..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة نصوحة الى كاتبة وشاعرة طائفية

دلال محمود

الى القراء الافاضل

الهدف من مقالي هو ان نتكاتف من اجل العراق,نعم ولاشيء غير العراق,علينا ان نحترم بعضنا البعض,فمسألة التنابز بالالقاب مسألة وضيعة ,والوضاعة في الاشياء اسهل الاعمال,ولكن العظمة في الاشياء والمواقف تبقى هي الاصعب,فليس من السهل ان يصبح الوضيع عظيم في ليلة وضحاها,لكنه من السهل ان يصير العظيم وضيع تحت وطأة ظروف معينة.

مكانة الانسان واخص هنا الكتاب والكاتبات الكرام تكمن في صدق كلماتهم وثبات مواقفهم ,ولقد نشرت في العام الماضي مقالاً,تحت عنوان(حتى لانخون كلماتنا) كان الهدف منه ان يحافظ النشأ الجديد من الشباب على امانة حروفهم ,فان للكلمة الصادقة مكانتها,ولاحظوا ياسادتي الكرام انني أشرت الى الكتاب ولم أشر الى الشعراء,(مع احترامي الشديد لشعراء الكلمة الصادقة ),لان تاريخ الشعوب اخبرنا ان الشعراء دائما مايتخذوا من شعرهم مادة دسمة ليقتاتوا بها ويرتزقوا مما ادى الى ان يفقد الشاعر الصدق في حروفه,عكس الكاتب والصحفي والاعلامي الذي يجب ان تكون كلمته حادة وصادقة ورصينة, وخلال مطالعتي للمقالات التي تهتم بالشأن العراقي والتي اغلب كتابها هم عراقيون,اندهشت ممن يغيرون مواقفهم فصار تغيير المواقف بالنسبة لهم وكأنها ملابس ففي الصيف مثلاً تراهم يرتدون الملابس الصيفية وفي الشتاء يرتدون الملابس الشتوية ,هناك الكثير منهم من كان بالامس ينتقد الوضع المزري في البلاد ويصب اللوم على المسؤؤلين جميعاً,ثم نتفاجيء بأنهم انقلبوا وصاروا ابواقاً,للذين كانوا يذمونهم في عهد قريب ,فنراهم يكيلوا المدح لمن هم يعتلون ناصية الحكم ,ولاندري اي الموقفين هو الصائب والصحيح,ماهذا التناقض في المواقف غير المسؤؤلة ,الا يعلم الكاتب ان الكلمة الخبيثة,تتسسب بقتل النفوس البريئة,والكلمة الطيبة,تتسبب في اخماد نار الحروب.

كثيراً ماتشدني المقالات التي تهتم بوضع العراق وهو يئن تحت الاحتلال,أتصفح الأسماء,والعناوين علني أجد عزاءاً,لنفسي,لكنه الف أسف تتراقص بسخرية لعينة,أقلام تحسب نفسها على العراق العظيم في حين انها بعيدة كل البعد عن كل مايمت للعراق بصلة,أقلام يحزنني وضعها ,لاني اتحسس ضعفها بين حروفها,ففي كل كلمة واخرى تُصر ان تظهر طائفيتها اللعينة,لاتسمي الاشخاص الا بمذهبياتهم,يالفقر اقلامهم!!وبين هذا وذاك تستكثر وتدين وتستنكر المقاومة ضد الاحتلال,كيف هذا لست ادري,ايتها الاقلام الرخيصة فحتى قاتل شعبي بوش اللعين قال لو كان بلدي محتلاً لقاومت الاحتلال.

في كل تأريخ البشرية ومنذ ان خلق الله الحياة,والأنسان الشريف,أؤكد الشريف فقط هو الذي يقاوم المحتل ويدعو الى طرده.

مراراً,وانا اتابع تلك الاقلام علها تهتدى الى رشدها وتشعر بروح الاخلاص للوطن,ولكن لافائدة ففي كل يوم تصدح حناجرهم بكلمات الطائفية المقيتة,

دلال محمود


التعليقات

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 03/11/2010 14:19:53
خالد الخفاجي
استاذنا الجليل

ماهذه الاطلالة البهية,كم اسعدني تعليقك الجميل,الذي يجعلني اشعر بالأمان,حيث اخوتي ينصروني في مااخطه من حروف هي لاجل العراق واهل العراق.

دمت بهذا الطيب وتلك الاصالة التي تعني اصالة كل اهلنا في العراق.
حقا,انا ممتنة من شخصك الكريم.
سلامي وتحياتي ابعثها اليك .

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 03/11/2010 14:13:29
زينب بابان
سيدتي الرائعة
انا لااتطرق الى من يسمون انفسهم مقاومة وهم يذبحون اهلي واخوتي,فهذا موضوع اخر ياأُخيتي,انا اتكلم عن الطائفيين الذين لايختلفون شراص,وسوءاً عن ذبح العراقيين,حيث هم من خلال حروفهم التي تدعو الى الطائفية يأسسون الى زراعة روح الاقتتال والانتقام,انا ضد كل من يذبح اي انسانفي اي بقعة من الارض,اما من يقتل ويسمي نفسه مقاومة او مسلما,فان المقاومة والاسلام بريء منهم فاسلامنا دعلى الى مقاومة كل محتل ولم يدعو الى الفتن والتطرف .
شكرا لكل حروفك التي تلهج بحب العراق.

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 03/11/2010 01:10:12
الشاعرة المبدعة العراقية الأصيلة دلال محمود
أحييك على أصالة عراقيتك ومنبعك الطيب
كما أشد على مقالتك الجريئة هذه بيدين من وفاء
سيدتي الغالية
أوافقك فيما ذهبت اليه
لكن تأكدي إن الحقيقة أصبحت واضحة لكل عراقي شريف وبسيط
تحمله الغيرة على وطنه المذبوح دون أن ينتخ له أحد
وتلك الأقلام المأجورة ليس بإمكانها تغيير الحقيقة مهما قبضت من الدولارات وكتبت بإسم الثقافةالوطنية، لأنها أقلام من خوص
وهناك شاهد إسمه التأريخ سيلعنهم الى يوم يبعثون
إطمئني شاعرتي
شكرا لك
ولك محبتي وتقديري

الاسم: زينب بابان - الموجوعة بحب العراق
التاريخ: 03/11/2010 00:05:30
الاخت دلال محمود
--------------------
دمتي مبدعة ياغالية

فعلا مقاومة المحتل الشريفه التي تطرد الاحتلال ياهلا ولكن من يذبح شعبي ويقتله باسم الجهاد فلا والف لا الثلاثاء الدامي بريء منه الجهاد

قتل الابرياء في الكنيسة والجوامع بريء منه الجهاد

مرحبا بالجهاد الذي يحرر البلاد

املة ان يخرج العراق معافا ومشافى بابناءه وطيبة ووحدة شعبنا البطل

محبتي وتقديري

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 02/11/2010 18:42:38
فراس حمودي الجربي
الشمعة المضيئة للاخرين
حمدا على سلامة وصولك لايران ويارب ترجع بالسلامة.
شكرا لوفائك للجميع ,حتى وانت خارج حدود العراق.
تحياتي الكبيرة وتمنياتي لك بالصحة الدائمة.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 02/11/2010 18:40:33
ضياء حجاب ياسين
الكاتب الجليل
ممتنة انا من مرورك الجميل,ايها الاصيل.
دمت للعراق,صاحب قلم نبيل لايمتهن التملق والتزوير.
سلامي وتحياتي.

الاسم: ضياء حجاب ياسين
التاريخ: 02/11/2010 18:09:18
اشد على يديك .. واحيي شجاعتك . واتفق معك على كل ما كتبتيه ...

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 02/11/2010 16:54:54
رسالة نصوحة الى كاتبة وشاعرة طائفية
اذا ارت ان اكتب الخالة والادبة التي تحمل اسم العراق بي اضلعها يجب على فراس الاعتذار لها للموضوعين السابقين الذي لم اطلع عليهن غير الان (رفقاً,أيها الرحيم
-- وكذلك شموخ ,صبي ,عراقي )
لأني كنت على فر داخل العراق والان اكتب وانا مسافر داخل ايران لزيارة العتبات المقدسة وبعض الفحوصات )
لذا اقتضى الاعتذارواقول سلم العقل ايتها العقل وسلم القلب وانت صاحبة القلب الذي يحمل اسم العراق وسلم القلم لأنك القلم الحر النبيل الفاضلة دلال محمود

من قم المقدسة لكم الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي




5000