.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وقف التنفيذ لاعدام طارق عزيز!

عماد الاخرس

قد تكون تجربة الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم بالعفو عن الذين حاولوا قتله ايمانا بمبدأ ( عفا الله عما سلف ) قاسيه ومؤلمه خاصة بعدا ان عاد من عفى عنهم للتآمر والانقلاب عليه و قتله ببشاعه امام شاشات التلفزيون وبدون محاكمه عادله .. ولكنها يجب ان لاتكون تبريراً لايقاف العمل بهذا المبدأ الانسانى العظيم الذى يمثل الذروه فى السماحه والطيبه والخلق الرفيع.

    بعد هذه المقدمه اعود لمقالى وندائى بوقف تنفيذ عقوبة الاعدام التى اصدرتها المحكمه الجنائيه العراقيه بحق نائب رئيس الوزراء العراقى السابق وزير الخارجيه ( طارق عزيز) . 

    والرجاء عدم فهم ندائى على انه شهادة براءه له من التهم الموجه اليه فهذه ليس مهمتى والمحكمه اصدرت قرارها بالاعدام بعد محاكمات علنيه طويله .

     أما عن أهم الاسباب الوطنيه الموجبه التى استندت عليها فى طرح هذا النداء فهى  ..

     اولا:  ان معيار الرحمه والانسانيه فقدها البعض من رجال النظام السابق وهذا لايعنى بوجوب فقدانها من قبل رجال النظام الجديد  .. ثانيا : وقف تنفيذ هذه العقوبه سيقلل كثيرا من سفك الدماء ويعزز من مشاريع المصالحه الوطنيه .. ثالثا: ان النظام الجديد فى العراق  بامس الحاجه لكسب ود وتعاون اطراف كثيره قد يغضبها تنفيذ هذا الحكم ومنها الفاتيكان وروسيا ومنظمة العفو الدوليه والامم المتحده والكثير من الدول والمنظمات التى بدات ترفع اصواتها وتطالب بوقف تنفيذه..  وهنا اجد ضرورة احتساب عوامل الربح والخساره ضمن المعيار الوطنى بعيدا عن العواطف والمشاعر ولكى لايتم تسجيل اشارات سوداء توثق على النظام الجديد فى اى من السجلات  و المحافل الدوليه .. رابعا : علينا الايمان بان لغه الثار والانتقام همجيه لاتخدم اى قضيه وهى لن تعيد الضحايا .. خامسا : يجب ان نضع فى الحسبان باننا فى بدايه تجربه حكم فريده وفى وسط عالم عربى رافض لها ويحاول افشالها باى وسيله لذا يجب الاستفاده من بعض الاوراق لانجاح هذه التجربه وتعزيز موقعها ومنها هذه الورقه التى تفيد فى المساومه مع اطراف كثيره وبما يخدم  العراق الجديد والعمليه السياسيه الجاريه فيه .. سادسا: اعتقد ان معاناة سبعة اعوام من السجن والظهور المتكرر على شاشات التلفزين فى قفص الاتهام تكفى كعقاب وهى اشد من قرار حكم الاعدام  .. سابعا : فى كل الاحوال هذا الرجل دبلوماسى وسياسى يمكن الاستفاده منه فى كشف كل اسرار النظام السابق وخصوصا ماكان يجرى خلف الكواليس فى السياسه الخارجيه .. ثامنا ..  لقد مضى وقت طويل على الجرائم التى صدرت الاحكام بحقها ويجب مراعاة ظروف مرضه وكبر سنه .. لذا فمن الحكمه ان نخفف من اعباء ماسلف .

     وللتذكيراقول لقد صدرت قرارات وقف تنفيذ مشابهه بحق آخرين فى دول العالم حصلوا على نفس الحكم بعد ان تم مراعاة مقتضيات المصلحه الوطنيه ومنهم المناضل الكردى ( عبد الله اوجلان ) .

     اخيرا اتمنى ان يراعى اصحاب القرار العراقى معيار المصلحه الوطنيه فوق كل الحسابات الاخرى وكفانا مايسببه الارهاب من سفك دماء عشوائى ولسنا بحاجه لاضافة المزيد منه على اعواد المشانق .

عماد الاخرس


التعليقات




5000