هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق ثكلى

نيفين ضياء الدين

بكت بابل

 

  وحطت بجناحها الجريح

  

  فوق صدري

 

ناحت في الفضاء تسأل

 

من الذي سرق نور بصري؟

 

وأبدل تبر نهري دمآ قرمزيآ

 

انخرطت في بكائها تأن وتسأل

 

من الذي سرق الهواء وأبدله جمرآ وحنظلآ

 

من الذي خنق التمر في مهد قطافه؟

 

من قتل البسمة؟

 

من أطلق سهامآ مسمومة

 

تنهش بمخالبها جدار السماء

 

اهو الأحتلال    متخفي في عباءة سوداء؟

 

متلون الوجه  كحيه

 

تبيح حرامآ  وتحلل قتل الأبرياء؟

 

دنى جثمان بابل

 

يقطر دمآ

 

و انفطر قلبها فرحآ

 

 يزف اشلاء الشهداء.

 

دنت كريشة في مهب الريح

 

  تتأرجح

 

لا تعرف أين الميناء؟

 

ناح البلبل البابلي

 

  وصدح يأن جريحآ ...عليلآ

 

يسأل: أين عشي؟

 

أين زوجي الذي سلبت روحه برصاصه هوجاء.

 

أين روحي التي تنازع

 

  كسفينة غرقت في قاع

 

  الظلم والظلمات

 

أين عقلي الذي قد ذهب غدرآ

 

و انجرف في تيار العبرات؟

 

غدى جسدي حيآ و ميتآ

 

 متصلبآ

 

غدت عيناي صخرتين مزروعتين

 

  في اراضي الشتات

 

كبدي تقوقع في كهف الذات

 

وانكفا يشجب ويصيح

 

يا نسائم بابل عودي

 

فأنت في القلب شمعة

 

توقظ روحي التي قد باتت تختنق

 

     باتت في ممات

 

 

 

 

نيفين ضياء الدين


التعليقات

الاسم: نيفين ضياء الدين
التاريخ: 2010-10-15 18:58:39
الأعلامي الراقي و الأخ الكريم فراس حمودي الحربي

لك مني كل إحترام ومودة وتقدير

أعرف أنك دائمعلي قراءة صفحتي وأعتز بهذا التقدير والأحترام المتبادل

أنت سفير راقي من الدرجة الأولى

ولك روح طيبة وكريمة

دمت أخآ وفيآ وشكرآ علي هذا التقدير

دمت نورانيآ سالمآ

وكاتبآ لامعآ

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-10-15 16:11:42

من الذي سرق نور بصري؟

وأبدل تبر نهري دمآ قرمزيآ

انخرطت في بكائها تأن وتسأل

من الذي سرق الهواء وأبدله جمرآ وحنظلآ
لك الروعة اختي الراقية الملهمة وعذرا لعدم وصول التعليق الاول
نيفين ضياء الدين طوبى لقلمك الحر
تقبلو مودتي وامتناني

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: نيفين ضياء الدين
التاريخ: 2010-10-14 23:31:00
الأخ الكريم سعد المظفر

أنا لا أنزعج أبدآ من النقد وإتلاف وجهات النظر

اهو الأحتلال متخفي في عباءة سوداء

لماذا تعتبره سرد لا قيمة له؟

لماذا لا نعتبره إستدراك او توضيح اوتفصيل لهدف القصيدة

كما انها صورة جمالية فيها توصيف لخداع الأحتلال الأمريكي

وطرقة المختلفة في تزييف كل شئ والتخفي خلف مرأة الحرية المزعومة
بالنسبة لكبدي تقوقع في كهف الذات
صورة جمالية لا أرى فيها إسقاط الجمالية أبدآ وهي تعبير موجز عن الضرر النفسي للأحتلال والذي يؤدي لأنطواء الأنسان
والتقوقع

شكرآ علي القراءة وحسن المشاركة

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 2010-10-14 07:25:42
(اهو الاحتلال متخفي في عبائة سوداء)
مخاطبه سرديه لااحسدك عليه
(كبدي تقوقع في كهف الذات)
مقطع جميل لكن كلمة ويصيح اسقطت الجماليه في الصورة الرمزيه




5000