هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تعزية برحيل الاخ المجاهد الشيخ حسين جودي المهداوي

د.علاء الجوادي

بسم الله الرحمن الرحيم  

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً  

 صدق الله العلي العظيم

إنا لله وإنا إليه راجعون .. نعزي أنفسنا ونعزي كل مناضلي العراق برحيل الأخ العقائدي الأصيل والسجين السياسي والمناضل في  سبيل الله وعلى طريق الحق من اجل تحقيق السلم والعدل والسعادة في العراق  المرحوم الحاج الشيخ حسين علي  جودي المهداوي  تغمده الله بواسع رحمته والهم أهله وذويه ورفاقه وإخوانه الصبر والسلوان وسنبقى يا أبا زهراء أوفياء في خطك الذي بذلت كل عمرك من اجله.

ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم.

 

الدكتور السيد علاء حسين موسى الجوادي

سفير جمهورية العراق في دمشق

17/10/2010

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: سيد صباح بهبهاني
التاريخ: 2012-09-27 22:36:07

طال صبرك عليهم يا جواد!
على فرعون ربك صبر متى دور آل حمد وآل جبر وآل ثاني وآل سعود
سَبُّوح قدُّوس يا واحد أحد فردي**** يا حارس الكون يا رحمن يا مقصود
يا من لك الكبرياء والعز والمجدي** يا مالك الملك في يوم اللقاء الموعود
سالك بزَخّ المطر والبرق والرَّعدي*** النور والطور والمسجور يا موجود
يا عالم الحال لا يخفاك ما عندي****** وخافيك ليس لي به علم أو منشود
مطلوبك أني أعيش العُمر لك عبدي***** ومطلب العبد رحمة ربه المعبود
وأزكى صلاتي عدد ما يقرءوا الحَمْدِ****عشراً وسبعاً قياماً رُكَّعَاً وسجُود
على رسول محمد المهدي وآله*** مصباح الأنوار بأنصاف الليال السُّود
من بعد ذا قال عبدك يا سُهدي******* يا نوم عيني لَمَهْ مِنْ جفنها مفقود
ذكرت داري ولو ما كان في ودّي******** لكنَّه الود ودَّاني على المَودُود
يا دار لمَّا متى با اصْبُر على البُعدي** يا ليت شعري متى يا دار ليك أعود
والآن خَظي معك يا طائر السُّعدي**** يا فاتن الريش والجنحين يا فرهود
وبلِّغه للذي مِقْدَار له عندي*********** الجيد ذكره بفكري دائماً معهود
أيضاً وقل له خبر هات الذي تِدِّي***** مقبول ما جاء منك يا أبو لَخلُود
جاوب عليَّا قوافي شعر أو سردي*** واقرأ من الدَّرْسَعيّه أو من التلمود
عن ما جرى في العراق من قتل****يا ليت كانت طريق الشَّر به مسدود
من ذي زرع كل هذا البغض والحقد*** مَنْ السَّبب باشتعال النار والبارود
هذا ابن عمي وذا خالي وذا جدّي*** والأصل والفصل واحد من زمن لَجْدُود
ما بيننا جوني أو رافيل ولا سندي********** ولا دَنَاكل ولا شلموذ أو أهنود
بل إنما أبليس لقب اسم ذا كندي********* وذا دثيني وهذا من بلد لَجْعُود
وضالعي ذا وهذا يا آآآآآآآآ********* وذاك فضلي وهذا من مدائن هُود
38اماً مضت بالجزر والمدي**** والباخره من ثقلها حَبْلَهَا مَهْدُود
تسرع بركابها وأحيان بتهَدِّي***** وأحيان بتغوص في بحر الله الممدود
والموج يرخي لها وأحيان بيشدي*** والريح تأتي بما لا يشتهي الناخود
ما بين مرسى السُّفُن وبينها بُعْدِي******** وأي رُبَّان غادرها فلا بيعود
لوّل خرج منها ضيفاً على اللحدّي*** وآخر خرقها وأمسى منها مطرود
وكم بها أيتام لا يحصى لهم عدّي****ودمعهم قد حفر فوق الوَجَنْ أخْدُود
كم أم ناحت وقالت يا ثمر كبدي***** والأرمله كم شجاها زوجها المفقود
والأخ أصبح بلا ساعد ولا يدي******* والأب من جَوْر ما به عالولد مفئُود
نشوان خُذ لك عِبَر من غابر العهدي*** والجيد من يأخذ العبره من النمرود
وين الذي كان فوق المُهْرَهْ النجدي***** وبيعزفوا له بمزمار النبّي داؤود
ما تستقيم النفوس بالضرب والجلدي****** كَلاً ولا بالسِّرَات المُبْهَمَهْ وقيُود
ساس البناء العدل لا بالمرهف الهندي*** تتعمر الأرض أو تُبنى عليها سدود
مَنْ كان عادل فَنَا باكُون له عَبْدِي*********** والناس يأتوه طوع آل سعود
والظلم ظلمات مهما طال له حدّي**والصّبر مهما تجاوز له عَلَمْ وحِدُود
ومن زرع شر ما يجني سوى الحقدي***** والخير تنفح ثمرته مثل شَمِّ العُود
والآن نصبر على الأقدار أيش تدّي*******سَاهِنْ من الله ترخي حَبْلَهَا المشدود
عسى يلين الذي قلبه حجر صَلدي******* عسى عسى ينبع البارد من الجَلْمُود
وادعي لك الله ان يهديك إلى الرُّشدي******* لا خاب فيك الأمل يا آخر العنقود
هذا كلامي وأنا مَرْهُون للنقدي********* ان كان قولي خطأ با كُون أنا المنقود
وأبي وعمي وأيضاً قَبْلهم جَدِّي************* ما كان يتبندقوا بالزَّانه المَرْدُود
والختم صلوا عدد ما يقرأوا الحمدي****** جَوْف البيوت الرفيعه رُكعّاً وسجود
على رسول محمد المهدي وآله***** مصباح الأنوار بأنصاف الـلـيـال الـسُـود
يا منتقم أنتقم من المبغضين وزاعين النفاق من آل جبر وآل ثاني وآل سعود.
منقحة مع صديق مع تحيات أخوكم سيد صباح بهبهاني
behbahani@t-online.de

الاسم: محمد المهداوى
التاريخ: 2012-01-10 19:25:55
( ولا تحسبن الذين قتلو فى سبيل الله اموتا بل احياعندربهم يرزقون )
تغمد الله فقيدناالمجاهد الشيخ حسين المهداوى واسكنة فسيح
جناتة
والهم الهم زوية الصبر والسلوان
واناللهوانا لله راجعون

الاسم: مرتضى المهداوي
التاريخ: 2010-11-25 09:59:41
السيد علاء الجوادي المحترم
السلام عليكم
ارجو الحصول على نسخ من الصور لمجلس العزاء الذي اقيم في سوريا او نسخة من الفديو المصور مع جزيل
الشكر والأحترام
مرتضى
judi_809@yahoo.com

الاسم: الحاجة ام عباس (الكرادة الشرقية )
التاريخ: 2010-11-22 22:31:58
باسمي وباسم عائلة الشهداء وبالخصوص والدتي والدة الشهداء علي عاصم واحسان عاصم وسعدعاصم وباسم عاصم الربيعي نتقدم باحرالتعازي لكل الأخوة المؤمنين والموالين ولعائلة الفقيد الراحل الحاج المرحوم حسين علي جودي الذي أمضى على خط المثابرين والمجاهدين من النخبة المميزة من المؤمنين بكل اخلاص وحب لهم وللأخوة من السجناء الأحرار وكان مثالا للتواضع باخلاقه العالية وشمعة تضييء درب أخوته بمبادئه السامية..رحمك الله برحمته الواسعة وبلغك مقام الشهداء والسعداء والهم اهلك وذويك واخوانك الصبروالإيمان..

الاسم: جمال حيدر الموسوي
التاريخ: 2010-11-18 22:30:55
انا لله وانا اليه راجعون
لقد افجعنا رحيل الاخ الشيخ حسين علي جودي ذلك الانسان الطيب المؤمن الصادق حيث كان معي سنسن عدة في سجن ابوغريب لم اعرف عنه الضجر ولا الملل لا بل كان يقهر ظلامةالسجن بدعابته اللطيفة وباحاديثه الشيقة كان صابرا مؤمنا بالقدر المكتوب لقد رحلت عنا جسدا وستبقى روحك الطاهرة تعيش في وجداننا ما دمنا احياء في هذه الدنيا لم يسعفني الحظ ان التقيك عند نزولي الى العراق قادما بلاد الغربة لقد كنت اسال كل مرة الاخ الحاج مصطفى الشكرجي فكان اخر جواب تلقيته ان المرحوم سافر الى سوريا مع اولاده وبعدها جاء خبر الغياب
ارفع احر التعازي الى عائلة الفقيد وبالاخص ولدنا العزيز مرتضى نجل المرحوم والى كافة اخوته السجناء الذين عايشوا ايام المحن في دهاليز سجون الطواغيت
وانالله وانا اليه راجعون
اخوكم
جمال حيدرالموسوي
من بلاد الغربة-هولندا

الاسم: جمال حيدر الموسوي
التاريخ: 2010-11-18 22:30:00
انا لله وانا اليه راجعون
لقد افجعنا رحيل الاخ الشيخ حسين علي جودي ذلك الانسان الطيب المؤمن الصادق حيث كان معي سنسن عدة في سجن ابوغريب لم اعرف عنه الضجر ولا الملل لا بل كان يقهر ظلامةالسجن بدعابته اللطيفة وباحاديثه الشيقة كان صابرا مؤمنا بالقدر المكتوب لقد رحلت عنا جسدا وستبقى روحك الطاهرة تعيش في وجداننا ما دمنا احياء في هذه الدنيا لم يسعفني الحظ ان التقيك عند نزولي الى العراق قادما بلاد الغربة لقد كنت اسال كل مرة الاخ الحاج مصطفى الشكرجي فكان اخر جواب تلقيته ان المرحوم سافر الى سوريا مع اولاده وبعدها جاء خبر الغياب
ارفع احر التعازي الى عائلة الفقيد وبالاخص ولدنا العزيز مرتضى نجل المرحوم والى كافة اخوته السجناء الذين عايشوا ايام المحن في دهاليز سجون الطواغيت
وانالله وانا اليه راجعون
اخوكم
جمال حيدرالموسوي
من بلاد الغربة-هولندا

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2010-11-09 22:30:21
ولدي وحبيبي وفلذت كبدي وبقية احب اخواني الي
الشاب الطاهر مرتضى حسين علي جودي حفظه الله ورعاه
لا يعلم الا الله مدى حزني على فقد ابيك وانت تعلم على صغر سنك مدى العلاقة التي تربط ابيك بي او تربطني بابيك

ووالله الذي لا الله الا هو لقد كان تعليقك علاج ناجح ناجح لثقوب تركها فقد ابيك فيه....من تعليقك اعرف واعلم واتاكد ان راية حسين جودي ما زالت مرفوعة في بيته ومرفرفة شامخة تابى التنكيس
حبيبي وولدي مرتضى المبارك لابيك تراث ضخم احرص على نشره والحفاظ عليه وهو امانة بيديك
ونضالنا يا مرتضى عقائدي مستمر دائم من اجل السلم والعدل والسعادة

ابوك وعمك السيد علاء

الاسم: مرتضى حسين علي جودي
التاريخ: 2010-11-09 21:43:53
بسم الله الرحمن الرحيم
نتقدم با الشكر الجزيل لكل من قدم التعازي وشاركنا المصاب ونخص با الشكر الجزيل لسعادة السيد سفير العراق في سوريا السيد علاء الجوادي ابنك العقائدي الصغير مرتضى جودي




مرتضى جودي

الاسم: مرتضى حسين علي جودي
التاريخ: 2010-11-09 21:41:30
بسم الله الرحمن الرحيم
نتقدم با الشكر الجزيل لكل من قدم التعازي وشاركنا المصاب ونخص با الشكر الجزيل لسعادة السيد سفير العراق في سوريا السيد علاء الجوادي ابنك العقائدي الصغير مرتضى جودي

الاسم: جاسم عبد الكاظم أبراهيم الربيعي
التاريخ: 2010-11-07 13:29:23
بسم الله الرحمن الرحيم.أنا لله ,انا ألية راجعون نعزي أهل الفقيد الغالي على قلوب جميع السجناء السياسين ونرجو من الله أن يتغمدة برحمتة الواسعة ويعطي لاهلة الصبر والسلوان.

الاسم: ابو علي ياسين
التاريخ: 2010-11-04 05:04:14
((من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً))
حسين حسين ياحبيبي ياحسين حبيب لا يجيب حبيبه
قد قلتها يا امامي
الا وان الدنيا دار فناء وزوال متقلبة باهلها حال بعد حال
بعز علينا فراقك ايها الحبيب يا حسين يا عاشق الحسين يا حبيب القلب ورفيق العمر واخي في العسر واليسر يامن تبعت طريق الحق شابا يافعاوهجرت زخرف الدنيا وانت ابن الغنى وهاجرت الى مدينت العلم تطلب رضا الله وتغيض اعداء الله قويما لا تساوم و لم تنحني لظالم فتحت لك الدنيا ذراعبهافاثرت طريق الشوكة فكان السجن احب اليك
شببت على حب الله وطاعته وشبت عليهما
اعرفك ابا زهراء وانت طالب في الثانوية لم تذق طعم الراحة في شبابك تحمل هم الدين والعقيدة تجوب الطرقات باحثا عمن يبحث عن الحق تحبب الناس لهذا الطريق بعلمك وخلقك شعارك (يا علي لئن يهدين الله بك رجلا )
بغظك شياطين الارض واحبك اهل الخير
يعز علينا فراقك ويسلينا كثرة من ذكرك وابنك
ملكت قلوب الناس باخلاقك وفجعت قلوبهم بفراقك
نعم ان قلوبناحرى قد فقدت الصبر بفقدك تكاد تذهبها الحسرات وايامنا بعدك اهات
رحمك الله ابا مرتضى عشت حميدا ومت سعيدا تغمدك الله برحمته ورضوانه واسكنك الفسيح من جنانه
اخوك الذي لا ينساك
ابو علي
aboali093@hotmail.com

الاسم: شيخ فلاح السعدي
التاريخ: 2010-11-02 12:20:15
عزاؤنا لكل محب لأهل البيت عليهم السلام
هذا حال الدنيا
فما عندنا الا التأسي والصبر
غفر الله للماضين على طريق الحق والحب والحياة الخالدة

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2010-11-01 19:06:44
اخوتي الكرام وابنائي الاعزاء
ان فقدي لحبيبي المجاهد البطل الحاج الشيخ حسين جودي كان جمرة في الفؤاد لا يطفئها الا لقائه في ديار المصطفى واهل بيت المصطفى. وعلى الرغم من مضي ايام فان الامي لو صبت على جبل لهددته...ارتفع عندي ضغط الدم الى 180 ورأيت ليلة امس بنتي العلوية المرحومة كوثر وكأنها تدعوني لاصطحابها في ديارها المقدسة قلت لها انا حاضر للرحيل من ديار الخيبة والخذلان الى ديار السكون والاطمئنان.... تعجبت وانا في المنام حيث رأيتها تحيا تدريجيا وتقوم من نومها وفي المنام قلت لنفسي ويشهد ربي هاهي قصة اليعاز والسيد المسيح في الانجيل تتكرر...
فقدت حسنا وكان من اشد انصار الحسين وهي شهادة حقة في زمن تكاثر به من تكاثر وكنت اقول له حجي حسين ارى حب الحسين قد اجنك...يقول لي فورا نعم لقد اجنني
اعزي كل السجناء السياسيين من رفاق حسين جودي واقول لهم لم تنته بعد رسالته وما زالت مرفوعة رايته...وكما حدثكم في اخريات ايامه فان نضالنا مستمر حتى اقامة دولة السلم والعدل والسعادة في عراق علي والحسين...
اعزي زوجته الطاهرة الفاضلة المجاهدة الكريمة وبناته الورود الجميلة البريئة.... واعزي واحي ولدي وفلذة قلبي الاخ العقائدي الصغير مرتضى حين جودي وليحفظه رب العزة من كل مكروه ويجعل منه شعلة متقدة لتواصل درب الاب القائد المناضل الكبير..
اعزي كل رفاق دربه منذ سنة 1970 ومنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا.
اعزي كل ابنلء عشيرته وعائلته الكريمة وكل سكنة قلعة الصمود الاسلامي الرسالي العقائدي اهل الكرادة الكرام
كان حسين قائدا بمعنى الكلمة ومظلوما بمعنى الكلمة ومخلصا لتحركه الاسلامي واخوته الكرام.

اقول لبشار ومحسن وصلاح وصلاح وصلاح وبهاء وعلي ووووو المئات بل العشرات هنيئا لكم استقبال اخيكم الراحل من دار البلاء...وقد طال شوقي للقائكم فما اطول الفراق....ووالله العظيم لقد امتلئت عيني بالدموع وفمي بالنحيب والنشيج عندما وصلت لهذه الكلمات....ليتهم كانوا قد اعدموا سيد علاء الموسوي مسؤولكم الذي كان علي الخيقاني وامثاله يسألونكم عن تفاصيل تحركاته ويقول لكم لو اظفر به لقطعته اربا اربا واطعمت كلاب بغداد من لحمة والى اي منطقة وصل بها نشاطه الاسلامي المنظم...هنيئا لكم وانتم تحتفلون في استقبال اخي وحبيبي حسين علي جوي المهداوي يتقدمكم سيد شهداء العصر الامام السيد محمد باقر الصدر روحي لتراب قدميه الفداء...وانت يا حسين سلم لي على كل رفاقنا الابطال .... عندما اتأمل حياتكم يا صفوة الله واتباع اهل بيت النبوة واهل البصائر واقارنها باشباه الرجال من عبيد الشهوات والاموال تتجسد لي مسيرة الانبياء والاوصياء والشهداء والقدسيين وحسن اولئك مثالا ورفيقا....واظن يا حسين ان اول مستقبليك سيكون اخي وحبيبي ورجل المكارم والمأثر السيد علي السيد فرج العلاق زميلك واخيك في المكتب السياسي للعقائديين فسلامي عليه غامر و الشوق في قلبي اليه غامر.
اشكر كل من تصفح هذه الصفحة المباركة وقرأ رحيل ابو زهراء ومرتضى...فتالم وترحم عليه...
واشكر كل من ساهم في تشيعه المهيب الحافل او ساهم في مجالس العزاء على روحه الطاهرة في كل مكان لا سيما في العراق وسوريا....
واشكر موقع النور الشامخ ومديره العام السيد الفاضل وابن السلالة العلوية الحسينية الطاهرة اخي وحبيبي الاستاذ احمد الصائغ حفظه الله من كل مكروه
واشكر شكرا خالصا اخي حسين الجبوري (حسين كريعات) الذي بذل كل جهده في احياء ذكر حسين جودي....
واشكر كل اخ واسانا بتعليق كريم وتمنيت ان اكتب على كل تعليق لهم تعليقا خاصا اثمن به مشاركته ولكن ارجو من احبتي الذين جملوني بافضالهم ان يتقبلوا مني الشكر السريع والذي جاء متأخرا نوعا ما لمشاغل ومشاكل تصب بمجملها بخدمة الناس والدين والعراق فاشكر كل من:
الاستاذ السيد الاعلامي البارع والصديق العزيز جمال الطالقاني
وولدي الحبيب النجيب الاعلامي فراس حمودي الحربي
الاستاذ الاعلامي الفاضل صباح محسن كاظم
ابنتي الاعلامية الفاضلة البارعة رفيف الفارس
الاخ الكريم صبري الفرحان
الاستاذ الاعلامي الفاضل محمود داود برغل
الاستاذ الاعلامي الفاضل علي مولود الطالبي
الاستاذ الاعلامي الفاضل المحب المربي سيد صباح بهبهاني
الاخ العزيز علي العلي ولا شكر على واجب فحسين هو روحي ونفسي
الاخ عنوان المجد والسيادة والفضل السيد محمد جعفر الكيشوان الموسوي
الاخ المناضل البطل حسين كريعات تلميذ ورفق حسين في السجن
وولدي الحبيب النجيب الاعلامي اثير الطائي
اخي العزيز ابو صلاح مهدي صاحب صديقي وصديق شيخ حسين
رفيقه في السجن المجاهد الحاج علي الدجيلي – مشيكان
ولدي العزيز الغالي ابو سكينة
وولدي العزيز الغالي دريد التميمي
ولدي العزيز الغالي هاشم علي
ولدي العزيز الغالي حيدر كاظم الساعدي
ولدي العزيز الغالي حيدر راضي
ولدي العزيز الغالي الدكتور محمد الخفاجي
الاخ العزيز محمود علي الساعدي
الاخ المناضل حسن فضيلية
الفاضل الجليل السيد بدر السيد حسن الحسيني - دمشق السيدة زينب
الاخوة حازم محبوبة و اولاده
الاخ الكريم السيد محمد رضا الحسيني
وشكر الله سعيكم

اخوكم سيد علاء

الاسم: الدكتور محمد الخفاجي
التاريخ: 2010-11-01 07:32:36
تغمد الله الشيخ الجليل حسين جودي برحمته الواسعة انه سميع مجيب .
ربما من سوء حظ بعض الناس انهم لم يتوفقوا في رؤية والتعرف على الشخصيات الفاضلة المجاهدة التي لها دور في حركة النضال والفكر والجهاد وانا واحد من اولئك قليلي الحظ ، والفقيد حسين جودي واحد من اولئك الفضلاء والمجاهدين الاصلاء .
ولكن من حسن حظنا وانا اول الناس اننا نرى هناك اناس وعلماء افاضل يتكلمون ويحدثوننا عن اخوتهم ورفاق معاناتهم الجهادية والنضالية اكثر مما يحدثوننا عن انفسهم وهذا هو سيدنا الدكتور الجوادي التقيته بعد ايام من تأبين المرحوم حسين واعتذرت منه لاني لم استطع المشاركة في مراسم التأبين لعدم علمي بها وحدثني عن صديقه بمعنى الصدق والنبل حدثني عنه ولم اسمعه يوما يحدثني عن نفسه بقدر ما يحدثني عن رفاقه واصدقائه واحبابه.
نسأل الله ان يجد الدكتور الجوادي في الاخوة الاعزاء الذين كتبوا تعليقاتهم وغيرهم من الاخوة استكمالا لنهج ومشروع كان يسعى الى بناءه مع المرحوم حسين جودي ، واشير هنا انني طالعت التعليقات لايهمني الرخيص منها وهو منبوذ وقليل ولم اعر اي اهميه له ، ولكني وجدت جل التعليقات صادقة نابعة من الوجدان والاحساس وهذا امر يطمئننا ان هناك اناس قادرين على ان يكونو جزءا من مشروعك سيدي الدكتور علاء الجوادي.
ختاما ادعو من الله عز وجل ان يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويلهم اهله الصبر والسلوان ويهلم اخيه الدكتور الجوادي الصبر وهو معلمنا في الصبر والامتحان.
الدكتور محمد الخفاجي

الاسم: مؤسسة النور
التاريخ: 2010-10-31 23:56:45
تتقدم مؤسسة النور للثقافة والاعلام
بأحر التعازي والمواساة لاستاذنا الكبير الدكتور علاء الجوادي مبتهلين الى الله تعالى ان يتغمد الفقيد واسع رحمته وان يمن على استاذنا الجوادي وعائلة الفقيد بالصبر والسلوان
ونسال الله تعالى ان يجعل هذا الوفاء من استاذنا الجوادي في ميزان حسناته انه سميع بصير

تلميذكم
احمد الصائغ
عن مؤسسة النور للثقافة والاعلام

الاسم: محمد رضا الحسيني
التاريخ: 2010-10-27 13:37:06

مجلس تأبين المرحوم حسين علي جودي المهداوي

أقام سعادة سفير جمهورية العراق بدمشق الدكتور علاء الجوادي، مجلس عزاء على روح المرحوم حسين علي جودي المهداوي، وذلك في قاعة الحسينية الحيدرية في ضاحية السيدة زينب بدمشق، حضرها جمع غفير من أبناء الجالية العراقية.
وألقى الدكتور الجوادي كلمة تأبينية، ذكر فيها لمحات من نضال الفقيد في زمن النظام البائد، وعدد مناقبه وآثاره في ميادين الثقافة والصحافة والأدب، وبين ما عاناه الفقيد في سجون الطاغية، بسبب مواقفه السياسية، تلك المعاناة التي تركت آثارها على جسده من آلام وأمراض، ولكن الفقيد بقي صابراً صامداً على نهجه وقيمه، ولم يهادن، ثابتاً على مبادئه.
وأضاف الدكتور الجوادي، أن بفقده، فقد فقدنا أخاً ورفيق درب، لم أتصور في يوم من الأيام أن أقف مؤبناً له، وكنت أتمنى أن يؤبنني هو.
وختم الدكتور الجوادي كلمته بالدعاء إلى الباري عز وجل أن يتغمد الفقيد المرحوم حسين علي جودي المهداوي بواسع مغفرته ورضوانه، وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين، وحسن أولئك رفيقاً، وأن يلهم أهله وذويه وعارفي فضله الصبر والسلوان.

سفارة جمهوري العراق / دمشق
القسـم الصحـفي
25/10/2010

الاسم: بدر السيد حسن الحسيني - دمشق السيدة زينب
التاريخ: 2010-10-26 14:02:46
الاخ محمود علي الساعدي
ولا يجرمنكم شنئان قوم على ان لا تعدلوا.
اقدر مشاعر الحزن التي عندك تجاه الاستاذ حسين جودي. ومن منا لا يعرف هذا العلم البارز في تاريخ الحركة الاسلامية العراقية. كما نشكر الاخ الاستاذ الدكتور السيد الجوادي على احيائه لذكرى هذا المجاهد الكبير وهو من مفاخر الحركة السياسية والاسلامية العراقية وهو استاذ المجاهد حسين جودي. ولكن يا استاذ محمود نختلف معك في توصيفك لرجال مجاهدين ومخلصين للعراق وللاسلام الذي نعتبره غير عادل ومنصف للاخوة المحيطين بدولة رئيس الوزراء الاستاذ نور المالكي وهو صديق مخلص ووفي للسيد الجوادي الحاج حسين جودي ويحترمهما كثيرا والله على ما اقول شهيد. ولمعلموماتك ياخي علمت تلفونيا من بغداد ان السيد رئيس الوزراء الحاج ابو اسراء حفظه الله ارسل موفدا رفيع المستوى لحضور تشيع جنازة الاخ جودي وهو معالي الوزير الدكتور حيدر العبادي وكان يرغب ان يحضر شخصيا لمراسم التشيع لولا انشغاله باعمال مهمة جدا تقتضي سفره. اتقي الله يا اخي واذا كنت من اصدقاء الحاج جودي فنحن كذلك من اصدقائه ومن اخوته في سجون صدام المرعبة. واشكر مرة اخرى استاذنا الكبير النبيل الدكتور علاء الجوادي على جهوده ودوره مع كل عراقي مظلوم واعزيه تعزية قلبية على فقده لاحد اغلى اصدقائه . وكنت حاضرا لمجلس العزاء الذي اقامه السيد الجوادي على روحه في الحسينية الحيدرية ولمعلوماتك ان كنت تجهل هي من حسينيات اخوانك حزب الدعوة والقى الجوادي كلمة رائعة في تأبينه. وحضره كل وجوه وعلماء العراقيين المقيمين في دمشق. وكان بها لافتة لتعزية العقائديين الحركة التي انتمى اليها حسين جودي رحمه الله. اخ محمود الساعدي العاملين في صفوف الحركة الاسلامية كيان واحد لا تقوى على هدمه اعتى العواصف. ولا يستطيع احد المزايدة عليهم بالمواقف. وعلى كيفك ويه اخواك

الاسم: حيدر راضي
التاريخ: 2010-10-26 11:38:45
نعزي انفسنا واياكم ومنظمة المسلمين العقائديين عامة والتجمع الوطني للسلم والعدل خاصة والشعب العراقي بالمصاب الجلل بوفاة الحاج حسين علي جودي تغمده الله بواسع رحمته والهم اهله وذويه الصبر والسوان انا لله وانا اليه راجعون

الاسم: حازم محبوبة و اولادة
التاريخ: 2010-10-24 19:31:50

رحم الله حسين جودي واسكنه فسيح جناته
انا لله وانا اليه راجعون

الاسم: حسن فضيلية
التاريخ: 2010-10-24 18:22:26
قال تعالى : ﴿ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً ﴾
نتقدم بالتعزيةالى عائلة الفقيد والى جميع السجناء الاحرار وعارفي فضله ونسأل من الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويلهم ذويه الصبر والسلوان

الاسم: محمود علي الساعدي
التاريخ: 2010-10-24 18:16:25
انا لله وانا اليه راجعون والعاقبه للمتقين

سلام الله على روحك الطاهره ايها الملاك الطاهر والمجاهد النقي التقي ابو زهراء ونسأل الله بحق حبيبه محمد ان ينتقم ممن خان الامانه وظلمك من قيادات حزب الدعوه الاسلاميه المباركه وفي مقدمتهم امين العاصمه المخلص للبعثين والظالم للمجاهدين وامثاله ممن لم ينصفوا المجاهدين العظماء من امثالك. ونتوجه الى اخينا ورفيق دربنا الاخ نوري المالكي وباقي قيادات حزب الدعوه المباركه ونقول لهم كيف ستقفون امام الله وامام الشهيد الصدر وقد امسيتم ملاذاُ للبعثيه وللمشبوهين والحراميه وجحدتم حق اخوه الامس حينما كان يعز الناصر؟ وماذا ستقولون لاطفال المجاهد الكبير حسين علي جودي وقد تسببتم بموت ابوهم هماً وغماً وحرمانهم من حنانه ورعايته لهم في سن مبكره جداً؟؟ وماذا تقول لصلاح عزيزي ابو اسراء عبد الرزاق الذي كان يرسل الدوريان البوليسيه تلو الدوريات لارعاب وطرد عائلة لفقيد الكبير من دارة لحساب احد الوصولين الذين استبطنهم صلااح عبدالرزاق بعد سقوط الصنم الصدامي. وكلمه مخلصه يا اخينا العزيز ابو اسراء عليك ان تراجع نفسك بصوره جديه وتنتبه للكثير ممن هم من بطانيتك وتذكر قول علي ابن اب طالب لاحد عماله ان اربع( اي اعدل) فكلانا شريكين في هذا الامر.عليكم ان تنتبه للسراق الذين حولك ممن يسرقوه مئات الملايين من الدولارات ويلاحقوا مجاهد كرس حياته كلها لخدمة الشعب العراقي في طريق الله. فهل ستتقبل هذه النصيحه؟؟ام ستأخذك العزه بالاثم وتقول هذا كلام انتريت لا يستحق الرد عليه؟؟ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم والسلام عليك يا ابا جعفر وانت تستقبل حبينا وفقيدنا الحاج الشيخ المجاهد حسين علي جودي رضوان الله عليه واخبرك بان اكثر اخواننا قد خانوا الامانه وخذلوا المله واحسنوا للبعثين وللوصوليين والسراق ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم والى الله المشتكى

الاسم: حيدر كاظم الساعدي
التاريخ: 2010-10-24 10:23:59
ايها الاخوه الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
نعزي صاحب العصر والزمان ونعزي استاذنا الفاضل الدكتور علاء الجوادي ونعزي انفسنا ايضا برحيل الاخ والاب المجاهد المرحوم حسين جودي (اسكنه الله فسيح جناته)
اللهم الهم اهله الصبر والسلوان والهمنا السير على دربه وخطاه انه نعم المولى ونعم النصير...

حيدر كاظم الساعدي
وزارة الزراعه

الاسم: حيدر كاظم الساعدي
التاريخ: 2010-10-24 10:10:23
ايها الاخوه الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
نعزي صاحب العصر والزمان ونعزي استاذنا الفاضل الدكتور علاء الجوادي ونعزي انفسنا ايضا برحيل الاخ والاب المجاهد المرحوم حسين جودي (اسكنه الله فسيح جناته)
اللهم الهم اهله الصبر والسلوان والهمنا السير على دربه وخطاه انه نعم المولى ونعم النصير...

حيدر كاظم الساعدي
وزارة الزراعه

الاسم: هاشم علي
التاريخ: 2010-10-24 09:38:37
انا لله وانا اليه راجعون نعزي مولانا المهدي المنتضر (عج) بوفاة المخلص لنهجه المضحي من اجل تمهيد الامة لضهوره الشريف . اعزي استاذه الفاضل ومربينا السيد المجاهد الدكتور علاء الجوادي . وبعد تلقينا خبر وفاة الشيخ الحاج المجاهد حسين علي جودي ذلك المناضل من اجل الحق الذي قضى حياته بين المنفى والغربة والنضال بحزن شديد والم يعتصر قلوبنا بالخصوص نحن الشباب فقد كان لنا استاذا ومربيا واخا كبير وصديقا مرشدا ولو اردت ان استمر بالكلام عن ذلك المناضل الاستاذ الشيخ المجاهد لم ينتهي الكلام . اود ببعض الكلمات ان اوضح كيف تعرفت على الحاج المرحوم .. بعد سقوط نظام الطاغية وعودة الاقرباء والصحاب من ارض الغربة كنت اسأل والدي من هم من العائدون هم رفاقك في النضال وكان يخبرني لم يأتو بعد وبعد مرور مدة من الزمن اصطحببني والدي معه الى بيت جدي فقد كان هناك اثنين من اخوته واحبائه واذا بهم هم السيد والاب والمربي السيد الجوادي والثاني كان هو المجاهد الحاج حسين جودي رحمه الله وقد قال لي الحاج المرحوم في اول كلمة وجهها لي ( انتة شبيه والدك في شبابه ليس فقط بشكله ولكن بعمله وتصرفاته وحيويته في الحركة الاسلامية ) ومن هنا بدأت معرفتي باالحاج ابو زهراء وبعدها دخلت الجامعة وكان الحاج ابو زهراء في نفس الجامعة وهذه اشارة الى مثابرة وحيوية وطموح الحاج المرحوم وكان في الجامعة يعرف بين اصحابي من الشباب بالرجل صاحب الاقب الطيب والابتسامة التي لاتفارق شفتاه هكذا كان الحاج طالبا في الجامعة وكان دائما كل مازرته في بيته المتواضع هذا البيت الذي كان احد اسباب وفاته بفضل السيد محافض بغداد المحترم فقد بين اليوم والاخر يرسل اليه قوة من الشرطة والجيش لجبره عن الخروج من هذا البيت المتواضع الذي كان على اقل تقدير لنضاله وجهاده من اجل اسقط نظام الطاغية المجرم ووصول اخوانه الى السلطة وعلى رئسهم السيد المحافض الدكتور صلاح عبد الرزاق ان يعطى هذا المنزل اليه كهدية متواضعة بحق ذلك النضال ولا اريد ان اطيل فقد كان يهديني المؤلفات الدينية والتربوية ومكتبتي خير شاهد على تلك الكتب ورفاقته في بيت الله الحرام وهو حملة دار كان القمة في تواضعه والتزامه وحرصه على راحة من معه من الحجاج والمعتمرين هذا غيض من فيض عن هذا البطل المجاهد . نسال الله ان يتغمده برحمته ورضوانه ويحشره مع الشهداء والصديقين ....

الاسم: ابو سكينة
التاريخ: 2010-10-23 19:36:43
الى استاذي ومعلمي السيد الجوادي عظم الله لك الاجر بفقدك الصديق ورفيق الدرب والنظال الشيخ حسين جودي فلم اجد بعد زوجته واولاده من احق بالعزاء منك سيدي لانك انت من حملت الهم معه وتجشمت عناء الرفقة الحسينية المتعلقة بحبال الاخرة وليس دار الدنيا فكنتما جسدين بروح واحدة بالدنيا متعلقة بحبال اهل بيت النبوة والعترة الاطهار
اقول لك استاذي :
ارى فيك ياسيدي قد فقدت ....اخا لم تلده ام اليك
وانك يا سيدي رمز وفاء .....فيا ليتني سيدي ارشفه من يديك

الاسم: دريد التميمي
التاريخ: 2010-10-23 16:07:12
بسم الله الرحمن الرحيم
انا لله وانا اليه راجعون
نعزي انفسنا اولا ونعزي كل الخيرين في العراق وخارجه ونعزي سماحه السيد المجاهد السفير الدكتور علاء الجوادي المحترم برحيل تلميذه المجاهد الاخ ابو زهراء - حسين محمد جودي (رحمه الله )واسكنه فسيح جناته .
عرفنا اخينا الكبير بصبره وجهاده ونضاله في سبيل تحقيق دولة السلم والعدل والسعاده فكان نعم الاخ النصوح والصديق الكبير في عمله واخلاصه وقد بذل احلى ايام الشباب في سجون الظلم في سبيل اعلاء الحق ونشر راية الاسلام الحنيف فكان كبيرا في صبره واخلاقه .فقدنا الاخ الناصح فالى جنات الخلد يا ابا زهراء وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

المهندس دريد التميمي(ابو هادي)

الاسم: سيد صباح بهبهاني
التاريخ: 2010-10-23 02:22:37
الأخوة الأعزاء هذه حقيقة ونشرها واجب وفضيلة بحق السفير الدكتور علاء الجوادي وفقه الله
. (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا ) الإنسان /8 . انتهى.
ويجب أن نعطي لأنفسنا أيضا وقت لعمل أعمال الخير.ويجب أن نعرف أن الإنسان حينما يكون راضيا عن نفسه دينيا و خلقيا و حياتيا فانه يعيش افضل حياه يمكن أن يتخيلها بشر.فعمل الخير يعود علي الفرد بالرضي النفسي والسلام الروحي بدرجه كبيره جدا.فلذا الاهتمام به هو في الحقيقة ليس عطاءا للآخرين فقط بل لأنفسنا أيضا. مثل الأخ الكريم الفاضل سعادة السفير العراقي الأخ السيد الدكتور علاء الجوادي ؛ هذا الشخص المؤمن الذي كان في محنة وفي ظروف سيئة ، وفضل المحتاج ودعمه في محنته وترك نفسه والله أنا أشهدها لهذا الإنسان المؤمن الذي طبق كلام رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم "جب لأخيك ما تحب لنفسك " وأقول له بارك الله في عملك ، أنا أقولها لا للمدح لأن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال ارموا التراب في وجه المداحين .. وأقول للدكتور علاء الجوادي سر على نهج آبائك وأجداك والله ولي التوفيق.
المجب المربي
سيد صباح الموسوي البهبهاني

الاسم: سيد صباح بهبهاني
التاريخ: 2010-10-23 02:20:49
الأخوة الأعزاء هذه حقيقة ونشرها واجب وفضيلة بحق السفير الدكتور علاء الجوادي وفقه الله
. (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا ) الإنسان /8 . انتهى.
ويجب أن نعطي لأنفسنا أيضا وقت لعمل أعمال الخير.ويجب أن نعرف أن الإنسان حينما يكون راضيا عن نفسه دينيا و خلقيا و حياتيا فانه يعيش افضل حياه يمكن أن يتخيلها بشر.فعمل الخير يعود علي الفرد بالرضي النفسي والسلام الروحي بدرجه كبيره جدا.فلذا الاهتمام به هو في الحقيقة ليس عطاءا للآخرين فقط بل لأنفسنا أيضا. مثل الأخ الكريم الفاضل سعادة السفير العراقي الأخ السيد الدكتور علاء الجوادي ؛ هذا الشخص المؤمن الذي كان في محنة وفي ظروف سيئة ، وفضل المحتاج ودعمه في محنته وترك نفسه والله أنا أشهدها لهذا الإنسان المؤمن الذي طبق كلام رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم "جب لأخيك ما تحب لنفسك " وأقول له بارك الله في عملك ، أنا أقولها لا للمدح لأن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال ارموا التراب في وجه المداحين .. وأقول للدكتور علاء الجوادي سر على نهج آبائك وأجداك والله ولي التوفيق.
المجب المربي
سيد صباح الموسوي البهبهاني

الاسم: علي الدجيلي - مشيكان
التاريخ: 2010-10-22 17:43:01
الاخ العزيز السيد الدكتور علاء الجوادي اعزكم الله
السلام عليكم

تلقيت يوم امس بالم بالغ وحزن نبأ وفاة الحاج الشيخ ابا زهراء ( حسين جودي )اعزي نفسي واياك وكل احبته
واهله فقد كان نعم الاخ والصديق في ايام المحنه في السجن وفي المهجر

وأسال الله عز وجل ان يلهم اهله وذويه واحبته الصبر

انا لله وانا اليه لراجعون

اخوك
علي الدجيلي
مشيكان

الاسم: ابو صلاح مهدي صاحب
التاريخ: 2010-10-20 18:03:57
الى السيد علي العلي
انا اقرب اصدقاء المرحوم الشيخ حسين جودي ابو زهراء رحمه الله وقد المني كثيرا تعليقك النشاز من بين التعليقات الكريمه للساده الافاضل ولكني اكتشفت انك تهرف بما لا تعرف وان السيد الدكتور علاء الجوادي كان الرمزالمقدس عند الشيخ المرحوم أعرف الناس رحمه الله باخيه الكبير السيد الجوادي فهو مسوؤله قبل اربعين عاما وبعدروجه من السجن كان في تواصل مستمر معه وقد رأيته في العديد من المرات يقبل يده الكريمه .
وكانت العلاقه بين السيد الجوادي والشيخ المرحوم اقوى من العلاقه بين اخوين تحابا في الله وكان المكان المفضل لمبيت السيد ولمدة ست سنوات عايشته فيها هو بيت المرحوم الشيخ حسين جودي رحمة الله على روحه الطاهره وذلك لان السيد الجوادي ما سمح لنفسه قط ان يسكن في بيت من بيوت المرفهين مع الالحاح عليه بالسكن لكنه رفض ان يبات في بيوت سكن بها غيره وأثر ان يعيش في غرفة خربه وهو المسؤول الكبير اقتداءابمرشه الكبير رائد الحركه الاسلاميه العقائديه الشيخ عز الدين الجزائري فكان يفضل بيوت اخوانه الطاهرين وعلى رأسهم المرحوم الشيخ حسين جودي لذلك فأن تعليقك لم يكن تعليقا مؤدبا وقولك صارت زحمه أثار في نفسي الالم وهو معيب ايضا بحق الشيخ المرحوم وان اكثر مفجوع في هذه الدنيا برحيله بعد زوجته واولاده هو السيد الدكتور علاء الجوادي فاتقي الله يارجل

الاسم: اثير الطائي
التاريخ: 2010-10-20 18:00:50
نعزي انفسنا ونعزيك يا سعادة السفير د علاء الجوادي المحترم بتلك الخسارة الفادحة بفقدان من كانو شعلة وقنديل انار العقول ومسيرة الدرب الطويل

نسال الباري عز وجل ان يسكنه فسيح جناته ويلهمنا واياكم الصبر والسلوان

انا لله وانا اليه راجعون ودمتم تحملون رايه ابا زهراء رحمه الله وانتم موفقين بقوة الله وتاييده


اثير الطائي

الاسم: حسين كريعات
التاريخ: 2010-10-20 16:18:02
الدكتور السيد علاء الجوادي المحترم
نعزيكم ونعزي انفسنا وجميع السجناء السياسيين برحيل تلميذكم الوفي لاخوته السجناء الشيخ المجاهد الحاج حسين علي جودي الذي جاد بالحياة واعطى غاية العطاء بدون كلل او ملل او منه. فاذا كان الشيخ الجليل بالنسبة اليكم يمثل بقية السيف من صحبكم. فاعلم ايها السيد الجليل ان المرحوم يمثيل عمد من اعمدة الوفاء بالنسبة لنا في زمن قل فيه الوفاء.
انا لله وانا اليه راجعون
حسين كريعات /سجين سياسي

الاسم: حسين كريعات
التاريخ: 2010-10-20 16:09:43
حملناك في القلب نبضا جديد
فصرنا كما شئت زبر الحديد
وانا وحقك لا لن نحيد
وفي الدرب سالت دماء الشهيد
فنعمت يد القائد الظافر
سعادة السيد السفير
جئت اليكم معزيا وفي يدي انين،وحزن،ووجع سنين عجاف عشناها مع فقيدنا وفقيدكم!!!
لازمتنا في سجون الطاغيه طيلة احد عشر عاما شراسة الحرمان وغدر بني البشر(الحيوان)، ولكن كان يصبرنا ويحنو علينا ذلك الشيخ الجودي الذي وهبه لنا الرحمن.
اخي الدكتور لعلي انا وبقية اخواني من السجناء السياسيين نعلم ما يهيج الحزن فيك لما يمثله الشيخ الجليل المرحوم حسين علي جودي رحمه الله كونه يمثل بقية السيف من تلاميذك وطلابك ايام تفرق الجمع مابين شهيد وميت حي (سجين) ولمن لايعلم من هو المرحوم ابو زهراء هو قضية بحالها وفضيلة تنتصر وفكر يتحرك بين المستضعفين ، استذكر كلماته التي تمتزج مابين الفكاهة والفكر والعمل عندما يستلطفنا بقوله المومن كالبطه؟؟؟ ظاهره ساكن وباطنه متحرك . كان ضعيف البنيان عظيم الفعل والاثر والاحسان قضى 55 عاما هي حياته ولادته في الكراده الشرقيه معقل الثوار والابطال والمجاهدين،جمع مابين الثقافتين والدراستين الدراسه الاكاديميه والدراسه الحوزويه فسطع نجمه وعلى مقامه واشتد عوده منذ بداية السبعينات سالكا طريق ذات الشوكه مع ثلة قل نضيرها من الشباب العقائدي يحدو بهم الركب صاحب هذه التعزيه الدكتور كنت وقتهااسمع من الفقيد كلمة سيد علاء الموسوي ؟؟ الله الله يابا زهراء نحن محبيك ممن عاش معك المحنة وظلم المطامير سنبقى نردد على العهد والدرب الذي تعاهدنا عليه ايام الشدة وايام الفرج واليوم ايام الابتلاء والاختبار.
نم قرير العين هنيئا ثوبك ناصع البياض جدت بدون مقابل واعطيت لاترتجي شكرا اومديح ذلك ديدن العظماء.
انا لله وانا اليه راجعون
حسين كريعات /زميل السجن 11 عام

الاسم: محمد جعفرالكيشوان الموسوي
التاريخ: 2010-10-20 00:02:08
سعادة السفير
الدكتور السيد علاء الجوادي دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنا لله وإنا إليه راجعون
بمزيد من الحزن والأسى تلقينا نبأ رحيل السيخ حسين جودي المهداوي تغمده الله برحمته الواسعة وأسكنه فسيح جناته.
البقاء في حياتكم جناب السيد الورع الطاهر.
ألهمكم الله وذويه والمؤمنين جميعا الصصبر والسلوان.
دغع الله عنكم ايها العارف كل سوء وبلاء وأذىً ومكروه وأبقاكم ذخراً لنصرة الحق وأهله.

تحياتنا ودعواتنا

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: علي العلي
التاريخ: 2010-10-19 22:22:11
نعم انا لله وانا اليه راجعون ,,,واقول,,,,

اتمنى من سعادة الدكتور لو ذكر المرحوم في حياته لكان اجدر وانفع !!!!!!

على اي حال شكرا وصارت زحمه

الاسم: سيد صباح بهبهاني
التاريخ: 2010-10-19 21:38:01


الأخ السيد الدكتور السفير علاء موسى الجوادي المحترم
السلام عليكم
الحمد لله رب العالمين وبه نستعين في السراء والضراء ونحمده الحمد الكثير
ونحمده حتى أخذ الرضا ؛ إنا لله وإنا إليه راجعون ؛وله الثناء على ما أعطى
والصلاة والسلام على حبيب ربنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم وعلى أهل بيته
والتابعين.

وبعد ؛ سلام من الله عز السيد السفير علاء الجوادي
هو المحب الذي نعى سماحة الشيخ المهداوي الفقيد الله بواسع رحمته وشامل لطفه وعفوه
.
ولقد كانت مواساة الأحبة خير عزاء للدعاة في مصاب المسلمين الجلل الذي نحتسبه عند الله عز وجل.
وأصالة عن نفسي ونيابة عن كل الدعاة
أتقدم بالشكر الجزيل مع الامتنان لكل من واسى المرحوم
؛ وجزا الله كل خير الأحبة في الوطن وخارج الوطن وشكر سعيهم وأجزل لهم الثواب ولا أراهم الله مكروه فيمن يحبون
بحق سيد المرسلين أبو الزهراء صلى الله عليه وآله والسلام ونقول خير ما قاله عباد الله الصالحين إنا لله وإنا إليه راجعون.
المحب المربي
سيد صباح بهبهاني
behbahani@t-online.de

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2010-10-19 17:00:05
عزائي موصول من نغم الاسى الى فقيدكم وجعل الله مثواه الجنة وكان خاتمة الاحزان .. والهمكم الصبر والسلوان .

انا لله وانا اليه راجعون

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 2010-10-19 16:11:33
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خط الموت على ولد آدم مخط القلادة على جيد الفتاة.
تقبل منا تعازينا الاخوية الصادقة
رحم الله الفقيد
والى روح وريحان وجنة رضوان
اللهم اجعل لنا الحياة زيادة في كل خير
والموت راحة من كل شر
محمود داود برغل

الاسم: صبري الفرحان
التاريخ: 2010-10-19 12:10:52
ثغر باسم واخلاق حميده [دعوني اموت فقد عشت يوما ليس فيه صدام حسين]اهذه اخر كلمة سمعتها منه على اثر سقوط حكم صدام حسين 2003وافترقنا رجع للعراق وسافرة خارج سوريا.رحم الله فقيدنا العزيز والهم ذويه الصبر وسلوان ونعزي السجناء السياسين في زمن صدام ونعزيك وشاكرين صنيعك ايه الدكتور ليصال الخبر لنا بشكل قطعي لانه وردنا الخبر ولكن ليس على وجه اليقين

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 2010-10-19 12:03:27
إنا لله وإنا إليه راجعون نعزيك استاذنا ووالدنا
ونلتمس الصبر والسلوان لأهل الفقيد
ولمحبيه وصحبه

والله ولي الصبر

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-10-19 09:52:55
الرحمة والجنان للمجاهد ضد البعث الشيخ حسين جودي المهداوي..اسكنه الله مع آل محمدانا لله وانا اليه راجعون

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-10-19 09:52:41
الرحمة والجنان للمجاهد ضد البعث الشيخ حسين جودي المهداوي..اسكنه الله مع آل محمدانا لله وانا اليه راجعون

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-10-19 06:11:41
نعزيك ايها الصادق النبيل الدكتور علاء الجوادي ولعائلة الفقيد الصبر والسلوان ونقول اخلد بسلام قرب رب رحيم ايهاالمجاهد الشيخ حسين جوادي المهداوي
انا لله وانا اليه رجعون
تقبلو مودتي وامتناني

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 2010-10-18 23:40:03
نعزيك اخي الكريم سعادة السفير كما نعزي انفسنا بفقدان رجل ناضل وجاهد من اجل المبادىء التي آمن بها كما آمنا بها نحن كي نكمل المسيرة بخط مجاهد يملأ ضياءه العلا ...

لك الرحمة والمغفرة وجنات الخلد يا ابا زهراء وانت تواجه الرفيق الاعلى ...

انا لله وانا اليه جميعا راجعون ...


جمال الطالقاني




5000