..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفساد المالي والاداري مرض مزمن وخطير يفتك بمؤسسات الدولة العراقيه

ناظم المظفر

خطر جدي وكارثة حقيقيه تتعرض لها العملية السياسية الجارية في العراق و هي استفحال ظاهرة الفساد الاداري والمالي المستشري في مؤسسات الدولة العراقية وكذلك بين الاعم الاغلب من افراد المجتمع العراقي وقد تؤدي الى الانهيار التام لاسيما ان هذه الظاهرة اخذت تزحف باتجاه مفاصل الدولة برمتها وفي مختلف اتجاهاتها وان مفردات الرشوة والاكرامية والمحسوبية وسرقة المال العام وغيرها لم تكن وليدة اليوم وانما كانت قائمة على مدى تاريخ الحكومات المتعاقبة على حكم العراق وبنسب متفاوتة ولم تصل الى ذروتها ولم تتجاوز الخط الاحمر كما وصلت اليه اليوم وبعد الاحتلال الأمريكي للبلاد حتى ان العراق يعد اليوم من اوائل الدول في نسبة الفساد الإداري والمالي وقد يأتي ثانيا بعد

الصومال ان لم يكن بالمرتبة الاولى
.
واللافت للنظر والغريب جدا هو ان يصنف العراق بهذا التصنيف ويساوى مع دولة من الدول الافريقية التي تعد من الدول الفقيرة والمتدنية في كافة المجالات لاسيما الاقتصادية والزراعية وغيرها مع ما يمتلكه العراق من ثروات اقتصادية وتاريخ وحضارة حيث يعد العراق من اغنى دول منطقة الشرق الاوسط قاطبة ان لم يكن من اغنى دول العالم.
وقد اخذ هذا المرض السرطاني الخبيث ينخر في جسد المجتمع العراقي حتى وصل الى الحد الذي اصبح علاجه عسيرا وقد دخل في خانة المعجزات ! فما هي الاسباب الحقيقية في كل ذلك التردي والانحطاط ؟
في الحقيقة والواقع ان بناء مؤسسات الدولة القائم على فكرة المحاصصة الطائفية والقومية وبشكل متعمد ومقصود هو الذي يقف في الدرجه الاولى لبروز كافة الظواهر الشاذة في المجتمع ومنها الفساد بكل انواعه.
فان اعتماد مبدأ المحاصصة في الكثير من مفاصل ومؤسسات الدولة العراقية الجديدة ترتب عليه سوء الادارة ومناخ خصب لنمو الفساد وانتشاره فقد ادى مثلا الى ضمان مشاركة مزدوجي الجنسية في مؤسسات الدولة الحساسة وقد استغل بعض هؤلاء مراكزهم المرموقة في الدولة للاستحواذ على المال العام .
كذلك كفلت المحاصصة حصانة شرعية للاعبين الكبار في العملية السياسية وأصبح الكل او الجل بمنأى عن المساءلة والحساب احتراما للشراكة السياسية.
وادى ايضا الى هشاشة مركزية الدولة وتعدد مراكز القوى وتوزيع المسؤوليات الحساسة جزافا بل خلافا للدستور العراقي الذي يعاني هو ايضا من الثغرات والمثالب .
وقد حاولت الحكومات السابقة التي تعاقبت على الحكم بعد 2003 ومنها الحكومة الحالية القضاء على افة الفساد الاداري من خلال تشكيل لجان النزاهة في مختلف مؤسسات الدولة لمطاردة وتعقب المفسدين والمتلاعبين بالمال العام وكل تلك الجهود على الرغم من احترامنا لها لم تحقق ولو حتى النزر اليسير من اهدافها ذلك لان تلك الجهود والنوايا لم تضع اصبعها على موضع الجرح فاستمرت تلك الافة تضرب بكل مفاصل الدولة والمجتمع لسنا هنا بصدد الطعن ولكن العبرة هي ان ترقيع ثوب مهلهل لا يجدي نفعا وان الذي يجدي نفعا هو استبداله والمقصود هنا هو مبدأ المحاصصة المقيت فمتى ما استبدل هذا الثوب الرمادي بثوب ناصع البياض هو ثوب الاصطفاف الوطني الشريف والخندق العراقي الواحد الموحد المبني على النزاهة والاخلاص والعراقية الحقة والرجل المناسب في المكان المناسب بعيدا عن الطائفية والمذهبية والعرقية والمناطقية لما وجد الفساد الاداري أرضا ينمو فيها.



ناظم المظفر


التعليقات

الاسم: معتز الشاوي
التاريخ: 14/10/2010 13:22:54
جزاك الله خير الجزاء فوالله ان هذه الآفة التي من اخطر وابشع الآفات التي تفتك بالبلد والشعب كلها من فعل فاعل وهو رأس الأفعة التي لا تعرف غير الشخصة والعفلقة المستبدة فيجب القضاء على هذه الافعة التي تعتبر من اكبر الباءات في المجتمعات والبلدان .....


تحياتي لك ولقلمك المبدع ....

دمت بألق

معتز الشاوي




5000