.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وزارة التربية عاجزة عن تبني خطط بناء المدارس

عماد جاسم

اعترفت وزارة التربية بعدم قدرتها على تبني خطط بناء المدارس الجديدة بمفردها وبامكنيتها المتاحة المحدودة

لسد الحاجة المطلوبة هذا ما اكده الوكيل الفني لوزارة التربية السيد عدنان ابراهيم 

 

مشيرا ان احصائيات ودراسات قامت بها مؤخرا الدوائر المختصة في الوزارة اوضحت حاجة العراق الفعلية الى سبعة الاف بناية مدرسة ذات موصفات جيدة وتضم صفوف كبيرة ونظامية للسنتين القادمتين كحد ادنى

لفك الازدواج في الدوام او الدوام الثلاتثي المتبع في العراق منذ عقود من الزمن وهي ظاهرة موروثه عن النظام السابق الذي تشير البيانات انه لم يقم منذ عام 1980 الى 1991 ببناء 1500 مدرسة فقط بينما اكتفى ببناء ما يقرب من 1300 بناية مدرسة في الاعوام بين 1991 و2003 وهي اعداد محدودة بالقياس مع تزايد اعداد الطلبة مع افتتاح مدارس ابتدائية وثانوية لم تكن لها بنايات وانما تم اللجوء الى عملية مزج المدارس ببناية واحدة مما اعاق سير العملية التربوية وقلل من عمر البناية الافتراضي

واضاف السيد الوكيل ان ماهو متوفر الان من بنايات في عموم العراق لا يتعدى الثلاثة عشر الف  بناية مدرسة

وما هو مطلوب بحدود سبعة الاف بناية لوجود عشرين الف مدرسة ثلث هذه المداس تقربا تشترك مع مدارس اخرى في بنايات مدرسية صغيرة المساحة في دوام مزدوج او ثلاثي في اغلب الاحيان وهي مشكلة كبيرة تعاني منها الوزارة وقد قدمت دراسات نفسية وصحية الى مجلس الوزراء  لتبني خطة عملية سريعة تقضي ببناء مدارس في اسرع وقت لكن مجلس الوزراء اقر المشروع لخطة الحملة منذ عامين ولم تنفذ بسبب الازمة الاقتصادية العالمية في عام 2008 وانخفاض ميزانية الدولة لمشاريع البناء

والان قدمت دراسات مفصلة الى مجلس النواب لتبني حملة وطنية كبرى تشترك بها الوزارات ويتم انشاء هيئات مستقلة ذات ميزانيات مالية مفتوحة ترتبط بمجلس النواب ولا يكون للوزرة التربية دخل او علاقة سوى عملية تحديد اولويات اماكن البناء وصلاحية البناية

وتلك المقترحات تنتظر بدء جلسات البرلمان لاقرار تشريعات وقواننين وانشاء هيئة او هيئات مستقلة تختص ببناء المدارس بعد ان تفاقمت المشكلة وبات الحل يتطلب مساهمة ومشاركة عدة مؤسسات وبشكل فوري لتزايد الطلبة وحدوث اختناقات في الصفوف المزدحمة لاكثر من نصف المدارس العراقية

وهناك مدارس صغيرة المساحة وليست ضمن المواصفات الانسانية والعلمية المعترف بها عالميا تنتشر في اغلب المحافظات الجنوبية واطراف العاصمة ايضا

يتطلب هدمها واعادة بناءها اذ انها تفتقد الى المرافق الصحية او ساحات اللعب والرياضة او منافذ الشمس

وغيرها من المتطلبات الصحية والتربوية

 

 


عماد جاسم


التعليقات

الاسم: شمران الحيران
التاريخ: 2010-10-19 19:39:33
الاخ الفاضل الاستاذ عماد جاسم
بناء المدارس قد يتطلب اموال ومتطلبات وجهود فنيه قد تثقل النفقات العامه للدوله....حيث نتطلع اليوم من حكومه تقطر فقها ودينا وتشريعا ان توفر للطلاب وخصوصا المدارس الابتدائيه مرافق صحيه تتوفر فيها ابسط المستلزمات الصحيه ونكون شاكرين لقطاع التربيه والتعليم....مع احترامي لاستاذ عماد وللحرٌتين

الاسم: الاعلامي عبدالله السلطاني
التاريخ: 2010-10-19 06:56:22
الاستاذ الكريم عماد
موضوع جميل. اريد ان اسالك سوال وبروح رياضيه ارجو الاجابه عليه.اي وزاره تشكلت بعد سقوط بغداد استطاعت ان تلبي ما يحتاجه الشعب المظلوم .التجاره او الصحه او حتى الدفاع وغيرها من الوزارات..جميع من يصبح وزيرا لوزاره معينه يصبح فرعونا. ياخذ مايريده وجواز السفر في حقيبته وجنسيته الغير عراقيه التي تمنحه الحصانه وطز بالشعب. حسبنا الله ونعم الوكيل




5000