.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وثائق ويكي ليكس واوراق الكلينيكس

حليم كريم السماوي

مازالت وسائل الاعلام العالمية والعربية منشغلة بموضوع تسرب ((وثائق ))سرية تهتم بشان الحرب في العراق 

وحسب طبيعة تلك الوسائل كل اخذ يدرس هذا الموضوع من زاوية المنفعة الذي تبتغيها تلك السيلة كي توظفها حسب وجهتها الايدلوجية  ومنهم من يتناول الموضوع مجرد خبر صحفي

الا انه من الملاحظ ان بعض هذه الوسائل جند امكانياته الاعلامية وجعل الخبر هو مهمة اساسية يدرس ويحلل ويعقد برامج حوارية واخرى استفتائية والكثير من ذلك حتى يبدوا ان الموضوع اصبح حدث القرن الذي سيؤثر على حياة البشرية ..

نعم ليس من الصحيح ان نقلل من اهمية ما نشر كونه يشكل خرق واضح ل((حقوق الانسان )) وخاصة في العراق.

ومن

هنا تأتي مجموعة من الاسئلة بحاجة الى اجابة سنتناول بعضها

اولا ..من هو مدير موقع ويكي ليكس ولماذا ؟؟

ثانيا ..هل حقا ان حقوق الانسان هي غاية هذا الموقع ؟؟

ثالثا ..مامدى تاثير هذه ((الوثائق ))على الوضع الدولي وبالخصوص الامريكي والعراقي

ولتسليط الضوء ولو بشكل مبسط يتضح لنا

ان مدير موقع ويكي ليكس المدعو جوليان اسانغ الاسترالي الجنسية كما ذكرت ذلك الكثير من وسائل الاعلام هو شخص مثير للريبة حيث ان اول بوادر شهرته بدات حينما تم محاكمته عن قضية ارتباطه بمجموعة هكر اخترقت النظم المعلوماتية الامريكية في اختصاص الفضاء والمخابرات

وهذا بحد ذاته يضع لنا بداية جديدة للبحث في مثل هكذا شخصيات

من المعروف ان وسائل تجنيد المخابرات الامريكية وغيرها من الدول تعتمد اعتمادا رئيسيا على مثل هكذا اشخاص يمتازون بقدرات علمية عالية وجرءة ايضا ولو نظرنا الى عمره سنجد انه من مواليد 1971 وذلك يعني انه قد تم استخدامه من وقت مبكر من حياته وهذا ما يعتمده مبدا التجنيد حيث يتمكن جهاز المخابرات لتحويل تلك القدرات الشخصية لصالح عملياتها وهناك ادلة كثيره على ذلك توضحت من سير مجموعة من عملاء المخابرات وطرق تدريبهم

اما لماذا موقع ويكي ليكس؟

ان عمر هذا الموقع لا يتجاوز الاربع سنوات أي انه تم الاعداد له اثناء الحرب على العراق ولم يكن من المواقع المعروفة او المشهورة وحتى يمكن بعد ذلك انهاءه حينما تنتهي مهمة الجهة الذي استخدمته لانه من المؤكد ان المواقع المشهورة في العالم لايمكنها ان تضحي بسمعتها وما تجنية من ارباح بمجرد نشر مجموعة من الاخبار فيها غايات معروفة ومكشوفه

ثانيا .. يدعي مؤسسوا هذا الموقع ان نشرهم لهذه الوثائق ومن قبلها ما يختص بالحرب في افغانستان انما جاءت لاجل مناصرة الحريات والدفاع عن حقوق الانسان

في الوقت الذي نعلم ان لحقوق الانسان منظمات دولية ترعاها كمنظمة الامم المتحدة وان فيها شخصيات عالمية معروفة لم يكن فيها يوما من الايام اسم ((اسانغ ))كناشط في في حقوق الانسان ولم يُسمع انه نظم تجمع او شارك بمشروع يخص حقوق الانسان علما ان وضعه المادي يبدو انه جيدوهذا ايضا محل تساؤل هو الاخر حيث ظهرت التحريات انه يتنقل باستمرار بين مجموعة دول ويحيط نفسه بسرية تامة وهذه ايضا من علامات الشخصية المخابراتية

اذن يمكن ان نتكهن ان موضوعة حقوق الانسان هي مبرر ومدخل لغايات اخرى يعلمها اسانغ ومن هم من وراءه

السؤال الثالث ما مدى تاثير هذه المعلومات

في البداية يجب ان نعترف ان توقيت نشر مثل هذه المعلومات لايمكن تبرئته من غايته السياسية وكذلك لاهداف ستراتيجية واسعة في مقدمتها المخابرات الامريكية

يتوهم الذي يعتقد ان امريكا دخلت العراق بقرار سياسي للرئيس جورج بوش ان الحرب على العراق هو واحد من مخططات السياسة الامريكية  الستراتيجيه من فترة لاتقل عن 50عاما أي منذ الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي السابق ومعسكره الاشتراكي وعليه فان أي عمل سيجري في هذا الفترة هو مجرد تكتيكات تختبرها امريكا منها من ينجح ومنها من يعاني من احباطاتويواجه عراقيل او حتى فشل ولايمكن ان نعتبر ان امريكا فشلت في حربها على العراق وحتى لو بدا ذلك للبعض

امريكا كسياسة وكدولة تحكمها اكثر من مؤسسة وكل هذه المؤسسات محكومة بخطط بعيدة المدى تتقاطع احيانا ولكنها في النتيجة تخضع للسيطرة بشكل تام ويتخذ القرار في حينها وفقا لمعطيات تلك الفترة الزمنية وارتباطها بالمتغيرات الدولية وفي ما يتعلق بمخططاتها هنا او هناك من تلك المنطقة وان منطقة الشرق الاوسط هي من اهم ساحات السياسة الامريكية منذ منتصف القرن العشرون يعني هذا ان المخططات مازالت مرتبطة بتلك الخطط  ستراتيجيا ولا يعني تغير الحكومات في امريكا تغير سياسة الدولة الامريكية وما الحكومة الا واحدة من مؤسسات تلك الدولة الكثيرة والكبيرة

وبالتالي هل يؤثر نشر تلك الوثائق على سياسة امريكا مثلا ؟

الجواب نعم لان الغرض من نشرها هو عبارة عن استبيان من خلاله تحدد السياسة الامريكية تكتيكاتها اؤكد هنا على تكتيكاتها أي ان المخطط الرئيسي يبقى موجود والهدف الرئيسي ايضا انما كل ماتريده امريكا من نشر هذه(( الوثائق)) كما اسلفت هو دراسات استبيانية لمعرفة ردة الفعل الدولية والشعبية وفي هذه المرحلة يبدوا ان امريكا اطلقت هذه الزوبعة فقط لاستبيان الوضع الشعبي قبل انتخابات النصف في امريكا وقبل تشكيل الحكومة العراقية التي تعتبر امريكا اللاعب الرئيسي فيها ...ولا ننسى ايضا مدى حب امريكا لمعرفة ردود فعل الشارع العربي وكذلك الواقع الرسمي ولهذا كلفت واحدة من اهم قنوات الشارع العربي الذي لاتخفي معاداتها للوضع العراقي الجديد وتأيدها للسياسات الرسمية العربية المتحالفة مع اسرائيل والتي هي غير خافية عن الكثير من الشعوب العربية ولكن مع الاسف حينما ييتخذ هذه القناة بنشر أي خبر يخص الوضع العراقي نرى مدى تاثيره الكبير على الشارع العربي وفي نفس الوقت لايهتم هذا الشارع لما يجري في بلدانهم من سياسات حكوماتهم الا القليل النادر

وبالتالي ما اريد ان اقوله هنا ان هذه الوثائق التي اجتهدت امريكا لتزينها واعطائها الكثير من الاهمية حتى جعلتها تبدو من الاهمية كانها زلزال سيهز امريكا والوضع العراقي وبذلك هيئته للتسويق وخير من يشتري هذا المنتج هو من يعتقد نفسه انه يهتم بنفسه كثيرا فيشتري احسن اوراق التنظيف المعطره وبعد ذلك يجمع بها قاذوراته ويرميها في اقرب مكان للقاذورات

وبذلك ستصبح , وثائق ويكي ليكس كاوراق الكلينكس نهايتها في اقرب مكان للقاذورات بعد ان تنتهي الغاية منها وقريبا ً لانه لايمكن ان تحتفض باوراق قذرة مدة طويلة

 

 

حليم كريم السماوي


التعليقات

الاسم: الاعلامي عبدالله السلطاني
التاريخ: 2010-11-02 05:56:39
العزيز حليم صباح الخير
تعقيبا على ردك اود الاشارهعلى بعض النقاط وانا على ثقه انك تستقبلها وبروح رياضيه.
موضوع طرح الاسئله.نحن نحضر كثير من الموتمرات الامنيه وخصوصا المشتركه.وصدقني غالبية الاسئله التي توجه الى الجانب الامريكي يجيب عنها القاده العراقيين نحن نعرف السبب وهذا موثق عندي .اما الحوادث التي تروم العراق لولا الاعلامي لما وصلت الى الشارع العراقي والدليل ما يتعرض له الاعلامي من مضايقات وتهديد وحتى تصل الحاله الى قتله والدليل قتل كثير من الصحفيين وهم ينقلو بعض الذي تحدثنا عنه.اما بالنسبه للكتابه ليس كل من يكتب هو تعبير عن وجه نظر بل احساس بالمسووليه وتعبير عن الوطنيه التي يحس بها الكاتب هذا برايي الشخصي.
عذرا لااطالتي
بصفتي صحفي اريدان اسالك سوال بصفتك كاتب.وانت تعرف ان من صلاحية الصحفي الاسئله.لماذالم تشكل الحكومه لحد الان وما يفتي الدستور العراقي .ومن المستفيد من ذلك وبالتالي من يدفع ثمن هذا التاخير
تقبل محبتي وتقديري
اخوك عبدالله السلطاني

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2010-10-30 14:15:10
الاستاذ
نعمة ماجد
اهلا وسهلا بك في ساحتي المتواضعة وشكرا لما ابديت من ملاحظات
اخي العزيز لا تتسرع بالحكم على المثقفين والكتاب بالتعميم بانهم كا النعامة او انهم كا الببغاء
اخي اولا انا واحد ممن يهتم بحقوق الانسان وثانيا غير محسوب على جهة سياسية وانما انا ممن ناله مما ورد بالمعلومات بعض الحيف وقبل ورود تلك المعلومات ايضا انا واحد من المتضررين وبشكل كبير
انا ياسيدي متلقي لخبر وانظر اليه من زاوية تختلف عن الاخرين لانه من المؤكد ان اي متلقي لخبر يحاول ان يمضي علية امضاء مايراه من معلومة يعرفها وليس من المنطق ان يكرر ما كتبه الاخرين
ان الموضوع كتب فيه اكثر من مئة مقال وكل شخص تناول الجانب الذي يهتم به
وهذا هو واجب الاعلامي البحث في اسئلة الاجابة عليها او اثارتهاوان اتهامنا باننا مازلنا نفكر بمطق المؤامرة غير صحيح انما نحن ياسيدي بحرب وعلينا ان نحسب لهذه الحرب من اوجهها المتعددة
لقد سبق وان ذكر الكثير من الاعلاميون او الناس ان الذي نشره ويكي ليكس ليس بالشئ الجديد وهناك ماهو افضح منه يعرفه عامة الناس فما الجديد لو قلت انا ايضا ان هذا مايجري في العراق صحيح او غير صحيح
انا انظر ايها الحبيب في اجوبه اعلامية علينا ان نجيب عليها وفق مانمتلكة من الحقيقة لاننا بتالتاكيد لانملك كل الحقيقة ولكن اعتقد ان ما اقوله صح يحتمل الخطا ولايوجد شخص يدعي انه يمتلك الحقيقة
كل ما اثرته هو وجه نظر لم يتطرق لها البعض او قد تطرق لها ولم تصلني
ثم ياسيدي انا لم انكر في مقالي تلك الانتهاكات ولم اقلل منها وقد ذكرت ذلك في طيات الحديث
((نعم ليس من الصحيح ان نقلل من اهمية ما نشر كونه يشكل خرق واضح ل((حقوق الانسان )) وخاصة في العراق.))

وانت خير مافعلت فيماكتبت واوضحت من سيكون المستفيد وكيف ستوظف هذه المعلومات لخصومات سياسية يتناولها الاطراف المتصارعة في السياسة العراقية
انما توهمك باننا مع هذا الطرف او ذاك هو ما جعلك تصدر احكامك الجائرة علينا وكان هدفي وهدفك واحد ولكن اختلف الاسلوب وهذا شئ طبيعي
واكرر لك مرة اخرى انها وجهة نظر وزاوية مختلفة للنظر عما كتبه غيري وبالتالي فهي وجهة صح تحتمل الخطا ورائ احتفظ به واحترم غيره من الاراء تقبل مودتي وشكرا على مرورك مرة اخرى وعلى ملاحظاتك القيمة
الحاج
\حليم السماوي

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2010-10-30 13:52:19
الاستاذ المحترم
عبد الله السلطاني
سيدي الجميل اليس من واجب الاعلامي طرح هذه الاسئلة
اليس الدرس الاول للاعلامي هو ان يجيب عن هذه الاسئلة والا فما هو دور الاعلامي
الاعلام لاييبحث بالذي يعرفه الناس انما يحاول ان يصل الى اجوبة قد تكون غائبة
اما ان ما تحدثت عنه في انه هناك خروقات وان هناك عمل امريكي قذر قد تسبب بهذه الخروقات فهذا ما قاله الكثير فليس من الحكمة ان انقل ما قاله غيري
معرفتنا بالشئ لاتبرر لنا التساؤل عن وجوده من عدمه
تحياتي لك سيدي وتبقى في الاخر انما نكتب هو وجهة نظر لا غير
حليم كريم السماوي

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2010-10-30 13:47:22
الحبيب محمد داود برغل
شكرا لك سيدي الغالي
نعم ياسيدي ان الامر لايخلو من هذه اللعبة القذرة بغض النظر عما جاء بالمعلومات ((الوثائق )) وبغض النظر عن من هو السبب
محبتي لك ياسيدي
حليم السماوي

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2010-10-30 13:45:11
بعد اخيج اختي العزيزة
زينب الخفاجي
اولا اتمنى ان تكوني والعائلة بالف خير
اما من يؤذي العراقين فلين نمسحه بالكلينيكس بل سنمسح به الارض ان شاء الله
محبتي للجميع
ودعواتي لكم واصلة ان شاء الله
اخيج
حليم السماوي

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2010-10-30 13:43:10
الاخت هيفاء الدوري
شكرا لك سيدتي المحترمة
ها انت تجيبين على تساؤلاتك
نعم العراقي هو اعرف بما يحدث ويمكن ان يحدد ان كان ذلك صحيح او لا؟؟
اما انا فنظرت للموضوع من جانب اخر
فالف شكر لك سيدتي على مرورك العذب واهلا وسهلا بك في واحة النور
حليم السماوي

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2010-10-30 13:40:42
الاخ الاستاذ
رشيد السراي
شكرا لمرورك الكريم
واكيد اخي العزيز ان اي موضوع يثار في الاعلام لابد ان يكون هناك تساولات متعددة لغرض فهم حقيقة مايبثه هذا اوذاك الطرف من المؤسسات الاعلامية ..ونحن علينا كمتلقين لابد ان نؤشر ما نعتقده ويبقى للاخرين وجه نظر ايضا مع محبتي
حليم السماوي

الاسم: نعمة ماجد
التاريخ: 2010-10-30 10:44:51
شيىء غريب ومخيف أن تسيطر عقلية المؤامرة علينا بهذا الشكل السافر والمهول..ايها السادةالمثقفون والكتباب رجاءا لاتكونوا مثل النعامة !..او الببغاء !،فلا دس الرأس في التراب يفيدنا ويعالج ازماتنا، ولا ترديد مايراه وكايقوله الساسة والاحزاب!.بالله عليكم من منا لايملك عقلا يرشده الى أن توقيت تسريب الوثائق له مغزى واهداف ؟!. ولكن ..
هل لانه سرب في هذا الوقت وانه يشم منه استهداف شخص او حكومةاو طرف ما،نقوم بتفييه ووصفه بالمؤامرة و"فقاعات" وماشابه من اوصاف الاعتراض عليه!؟
المؤكد اننا لانقبل ان يتم تشويه صورة سياسي عراقي او حكمومة عراقية،ولكن يجب ان تكون الحقيقة هي ما نبحث عنه بعديا عن الاحكام المسبقة.واني على ثقة تامة ان هذا التسريب اصبح وسيكون سيف مسلط بيد هذا الطراف او السياسي على ذاط الطرف او السياسي، في لعبة قذرة للاسف لان مثل هولاء انما يبحثون عن هكذا سيوف في السياسة، وحتى المعترض عليه لانه يشير اليه ربما، ماذاكان سيقول وسيكون موقفه لو ان الوثائق اشارت الى خصمه السياسي !؟
صحيح ان هكذا تسريبات قدتكون لها اثار سيئة وقد تهدف الى اثارة نعرات، ولكن على اقل تقدير، لنتعامل مع ما يسرب ويستهدف اخدنا او بلدنا عموما، بشكل يلقي به، وندحضه ونعريه، ونقول عنه مؤامرة وفقعات و.. بعد ان نبرهن زيفه، ولكن ايضا بالمقابل يجب ان نأخذ ماجاء فيه بخصوص الجرائم التي ارتكبتها امريكا بحق العراقيين ، كوثائق ادانة وادلة صادرة من جهات امريكية عسكرية واستخباراتية، لعل وعسى يستطيع ذوي الضحايا وهم بالمئات ان لم اقل بالالوف، من ان يطالبوا بحقوقهم قضائيا، واعتقد ان على الحكومة ان تشكل لجانة تحقيق خاصة في هذا المفصل تحديدا، لكي تدافع عن الضحايا وتطالب بحقوقهم، والوثائق هذه قد توفر فرصة جيدة لهذا الامر
وقبل الختام:لنتعلم كيف نتعامل مع هكذا احداث وتسريبات بعديا عن العاطفة والشعارات السياسية، بل بعلمية وموضوعية، ثم نصدر احكامنا ومواقفنا بناءا عليها،فليس من الخيال والمستحيل ان تكون هناك تجاوزات لحقوق الانسان في عراقنا الجديد، فليس من يدير البلد من عسكر وشرطة وسجون ووزارات وحكومة بكل هذعه الفيالق من الموظفين والعناصر، هم ملائكة ومبرئون منزهون من السماء، وهذا لايعني اننا نتهم الحكومة وهذا السياسي او ذاك ! فلنتعض ولانكن مثل الطاغية ونظامه الاجرامي الذي كان ومعه كل العالم تقريبا وعلى رأسه امريكا، يسفه ويكذب على مدى عقود كل ماكنا نفضحه وننسره ونقول به ونحذر منه، من انتهاكات وجرائم فظيعة كانت ترتكب بحق العراقيين!؟

الاسم: الاعلامي عبدالله السلطاني
التاريخ: 2010-10-30 07:29:28
الاستاذ العزيز حليم
مقال جميل مبني على اسلوب استخباري بحت. الاترى انك بالغت بالاسئله هل ومتى واين .انا من الطائفه الشيعيه واقول لك واني على ثقه بان هنالك خروقات حدثت في العراق مسووله عنها الحكومه العراقيه وليست امريكا. وكثير من الجرائم وانتهاك حقوق الانسان هي من مسووليه الحكومه والا من يعرف فلان في منطقه معينه لولا الحكومه وانا اقصد مساندة الحكومه للقوات الامريكيه
وان ما تحدثت عن دور الامم المتحده حتى الاخير تم السيطره عليها من قبل احزاب معينه وتم تقديم الرشوه لضمان سكوتهم.

تقبل مودتي واحترامي

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 2010-10-29 21:55:33
تحية طيبة
المخابرات قديماً
كان يطلق عليها المستطلعين
أو الجنود المستكشفين
أو قناصة الاستطلاع
وما اعلن عنه ليس بريئا
بل ان في الامر ما هو اكبر
من حجم من تم استهدافهم
وهذه لعبة الكبار
شكرا لك
على ماكتبه قلمك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-10-29 19:29:04
اخي الطيب الحاج حليم السماوي
اتمنى ان يمسح الكلنكس كل من يؤذي عراقي ولو بشعرة ويكون مكانه النفايات
دمت بكل الخير اخي الطيب

الاسم: هيفاء الدوري
التاريخ: 2010-10-29 09:19:45
اخي المحترم /
السؤال المهم والاهم من كل شيئ هل ما جاء في التقرير صحيح ؟؟ لأننا العراقيون عانينا الكثير وما جاء به ويكليكس هو ما عشناه وما نعرفه جيدا

الاسم: رشيد السراي
التاريخ: 2010-10-29 04:30:23
تساؤلات معقولة تتطلب الوقوف امامها
تحياتي للكاتب




5000