخ ابوها المشرف فاني أقول لها بان لآاحد اليوم يتذكر من كان مهنيا ووطنيا بل يتذكرون من كان متملقا ولو كان عضو شعبه عملا بارشادات ملهمهم نيقولا ميكافيللي.

الاسم: زينب بابان - الموجوعة بحب العراق
التاريخ: 2010-11-09 12:03:04
الاستاذ عماد العبادي
------------------
الله يبارك فيك على الموضوع واحب ان اقول اليك
الايمتلك الجيش العراقي المغوار الجرار الغازات المنومه ؟ ابسط شيء يصعدوا الى سطح الكنيسه ويرشوا الجميع فيها
طيب هل تم محاسبه القوات الامنيه الحاميه للكنيسه وتبيان سبب مغادرتها الكنيسه في ذلك اليوم !!

طيب ماشاننا في الاقباط في مصر هذا السؤال الذي يؤرقني ان كنتم تريدون تحرير القبطيات الاتي اصبحن مسلمات وحبسن في الدير اذهبوا لمصر وطالبوا بهن ماذنب مسيحي العراق
يذكرني موقفهم ان والد احد الطلاب الاشقياء طلب من المعلم في حاله ابنه عمل وكاحه وشقاوة ليضرب الطالب الذي يجلس جانبه ههه وهذا ماحصل مع العراق ان ندفع فاتورة غيرنا من اخوتنا العرب بارهابين عرب والمستباح الدم العراقي
صدقني والدي ومدرس في الكليه العسكريه ومن الستينات وافكاره نيره وعسكري تمام مثلما يقال ولم يصبح بعثيا رغم كونه يحمل رتبة عميد بالجيش العراقي السابق لكن
مع اشراقه الفجر الجديد لم يعطوه مركزا ولم يعدلوا راتبه التقاعدي مقارنة باقرانه الان ولم يستادوا من خبرته
انت بس لاحظ من يحمل رتبه عميد ولواء وصغر اعمارهم ولم ياتي الشيب لراسهم كيف حصلوا هذه الرتب عجبااااااا

تحياتي اليك استاذ عماد وامنياتي اليك بالصحة والعافية
وصدقني كلما اراك بالتلفزيون اسمي بالرحمن ان يحفظك بعد محاولة اغتياله الله يستر عليك ارجع لمصر او لاي بلد واكتب ماتريد
ربي يحميك ويخليك للعراق
تحياتي ياوردة
زينب بابان
السويد

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-11-08 07:29:25
( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) القلم النبيل الاستاذ عماد العبادي سلمت الانامل
عبيد للاجانب ولكن هم .... على ابناء جلدتهم اسود

من مشهد المقدسة لكم الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي




5000