.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أبجدية القلب

فيصل عبد الوهاب

- 1- 

 

تقولين أن الريح قد أخطأت مسارها

وأن النجوم لم تعد تحفل بنا

وأن الشمس تشرق عند مغيبنا

وتغيب عند بزوغنا

وأن القمر لم يعد ينثر بسماته على وجوهنا

وأن النهر قد نسي عاداته في النوم تحت أقدامنا

وأن الشجر لم يعد يقينا زمهرير القلب وجحيم الموت

وأن السماء لم تعد زرقاء

وأن الغربان  قد غزتها وعاث بها الرماد

وأن البحر قد استثار حيتانه وأقرا شه

ولم يعد ينجب لؤلؤه المكنون

وأن المروج قد أحرقت أعشابها

والورود علقت براعمها على حبال المشانق

وأن البلابل قد احتزت حناجرها

ولم تعد تصدح بالغناء

تقولين أن النهار قد أطفئت مجامره

وعاد كالليل سواء بسواء

 

ولكنك يا سيدتي قد أوغلت في ظلمة الليل

فقد تعلمت اغتيال المسافات

وابتكرت أبجدية جديدة للقلب

تسكنين في حرف الفاء

وأسكن في حرف الزاي

فنعطي للأشياء معانيها

والبحر يستعيد هدوءه فيلفظ حيتانه وأقرا شه

ويستبقي المحار واللؤلؤ والمرجان

والطيور تعود تغني

على إيقاع لحن سرمدي

ابتدأ في مبتدانا ولا ينتهي في منتهانا

 

-         2 -

 

 

تقولين أن آدم لم يتقن لغة القلب

وأنه امتهن الكهانة في محراب الجسد

وأن حواء لم تتعلم كيف تروض الشمس

أو تسخر من لغة القمر

وكانت تكرر أخطاءها كالبُلهَاء

 

ولكنك يا سيدتي تجترحين طبيعة أخرى للبشر

فآدم هو آدم

وحواء هي حواء

طين وملح وماء

وقبل الغواية الأولى لم يكونا كالبدر التمام

ولو كانا كذلك لما كان آدم ولما كانت حواء

ملاكين  كانا؟!

ربما!

لكنهما لا يستحقان اكتمال القمر

لأن الذي يستحق ذلك

هو الذي يضع الماء والنار في يد واحدة

فلا الماء يطفئ النار

ولا النار تلتهم الماء

ولكنه يجري النار وقتما يريد

ويجري الماء وفق ما يريد.

 

 

 

فيصل عبد الوهاب


التعليقات

الاسم: فيصل عبد الوهاب
التاريخ: 20/07/2011 21:12:37
الأخ العزيز خلف الفضل
شكرا لكلماتك الطيبة وتعليقك الكريم..تقديري

الاسم: خلف الفضل
التاريخ: 07/12/2010 19:53:12
استاذي العزيز لقد وقفت ثقافتي عاجزة امام ابجدية القلب حتى ا ان افكاري توقفت امام كلماتك الرائعة وعجزت يراعتي وقلمي عن التعبير فاعذرني يا استاذي الكبير على تقصيري في التعليق على ابجدية قلبك حقا ان ثقافتي وكلماتك تتصارع كالنار والماء في يد واحدة تقبل مروري خلف الفضل

الاسم: فيصل عبد الوهاب
التاريخ: 24/11/2010 21:03:08
الشاعرة فاطمة الفلاحي
يسعدني أن ألتقيك هنا وشكرا لكلماتك الطيبة وكل عام وانت بخير..تقديري ومودتي

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 18/11/2010 12:24:48
القدير فيصل

كل عام وانت العيد ، وها أنا ألتقيك ونصك الجميل ولغته الثرية مرة ثانية .

دمت بالق وابداع دائمين

الاسم: فيصل عبد الوهاب
التاريخ: 23/10/2010 23:10:04
الأخت فرح
لا شك أنك تعرفين أن هذا النص هو حوارية بين آدم وحوء أو الرجل والمرأة ولعلك تعرفين أيضا أن جماعةالفمنزم يقولون هذا وما قالته المرأة عن نفسها حين تخفق في ترويض الشمس)أو لا تعرف السخرية من لغةالقمر فتقع في أخطاء متكررة ولا تتعلم منها حين يخدعها القمر..إذن هي تقول عن نفسها هكذا وليس الرجل..تقديري واحترامي

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 23/10/2010 11:46:20
الاستاذ فيصل عبد الوهاب ...
تقولين أن آدم لم يتقن لغة القلب

وأنه امتهن الكهانة في محراب الجسد

وأن حواء لم تتعلم كيف تروض الشمس

أو تسخر من لغة القمر

وكانت تكرر أخطاءها كالبُلهَاء

بلهاء كلمة كبيرة بحق حواء ...
دمت كبيرا ومبدعا
فرح دوسكي- بغداد




5000