.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


استراحة ممتعة للقارئ وعبر خفيفة على الذهن

سعيد العذاري

بعيد عن المقالات الفكرية البحتة وعن الاستدلالات الثقيلة على الذهن ننقل الاخوة والاخوات الى وقفات ومحطات للاستراحة الذهنية الخفيفة على عليه
إستيعاب الآراء والمواقف المخالفة
في معركة بدر قال رسول الله(ص): إني قد عرفت أنّ رجالاً من بني هاشم وغيرهم قد أخرجوا كرهاً ولا حجة لهم بقتالنا، فمن لقي منم أحداً من بني هاشم فلا يقتله، ومن لقي أبا البختري هشام بن الحارث بن أسد فلا يقتله; فانّه خرج مستكرهاً».
فقال أبو حذيفة: «أنقتل آباءنا وإخواننا وعشيرتنا ونترك العباس؟ والله لئن لقيته لألحمنّه بالسيف».
فاستقبل رسول الله(ص) هذا القول والاعتراض الشديد برحابة صدر ولم يرتّب أي أثر أو ردّ فعل سلبي، وحينها تراجع أبو حذيفة عن مقالته وقال: «ما أنا بآمن من تلك الكلمة التي قلت يومئذ، لا أزل منها خائفاً إلا أن تكفّرها عني الشهادة» فقتل يوم اليمامة شهيداً([7]) .
فقد راعى رسول الله(ص) لحظة الضعف البشري التي إنتابت أبا حذيفة، والناجمة عن رواسب الجاهلية أو الناجمة عن عاطفته نحو والده الذي لم يسلم أو الذي قتل أو سيقتل في المعركة.
وبعد معركة حنين جاء ذو الخويصرة الى رسول الله(ص) فقال: «اعدل، فانّ هذه قسمة ما أريد بها وجه الله».
فقال رسول الله(ص): ويحك فمن يعدل ان لم أعدل، خبت وخسرت ان لم أعدل».
ونهى من أراد من أصحابه قتله([8]) .
وكان يوزّع الغنائم في أحد المعارك، فقام اليه رجل فقال: «اعدل» فقال رسول الله(ص): لقد شقيت إذا لم أعدل».
وقال آخر: ما اُريد بهذه القسمة وجه الله».
فقال رسول الله(ص): «رحم الله موسى! قد أُوذي بأكثر من هذا فصبر»([9]) .
وأدركه إعرابي فأخذ بردائه فجبذه جبذة شديدة أثرت حاشية الرداء بعنقه، ثم قال له: «يا محمّد مر لي من مال الله الذي عندك»، فالتفت اليه رسول الله(ص) فضحك وأمر له بعطاء([10]) .
==========
اعتذاري للسيدات
رجل له زوجتان تستقبلانه من باب الدار واحدة تخلع له ملابس العمل والاخرى تلبسه ملابس البيت وواحدة تاتي بالماء والصابون والاخرى تغسل رجليه وواحدة تقدم الطعام والاخرى تنظف الصحون وكذا بقية حاجاته
وهو يعاملهن بخشونة والفاظ نابية ( تعالي ولج ، بنت الكذا، ثولة ، هاشة ، مشعولة الصفحة ،بنت المحروق )
واذا ردت عليه واحدة بكلمة رفع حزامه واوسعها ضربا وشتما
زرته في بيته وكان يسميني الملا والمولى فاعترضت عليه بهدوء وشرحت له كيفية تعامل رسول الله (ص) مع نسائه وكيف كان يصبر على بعضهن واوردت له قصصا عديدة وخوفته عقاب الله وهن يسمعن
غير اسلوبه وبدأ يستخدم الفاظ جميلة (( حبيبتي ، عزيزتي . ام فلان ، حياتي . عمري ))
تغير تعامل زوجتيه معه فكان يرجع للبيت فلا يجد استقبالا واحيانا يبقى جائعا واذا سالهن قلن ليس من واجبنا الطبخ والكنس ومن حقنا ان ناخذ اجرة على ذلك
صبر لعلهن يهتمن به
وفي ذات يوم كالعادة لم يجد غذاءه حاضرا فقال لهن تعالن اعطيكن اجورا على الطبخ فجئن لغرفته فرفع حزامه واخذ يضربهن ضربا مبرحا ومعه لكمات ورفسات وشتائم
رجعن مثلما كن في مداراته ورعايته بل اكثر من ذلك
اين الخطأ ومعذرة للسيدات لاني ذكرت نموذجا لا يصح تعميمه
ارى ان ارهاب المراة وعدم احترامها قد يدفعها لاداء مايريده الزوج دون اندفاع ذاتي فاذا زال الارهاب زالت مؤثراته اما التفاهم والحوار فهو الطريق الافضل الذي يعمق العلاقة ويدفع الذات لانجاز الاعمال وان غاب الرقيب او السيف المسلط
ولو التزم الزوجان بقواعد الحقوق والواجبات المنصوصة دينيا او وضعيا وتفاهما في حال التقصير فلا تبقى مشكلة او ازمة
=======
طاعة الناس مشروطة باداء القائد واجباته
إنّ حقّ الطاعة للقائد مشروط بالتزام القائد بواجباته تجاه الاُمة، وقد تظافرت الروايات وآراء الفقهاء في تأكيد هذا الشرط.
فالإمام علي (عليه السلام) ـ وإن كان لا يقصّر في ذلك ـ ولكنّه وضع قاعدة كلية في حقوق القائد وواجباته فقال: «ألا وإنّ لكم عندي ألاّ أحتجز دونكم سرّاً إلاّ في حرب، ولا أطوي دونكم أمراً في حكم، ولا أُؤخر لكم حقّاً عن محله، ولا أقف به دون مقطعه، وإن تكونوا عندي في الحقِّ سواء، فإذا فعلت ذلك وجب لله عليكم النعمة ولي عليكم الطاعة»( ).
وقال أيضاً: «فقد جعل الله سبحانه لي عليكم حقّاً بولاية أمركم، ولكم عليّ من الحقِّ مثل الذي لي عليكم»( ).
وعلى القائد واجبات عديدة تجاه الاُمة، في جميع المجالات: السياسية والاجتماعية، والتعليمية، والاقتصادية( ) يجب عليه الالتزام بتنفيذها حسب الظروف.
والطاعة المشروطة بأداء وتحقيق حقوق الاُمّة إنّما تكون مقيّدة في حالة القدرة على ذلك حسب الظروف المحليّة والعالمية، وأن لا يكون الإخلال بها متعمداً، فإذا كانت الظروف لا تسمح بذلك فلا تقصير من قبل القائد.

===========
جوع كلبك يعضك
جوع كلبك يتبعك مثل قديم اطلق في اجواء وظروف مرحلة معينة من حركة البشرية وفي بيئة معينة وفي ظروف اقتصادية عصيبة بفقرها وحرمانها وجهل الناس بطرق العمل والعيش الناجحة
تبنيت مثلا اخر( جوع قلبك يتبع غيرك) فالحكومة التي تهمل اغلب ابناء شعبها فتجوعهم وتحرمهم من لقمة عيش او سكن اوعلاج فانهم سيتبعون من يوفرها لهم لان الرعاية تولد المحبة والمودة في قلب من توجهت اليه وتولد أنسا بافكاره وتوجيهاته ويزداد الانس نوعا وكما بازدياد الرعاية سواء كان الراعي صالحا ام طالحا
ثم طورت المثل ليكون ( جوع قلبك يعضك ) لان من يجوع لايجد اخرا يرعاه والظاهر ان الرعاية خاصة بالمتملقين والانتهازيين ولذا فمن لايجد رعاية فان جوعه وحرمانه يدفعه لعض من سبب جوعه وحرمانه فاذا كان شجاعا وقويا سيعض المسؤولين واذا كان جبانا او ضعيفا سيعض المارة الجبناء
واذا ازداد الجوع وضعفت الحكومة ووجد الجائع الظرف مناسبا فانه سيعض الحكومة عضة مال (كلب مكلوب جلب مجلوب)
==============
=======
لاانفصال بين الدين والسياسة
للامامة والخلافة دور ملموس في بناء المجتمع الإسلامي العادل، والمنع من جميع ألوان الانحراف والفساد، هذا ما أشار إليه الإمام علي الرضا(ع): «إنّ الإمامة زمام الدين، ونظام المسلمين، وصلاح الدنيا، وعزّ المؤمنين، بالإمام تمام الصلاة والزكاة والصيام والحج والجهاد، وتوفير الفيء والصدقات، وإمضاء الحدود والأحكام، ومنع الثغور والأطراف، ويدعو الى سبيل ربّه بالحكمة والموعظة الحسنة»(5).
وفي حديث آخر عنه(ع) أنّه قال: «... يحقن الله عزّ وجلّ به الدماء، ويصلح به ذات البين، ويلمّ به الشعث، ويشعب به الصدع، ويكسو به العاري، ويشبع به الجائع، ويؤمن به الخائف، ويرحم به العباد»(6).
=========
الاحسان وسيلة اصلاحية
قدم رجل المدينة وكان يبغض عليّاً عليه السلم، فقطع به، ولم يكن له زاد ولا راحلة، فشكا ذلك الى بعض أهل المدينة، فقال له: عليك بحسن بن علي، فقال الرجل: ما لقيت هذا إلا في حسن وأبي حسن، فقيل له: فإنّك لا تجد إلا خيراً منه، فأتاه فشكا إليه، فأمر له بزاد وراحلة، فقال الرجل: الله أعلم حيث يجعل رسالته، وقيل للإمام الحسن عليه السلام: (أتاك رجل يبغضك ويبغض أباك فأمرت له بزاد وراحلة)؟!، قال عليه السلام: «أفلا أشتري عرضي منه بزاد وراحلة؟»( ).
والإحسان يؤثر في القلوب، وكما ورد عن رسول الله(ص) أنّه قال: «جبلت القلوب على حبّ من أحسن إليها، وبغض من أساء إليها»( ).
وقال(ص): «اللهمّ لا تجعل لفاجر عليّ منّة فترزقه منّي محبّة»( ).

===========
العجوز الشابة
عجوز في السبعين مرضت مرضا غريبا فارسلها ولدها للطبيب فقال له الطبيب ان امك محتاجة للزواج
فقال الابن : دكتور انها عجوز
فقالت الام : ابني هذا اختصاص الدكتور هو اعرف منك
=======
الحزب الشيوعي لصاحبه حزب البعث العربي الاشتراكي
قبل اعلان الجبهة الوطنية المزيفة بين الشيوعيين وحكومة احمد حسن البكر كتب على احد الاماكن مقر الحزب الشيوعي العراقي فجاء احد شرطة الامن وهدد مسؤول المقر ثم ذهب ليجلب قوة لاعتقاله
جاء بالقوة واراد اقتحام المقر فوج مكتوبا عليه
مقر الحزب الشيوعي العراقي لصاحبه حزب البعث العربي الاشتراكي
=====
اولاد الخايبة
بعد هروبي من الجيش ورجوعي نقلوني من القلم الى مقاومة الطائرات حول جسر الغزيلة فمرت علينا صواريخ ارض ارض فقال النقيب جواد زوير انها صواريخ تقتل الناس لان صدام في بغداد والخميني في طهران وابناء الخايبة ضحية
سمع امر البطرية سنان مجيد سلمان بالموضوع فقال اغلقوه لان النقيب تعبان نفسيا فانقذه من اعدام محتم


سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/10/2010 21:20:33

الشاعر المبدع ناصر علال زاير رعاه الله
تحية طيبة
اشكر لك تعليقيك الثالث وابياتك الشعرية الرائعة
وفقك الله لكل خير

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 30/10/2010 10:44:13
وهذا أخر تعليق لي على هذه الصفحة مولانامع التقدير


1- موقع الحقائق




http://alhakaek.com/news.php?action=view&id=14709




وهذا رابط شبكة الغراف الأخبارية مع احد صور لنا مع مرقد أحد الأئمة



http://gharaf.com/home/news.php?action=view&id=144


رابط موقع كتابات في الميزان



http://kitabat.info/subject.php?id=1074


مع التقدير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/10/2010 20:40:55
الاستاذ علي جبار العتابي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وفقكم الله لكل خير
اشكر مروركم الكريم وتعليقك الكريم
تحياتي وتمنياتي لك بالتالق

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/10/2010 20:38:34

الاعلامي المبدع فراس حمودي الحربي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك وتعليقك الكريم
من نشاطك المتقد وجهدك المبارك ازداد عزما
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/10/2010 20:37:25

الاعلامي المبدع فراس حمودي الحربي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك وتعليقك الكريم
من نشاطك المتقد وجهدك المبارك ازداد عزما
وفقك الله لكل خير

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 29/10/2010 18:56:05

أهداء خاص لمولاي وحبيبي السيد سعيد العذاري الله يرعاه
نزل في عدة مواقع






إذا كنت من عشاق الحسين فأبشر بما يلي وأعمل بما يلي


إذا كنت من عشاق الحسين فأبشر بكثرة الأعداء وبخذلان الناصر وقلة المعين
وإذا كنت من عشاق الحسين فلا تخشى الطواغيت مهما تجبروا
وإذا كنت من عشاق الحسين فأبشر بالحروب والتجويع والحصارات
وإذا كنت من عشاق الحسين فلا ترعبكم الآلاف المؤلفة مهما كانت أعدادها وعدتها
وإذا كنت من عشاق الحسين فأبكي على أعداءكم لأنهم سيدخلون النار بسببكم
وإذا كنت من عشاق الحسين فلا تفرق بين غلام تركي وعلي الأكبر كما كان الحسين يضع خده تارة على خد غلام تركي وتارة على خد علي الأكبر
وإذا كنت من عشاق الحسين فلا تفرق بين جون الأسود وجون الأبيض
وإذا كنت من عشاق الحسين فلا تسمح لزوجتكم وأبنتكم وأختكم أن تتبرج تبرج الجاهلية الأولى فيتفرج عليها اليهود والنصارى والصابئة والمسلمون والعرب والأجانب
ألم يرمي الحسين بعلي الأكبر على الأرض وهو شهيدا يتقاطر دما ويرد زينب قائلا
(أن خدرك يا زينب أعز علي من ولدي )
وكلكم تعرفون أي زي كانت ترتدي زينب المخدرة بنت المخدرة ومع ذلك يرفض مولاي خروجها أمام الأجانب
وإذا كنت من عشاق الحسين فغص بصرك وأحفظ فرجك وصن لسانك ولا تؤذي جارك ولا تخوض في أعراض الناس ولا في عيوبهم فكلك عيوب وللناس عيون
وإذا كنت من عشاق الحسين فلا تكدر صفو عيالك ولا تحزنهم ولا ترعبهم لا بصوت ولا بسوط ولا بنظرة ترعب طفل أو طفلة من عيالك تجوع حتى يأكلون وتعرى حتى يلبسون وتحزن حتي يفرحون وتبكي حتى يضحون وربما تذل حتى يعزون وليس الذل بمعنى الذل فهيهات منا الذلة ذلك هو شعار الحسين وشعار عشاقه
وإذا كنت من عشاق الحسين فأصدق مع من تحبب رجل أو أنثى ولا تخون من خانك ولا تغدر بغادر
وإذا كنت من عشاق الحسين فلا تستغرب أن تبقى لوحدك في الساحة فتصرخ إلا من مغيث يغيثنا إلا من ناصر ينصرنا فلا مغيث يغيثك ولا ناصر ينصرك
وإذا كنت من عشاق الحسين فلا تسأل أعداءك لماذا تحاربوني على سنة غيرتها أما على شريعة بدلتها
وأنت تعلم علم اليقين هم يحاربونك لان الشيطان أستحوذ عليهم فأنساهم ذكر الله وحاربوك طمعا بالدينار والدرهم والكرسي
وإذا كنت من عشاق الحسين فأستعد للشهادة واللحاق به في أي لحظة
وإذا كنت من عشاق الحسين فأبشر بالخلود والسعادة الأبدية في الآخرة
بعد الظلم والمعانات في الدنيا
سيدي أبا عبد الله منكم تعلم العالم أجمع البطولة والفداء والشجاعة والتضحية ومنكم تعلمنا نحن كذلك يامولاي
سيدي أبا عبد الله يا رمز الإنسانية جمعاء
لم يعرف قلبكم ولا قلوب عشاقكم الطائفية والعنصرية والعدوان
سيدي أبا عبد الله دائما عشاقكم مظلومين في كل زمان ومكان
سيدي أبا عبد الله لقد حلل الأعداء قتلنا وصاروا يدعون الدخول للجنة بقتل عشاقكم يا مولاي
سيدي أبا عبد الله منكم تعلمنا الوقوف في وجه الطواغيت ولو كانوا من ظهر علال
والله يا مولاي لو أمرتنا الدخول بالتنور الحامي لما عصيناك
سيدي أبا عبد الله متى تدعوا ربك يلحقنا بكم شهيدا سعيدا فو الله يا مولاي
قد ضاق صدري وقلة حيلتي وشمت بي عدوي
فمتى يعجل الله لنا اللحاق بكم فنحن والله عشقناكم بصدق يعلمه ربي وأنتم تعلموه فأن بقينا فنحن على العهد باقون وأن رحلنا فأكيد أن الله سيجمعنا معكم أن كنا من الصادقين ومن يجمعهم الله معكم فلا خوفا عليهم ولا هم يحزنون
سيدي أبا عبد الله والله سنحيى ونحن أمواتا وسيموتون أعدنا وهم أحياء
يا لعارهم يهددوننا بالموت وهو ملاقيهم مهما طال بهم المقام وملاقينا مهما طال بنا المقام
سيدي أبا عبد الله هل هناك أعظم من الشهادة في سبيل الله وعلى طريقكم الذي أختطيتموه
سيدي أبا عبد الله أن بقينا فنحن شهداء نمشي على الأرض وأن رحلنا فنحن أحياء ولكن لا يشعرون
فالموت عند عشاقكم هو الحياة لأنه الشهادة والخلود وليس نهاية المطاف
السلام على الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين وعلى عشاق الحسين والسلام على القارئ الكريم

ومع السلامه

ناصرعلال زاير------- الناصرية
مساء الجمعة 29/10/2010











الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 29/10/2010 18:34:37
السيد الجليل سعيد العذاري حكمه مع الطرفة هذا اسلوب رائع لدخول القلب مباشرة فيه شيء من علم النفس وهذه الروعة بذانها دمت ما دمت علي العتابي

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 29/10/2010 17:54:43
استراحة ممتعة للقارئ وعبر خفيفة على الذهن
لك الروعة والابداع ايها الباحث الاسلامي النقي سعيد العذاري لك الرقي عذرا لتأخري في التعليق

تقبلو مودتي وامتناني مسائكم نور

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/10/2010 11:00:49

الشاعر المبدع ناصر علال زاير رعاه الله
تحية طيبة
اشكر لك تعليقيك الثاني وابياتك الشعرية الرائعة
اعجبتني بعض الابيات فبعثتها لك لتشاركني بالاعجاب ولا اقصد بها شيئا

كم قد ظفرت بمن اهوى فيمنعني
منه الحياء وخوف الله والحذر
وكم خلوت بمن اهوى فيقنعني
منه الفكاهة والتحديث والنظر
اهوى الملاح واهوى ان اجالسهم
وليس له في حرام منهم وطر
كذلك الحب لا اتيان معصية
لا خير في لذة من بعدها سقر

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/10/2010 10:59:33

الاستاذ الموالي فكرا وعاطفة وسيرة كاظم الشويلي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموالي اعظم من المفكر
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل
وفقك الله لكل خير

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 29/10/2010 06:19:01
من سعيدي

صحيح أنسه المناحه من سعيدي-1
أشتظن دمعات تطلب من سعيدي-2
وصل مكتوب يشكر من سعيدي-3
كتب مولاي بيه الغاز اليه
أحلله ولا تصعب عليه

دمتم مؤنسا للنفوس مولانا العزيز الموقر
====================================================


سيدنا الحبيب الغالي كثر السؤال عن معنى البيت هذا رغم وضوحه

1- أقصد نوحي كثير وفرحي قليل لذلك صرت أنسى أبوذيات المناحة لكثرتهن وأتذكر أبوذيات الغزل والفرح لقلتهن

2- لاتطلب الدموع من السعداء لأنهم لن يبكوا معك وخاصة الذين يعشون حياة الترف وأطلب الدمعة من من المحرومين والمظلومين لأنهم يبكون معك ولكن على أنفسهم ربما يبكون

3- المقصود أنتم وسيد سلام كاظم فرج الله يرعاه ويحرسه

رغم وضوح المعنى ولكن مرات يحب الاخرين يفهمون قصد الشاعر لاتحليلهم

جمعه مباركة سيدنا الغالي

ناصرعلال زاير---- من الناصرية العظمى بالمبدعين والعشاق والمظلومين
شكرا



الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 29/10/2010 05:02:57
سيدنا المفكر الكبير سعيد العذاري ، حياكم الله على جمال هذه النصوص الطريفة والجميلة والتربوية المفيدة .... وتقبلوا خالص احترامي وتقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/10/2010 03:30:54
الشيخ الداعية المربي عزيز عبد الواحد رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي وملاحظاتك القيمة
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/10/2010 03:28:41
الاخت الفاضلةزينب محمد رضا الخفاجي رعاها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ببركات تشجيعك المبارك استمر واواصل الكتابة لانه تشجيع من اديبة واعيةومثقفة ناشطة
وفقك الله لكل خير

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 29/10/2010 00:08:50
الاخ العزيز السيد سعيد الموقر
السلام عليكم
استراحة لعل فيها الراحة, ولكن اخشى انْ تكون استراحة اليائسين من نصائح المرشدين.
ودمتم سالمين .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 28/10/2010 23:15:04
الاستاذ المبدع سيدنا سعيد العذاري
مازلت تمثل لنا موسعة تعطينا المعلومة وها انت معلومة اخرى عن الحرب..وتمنحنا فسحة راحة في يوم متعب
ستبقى معلمنا الطيب وبنجاح
دمت بكل الخير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 20:30:02
الاستاذة المربيةسعدية العبود رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وفقك الله لكل خير ايتها المربية الواعية والمثقفة الرسالية

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 20:27:46

الشاعر القدير فائز الحداد رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كلماتك الجميلة تسعدني وتشجعني للاستمرار ومواصلة الكتابة
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 20:26:56

الاستاذ الواعي رفعت نافع الكناني رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدني حضوركم المبارك في صفحتي المتواضعة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 20:19:18

شاعر الوجدان والحب العذري ناصر علال زاير رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكرك بلاحدود على شعرك الذي هز مشاعري سرورا لست شاعرا ولكن ابعث اليك هذه الابيات وقد لايكون لها شاهد ولكن اعجبتني

شكونا الى احبابنا طول ليلنا فقالوا ماأقصر الليل عندنا
وذاك لان النوم يغشى عيونهم سراعا ولايغشى لنا النوم عيننا
اذا مادنا الليل المضر بذي الهوى جزعنا وهم يستبشرون اذا دنا
فلو انهم كانوا يلاقون مثل ما نلاقي لكانوا في المضاجع مثلنا
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعدية العبود
التاريخ: 28/10/2010 19:54:15
السيد سعيد العذاري رعاكم الله
نسأل الله تعالى ان يمنحنا من اخلاق اهل البيت ما يجعلنا نتحمل همومنا ومتاعبنا .دام القكم

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 28/10/2010 19:26:02
دائما تحمل موضوعاتك من الحكمة الكثير .. وهذا واحد ومنها
شد الله أزرك أيها الجيلي مع محبتي وتقديري .

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 28/10/2010 19:20:00
الاستاذ السيد العذاري مودتي
التميز مفردة ملاصقة لابداعك
حقا انها استراحة ممتعة
تقبل مني كل الاحترام

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 17:50:28

الاستاذ الواعي فاروق طوزو رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدني حضوركم المبارك في صفحتي المتواضعة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 17:49:57

الاديبة الواعية سنية عبد عون رشو رعاها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ببركات تشجيعك المبارك استمر واواصل الكتابة لانه تشجيع من اديبة واعيةومربية
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 17:49:08

الاستاذ الواعي علي حسين الخباز رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك
تقبل الله عملك في ادارة شؤون العتبة ووفقكم الله لمرضاته

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 28/10/2010 16:50:39
السيد الغالي العزيز سيد سعيد العذاري الله يرفع مقامه الكريم
دائما تعبر عن دواخلنا بسلاسة

وهذه أبوذية لكم ولنفسي ولمن يشبهما

منجل

تعال وشوف بيه الحزن من جال منجل
مثل زرع وصرت وياه منجل
اليجلك سيدي والله منجل
والغثاك هذا بلاحميه


من سعيدي

صحيح أنسه المناحه من سعيدي
أشتظن دمعات تطلب من سعيدي
وصل مكتوب يشكر من سعيدي
كتب مولاي بيه الغاز اليه
أحلله ولا تصعب عليه

دمتم مؤنسا للنفوس مولائي العزيز الموقر



ناصرعلال زاير---- الناصرية

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 28/10/2010 15:53:26
لكنك دائماً ترسم سلاماً ومحبة استاذ سعيد
أسعدتني الخاتمة وما فعله آمر البطارية سنان
كم كان انساناً
لك المحبة وله مثلها

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 28/10/2010 15:52:54
الاديب القدير سعيد العذاري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعجبني مواضيعكم الثرة ...الف شكر لجهودكم الطيبة

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 28/10/2010 15:49:35
سلاما سيدي العذاري اعزك الله لما لهذه الجمل القليلة من معنى سلاما لك ومودتي مع دعائي لك بالخير والموفقية متعة كانت لي قراءة هذه الحكم الجميلة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 13:12:34

الشاعرة والاديبة شادية حامد رعاها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر عواطفك النبيلة الصادقة المعبرة عن سمو روحك وطيبة قلبك وقلمي عاجز عن التعبير بمثلها فلست شاعرا حتى اجيبك بكلمات شاعرية تضاهيها او تساويها
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 13:11:42

المجنونة بحب العراق زينب بابان رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتقد التعبير بالمجنونة اقوى من المفجوعة لان حب العراق هو سرور وراحة حتى التفكير بمعاناة الشعب هو راحة لانه انسانية
اشكر مرورك الكريم واتمنى لك دوام الصحة والعافية والحمد لله على خروجك من المشفى
ابعدك الله عن المشفى
ووفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 13:11:04

السيد المتواضع محمود داود برغل رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التواضع دليل على سيرك على نهج اجدادك الكرام والاقتداء بهم
وهو يزيدك رفعة وعلوا وعزة
اشكر كلماتك النورانية
كتبت عدة تعليقات على اخر موضوع لك ولكن الاتصال ينقطع اثناء الارسال
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 13:10:26

الاستاذ الواعي سلام كاظم فرج رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرور كريم اشكرك عليه وقصص ومواقف ممتعة اضافت متانة للموضوع
الظاهر ان قصتي وقصتك كانت في العام نفسه 1978
قال احد الخطباء ان العلماء يحاسبون اكثر من الجهلاء بالدين فقال الحاضرون له شيخنا خلينا جهلاء حتى لا نحاسب ولا نريد منك تعليمنا اسس الدين
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 13:09:52

الدكتورة الواعية فاطمة عبد الغفار رعاها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 13:09:18

الاستاذ الواعي ايهم العباد رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الاكرم
كلمات المدح والثناء تشجعني للاستمرار في الكتابة ومواصلة المسير
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 13:08:49
-------------
الاستاذ علي الغزي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي وانا في خدمتك مادمت في خدمة المفاهيم والقيم الصالحة
وفقك الله لخدمة مبادئ الرسالة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 13:07:18
الاستاذ الواعي علي مولود الطالبي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم بالمدح والثناء والعواطف النبيلة
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 13:06:05


الاستاذ الواعي محمد قاسم رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مروركم الكريم هنا وفي موقع اخر وكلمات الثناء والتشجيع التي تحملني مسؤولية جسيمة اسال الله ان يعينني عليها
سدد الله خطاكم ووفقكم لمرضاته

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 13:04:55

الاديب والشاعر المبدع ناصر الحلفي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وسؤالك عني المعبر عن سمو اخلاقك
لازلت في الغربة اتحمل ظلم الابعدين فهو اهون من ظلم الاقربين
وفقك الله لكل خير

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 28/10/2010 09:18:26
شيخي الجليل....سعيد العذاري...اسعدك الله تعالى بانواره

نعشق قلمك وحروفك وقصصك ...كما نحب شخصك الطيب الكريم...ادامك الباري قدوه للاخوه والتسامح والطيبه والاخلاص...وهنيئا لنا بالنور بك...
محبتي وتقديري
شاديه

الاسم: زينب بابان - الموجوعة بحب العراق
التاريخ: 28/10/2010 09:04:01
السيد المبدع سعيد العذاري

اعذرني لتاخر حضوري فقد كنت في المشفى وخرجت يوم امس

مشكور لمقالتك المبدعة عهدنا بك متميز دوما

اعتزازي وتقديري

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 28/10/2010 08:46:32
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سيدي الجليل
لاخير في العيش الا لرجلين
مستمع واع
وعالم ناطق
السيد سعيد العذاري الموقر
ابنكم البار يقبل يدكم الكريمة
فتقبل منه هذا المرور المتواضع
محمود داود برغل

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 28/10/2010 07:18:30
الاستاذ الجليل الرائع سعيد العذاري..
لا تحرمنا من هذه الشذرات بين الحين والاخر. فانها فاكهة الفكر.. ومن سماحة الرسول الكريم رواية سمعتها من فقيد الاسلام الدكتور أحمد الوائلي ان اعرابيا دخل مسجد الرسول في المدينة وهو حديث عهد بالاسلام وكان الرسول يحادث الصحابة الكرام بشأن من شؤون الامة.. انتبه الصحابة الى ان البدوي قد بدأ يفرغ ما في مثانته من ادرار في باحة المسجد فهجموا عليه ليعزروه فصرخ بهم الرسول مه.. لاتقطعوا عليه راحته.. بعد ان انتهى البدوي من افراغ ما في مثانته.. حدثهم النبي عن اضرار قطع التبول قسريا وضرورة افراغ السبيل تماما.. ثم التفت الى البدوي قائلا يا أخا العرب..هذا مكان مقدس يذكر فيه اسم الله.. ولا بد من احترام قدسيته فلا تفعلها ثانية.. ثم امر بقليل من الماء وغسل الصحابة المكان..وانتهى الامر ..
اما عن المرأة والشيوعيين.. فلقد جرى لنا ما جرى لكم ايها الدعاة الى الخير !. لقد كسبنا صديقامن الطبقة العاملة للحزب الشيوعي.. ومن بين الوصايا التي تلقفها وعلمها لشقيقاته حقوق المرأة والمساواة.
بعد عام من كسبه للحزب.. قال لي الله لا يوفقكم.. قلت له لماذا وكيف؟؟.. قال كانت شقيقاتي يتكفلن بلم فراشي صيفا في سطح المنزل. ويكوين ملابسي. ويعتنين بإناقتي..
وبعد كسبهن للحزب.. اهملن كل ذلك وانا الان اقوم بكوي قمصاني والم فراشي. الله لا يوفقكم.. يبدو ان دعوته مستجابة.. في نفس العام شن البعثيون حملة كافرة علينا وعليكم.. هو الان في الدانمرك وربما يقرأ مداخلتي وكذلك شقيقاته الجليلات.. وانا هنا في الداخل انتظر تشكيل الحكومة ليتوظف ابنائي..
الفرق بيني وبينه..انه يستعمل الان الكومبيوتر في معمل الحدادة الذي يمتلكه في كوبنهاكن. وانا استعمل الكومبيوتر لبث همومي وهموم بلدي لصديقي السيد سعيد العذاري.( لنبتسم)..

الاسم: د.فاطمة عبد الغفار العزاوي
التاريخ: 28/10/2010 07:15:59
الاستاذ سعيد العذاري المحترم
تحياتي وتمنياتي لك بالنجاح
محطات ممتعة بالفعل سهلة الفهم والنفوذ الى الذهن دون عناء وكلفة
جهود مثاب عليها متمنية اك القبول

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 28/10/2010 05:15:19
الداعية الاستاذ سعيد العذاري
شذرات متوغلة في كبد الحقيقة والواقع
خصوصا في الثلاث الاخيرة ...
دمت مثل النحلة تتنقل بين شتى اصناف الزهور وتجني لنا عبقها وشذاها الندي ...
كن هكذا...
مودتي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 04:54:16
الاديبة فاتن نور رعاها الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك وملاحظاتك الواعية التي تستحق الشكر وليس سعة الصدر لانها واقعة في طريق تنبيه الكاتب
اما العنوان فاذا كان مبنيا على افتراض شخصي مسبق واحادي النظرة فهو امر طبيعي لأن القراء متعددون في افكارهم ومتبنياتهم ولذا فهو مقبول من قبل البعض
اشكرك مرة اخرى
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2010 04:47:19
الاديبة بلقيس الملحم رعاها الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل
وفقك الله لكل خير

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 28/10/2010 04:44:13
جميل جدا ما كتبت سيدي الكريم تسلم وتقبل احترامي اخا عزيزا وسارسل لك صوره ارجو ان تبني عليها موضوع ارشادي وهي تخص الصلاه وما فيها من مهزله بحق قيمة الصلاه وكنت قد فكرت بارسالها لك لاني اعرف كيف تتصدى لذالك حترامي لكم سيدي الكريم

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 28/10/2010 04:14:20
سيدي الكريم دوما انت نبراس في ساحة الروح ، وانا كن على عهد ان عيني حين تحدق وترى اسمك فهي تتراقص فرحا وذهني يطرب لانه سينهل شيء راق وممتع كشخصك الفذ .

دم بخير وسلمك الله لنا

الاسم: محمد قاسم
التاريخ: 28/10/2010 03:57:08
/الدين المعاملة /
من آثار الكبر سوء معاملة الناس، والغلظة معهم
وهنالك كثير من الصفات التي نحملها نحن البشر تختلف في شدتها وتاثيرها بالاخرين وعلاقتنا معهم حسب المجتمع والتربية التي نشئنا عليها قد تختفي بمرور الوقت حينما نقرا او نتعلم من الاخرين امثالكم
شكرا لكم استاذنا الفاضل على ماتقدمتم

الاسم: ناصر الحلفي
التاريخ: 28/10/2010 03:26:00
الى الرائع والأديب السيد سعيد العذاري موضوعكم كان رائعاً وهو بحق محطة ستراحة جميلة وغنية بكلماتها التي تعتبر رسالة وعي في زمن الترهل أين أنت الأن أيها الرائع وماذا تعمل

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 28/10/2010 01:28:46
تحية طيبة..
من الممتع ان اقرأ لكم..اما محطتكم هذه ففيها،وبكل صدق،متعة فارهة بالنسبة لي مع الأختلاف الفكري طبعا..ولكن يبقى،بتصوري،العنوان مبنيا على افتراض شخصي مسبق وأحادي النظرة.. ارجو ان يتسع صدركم الرحب لملحوظتي هذه.
دمت مميزا فيما تكتب وتتناول من قضايا..
تقبل مروري مع ازكى تحايا المطر.

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 28/10/2010 01:28:11
جميلة هي وقفاتك
إيه سعيد هي الحرب غير خلفت هذا القدر الخايب المشلوع!
تحياتي أخي العزيز




5000