..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دماء اليزيديين امانه في ضمير الشعب العراقي

المستشار خالد عيسى طه

اليزيديين اقلية من اقليات العراق واحد مكونات مجتمعه فلا نريد ان نبالغ في اظهار شعور التجاوب والالم مع مجزره حصلت في سنجار ولكن الاعتداء يمثل اظخم عمل اجرامي حدث خلال فتره الاحتلال , الاعتداء اسقط من الشهداء والجرحى والمفقودين اكثر من 837 مواطنا بواسطة الشاحنات اعتداء امتاز بالدنائه والقسوه لانه تعمد قتلا جماعيا بشكل واسع بدماء انفجرت شاحنات الثلاثة في وقت واحد  اتكون ارادة مجرمين بتصورهم ابعد حدودا الذي الذي من لاحدود لهم في الحاق اذى باليزيديين الذين لا يطلبون سوى التعايش السلمي ضمن حقهم بالحياة جرى العيش الاف السنين مع الاخرين .

كيف يكون الاجرام ؟ وكيف يكون التدمير اكثر مما اطلع عليه العالم جميعه وادى الى تخريبات ماديه بالاظافه الى ما ذكرناه من قتل وتشريد بحق اناسنا واهلنا وحبايبنا من الفئه التي تنال احترامنا والتي تبتعد عن كل شى منكر سوى العيش الهادئ اليزيديون هم مثال حياة المسالمه والابتعاد عن كل شى يخبط ماء التعايش ويكدره استطيع ان افسر لماذا اليزيدي لا يحب اللهانه طعاما ويتشائم من ورقه لانه يعتقد ان الشيطان اللعين  اتخذ من هذا الورق مأوى ومستقرا وعلى خبرتي وحسن استماعي لمشايخهم في سجن ابو غريب وهم يشرحون بان اليزيديون لا يخافون الشيطان ولكنهم يتحاشون اذائه واليزيديون لا يتعوذون من الشيطان الرجيم كما يتعوذ اتباع الدين الاسلامي الحنيف بل انهم يبتعدون عنه لاعتقادهم بان هذا الشيطان يسبب لهم المشاكل وهوالمتربص بين اوراق  اللهانه.

ماذا يقصد الفاعل المجرم بهذه المأساة في سنجار. اذا كانت الحكومه هي الفاعل كما ورد على لسان اعلى رمز من رموز سلم المسؤولية في التركيب الديني اليزيدي فهذا اتهام خطير على الحكومة ان تثبت العكس وبرأيي اليقين ان ليس من مصلحة د.المالكي رئيس الوزراء وحكومتة المشاكل الداخلية واخرها عدم الاستقرار وان تكتفي في استنكار الجريمه و ملاحقة المجرمين عليها ان تشكل هيئه تحقيقه تبريء نفسها اولا بأول من هذا الاتهام ليفعل هذا الدكتور المالكي اذ كان صادقا بان الحكومة لم تشترك بالمجزره واذا كانت المليشيات تعقتد بأن لها اهداف غير يزيديةوانما لها منهج في التهجير لازالوا يقومون بتطبيقه حتى وصل عدد المهجرين الى  4 ملايين داخل وخارج العراق واذا كانت ايران متهمة فليس لايران اطماع في شمال العراق لان ايران توافق على فدرالية الشمال مقابل فدراليه طائفيه فالجنوب, اذا من يكون هذا الفاعل المجرم؟ ستبقى علامات الاستفهام تتراقص كما تتراقص ارواح الشهداء في مجزره سنجار حتى يقف هذا الموج من الالم والحيره والاستفهام يوم تصدر هيئه تحقيقه محايده نتائجها التي لاتقبل التاويل والله دون هذا سيبقى العراقييون بكل فئاتهم قلقيين على  مصيرهم ومصير اولادهم ويبقى السنجاريون في حيرة دون معرفه المسؤول والجهة التي يجب ان تحاسب ويساق الفاعلين الى المشانق واليزيديون يطالبون بحكومة تضمن لهم ولجميع العراق الامن والامان وكل صاحب ضمير لا يبخل بجهد وطاقة دون ان يبذلها في سبيل الامن والامان والعدل والديمقراطية. 

المستشار خالد عيسى طه


التعليقات




5000