.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كشف المستور لم يكن مستورا ..ولكننا أغبياء !!

وفاء اسماعيل

* ان يتم تسريب وثائق سرية عبر موقع ويكيليكس بعد سبع سنوات من عمليات الغزو البشعة على العراق  تؤكد وحشية وهمجية المحتل الامريكى واعوانه من قوات التحالف والعملاء وعناصر البلاك ووتر المرتزقة فهذا امر ليس بجديد فقد تم تسريب معظم ما نشرته قناة الجزيرة فى حصاد الجمعة ليلة السبت نقلا عن موقع ويكيليكس وسمى بعملية "كشف المستور"  وهو ليس بمستور ولا خفى على كل متابع لما يجرى فى العراق منذ الغزو الهمجى عام 2003م  وحتى يومنا هذا، بل هناك ما هو أبشع منه نشر فى العديد من المواقع المناهضة للغزو الامريكى للعراق ، وفى اعترافات الجنود الامريكان انفسهم ، وما قيل على لسان عناصر المقاومة العراقية التى حذرت م ن خطورة اتباع المحتل وتصديق ادعاءاته ، فعلى مدى سبع سنوات بحت الحناجر المناهضة والرافضة للغزو الامريكى على كلا من العراق وافغانستان تستصرخ ضميرالعالم  ( ان كان له ضمير حى ) وضمير الشعوب وتحذر من ان هناك مجازر ترتكب بحق الشعبين العراقى والافغانى ، ومجازر يندى لها الجبين ترتكب يوميا فى الخفاء والعلن .. ولكن مع الاسف لم يتحرك احد لنجدة الابرياء ، ولم تعقد محكمة عدل لا دولية ولا محلية لادانة المجرمين ولا محاسبتهم على ما اقترفوه من جرائم اقل ما توصف به انها جرائم حرب لا تسقط بالتقادم ، ولم نسمع صوت الانظمة العربية التى سهلت غزو العراق تعلن مسؤليتها عن الخطأ الفادح الذى ارتكبته بحق العراق وأهله ، ولا ان تعلن ندمها وتحاول تصحيح الاوضاع ..لم نسمع ولم نر الا لغة العجرفة والغرور تحاول تبرير ما حدث وتلق تبعاته على صدام حسين ، ولم نسمع سوى أكاذيب تصور العراق الجديد وكانه بات بعد الاطاحة بنظام البعث واحة للديمقراطية وان اهله يعيشون الامن والاستقرار واقعا ملموسا ، وان ما يحدث من قتل واذلال وامتهان للكرامة وسفك للدماء السبب الوحيد فيه هو تنظيم ال قاعدة ، اكاذيب بلا خجل كلها تتستر على المجرمين الحقيقيين الذين دمروا العراق وعاثوا فيه فسادا ، وسفكوا دماء اهله بدم بارد .. فمن منا لم يسمع ولم يرى مظاهر تعذيب العراقيين فى السجون السرية وفى اقبية الداخلية على يد صولاغ وفى سجن ابوغريب على يد صهاينة وامريكان باوامر من رامسفيلد ، وعلى يد المالكى نفسه ؟ من منا لم يرى ولم يسمع عن دور فرق الموت التى قامت بعمليات اغتيال منظم للعلماء العراقيين وقادة الجيش العراقى ، وقامت بعمليات تطهير عرقى للعرب السنة ؟ من منا لم يرى ولم يسمع عن "عبير قاسم الجنابى " تلك الطفلة التى قتلت واهلها بدم بارد على يد عتاة الاجرام ؟ من منا لم يقشعر بدنه من بشاعة الصور التى تم تسريبها من سجن ابوغريب تؤكد ان الغزاة ماهم الا عصابات ومافيا جاءت لتعيد العراق الى العصور الوسطى وتقضى على ادمية الانسان العراقى وتهدر كرامته وتعمل على إذلاله ؟ من منا نسى دور عصابات المرتزقة ( البلاك ووتر ) فى حماية العملاء والخونة واللصوص وارتكاب جرائم قتل عشوائى فى الشوارع والبيوت ورغم ذلك قام البنتاجون بتجديد عقده مع هؤلاء وبرضا المالكى وعصابته ؟ من منا لم يشاهد صور الضحايا فى الفا لوجة وتلعفر وفى كل ركن من اركان العراق ، ولم يسمع عن سرقة اعضاء الضحايا وهتك اعراض النساء فى السجون والمعتقلات امام ذويهم ؟ هل ما نشره موقع ويكيلكيس والجزيرة شىء جديد يخفى على احد ام ان توقيت النشر هو الشىء الوحيد الجديد والذى ان دل فهو يدل على رغبة امريكية وعربية فى ازاحة نورى المالكى عن الساحة السياسية باعتباره الحليف الاول لايران ( رغم كونه عميل مزدوج لايران وامريكا ) ارادوا التخلص منه بفضحه بعد ان انتهى دوره ليحل محله من له القدرة على تنفيذ ما تبقى من المشروع الامريكى فى العراق رغم كل ما قدمه من تنازلات وتسهيلات للامريكان ( هكذا دائما نهاية العملاء والخونة ) ، و ما نشر يؤكد مصداقية ما نشر من قبل ، ويؤكد للعالم بشاعة امريكا وجنودها وحلفائها وعملائها الخونة الذين باعوا العراق واهله  فى سوق النخاسة ، ويؤكد كذب الادعاءات التى تدعى ان العراق تم تحريره من صدام ، وان العرب  تركوا العراق غنيمة لامريكا وايران ليتحول أرضه الى ساحة حرب بينهما تشتعل نيرانها لتحرق اهله  ، هاهى الوثائق تخرج من وكر البنتاجون ومؤسسات امريكية مباشرة الى العالم تكشف لنا ان ما رأيناه وما سمعناه من قبل كان حقيقة لا تقبل الشك ، وان كل من ساهم او شارك من بعيد او قريب فى تدمير هذا البلد يعد مجرما يستحق القتل ، وان تلك الجرائم البشعة ودم الضحايا الابرياء هو دين فى عنق كل من راى وسمع دون ان يحرك ساكنا .

* الوثائق التى تم تسريبها عبر الجزيرة وموقع ويكيليكس لم تصيبنا بالدهشة على اعتبار انها حقائق تنشر لاول مرة ، فقد اصبنا بالقرف والاشمئزاز على مدى سبع سنوات من أفعال الجنود الصهاينة والامريكان  فى فلسطين وافغانستان والعراق وباكستان ووصلنا الى يقين ان الدولة التى تحكم العالم وتتباه بوجود اكثر من 1000 قاعدة عسكرية لها فى اكثر من 130 دولة فى العالم ، وتتفاخر بانها نصيرة حقوق الانسان ، والداعية المبشر بالمبادىء والقيم الاخلاقية والحرية والديمقراطية وعنوان الشفافية ماهى الا دولة  قتل وارهاب ورمز للسطوة والغرور والاستكبار ، وحلم الخونة والعملاء ، وحليفة للشر الذى لم يعرف يوما طريق الخير ، تدعو العالم لمحاربة الارهاب وتمارسه بكل اشكاله وأ لوانه على أرض الواقع أينما حلت أقدامها ، تدعو للعدالة  والقصاص من المجرمين وهى من تحميهم وتتستر عليهم ، ترفع شعار الديمقراطية وهى من علمت وكلائها الصلف والاستبداد ، تدعو شعوب العالم لاحترام الشرعية الدولية وهى أول من داس بأقدامه على كل شرائع الارض والسماء .

* وما يصيب كل انسان حر بالغيظ  ان تسريب الوثائق التى تؤكد همجية المحتل واعوانه وعملائه ووكلائه سواء من قبل فى أفغانستان ( حوالى 90 ألف وثيقة ) وحاليا فى العراق ( أكثر من 400 ألف وثيقة ) لم يدفع يوما هؤلاء للندم والاعتذار وتصحيح الاوضاع ، ولا لمحاسبة أنفسهم على جرائمهم بل نجدهم يتمادون فى ظلمهم وغبنهم ، ويعلنون بكل وقاحة ان تسريب تلك الوثائق من شأنه تعريض حياة الجنود الامريكان للخطر .. نشر هذا التصريح الوقح على لسان الميجور كريس بيرين، المتحدث باسم البنتاغون الذى قال : نحن ندين ويكيليكس لأنه يحث الأفراد على خرق القانون وتسريب وثائق سرية ثم نقل هذه المعلومات السرية بلامبالاة إلى العالم، بما في ذلك أعداءنا، كما أكد على تعريض حياة الجنود للخطر ، وطالب بيرين ويكيليكس بإعادة (ال مادة المسروقة) وإزالتها من على مواقعهم في أقرب وقت ممكن... هذه هى الوقاحة فى اقذر وأبشع صورها .. فعدد القتلى والضحايا العراقيين بات مجرد أرقام بنظر ساسة البنتاجون لا يحق لاحد الاطلاع عليها أو معرفتها ، وجرائم أمريكا وايران والعملاء فى العراق بات من الاسرار الحربية التى تعرض امريكا وجنودها للخطر ان نشرت على الملأ وتعرض امنها لخطر الاعداء .. هذه هى عقلية كل مجرم تعود على إرتكاب جرائمه دون محاسبة نفسه بل إلقاء تبعات أفعاله على من يفضحه .. ليصبح الفاضح هو المجرم ، والمجرم هو الضحية التى يجب التستر عليه واخفاء قبحه ورزائله ...هذه هى العدالة الامريكية ، وهذه هى حليفة الصهيونية العالمية  التى يستقبل رجالها ورموزها على أراضينا العربية والاسلامية بكل ترحاب ، هذه هى أمريكا ياعرب .. وهذا هو العراق وشعبه  تحت مظلة الديمقراطية الامريكية يساق كالذبائح الى سلخانات البيت الاسود .. وهاهى أفغانستان التى أبتليت بمصائب دعاة تحرير المرأة من حكم الظلاميين تدك الارض تحت أقدامها وأقدام أطفالها ، وينعم رجالها بزر اعة المخدرات ، ونشر الفساد على يد لصوص كرازاى ..هذه هى حرية امريكا فى القرن الواحد والعشرين ..فليتمتع بها عشاق الحرية الامريكية من الرأسماليين والليبراليين والقرأنيين وتجار الحروب والاسلحة والدم .. وليشربوا جميعا نخب انتصار امريكا فى غزواتها وحروبها على ما يسمى بالارهاب من دماء الابرياء والضحايا .. ها هى عوراتهم تكشفها تقاريرهم ووثائقهم وأرشيفهم للعالم .. فأنظروا إليها وتعلموا قراءتها من جديد ..ربما تحرك فيكم النخوة التى كادت تلفظ أنفاسها تحت أقدامهم ، أو ربما تعيد اليكم صوابكم الذى فقد أمام فضائيات العرى والاسفاف امام جمال وسحر النساء الفاتنات ، فبالامس فقدنا العراق وافغانستان والصومال وفلسطين .. واليوم سيأتى الدورعلى لبنان والسودان وسوريا وباكستان ..والحبل على الجرار .

                                              

 

وفاء اسماعيل


التعليقات

الاسم: المأمون الهلالي
التاريخ: 25/10/2010 03:25:48
الكاتبة الكريمة وفاء إسماعيل
طابت أيامك
عُنِيَت وسائل الإعلام بوثائق التعذيب التي نشرها موقع ويكيلكس أيما عناية،
وسالت نفسي : لمَ كل تلك العنياية ؟ أو لم يعلموا بأخبار التعذيب من قبل ؟ أليس عليه شهود ناجون ؟ فلم أجد جوابًا إلا أن الموقع الذي نشر الأخبار غربي ونحن إمعات ؛ أقصد وسائلَ الإعلام التي لا تهتم بخبرإلا إذا اهتمت به وسائل الإعلام الغربية .
شكرا لك على هذه المقالة.

الاسم: المأمون الهلالي
التاريخ: 25/10/2010 02:28:26
الكاتبة الكريمة وفاء إسماعيل
طابت أيامك
عُنِيت الوسائل الإعلامية أيما عناية بوثائق التعذيب بعدما نشرها موقع ويكيليكس
وسألتُ نفسي لم كل تلك العناية ؟ أو لم يعلموا بها من قبل ؟ أليس عليها شهود ناجون لا يُحصون عددًا ؟ لم أجد جوابًا إلا أن الموقع غربي ؟ ونحن إمعات .
شكرًا لك.




5000