.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تجليات

د. حسن عبد راضي

سأدنو من سماء الله
أبحث عنه في القرميدْ
أطير مرفرفاً كالشكّ
بين الكفر والتوحيدْ
(لعلي أبلغ الأسبابَ)
أو أرقى كأي شهيدْ
وأرسم من دمي المعراجَ
بين العبدِ والمعبودْ

ألاحقُ غربةَ الأشياءِ
أتبع ظلها المطفأ ْ
سلالاتٌ من الأسماء
أرجعها إلى المبدأ ْ
وأبصر في وجوه الريح
وجه الزائر المرجأ ْ
هنالك حيث لا ميناءَ
يعصمنا ولا مرفأ ْ

رأيتُ طلائعَ النيران
ترقصُ في الشناشيل ِ
صرخت ولم أجدْ صوتي
وخانتني تراتيلي
وصرتُ أرى جنينَ النار
ينمو في محاصيلي
يُداف السمُّ في لغتي
ويُسملُ ضوءُ قنديلي


رأيت على جذوع الوقتِ
كيف يعشش النسيانْ
وكيف تذوبُ حتى الشمس
في شفق من الحرمانْ
وتختلط الرؤى وينزُّ
شيطانٌ من الإنسانْ
رأيتُ عمايَ حين رأيتُ
أهلَ مدينتي عميانْ

د. حسن عبد راضي


التعليقات

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 31/05/2009 20:57:37
كلمات منضَّدة كعقد لؤلؤ مُهدى لأعماق الروح الباحثة أبداً عن ما يرقيها.

صرخت ولم أجدْ صوتي
وخانتني تراتيلي
وصرتُ أرى جنينَ النار
ينمو في محاصيلي
يُداف السمُّ في لغتي
ويُسملُ ضوءُ قنديلي




5000