.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فايروس المجاملة .... رد ودعلى الاستاذ صائب خليل

سعيد العذاري

كتب الاخ صائب خليل رعاه الله مقالة حول ايدز المجاملة ونشره في عدد من المواقع التي اخبرني بها الكثير من الاصدقاء وطلبوا مني الرد عليه لم استجب لهم لاني لا ادافع عن نفسي وهذه سجيتي ولم اوافق الاخوة في الدفاع نيابة عني ؛ فاقنعني الاخوة انه دفاع عن مفهوم وقيمة حضارية فاستجبت لهم
لم انسب الاخ صائب الى طائفة او انتماء سياسي مرفوض من قبل الكثير من ابناء شعبنا ولكن اقول ان الاخ صائب خليل
جانب الحقيقة لان الانتماء الطائفي موضوع واقعي لايمكن تجاوزه وهو انتماء متجذر كبقية الانتماءات للدين والقومية والوطن والعشيرة والمنطقة الجغرافية بل حتى المحلة او الاسرة
فكل انسان يانس لابن طائفته وهذا لايعني تجرده عن وطنيته فانا مثلا ارغب بشيعي وطني واختاره على السني الوطني او الكردي الوطني وكذلك غيري يرغب بالوطني المنتمي الى طائفته مع تساويهم في النزاهة والكفاءة وهذه قضية فطرية لايمكن الغاءها او شطبها او تجاوزها بل تهذب على ضوء المصلحة الوطنية
انتقد الاخ موضوعا للدكتورة ناهدة التميمي لانها كتبت (( ياشيعة لماذا تختلفون في المالكي ))
انها تخاطب كتلة شيعية بالواقع فبماذا تخاطبهم ؛ ولو كنت لا ارغب بهذه التسميات ولكنها امر واقع
تعددية الانتماء ظاهرة طبيعية ولا ادري هل ان الاخ صائب يتبنى الاسلام منهجا في الحياة حتى اخاطبه بلغته ام لا
كان المسلمون متعددي الانتماء (( مهاجرون وانصار وتابعين لهم باحسان ومسلمين بعد الفتح اضافة الى الانتماءات الاخرى (( قريش ، ثقيف، اوس،خزرج ، ووووو)) وقد اقر القران الكريم والسنة النبوية هذه التسميات
========
بتاريخ 16_1_2010 نشر لي مركز النور موضوعا احذر فيه من الطائفية جاء فيه ((بعد انعقاد مؤتمر أربيل في بداية التسعينات طرحت المحاصصة الطائفية في توزيع المناصب في الحكومة المستقبلية، وفي حينهاسمعت من ابن عم والدي وهو صديق للسيد حافظ أسد حيث قال له ان طرح هذه المسالة مؤامرة امريكية يراد منها تقسيم العراق وسوريا ولبنان وايران والمنطقة.
ومن ذلك الحين كنت أحلل الاحداث على هذا الأساس، وأول اثارة طائفية هي توزيع مقاعد مجلس الحكم على أساس طائفي تلته عملية الانتخابات على اساس القوائم الطائفية
والمشروع الطائفي يخدم قوات الاحتلال حيث تتمسك كل طائفة ببقائه وانه يعطي مبررا له للبقاء حفظا للامن وهذا هو الواقع
وأول عمل ارهابي ابتدا باللطيفية ولوحظ انه بدا بخطف وقتل ابناء الشيعة المعارضين لقوات الاحتلال ماولها استهداف موكب السيدة سلامة الخفاجي، ثم بدا تهجير العوائل الشيعية المعارضة والمقاومة للاحتلال , وانطلقت الافعال المضادة تستهدف السنة المعارضين والمقاومين للاحتلال ثم توسعت الفتنة
وقد تم ضرب عصفورين بحجر واحد وهو التخلص من المقاومين
وتصفية العقول العراقية والقاء المسوولية على ابناء الطائفة الاخرى .
والمحتلون جادون في التقسيم ولهم أجندة خاصة اوانهم يستثمرون الجهل ليحقق مشروعهم ان احسنت الظن باجندتهم
وتصريحات العالم السعودي وما تلاه من ردود افعال تتوجه جميعا لابقاء الطائفية مشروعا حيويا يحقق المصالح الحزبية للبعض ويحقق مصالح المحتلين سواء كانت بايحاء منهم او من ايحاء المصالح الحزبية.
وتصريحات بعض العلماء السعوديين وبعض خطباء الشيعة ليست بالجديدة ولكن الجديد فيها هو تكثيفها قرب الانتخابات من حيث الاثارة او ردود الافعال
فقبل الانتخابات السابقة لم يكن متوقعا ان الائتلاف الشيعي يحصل على هذه النسبة ولكن الطعن بالمرجعية قبل اسبوع من الانتخابات وعلى احدى الفضائيات خلق ردود فعل ساهمت في التخندق الطائفي
ونحن نتوقع تصريحات اعظم من ذلك وردود افعال اشد من ذلك قبل الانتخابات القادمة باسبوع او اسبوعين قد تتوجه نحو الحث على تهديم قبور الائمة او القيام بعمليات ارهابية تستهدف قبور هم كالذي حدث في سامراء وتكون ردود الافعال متوجهة بالنهاية الى التوجه للانتخابات بروح طائفية
وقد شاهدت ان بعض اتباع التيارات الشيعية تروج للقول ((حرامي شيعي أفضل من نزيه سني)) وكذلك بعض اتباع التيارات السنية تروج للقول(( سني منحرف افضل من شيعي شريف)) وهذا منزلق خطير لا يخدم الا الاحتلال وبعض الاحزاب الطامعة بالمناصب والامتيازات

+============


وفي جوابي على تعليق بعض الاخوة والاخوات الذين يعرف بعضهم تاريخي الجهادي وتوقعي مايحدث اجبتهم حول الموضوع نفسه
((اشكركم كثيرا لنقدكم البناء الهادف لدوره في تقويم الكاتب لترشيده وتسديده
ملاحظاتكم جيدة وجميلة وبارك الله في روحكم النقدية التي تزيدنا وعيا ودقة في الحكم على الامور وتحليلها
ان مقالتي كتبتها قبل ثمانية ايام من نشرها وقد تحققت بعض التوقعات وجميعها تصب في اثارة الفتنة الطائفية لتتوجه الى صناديق الاقتراع لينتخب المرشحون على أسس طائفية ليبقى البرلمان القادم في دوامة فسوف لا تظهر للوجود قائمة كبيرة تستطيع اتخاذ القرارات وحسمها فتبقى المحاصصة الطائفية والحزبية قائمة . وتضطر كل قائمة للتنازل لأخرى للتصويت على القرارات لصالحها على حساب مصلحة الشعب العراقي.
فجميع ماحدث يصب في التعبئة الطائفية
1- تصريحات العالم السعودي
2- ردود الافعال المبالغ بها والتي فاقت ردود الافعال على الرسومات المسيئة لرسول الله(ص)
3- نفط الفكة وماحدث من تصريحات من قبل الحكومة والمعارضين
4- اجتثاث صالح المطلق
5- اجتثاث وزير الدفاع
6- تصريحات ظافر العاني وردود الافعال
7- تفجير النجف
ونتوقع استهداف العتبات المقدسة ومساجد السنة والشيعة على حد سواء كاضرحة الامامين الكاظم وابي حنيفة او الكيلاني
وكذلك تكثيف الحملة الاعلامية من قبل الفضائيات لا ثارة الفتنة الطائفي))
=====================
وبعد هذه المقدمة اخاطب اخانا الكاتب
يقول الكاتب :(( لكن بالمقابل، وبما أننا نتحدث عن المجاملات المدمرة في الكتابة، فقد قدم لنا سعيد العذاري مثالاً ممتازاً عليها فيكتب بعد كل تلك الحقائق التي أمامه في المقالة وردود الكاتبة،: "افكارك واطروحاتك واقتراحاتك وتساؤلاتك نابعة ومنطلقة من رؤيا موضوعية واقعية تنظر للواقع من خلال ظروفه ومن خلال المصلحة الوطنية".
ولو أنه قيض لي أن أختار مثالاً تناقض فيه المجاملات الحقائق وتفتك بها لما وجدت خيراً من هذا المثال الذي يجعل من الدعوة الطائفية الصريحة، والأحقاد الطائفية الواضحة وتقسيم الحقائق على خطوطها، سواء في المقالة أو في الردود، أن يوصف هذا بـ "الموضوعية" و"الواقعية"، والأدهى منه بـ "المصلحة الوطنية"!

لا أتخيل أن العذاري كان يقصد مناقضة الحقيقة عمداً، لكن المجاملة المتميعة الموقف، إيدز يصيب المثقف الإنسان، بل قد يصيب حتى الحزب، فيحرمه مناعته الطبيعية ضد الموقف الخاطئ. وها نحن نرى في كل مكان ذلك الإهمال للحقائق والخطوط الواضحة، وأن الإنتصار للطف والأدب سائد على حساب الحقيقة. كل ما رآه سعيد في تقديري أنه وجد زميلته تتعرض للهجوم فانبرى للدفاع عنها وطمأنتها، بغض النظر عن الحقائق. فمن يقبل على كتابة عبارة مجاملة لم يتعود أن يراجع إن كانت تمثل الحقيقة أم لا، وفي كل الأحوال، من يمكن ان يعترض على مجاملة؟ الإعتراض والإحتجاج ليس على المجاملة، بل على الحقائق التي تفترسها تلك المجاملة. هذه المجاملات المغالطة، تخرب النقاش، وتمنع الخاطئ حتى من احتمال مراجعته لنفسه!))
==========
وجدت من خلال موضوع الكاتب انه ينتقد اكثر مما يمدح او يجامل ولو كان النقد وسيلة للتوعية والتربية الاانه ينبغي ان يكون برفق وباسهل وايسر واجمل الالفاظ
لا اريد ان اتهم الكاتب واستغفر الله انه مصاب بايدز النقد لاني لم اتابع جميع كتاباته ولكنه تسرع في اتهامي دون ان يتابع جميع كلامي في تعليقي نفسه وانا اعذره لانه قد ....
ولو قرا تعليقي كاملا او بقية التعليقات لما تسرع في الحكم ولا اريد ان اتهمه بانه مصاب بايدز النقد المنطلق من النظرة الفوقية والعجب والغرور وتسفيه اراء الاخرين لان الاتهام ممنوع في ثوابتنا الاخلاقية التي ترعرعنا في ظلالها وكذا الظن السئ بل نحمل غيرنا محملا حسنا
===============
وفيما يلي انقل تعليقاتي على الدكتورة ناهدة التميمي ليعرف الاخ صائب حقيقة المدح عن قرب


الدكتورة الفاضلة ناهدة التميمي رعاها الله
تحية طيبة
افكارك واطروحاتك واقتراحاتك وتساؤلاتك نابعة ومنطلقة من رؤيا موضوعية واقعية تنظر للواقع من خلال ظروفه ومن خلال المصلحة الوطنية
قد تكون لدي ملاحظات على السيد المالكي لاني اريد ه منسجما مع النظرية المثالية في خصائص المسؤول ولكنه افضل من غيره من الموجودين او المنافسين له لانه نوعا ما ليس منخرطا في المشروع الامريكي مئة بالمئة وليس له ولاء لدول اقليمية وعالمية
وليفهم ابناء جلدته انه افضل لهم من غيره في السنوات القادمة وهي اخر السنوات في المروج والربيع وتوقع نهاية التيار الديني السياسي الذي تبنى الدين ولم يؤده حقه
تقبلي اعجابي بعقلك النير وبحلولك الواقعية واعلمي ان اقصاء المالكي يعني نهاية التيار
الاسلامي السياسي الاقرب للوعي والنزاهة
======
وفي تعليق اخر عليها

انتقدت سياسة المالكي في بعض مواضيعي كحكومة فيها اشترك الجميع ولكن حينما يراد ازاحته اتحرق
ان الجميع لا يريدونه ومنهم جميع دول الجوار
بارك الله بقلمك الواعي الشجاع
======
وحينما طرحت الدكتورة السيد كمال الحيدري مرجعا دينيا لم اجاملها ولم انتقدها باسلوب لارفق فيه
هكذا علمتنا المفاهيم والقيم والموازين الاسلامية كيف نتحاور
وهذا هو تعليقي عليها

الاخت الفاضلة د.ناهدة التميمي رعاها الله
تحية طيبة
قال الشهيد السيد محمد الصدر واصفا البشرية المتطلعة الى مستقبل مشرق (تستقبل كل مبدأ جديد يريد حل مشاكل العالم، بصدر رحب وحسن نية; لعله هو الذي يكون المبدأ المنشود الذي يحالفه التوفيق لانجاز الغد السعيد، وحين تبوء تجاربه بالفشل، تستقبل المبدأ الآخر بصدر رحب أيضاً، فيما سيكون حالها حين تفشل كل التجارب المعروضة والاطروحات المحتملة; انّ يأسها من هذه الاطروحات سوف يتركز، وأملها بالغد السعيد سوف يتضح، وصدرها تجاه المبدأ الجديد والاطروحة الجديدة سيكون أرحب وحسن ظنها أكثر)
اختي الفاضلة انك ومن حبك للعراق والعراقيين ومن تحرقك على معاناته تبحثين عن قيادة دينية وسياسية تتصدى لانقاذ العراق
ان السيد الحيدري كان استاذي في سنة 1987 في درس المكاسب وبداية الحكمة وكان استاذا قديرا
وكلامي الان لايتعلق به ولكنه عام
نحن غرقى فلابد ان نتمسك بمن ينقذنا حقيقة لا ان نتمسك كما في المثل (( بسباحة او كشاية ))
ان السباحة امل ولكن ستغرقنا
معذرة اختي الفاضلة انا احترم حرقتك والمك وجهدك في البحث عن منقذ ولكن هذا الزمان هو شر الازمنة فلا تحسني الظن باحد والقاعدة هي (( كل شخصية هي انانية مصلحية تريدنا مطايا لتصل الى غاياتها )) ينبغي ان تحكمي على اي شخصية بهذا الحكم وبعد ذلك تبدأ التجربة فاذا كان يريد الخير لنا سنكون جنودا له واذا كان العكس ننتظر غيره
لم اقصد السيد الحيدري ولكن قاعدة عامة استفدتها من بعض السواق
حينما يتحدث السائق معي بالدين او يبدا بالقول يالله يامعين يا ويا ويبدا بالصلاة على النبي او يتكلم بالدين فاني اتوقع سيغلبني باخذ اجرة مضاعفة وقد جربتها كثيرا على عكس البعض الذين يسمعون الاغاني فانهم ليسوا كذلك
اقول اختي لا تستعجلي بالامل والتفائل مالم تجربي من تتفاءلين به منقذا
اختي الفاضلة العراق بحاجة الى من يشاركه اماله والامه وليس بحاجة لمن يحسن فن الكلام والخطاب والاطلاع الواسع
نحن بحاجة لقائد ميداني يعيش مع الناس وخصوصا المحرومين ويلقي محاضراته بينهم في بيوتهم واسواقهم واماكن تجمعهم
الكل معرضون للاختبار فمتى نجاحهم في علاج ازماتنا
لست متشائما ولكني عشت مع الكثير من الذين يرغبون بالوصول الى المواقع الدينية والسياسية
=======
ارجو من الاخ صائب ان لايتسرع في اطلاق التهم جزافا
اكتب ذلك لكي لا اكون مصابا بايدز وفايروس المجاملة لك
واشكر جميع من دافع عني وعن الدكتورة ناهدة او بين وجهة نظره الواعية في المدح والذم وخصوصا الاستاذ سلام كاظم فرج والاستاذة سعاد الرملة بل اشكر الاخت دلال محمود التي امتدحت الكاتب وان كان ذمه لي واضحا
كان رسول الله (ص) حينما ينتقد اشخاصا لا يسميهم باسمائهم وانما كان يقول ((مابال اقوام يقولون كذا وكذا او يعملون كذا وكذا))
اعذر الكاتب لانه لم يطلع على هذا الموقف الشريف او اطلع عليه لكنه لم يلتزم به
سعيد العذاري
8-10_2010


سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/10/2010 04:03:09

الاستاذ صباح محسن كاظم رعاه الله
الاخت الاستاذة سنية عبد عون رشو رعاها الله
بنتي الفاضلة اسراء مهدي محمد رعاها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصلت رسائلكم التعليقية بعد منتصف الليل وبعد بدء صفحة جديدة
اشكركم على ملاحظاتكم القيمة وتوجيهاتكم الواعية

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/10/2010 22:09:18
الاخوة الاعزاء رعاهم الله
كتبت لكم تعليقات فانتظرتها طويلا الى منتصف الليل عندنا فلم تظهر لعل هناك اضطرابات في الخطوط والاتصالات
ونشكر الاخوة السيد احمد الصائغ والفريق العامل معه على جهودهم القيمةوسهرهم الليالي ليخرجوا النور الى النور

الاسم: اسراء مهدي محمد الكلابي
التاريخ: 16/10/2010 17:44:46
الاب الفاضل سعيد العذاري موضوع رائع سلمت الأنامل ويعطيك
الف عافية

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 16/10/2010 17:04:50
الاستاذ القدير سعيد العذاري
الاستاذ القدير صائب خليل
تحية أحترام وتقدير لكما ...وكما يقول الاخ صائب خليل المهم الوصول الى الحقيقة ولا تهمنا المجاملات
انتما من أعلام الثقافة والنقاش المفتوح هو أحد دروبها

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/10/2010 12:40:22

الاستاذ الواعي علي الغزي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
كل مايصدر منك رائع ونافع ويدخل السرور على قلب المعلق وهو قمة المثل والقيم
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/10/2010 12:39:28

الاعلامي الواعي فراس حمودي الحربي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل
زاحمتك كثيرا ولكنها زحمة تزيد من حسناتك في ادخال السرور على قلب من تعلق عليه
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/10/2010 12:38:55

الاستاذ المرشد عزيز عبد الواحد رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وارشاداتك القيمة التي اخذت بها قدر طاقتي
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/10/2010 12:38:12

الاستاذ المحترم صائب خليل رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم ودخولك الاول على صفحتي المتواضعة
انتقد سيادتكم عبارتي (( الانتماءالطائفي موضوع واقعي )) فالانتماء الطائفي يختلف عن الطائفية فالانتماء ظاهرة واقعية ولكن المرفوض هو الطائفية والتي تعني التعصب اللاواعي واعتبار الطائفة هي الانتماء الاساسي او هي التي تمثل باتباعها الحق وغيرها من الطوائف باطل ومناصرة ابناء الطائفة وان اشتبهوا
والحديث الشريف يوضح الفرق (( ليس من العصبية ان تحب قومك ولكن العصبية ان تنصر قومك على الظلم))
فالانتماء الطائفي موضوع واقعي فانا مثلا عذاري من محلة السراي نجفي فراتي اوسطي عراقي عربي جعفري مسلم شرق اوسطي والعصبية التي يؤثم عليها صاحبها هي (( ان يرى شرار قومه خيرا من اخيار قوم اخرين))
وحتى الانتماء لليسار نقول هذا يساري عراقي واخر سوري واخر بريطاني وروسي
الانتماء او الانتساب غير التخندق والاصطفاف الطائفي
كتبت عنوانا (( السنة والشيعة عينان للاسلام وجناحان )) فمن ينتمي لاي منهما ينتمي للاسلام والمرفوض هو الالغاء والشطب فالحديث حول المالكي لم ينظر اليه من خلال انتمائه بل من خلال شخصه فمن يختاره لايعني انه يدعو للطائفية
ومدحي للدكتورة ليس ناظرا لعنوانها (( ياشيعة)) بل لشخص المالكي الذي اذا قورن بغيره فهو افضل بالنسبة لي او للدكتورة على الاقل والا لو بيدي الامر لما سمحت لاي من اعضاء الحكومة السا بقة والاسبق ان يرشحوا حتى للبرلمان ولاعطيتهم تقاعدا وسرحتهم ان لم احاكمهم ولكن الواقع فرضهم فجميعهم يقولون جاءت بنا انتخابات الشعب
انتقادك لظاهرة المجاملة انتقاد مطلوب بل ضروري ولكن دون ذكر المصاديق لان ذكرها لايحقق الغاية او الحكمة المرادة وخصوصا ذكرها دون احاطة تامة ودون استقراء للتعليقات المتنوعة من قبل تلك الشخصية
والاخ الشاعر ناصر علال زاير شاهد علي فلم اجامله حينما طرح فكرة معينة وهناك اخوات انتقدتهن لانهن كتبن الفرس طعنا بالحكومة الايرانية فاجبتهن انتقدن الحكومات وليس الشعوب
وفي الختام انك قبلت المجاملة ورحبت بي صديقا
اشكر مرورك الكريم ووفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/10/2010 12:36:54

الاخت الفاضلة الدكتورة فاطمة عبد الغفار رعاها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشجعك على كتابة قصة هدايتك من اللادين الى الدين ولكن بشرطها وشروطها
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/10/2010 12:36:04

الاستاذ الواعي علي الشمري رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر اول مرور لك على صفحتي المتواضعة واشكر تعليقك الجميل وتحليلك الواعي
الذي جعل مقالتي اكثر متانة وقوة واحكاما
لاحرمني الله من ملاحظاتك الواعية النافعة
دمت مسددا في فكرك وقلمك

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 16/10/2010 12:02:15
السيد النبيل العذاري والكاتب الرصين الاخ صائب والاصيلة العراقية د-ناهدة..كل رأي يسهم ببناء العراق نحتفي به ونحترمه ونعتز به،ولا حقيقة مطلقة الا الله ..وجميع الامور نسبية الوجود ،فماله مقبولية عند الاغلبية والاكثيرة من باب اولى ان يحترم..لكم فائق اعتزازي جميعكم ومن تداخل ..فالهم المشترك هو لبناء العراق الجديد بعيدا عن دكتاتورية البعث ،عموما كل آرائكم لها جوانب من الصواب..دمتم بالف خير

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 16/10/2010 06:36:44
السيدن العذاري لا اقول اكثر من هذا ديدن الشرفاء والاصلاء كي لا اصاب بايدز المديح

ولكونكم اصيل ومن منبع طيب فهذا اقل ما تقدمه احترامي لك وللاخت الغاليه الدكتوره ناهده التميمي

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 16/10/2010 03:33:52
فايروس المجاملة .... رد ودعلى الاستاذ صائب خليل

استاذي المفدى الباحث الذي ينيرنا دائما سعيد العذاري ارسلت تعليق دون رجوعي لصلب الموضوع واقصد الجزء المهم في موضوعك ونزل لكن الحمد الله اني اتصلت بصائغنا الكريم وقلت له ارجو حذفه لأنه غير رصين ولم اتكد من الموضوع
استاذي الباحث الجليل اقسم والله والله والله
انك اكبر وارقى وانقى من كل كلام الذي يثار من هنا وهناك
ومن خلالك ايها الجليل اقول الى الدكتورة النقية بنقاء العراق ناهدة التميمي تبقين الجبل العراقي الذي لا تهزه الرياح لكم العز والابداع لكم الابداع
تقبلو مودتي وامتناني

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 15/10/2010 22:25:13
الاخ الكريم سعيد الموقر
السلام عليكم
لا بأس بهكذا تجاذبات , فمن خلالها تتضح الغايات.
المهم انك تبقى على نمط الحوزات في الحوارات .
مودتي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: صائب خليل
التاريخ: 15/10/2010 22:14:04
أسمحوا لي أن أضيف تعليقاً نشر في "المثقف" حول كلمة "الإيدز" التي جاءت في مقالي:

بالنسبة لكلمة "إيدز" والتي فهمت كهجوم شديد، فقد كنت أقصد بها "مرض يصيب المناعة" من الخطأ, ولم اقصد بالإيدز بأن المجاملة مرض شديد لا أمل بالشفاء منه، كما يبدو ان الكلمة فهمت، وكان علي أن انتبه لإحتمال هذا الفهم، وأحاول أن أجد كلمة أقل إثارة للمشاعر، وأنا اعتذر هنا لمن أثارت هذه الكلمة انزعاجه.

وبالمناسبة فقد كتبت للسيدة سعاد الرملة رداً يبدو لي أنها لم تقرأه حيث نشر في المثقف في الوقت الذي رفع فيه المقال إلى الأرشيف، وكانت تتهمني بالطائفية، أعيد نشره هنا، حيث وجدت ان السيدة الرملة أيضاً متواجدة هنا:


السيدة سعاد الرملة،
تشرفنا، وقد تستغربين أن الكثير من قرائي يتصورون أني شيعي متعصب..
لم أقل أن د. ناهدة هاجمت السنة، في المقالة، وإنما كانت تتحدث لهم كيف يمكنهم أن يتحدوا ليبنوا حكماً شيعياً، وأنا أعتبر هذه طائفية، ولو سمعت سنياً يتحدث عن كيفية بناء حكم سني لما سكتّ عليه أيضاً. أما في التعليقات والردود فقد هاجمت السنة واتهمتهم بأبشع الجرائم.
شكرا للنصيحة، وبالمقابل أقترح عليك أن تقرأي لي بعض مقالاتي "الطائفية" قبل أن تحكمي، وأقترح ما يلي:
هذه آخر مقالة طائفية لي:

كيف نحوّل زلة الأعرجي إلى انتصار للوحدة الوطنية بدلاً من انتكاسة لها؟
وتجدينها على:
http://www.yanabeealiraq.com/writers_folder/saab-kalil_folder.htm

وهذه مجموعة من مقالاتي الطائفية الأقدم عندما كانت الطائفية هي الموضوع :

عراق الحكيم وكاكه ئي وعدنان ام عراق فالح وسيار وكاترين؟

شيعة العراق صفويين ومجاهدي خلق عرب اقحاح

أرهاب بريء من الطائفية

القابض على الجمر: مراجعة للتهم الموجهة الى جيش المهدي

ثلاثة افكار من اجل رد ثقافي على الطائفية والإرهاب

غيلان: تعويذتنا الواقية من الإنهيار

حكومة تولد في قفص الإتهام

المصباح الوحيد في الشارع

لنمتنع عن ذكر الهوية الطائفية للضحايا: مشروع قانون لتفادي الحرب الأهلية

تحليل للموقف العراقي بعد عملية كشف سجن الجادرية

أتحج طوائف المسلمين معاً في العيد القادم؟

الفتنة- لادواء لها سوى المبادرة

تفجير الحلة مؤامرة اردنية عمرها اكثر من عام

القراءة الطائفية

الثأر...الثأر...لدماء كربلاء والكاظمية!

وتجدينها جميعا على هذه الصفحة:
http://www.bermanah.com/my-articles.htm

أو باستعمال عنوان أية مقالة على كوكل،

كما تجدين على الموقع الأول مجموعة مقالات عن موقفي السياسي الحالي المستند إلى طائفيتي. ولا أحددك بهذه المقالات وإنما يمكنك اختيار أية مقالة لي من أية صفحة من التي ذكرتها أو من كوكل، واستعمليها كدليل مادي على اتهامك لي بالطائفية ولا تترددي بكشف كل ما تجدينه في تعليق للقراء الأعزاء.
تحياتي لك واتمنى لك حظاً سعيداً في البحث.

الاسم: صائب خليل
التاريخ: 15/10/2010 22:09:30
الأستاذ سعيد العذاري المحترم،
الأخوة المعلقين، أسمحوا لي أن أعتذر عن عدم مشاركتي في هذا النقاش، ولم يكن ذلك إلا لأني لم أكن أعلم أن المقالة منشورة هنا.
وبعد شكري للأستاذين الشاعرين صديقي القديم سعد الحجي وصديقي اللدود سلام كاظم لمحاولتهما إنصافي، أتوجه للأستاذ العذاري بسعادتي لعرضه الكريم لتكون مقالته إنطلاقة صداقة جميلة وحميمة. وأقول له أن حبه لليسار وهو الذي ينطلق من منطلق ديني، يقابل تقديري ودفاعي (المستميت أحياناً) عن الدين عندما يهاجم بدون وجه حق، من منطلقي اليساري، وأجزم بأن منطلقنا نحن الأثنين هو "الحقيقة"، وهذا يكفي.


لصديقي الجديد أرجو أن نبدأ تعارفنا بقراءته للحوار الذي أجراه صديقي اللدود سلام معي، وهو يشرح مواقفي من مخلتف القضايا، وهو منشور على النور هنا:

http://www.alnoor.se/article.asp?id=78618

بالنسبة للأخوات والأخوة الذين ردوا على هذا المقال، أسمحوا لي أن اختصر ردي بالقول بأني إعتذرت عن حدة تعليقاتي في هذا الموضوع، أما المقال فلم يكن فيه تلك الحدة، كما أني أحتفظ برأيي بصحة محتواه، وما أزال مصراً على أن خطاب الدكتورة ناهدة كان طائفياً، على الأقل بشكل أكبر مما أقبله أنا، حتى إن اعتبره البضع ضمن المقبول.
وعلى أية حال، فأن الدكتورة ناهدة قالت في أحد ردودها ما معناه، وماذا يعني أن أكون طائفية، هذا من حقي، أو من شأني. فهي لا ترى في ذلك مشكلة إذن. ربما كان ذلك بسبب لحظة الغضب، لا أدري. أما عن تعليقي على قصيدتها فقد أفهمتها أكثر من مرة في أكثر من تعليق أن الأمر كان ودياً، وعن تصور بأن لدينا من الميانة التي أوجدتها تعليقات إيجابية سابقة بيننا، وأنتهى الأمر حسب تصوري بنكتة وملاطفة، لكن هاهي تعود إليه ثانية ودون أن تذكر هذه الأمور، ولا أدري ما أقول بعد ذلك.

كذلك أقول أنه ليس مقبولاً الرد بأن الطائفية صارت امراً واقعاً لا يمكن نكرانه، مثلما ليس مقبولاً أن نروج للتدخين باعتبار أن السرطان أمر واقع لا يمكن نكرانه.
من واجب المثقف ليس فقط أن لا يشارك فيه بأي قدر مهما كان صغيراً، بل من واجبه أن يسهم في القضاء عليه، خاصة إن كان قد صار "واقعاً لا يمكن نكرانه"

هذا موقفي من الموضوع ولم أكتشف بعد ما هو أفضل منه لأبدله به. ولكم تقديري وتحيتي جميعاً..

الاسم: د.فاطمة عبد الغفار
التاريخ: 15/10/2010 17:47:40
السيد الاستاذ سعيد العذاري المحترم
تحية طيبة
انت اعرف مني ايها الاستاذ الفاضل والداعية الى الله فهناك الكثير اهتدوا بالمجاملة وهناك الكثير عادوا للاسلام بالمجاملة وهناك من تبنوا المنهج الحق بالمجاملة
واقصد بها المدح والتشجيع وان كان الكاتب او صاحب الراي مخطئا خطا لايمس الخقيقة
وقد ياتي اليوم الذي اكتب فيه عن قصة هدايتي ان احد اسبابها هي المجاملة وعدم الرد على بعض الاخطاء الا بعد حين
لو وجدت منك تشجيعا لكتبت قصة هدايتي وعودتي للدين
تحياتي

الاسم: علي الشمري
التاريخ: 15/10/2010 14:24:00
السلام عليكم
السيد الكريم سعيد العذاري
وفقكم الله ورعاكم وحفظكم من كل مكروه
اسمح لي ببعض من الملاحظات تكونت لدي من خلال متابعتي للموضوع
1/(ياشيعة لماذا تختلفون في المالكي)، أتساءل أنا ماهو الخطاب الإعلامي الطائفي في موضوع د.ناهدة التميمي؟
من الواضح للجميع ان الاختلاف حول شخصية المالكي لترؤسها للحكومة الجديدة هو بين الفصائل السياسية الشيعية تحديدا
وهذا الامر معلن امام الجميع وتأخر ترشيحه للوزارة مدة سبعة اشهر من الجدال العقيم وهذا كان بين الاحزاب السياسية الشيعية دولة القانون والتيار الصدري والمجلس الاعلى ووو، ولاوجود هنا للطائفة السنية حتى يكون الخطاب طائفي!! ولعمري هذا ماقصدته د .ناهدة في موضوعها فهي تخاطب الفصائل الشيعية ليسرعوا في ترشيحه وان النتائج اليوم تؤكد هذا الامر أي عندما اتفقت هذه الفصائل حول ترشيح السيد المالكي بدأت الامور تنحى منحى اخر حيث هناك حل للأزمة برمتها وبدأ الجميع يتحاور ويتفاوض على هذا الاساس. أقول أن مفهوم الموضوع واضح للقاريء البسيط
فكيف أذا كان القاريء هو كاتب ومناضل (يساري وثوري)واقصد السيد صائب خليل الذي يمتاز اسلوبه عموما بالشدة والنقد الجارح الغير موضوعي وحتى كتاباته بعيدة كل البعد عن الواقع العراقي الذي يتحسسه من هو موجود داخل العراق ومن يواكب مايحصل على ارض الواقع فعلا
2/ كان ألأحرى بالسيد صائب خليل أن يكون أول المعلقين هنا لإثبات حسن النية وانه لايقصد النيل من شخصية د.ناهدة
فمن يطلع على اسلوبكم الهاديء والقيم والموضوعي والمجامل ايضا عليه أن يرد بالاسلوب نفسه ليفهم
أن هناك تحاور ثقافي بين العراقيين بعيدا فعلا عن لغة الطائفية. أيضا لمقالات د. ناهدة وجدتها شخصية مستقلة وبعيدة كل البعد عن الاحزاب السياسية الدينية بالتحديد حتى وان رشحت ضمن حزب اسلامي فهنا تم استقطاب الكثير من الشخصيات المستقلة النزيهة من قبل قيادات هذه الاحزاب ليكون لها حضور قوي في الانتخابات.
سيدي الكريم
مع اني أكره الطائفية وأنتمي الى أسرة تجمع المذهبين لا بل انا متزوج من سيدة سنية محترمة ولم تتأثر علاقتنا بكل الكوارث التي حصلت في العراق
الا أني أقول لكم هناك فرق بين المجاملة في الرد وبين قول الحق فلقد كان موقفكم من موضوع د.ناهدة واقعيا وحقيقيا ولايحتاج الى تبريرات لكي يقتنع الطرف الاخر
لأن فكرة الموضوع واضحة كما سلفت وعلى السيد صائب ان يعترف بتسرعه فتوجيه نقده الشديد الذي لايتطلب كتابة مقالة مستقلة ويستغنى عن ذلك بحوار ناضج على اميلها مثلا او من خلال التعليقات على نفس الموضوع في المواقع التي نشرته
اخيرا لايسعني إلا أن أتقدم بالشكر الكبير لإدارة موقع النور البهي لسعيها الدائم والحثيث على تقريب وجهات النظر من خلال فتح باب التحاور البناء لنصل الى عراق قوي أمن بعيد عن كل ماهو متعلق بالافكار التي تريد العبث والتفرقة بين الاخوة
لكم كل التقدير والاحترام

الاسم: سعید العذاری
التاريخ: 15/10/2010 07:56:12
الاستاذ الواعی کاظم الشویلی رعاه الله
تحیه طیبه تصلکم فی ایام الجمعه المبارکه یوم تجمع القلوب والافکار
مبارکه ایامکم ووفقکم الله لمرضاته
دمت قاصا مربیا وواعیا

الاسم: سعید العذاری
التاريخ: 15/10/2010 07:52:48
الاخت الفاضله سعاد الرمله
تحیه طیبه
اشکر مرورکم الکریم وتعلیقکم الواعی
انت تحملین وعیا متمیزا اطلعت علیه من خلال کتاباتک الواعیه وتعلیقاتک الاوعی
دمت اختا فاضله وکثر الله من امثالک
وفقک الله لکل خیر

الاسم: سعید العذاری
التاريخ: 15/10/2010 07:48:02
الاستاذ الواعی ایهم العباد
تحیه طیبه
وفقکم الله لکل خیر
اشکر مرورکم الکریم وتعلیقکم المقرب للقلوب
دمت موحدا ومولف القلوب

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 14/10/2010 23:28:18
أستاذنا المفكر الجليل سعيد العذاري
صباحات الخير سيدنا ... ويوم جمعة مبارك ، تقضيه بالطاعة والعبادة وزكاة العلم ... لا تتألم كثيرا لما يقولون ، لابد من ان يأتي يوم ويندمون على خطاياهم ...
خالص المحبة والمودة

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 14/10/2010 23:18:08
استاذنا المفكر الجليل سعيد العذاري

صباحات الخير سيدنا ويوم جمعة مباركة ، تقضيها بالطاعة والعبادة وزكاة العلم ... لا تتألم كثيرا لما يقولون ، لابد من ان يأتي يوم ويندمون على خطاياهم ...

خالص المحبة والمودة

الاسم: سعاد الرملة
التاريخ: 14/10/2010 21:47:17
لسيد الجليل سعيد العذاري تقديري , لطالما اعجبتني مواضيعك الرصينة والعقلانية والهادئة فاوجة لك التحية على منهجك المنافح عن الحقيقة والدفاع عن قيم الرسول وال بيته الكرام , اما بالنسبة للاستاذ صائب خليل فلم يكن موفقا في الهجوم على كاتبة عرفت بوطنيتها وشجاعتها وقولها الحق ولو على نفسها وهي المراة الوحيدة التي تكتب سياسة يعجر في جراتها الرجال وهي الوحيدة التي كتبت سلسلة مقالات هاجمت فيها المالكي وفساد حكومته وهو على راس الحكومة عندما وجدت ذلك واجبا وقد كلفها هذا الموقف ان تزال جميع دعايتها الانتحابية في بغداد ولم تابه واستمرت, وهي انتصرت للمالكي عندما وجدت انه الحاصل على أعلى نسبة من الاصوات ولكنهم يريدون ازاحته بالتآمر, هكذا قلم شريف حري بنا دعمه وتاييده لانها لاتطمح لمكسب او منصب وانما قول الحق اينما كان . ولطالما اعجبتني الدكتورة التي اجل حرفها في دفاعها المستميت عن الفقراء والمستضعفين ومقارعة الظالمين مهما كانت صفتهم ومناصبهم وهذا بحد ذاته يعد مفخرة لسيدة شجاعة يحاول البعض ترهيبها وفرض الوصاية عليها وتحجيمها ولكن ليست مثلها من تروض بهذا الشكل الاستفزازي , انا قرات للدكتورة كثيرا وكانت التعليقات عليها في المرصد العراقي تصل الى ثمانية او عشرة صفحات وقرائها بالالاف اي انها جديرة بكل اهتمام واحترام وهي ظاهرة كتابية فريدة .. شكرا لك استاذي الكريم على اشادتك بتعليقي وتبقى الدكتورة التميمي علامة مضيئة في عالم الصحافة ونجمة عالية في سماء الكتابة والادب, تحياتي وتقديري واعتزازي بك وبها وارجو ان تراسلني على ايميلي هذا
stamimi92@yahoo.co.uk
لان هناك مااريد ان اقوله لك ولم اجد ايميلك الشخصي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 19:45:14

الاستاذ الواعي سلام كاظم فرج رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل وعواطفك النبيلة
الحياة تجارب والكتابة تجارب ولعل هذا الحوار بداية لصداقة حميمية بيني وبين الاخ صائب خليل الذي عرفت من خلال كلامك انه ثوري ويساري وهذه علامة النزاهة والاخلاص في مقاييسي
لتكن هذه تجربة لي وله وللدكتورة ان لانتسرع في الكتابة او لا نعلق بالمدح والمجاملة دون ان نقرا بتاني وامعان
انا طبيعتي ان اجامل وحينما يطرح علي راي خاطئ او تحليل خاطئ واجد صاحبه مصرا عليه قد لا اناقشه من اجل ان لا ازعجه
اتمنى ان يستقبل الاخ صائب هذه المقالة بروح شفافة نستلهم منها الدروس في عدم التسرع بالمدح او المجاملة او النقد
لم تكن لي رغبة في الرد ولكن توقعت انه ليس يساريا او ثوريا وانه من جهات تترصدني سياسية او حزبية او طائفية اقصد من الطائفيين من مختلف المذاهب لذا رددت عليه وقد استعجلت فلو كنت اعلم يساريته لتقبلت نقده برحابة صدر لان قصده الصلاح
بلغه تحياتي وارجو اخباره ان كثرة المواقع التي نشرت مقالته اوحت لي انه يستهدفني والدكتورة لاسباب سياسية وطائفية
وارجو اخباره ان جوابي لم يصل على اعتذاره في بعض المواقع لان الاتصال ينفصل بمجرد الاكمال من القراءة
اشكرك يارجل الساحة في علاج الازمات
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 19:44:27

الاستاذ الواعي سلام كاظم فرج رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل وعواطفك النبيلة
الحياة تجارب والكتابة تجارب ولعل هذا الحوار بداية لصداقة حميمية بيني وبين الاخ صائب خليل الذي عرفت من خلال كلامك انه ثوري ويساري وهذه علامة النزاهة والاخلاص في مقاييسي
لتكن هذه تجربة لي وله وللدكتورة ان لانتسرع في الكتابة او لا نعلق بالمدح والمجاملة دون ان نقرا بتاني وامعان
انا طبيعتي ان اجامل وحينما يطرح علي راي خاطئ او تحليل خاطئ واجد صاحبه مصرا عليه قد لا اناقشه من اجل ان لا ازعجه
اتمنى ان يستقبل الاخ صائب هذه المقالة بروح شفافة نستلهم منها الدروس في عدم التسرع بالمدح او المجاملة او النقد
لم تكن لي رغبة في الرد ولكن توقعت انه ليس يساريا او ثوريا وانه من جهات تترصدني سياسية او حزبية او طائفية اقصد من الطائفيين من مختلف المذاهب لذا رددت عليه وقد استعجلت فلو كنت اعلم يساريته لتقبلت نقده برحابة صدر لان قصده الصلاح
بلغه تحياتي وارجو اخباره ان كثرة المواقع التي نشرت مقالته اوحت لي انه يستهدفني والدكتورة لاسباب سياسية وطائفية
وارجو اخباره ان جوابي لم يصل على اعتذاره في بعض المواقع لان الاتصال ينفصل بمجرد الاكمال من القراءة
اشكرك يارجل الساحة في علاج الازمات
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 19:43:43

الاستاذ الواعي سامي العامري رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
والله ان ردي هو لفتح صفحة حوار هادئة وقد تكون بداية لعلاقتي مع
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 19:42:29

الاستاذ الواعي سامي العامري رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
والله ان ردي هو لفتح صفحة حوار هادئة وقد تكون بداية لعلاقتي مع
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 19:41:59

الاستاذ الواعي ذوالفقار رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل
الحياة تجارب وقد لا تقبل مني ان كنت مدحت البعض عدم قبولك نبهني لامور ينبغي ان لا اجامل فيها وهذا ماقررته وخصوصا مع من تعرفهم
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 19:41:08

الاستاذ الواعي خالد الطائي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر اول مرور لك على صفحتي المتواضعة واشكر تعليقك الجميل وتحليلك الواعي
الكاتب احيانا يخونه التعبير او يكون في مزاج خاص وهو معذور
وبما انه لايحبذ المجاملة لذا رددت عليه بهذا الاسلوب تجسيدا لنظريته
وفقك الله لكل خير

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 14/10/2010 18:55:52
الاستاذ المبدع سعيد العذاري
دمت رائعا اولا واخيرا
ساقول هذه المرة ، انكم رائعون ، ليس لاجل ما كتبتم ، فذاك ليس شأني هذه اللحظة، انما الروعة في الارواح الطيبة التي تسكنكم واعني الاساتذة د. ناهدة والاستاذ صائب والاستاذ القدير سعيد العذاري ، قلما نجد هكذا حوارات بناءة بعيدا عن اقصاء الاخر ..واحييكم مهما اختلفتم ، واطمح معكم لتوضيح الخلاف الحاصل وبلوغ حل يساوي كل الاطراف بالمحبة الخالصة ...
مودتي لكم جميعا ...استاذ سعيد ...كن مبدعا دوما
اعتزازي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 14/10/2010 18:18:56
الاستاذ القدير سعيد العذاري..
تحية لك ولفكرك النير.. مقالتك هذه ضرورية لوضع النقاط على الحروف وحسنا انك فعلت للرد على الاخ الاستاذ صائب..
وتحية للدكتورة ام تميم على تفهمها ومقابلة النقد بالنقد.. والعبور من ضفة الشخصنة الى ضفة الحوار الموضوعي.. ولست بصدد الاصطفاف مع احد بقدر ما نطمح الى توخي الموضوعية..
مقالة الدكتورة التميمي اصلا كانت نقدا لكل الكتل الشيعية لعدم استقرارها على مرشح يخرج القضية من عنق الزجاجة.. وربما تسرع الاخ صائب وقرأ المقالة قراءة متعجلة.. وكان نقده في التعليق منصبا على عدم تحبيذ استعمال مفردات من قبيل سنة وشيعة وسواء اتفقنا معه ام لا.. فثمة من يرى ان شيوع المصطلحات المكرسة للطائفية امر لايخدم استقرار البلد وتكاتف ابناءه..
وهذا الرأي وارد وقابل للنقاش..
لا اعرف شيئا عن نص الدكتورة الاخر.. ومهما تكن اسباب التعليق فالدكتورة التميمي شخصية اجتماعية عامة وهي كاتبة سياسية وتكتب الشعر بانواعه ولها نصوص عمودية ايضا.. ومن حق اي قاريء ان يبدي رايه سلبا او ايجابا بكتاباتها مع الاحتفاظ بقدر من الكياسة . ولي معها اختلافات كثيرة.في الرأي قابلتها بموضوعية وتفهم ورقة عودتنا عليها..
الاخ صائب وهذا امر قد لايعرفه الا من يتابع كل كتاباته..
من اشد المتعاطفين مع حزب الله والصدريين. ولي معه حوارات لطيفة كنت اتعمد معارضته العنيفة.. وتلك مفارقة ربما لم ينتبه اليها احد لان الكتابات كثيرة والمتابعة صعبة جدا.. الاخ صائب وهو السني من الناحية المذهب يميل الى قائمة المالكي والصدريين وحزب الله من كل قلبه.. وانا الشيعي المذهب. وكلانا يعتز بدينه ومذهبه.. ولكني لا استعمل قلبي بل يهمني تبادل الرؤى والتعمق في المحتوى اكثر من اعلان الولاء. فالحمد لله الموالون بالملايين.. اقول كنت استفزه واقول له هل تشيعت يا اخي..؟؟ خبرني لكي ارسى على بر.. وهكذا.. وعليه ان الاخ صائب لا يعتمد الطائفية لكن خانه التعبير وهو يكتب عن موضوع الدكتورة التميمي.. واظنه اعتذر لها. واكد اعتذاره للدكتور حكمت محمود ولي.. وهنالك حقيقة مهمة ان للتعليقات مخاطرها فهي تأتي متعجلة احيانا وقد يكتب المرء التعليق ليكتشف انه قد وقع في هفوة او اكثر..
امل ان تطيب النفوس وننطلق من روح الزمالة والنقد الموضوعي خدمة للثقافة والعراق..

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 14/10/2010 15:35:11
دخلتُ هنا لأحيّي الحوار الحضاري المثمر البناء والذي يجب أن يقتدى به لا كيل التهم والإستماتة في الدفاع عن الرأي المخطوء لأنه رأي الكاتب
تحية مرة أخرى للأستاذ العزيز العذاري ولكل من ساهم في إثراء النقاشات بحرص ومسؤولية وتجرد

الاسم: ذو الفقار
التاريخ: 14/10/2010 15:12:50
السيد العذاري
كل شائكية الامر اننا احيانا بصراحتنا التي تنبيء عنا بموقف لابمذهبية لانروق للاخرين1 عانيتها والله بسبب الاسم فقد اجد من هم اوعى واعلى درجات الوعي والفهم لاينظرون لكنه المقالة ولكنهم ينظرون بمليار عين لاسم الكاتب او لقبه او مذهبهليصبح هو مادة الحدث ولو كان موضوعه عن القنبلة النووية! هناك شيء ما الان في النفسية العراقية صعب شرحه متعلق بتراث سلطوي سيحين وقت التحدث عنه سيدي بشرط ان تكتب اسمك مثلا فكتور انطوان مايلز ومع ذلك سيقولون هذا عراقي مسيحي!!!وانت سيد العارفين تحياتي

الاسم: خالد الطائي
التاريخ: 14/10/2010 14:48:02
مقال جيد واضيف في موضوع الاخ صائب خليل واقول لو انه استشهدبعدد من الاسماء للدلالة على المجاملة ولم يقتصر على الدكتورة ناهدة التميمي لقلنا انه ينتقد ظاهرة حسب اعتقاده ولكنه صب جام غضبه على الدكتورة التميمي وهذا دليل واضح على استهداف شخصي بعيد كل البعد عن النقد البناء وفي رأيي كان على الاخوة الاعزاء الذين نشروه ان ينتبهوا لذلك ويحدفوا الاسماء الشخصية من المقال ليكون مقالا عاما لا يستهدف ايا من كتابتا الاعزاء ومنهم الكاتبة الوطنية الدكتورة التميمي.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 14:03:32

جواب 2
الاستاذ الواعي سعدي الحجي رعاه الله
السلام عليكم مرة اخرى
اسئلة واعية اؤيدك على رفضها لانها تكريس للطائفية حتى عند] اثقف المستويات
===
سؤالي الآن.. هل ان مقالات مثقفينا ذات عناوين: ))
يا شيعة العراق اتحدوا على فلان...؟
يا سنة العراق فيمَ اختلافكم في فلتان..؟
ستسهم في هدف المجتمع ذاك أم تعيد العجلة الى الوراء!
====
ان الطائفية خطرة جدا قبل يومين استمعت الى كلام احدهم وهو يطعن ببعض الثوابت في مذهبي فتالمت كثيرا
وقررت الرد عليه بعنف فتذكرت نصيحة احد القادة وهو يرى ان اعداء الدين والوطن يحركون البعض ليرد عليهم البعض الاخر فتحدث فتنة
اشكر مرورك الكريم
ارجو ابلاغ الاخ صائب خليل بان المواقع التي نشرت مقالته ومقالتي لاتبقى مفتوحة الا دقائق فلا يصل الرد لانها تتوقف بسرعة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 13:35:04

الاستاذ الواعي الانباري رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الاول على صفحتي المتواضعة
واشكر اسلوبك الجميل في طرح الراي وفي النقد او المدح البناء
واتمنى لك التسديد والتوفيق
مدحك للدكتورة يعبر عن خلق كريم ووعي متكامل


الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 13:33:59

الاستاذالواعي سعد الحجي رعاه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكر اول مرور لك على صفحتي المتواضعة

لو كنت اعرف ان الاخ صائب يساري لما كتبت هذا الموضوع لحبي لليساريين ولكن اعاتبه لانه خالف اليساريين في التعامل مع الراي الذي يراه خاطئا
ملاحظاتك جديرة بالتقدير واعلدة النظر ببعض ارائي
لم يكن من نيتي استعمال مسميات مذهبية ولكنها جاءت دفاعا عن الاخت ناهدة
ولذا ان نقدك البناء يحتم علي ان اعترف باشتباهي في استخدامها
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 13:32:57

الاستاذ الواعي علي الزاغيني رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
ان قبولنا بهذا اوذاك انما هو مماشاة للواقع الذي لايمكن تجاوزه
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 13:32:14

الاستاذ الواعي القراني عبد الله بدر المالكي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفقك الله لكل خير
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
ادامك الله لتطل علينا بتفسيرك القراني الجميل

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 13:29:15

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشاعر المبدع ناصر علال زاير رعاه الله
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل وعواطفك النبيلة
اختلافي معك حول السيد عادل عبد المهدي هول اختلاف فني وليس فكريا او نقدا لنزاهته او كفاءته ولكن ارتباطه بكيان لم يكن هو على راسه يقيد كثيرا من اموره وتطلعاته المختلفة احيانا عن قادة انتمائه
علما ان ترشيح السيد ينفعني كثيرا كشخص
فانا احترمه وشاركت معه في عدة مؤتمرات فكرية
اشكرك واثمن وعيك ونزاهتك وجهدك ومداراتك للاخرين
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 13:28:40

الاستاذ الواعي سلام نوري رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
واثمن نشاطك الثقافي وحركتك الواعية
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 13:28:05

الاستاذ الواعي علي مولود الطالبي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم واتمنى لك النجاح بامتياز
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 13:27:07

الاستاذ الواعي حيدر الكربلائي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر اول مرور لك على صفحتي المتواضعة واشكر نصيحتك وشدك ازري
وفقك الله لكل خير

الاسم: الانباري
التاريخ: 14/10/2010 10:42:32
انا احد المعلقين على المقالة القيمة للدكتورة التميمي واستغربت ا انه صب جام غضبه على المقال وكثرة التعليقات مع ان الدكتورة تلوم الشيعة على التقاتل على الكرسي وتنصحهم باختيار الحاصل على افضل النتائج بينهم في الانتحابات, اما كثرة التعليقات فلو ان الاستاذ صائب اورد امثلة اخرى لكثرة التعليقات لكان الامر مقبولا ولكن ان يستهدف الدكتورة ومعلقيها وحدهم مع العلم هناك تعليقات اكثر على غيرها فهذا يعد امر شخصي واستهداف شخصي وله دوافعه ووراءه ماورائه , تبقى الدكتورة علم من اعلام الصحافة ومواضيعها مميزة والتعليقات ملح المواضيع وهي رسائل تحيايا واعجاب وتواصل واختلاف في الرأي احيانا ولكن لايفسد للود قضية كما فعل اخينا

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 14/10/2010 09:27:12
السيد العذاري،
أستميحك عذراً في تعقيب على عزيزتنا د.ناهدة:
لو قُدّر لتعليقي على مقالة الصديق صائب خليل ان تظهر لرأيتِ تقييماً لما حدث بينك وبينه يختلف عن رؤيتك..
إذا كان قلم الكاتب يكشف شخصيته فقد لمست فيكِ طيبة العراقيين وعفويتهم المحببة في التعاطي مع الغير (كلمة "عيني" و "عيوني" في التخاطب وحدها تكفي!).. يقولون ما يعتلج في صدورهم ولا يلجؤون الى لفٍ ودوران (لو سألنا عراقي ومصري سؤالاً محدداً لرأينا الفرق واضحاً.. العراقي سيجمل كلامه بكلمتين "يابه خصم الحجي كذا وكذا"!)
حين كنت أقرأ مقالاتك السياسية كنت ألمس الطيبة العراقية في المقصد ولكنني كنت أعترض على أسلوب توجيه الخطاب خاصة في اختيار العناوين..
الآن تقولين (صائب خليل الراوي) فأرى وضوح ما تشعرين به! .. لقد صحبتُ صائب خليل خلال سنوات الدراسة الجامعية ولم أكتشف أنه "راوي" إلاّ بعد التخرج بسنوات.. ذلك لأنه كان محاطاً بـ"شلّته" من طلاب الناصرية ذوي الميول اليسارية مثله..
صاحبي هذا أعرفه صريحاً مولعاً بالمنطق العقلاني لكنه حاد الطباع الأمر الذي تسبب قبل فترة قريبة في خصام بيني وبينه استمر سنتين على أمر ساذج ولكن كان لحدة الأسلوب دورها!

ارجو أن تقبلي شهادتي فيه بنقاء سريرة القلم ويهو يرسم شخصية حامله..

مع تحية مودة عطرة لك وللسيد العذاري وللجميع.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 14/10/2010 08:46:06
الأستاذ الكريم سعيد العذاري
طيّب الله أوقاتك بالمسرات..

لقد اطلعت متاخراً على مقالة الصديق صائب خليل المشار إليها وكتبت نعليقاً لم يجد فرصته في الظهور بسبب ايقاف نشر الردود من قبل المحرر..
بدءاً أقيّم عالياً تأنيك في الرد وابتعادك عن الانفعالات غير الموضوعية.. ثم أشير الى أن تعليقي كان مسانداً لوجهة نظر صائب خليل في انتقاده توجيه الخطاب الإعلامي في مقالات الأخت ناهدة التميمي، ومعارضاً لأسلوبه المتوتر في انتقاده ذاك..
أما فيما يخص وجهة نظرك التي بينتها هنا فاسمح لي أن أشير الى قولك:
[...
انتقد الاخ موضوعا للدكتورة ناهدة التميمي لانها كتبت (ياشيعة لماذا تختلفون في المالكي)
انها تخاطب كتلة شيعية بالواقع فبماذا تخاطبهم ؛ ولو كنت لا ارغب بهذه التسميات ولكنها امر واقع
تعددية الانتماء ظاهرة طبيعية ولا ادري هل ان الاخ صائب يتبنى الاسلام منهجا في الحياة حتى اخاطبه بلغته ام لا
كان المسلمون متعددي الانتماء (( مهاجرون وانصار وتابعين لهم باحسان ومسلمين بعد الفتح....]

لي ملاحظتان.. الأولى تتعلق بالتمييز بين ما ذكرته من تصنيف المسلمين الى مهاجرين وأنصار و...و....الخ
وبين التصنيف المذهبي الذي رسخه الاحتلال.
الأول تصنيف جامع داعٍ الى بناء، والثاني هادمٌ يعيد العجلة الى الوراء!
الأنصار كانوا قبيلتين متناحرتين من أوس وخزرج.. والمهاجرون كانوا بطوناً شتى من قريش وفرادى من قبائل عديدة بينها حروب وثأر..
بينما المجتمع العراقي نسيج مختلط متمازج ومتداخل، وانا ولدت ونشأت في بغداد حيث كنا نستطيع ان نميز فيه بين الغني والفقير ولم نكن لنستطيع التمييز بين شيعي وسني ولا حتى بين مسلم ومسيحي او صابئي..

الملاحظة الثانية وجوب التمييز بين المثقف بصفته كاتباً وبين المتلقي بصفته قارئاً من حيث مسؤولية الكلمة ودورها في بناء أو هدم النسيج الاجتماعي..
ما يُعذَر عليه المتلقي قد لا يُعذَر عليه الكاتب!
وأذكر اني نوهت للعزيزة د.ناهدة في أكثر من تعليق على مقالاتها الى أهمية ابتعاد المثقف في خطابه الاعلامي عن ترسيخ مسميات واستقطابات "الواقع السياسي" الذي دأب المحتل الأميريكي على صناعته: (شيعة-سنة-كرد)!
لقد مرّت على مجتمعنا بسبب ذلك سبع سنوات عجاف رأينا خلالها الحرب الطائفية تُصنَع قسراً وبتأييد دول اقليمية وقوى سياسية داخلية
ذلك أفرز قوة نفور كبيرة من قبل المجتمع لمسميات وعناوين ذلك الواقع السياسي الأمر الذي أجبر القوى السياسية على استقطابات جديدة خلال الانتخابات الأخيرة تختلف عن الانتخابات التي سبقتها من حيث انحسار نسبي للطائفية في التكتلات السياسية.. ومازلت أشعر ان المجتمع العراقي ماضٍ في ذات الاتجاه للوصول الى واقع سياسي تمايز بين قواه البرامج السياسية وخطط البناء وليس الانتماءات الطائفية..
سؤالي الآن.. هل ان مقالات مثقفينا ذات عناوين:
يا شيعة العراق اتحدوا على فلان...؟
يا سنة العراق فيمَ اختلافكم في فلتان..؟
ستسهم في هدف المجتمع ذاك أم تعيد العجلة الى الوراء!؟

ختاماً تقبل وافر المودة.

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 14/10/2010 07:19:14
الاستاذ القدير سعيد العذاري
تحية طيبة
يبدو ان الطائفية شماعة تعلق عليها كل المشاكل التي تواجه بلدنا
والجميع يعرف بان السيد المالكي لايمت للطائفية بشئ
فقد واجه جميع الميلشيات على حد سواء
وان نكتب انه افضل من غيره هذا ليس مجاملة لانه افضل الموجودين على الساحة
تقديري وشكري لانك دافعت عن الدكتورة ناهدة التميمي
لانه عراقية القلب والقالب وكل همومها ان يبقى العراق معافى وتعاد اليه هيبته الكبيرة
شكري وامتناني
علي الزاغيني

الاسم: عبدالله بدر المالكي
التاريخ: 14/10/2010 07:09:49
طبت ايها السعيد بإذن الله


تحية لك والمجاملة أحياناً أفضل من الحقيقة


محاولة بدون كيبوردعربي لأني في العمل

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 14/10/2010 06:43:26
السلام عليكم مولاي الغالي ورحمة الله وبركاته
أنا شخصيا يعجبني جدا طرحكم وصدقكم وحتى وأن أختلفت مع المقابل لا تفسقه ولا تسفه أفكاره
بل تحترم وجهة نظره وتبقى محتفظا في رأيكم
وخير مثال ما حصل لي معكم من خلال تعليقكم تحت مقالة أخي الغالي الدكتور عادل عبد المهدي
أخي الغالي الأنسان ميادىء

لاحظت ماحصل لي حيث كتب حسادي من المقربين لأحد النواب أني لا أعرفه ولايعرفني
وحاولت جهات أعلاميه حزبيه ومستقله أدعاء فقط أن يأخذوا مني تصريح أذاعي أو تلفزيوني
أعلن برائتي من النائب رفضت
قالوا قل فقط أن هذا التوضيح هو كاتبه رفضت
قلت هو أصلا لايدخل النت ولايملك حتى أميل خاص به
والله لو قلت أو صرحت ضد هذا النائب والله لاتقوم له قائمه في ذي قار وسيخسر اكثر من 90%
وسيقولون أنظروا هذا الذي أنتخبتموه تنكر لأقرب مقربيه
بمجرد وصوله الكرسي
وللامانة الرجل شريف ونزيه جدا والله لكن البعض من المحيطين به هم غير ذلك
لذلك خرجت منتصرا ولم اخسر أي جهة والرجل كان معي ليلة البارحة في أتصال مطول ذكرت تفاصيله في ردي على تعليق مقدم الشرطه الأديب ماجد الفضلي تحت مقالة الدكتور همام
عبدالخالق
سيدي ومولاي أنا أراك صح وأذا كان الله يراك صح وأنت تعرف نفسك صح فلا تحزن
ولكن الرد مطلوب ومطلوب ومطلوب وبلا زعل وبلا أنفعال كما هو ردكم هذا

شكرا سيدي ومولاي العذاري وشكرا للطرف الأخر



شاهد من ذي قار

ناصرعلال زاير---الناصريه

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/10/2010 05:29:55
وقد شاهدت ان بعض اتباع التيارات الشيعية تروج للقول ((حرامي شيعي أفضل من نزيه سني)) وكذلك بعض اتباع التيارات السنية تروج للقول(( سني منحرف افضل من شيعي شريف)) وهذا منزلق خطير لا يخدم الا الاحتلال وبعض الاحزاب الطامعة بالمناصب والامتيازات

نعم ياصديقي
ثمة منزلق خطير وهناك من يهلط الاوراق
المطلوب حاله صحو
بارك الله فيك

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 14/10/2010 04:30:34
السلام عليكم سيدي القدير .. ساعتذر منك اليوم لاني مقبل على امتحان في مادة خارجية ومررت فجرا على حديقة النور ولم اقرا شئ لكن وجدتك فوددت ان القي التحية .

محبتي واوجل احترامي

الاسم: حيدر الكربلائي
التاريخ: 14/10/2010 02:18:46
لان الانتماء الطائفي موضوع واقعي لايمكن تجاوزه وهو انتماء متجذر كبقية الانتماءات للدين والقومية والوطن والعشيرة والمنطقة الجغرافية بل حتى المحلة او الاسرة..واضح الذي جاء فيه
ليفعل البعض.?!!
لاتجامل...السيد العذاري وانت مواقفك واضحة ...شكري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 01:55:14

السيد علاء الصائغ رعاه الله
صباح الخير
نعم انا مثير وقلمي مثير لكنه الان اقل اثارة من قبل عشرين سنة ولو اردت ان ابين لك توقعاتي لايصدقها احد او اعرض نفسي للتهمةاو يقال انه يمدح نفسه
واحدة من التوقعات ان صدام سينتهي حكمه في 9نيسان
وان السيدين محمد باقر الحكيم ومجيد الخوئي سيقتلان
وان الحرمين في سامراء او حرم الامام الكاظم سيفجران
اشكر مرورك الكريم

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/10/2010 01:54:46
الاخت الفاضلة الدكتورة ناهدة التميمي رعاها الله
صباح الخير
اشكرك لانك اول معلقة علي فقد دخلت على النور بعد نهوضي لصلاة الصبح بساعة فوجدت اسمك الكريم واسم السيد علاء الصائغ في مقدمة المعلقين فاشكركما
ذكر الاخ صائب خليل ان البعض امتدحك على قصيدتك وانه الوحيد الذي انتقدها
لا ادري فهل النقد وسيلة للتقييم والتقويم دائما وهل ان احتراف النقد هو الموقف الافضل في مجاملة الاخرين
دخلت عدة مواقع فوجدت مقالاتك امامي وصلت بعض القراءات الى اربعة الاف وهذا دليل على متانتها وفائدتها
المدح لك هو الموقف المناسب فانت دكتورة يمكنها ان تترك الكتابة في المواقع لتتفرغ للتاليف او امر اخر يجر لها منافع مادية
ومن جهة اخرى ان اغلب النساء يكتبن بعيدا عن السياسة الا القليل وانت منهم ؛ اليس هذه الخصوصية تستحق المدح ام الذم؟
ويؤسفني ان يكون النقد من استاذ عرف نفسه بسطور مطولة في حين لو اردت انا او انت او بعض الاخوة والاخوات ان يعرف نفسه لكتب صفحات عديدة قد تصل الى عشرين صفحة عن نشاطه الثقافي والسياسي وعن مسؤولياته
استغرب من استاذ مثله ان يتسرع في النقد دون متابعة بقية تعليقات المعلق او يتابع التعليق نفسه كاملا غير منقوص
للتقييم والتقويم ضوابط وموازين ينبغي مراعاتها لكي لاتخرجنا عن العدالة لان النقد احيانا يتحول الى هدف بحد ذاته
وعلى كل حال اقول لم اتالم لانه انتقدني لاني بلا غرور حينما بدات بالكتابة وانا صغير السن كنت لا ابالي بالنقد ولم يثنني عن عزمي اذا لم يكن بناء
اشكرك يا اختي واستغفر الله لي وللاخ صائب الذي نشر موضوعه في عدة مواقع

الاسم: علاء ألصائغ
التاريخ: 14/10/2010 01:06:47
قلم مثير

مقال مثير

أنت مثير

بم , أي بدون مجاملة

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 14/10/2010 01:04:42
اخي العزيز سعيد العذاري تحياتي وتقديري .. منذ فترة وانا اتعرض لهجوم من اشخاص ليس لي بهم صلة و ليس لي معهم اية مواقف سابقة والا ماالمبرر ان يذهب صائب خليل الراوي الى قصيدة لي مرفوعة من الواجهة منذ شهرين او اكثر ليعلق عليها باساءة واضحة ثم يبدا يعلق على مقالاتي بعدائية واضحة وانا اتحاشى الرد عليه لاني لااريد ان انزل الى مستوى المهاترات مع شخص لايعنيني وليس لي معه قضية .. لم يكتف بذلك بل راح الى اكثر من ذلك بان كتب مقالة طويلة عريضة تنال مني ومن المعلقين علي بالاسم علما بانه من ضوابط النشر في اية صحيفة او موقع محترم ان لايكون هنالك هجوم او اساءة بشكل شخصي وبالاسم على كاتب او شخصية معروفة او حتى غير معروفة لذلك نأت كل المواقع عن نشر مقاله ,الا اثنين ..وهذا يعني ان موقفه مني مبيّت .. على اية حال يقول المثل ياجبل ماهزك ريح .. والمقال كان انتقاد للشيعة لانهم يتصارعون على المنصب تاركين مصائب الناس ورائهم ويقترح ان يختاروا من هو اكثرهم اصواتا بطريقة ديمقراطية .. اما كثرة التعليقات فلا اعرف لماذا تثير حفيظة البعض .. وهل اقول للناس رجاءا لاتعلقوا علي .. والله هذه مصيبة ماذا افعل اذا كانت مواضيع البعض غير مثيرة وغير جذابة ومملة وتهريج فلا يعلق عليها احد فيعمد صاحبها الى المساجلات ليوحي بان عليه تعليقات .. الف شكر استاذنا الجليل السيد العذاري وانت مواقفك واضحة ولاتجامل وقد انتقدتني اكثر من مرة ولكن بطريقة مؤدبة ولطيفة وليس بعدائية كما يفعل البعض




5000