.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أميركا ,وحربها القذرة, على العراق العظيم

دلال محمود

اجتازوا كل الأعراف الدولية,ونصبوا من انفسهم دعاة سلام وحرية,وهم أبعد العقول عن معاني الحرية والسلام,ينظرون الى الجرائم البشرية عبر تقنيتهم ويزودون المجرمين بكل انواع الاسلحة ,ويدعون الحرية والسلام.فها هي غزة محاصرة من كل الجهات,براً وجواً وبحراً,وها هي افغانستان محتلة ,لم يكتفوا بكل هذا بل خططوا منذ سنين واختلقوا الحجج والأعذار كي يعلنوا حربهم علينا ,وجهزوا كل انواع الاسلحة المحرمة دولياً.

استباحوا العراق الأبي بحجة البحث عن اسلحة الدمار الشامل التي اشاعوا عبر وسائل اعلامهم المزيف البغيض من ان العراق له القدرة على صنع تلك الأسلحة خلال 45 دقيقة في معامل متنقلة من خلال صور وافلام فبركت بطريقة ذكية وخبيثة واظهروها للعالم كي يجمعوا أنصاراً لشن الحرب علينا.
نحجوا في هذا وشنوا الحرب على العراق ,فتعالوا معي كي نرى زيف ادعاءاتهم
في اول اسبوعين من الحرب كانت الحرب مرعبة في المحافظات الجنوبية وخاصة في البصرة التي دائما ما تكون لها حصة الأسد من الدمار والخراب باعتبارها منطقة حدودية وحيوية وذات موقع استراتيجي لن يحصد منه اهله الا الفقر والحرمان والجوع على مر العصور والأزمان.
سأنشر في حلقات , كل المعلومات التي حصلت عليها ,والتي سأحصل عليها عبر الشبكة العنكبوتية وعبر الخيرين من أبناء العراق الغيارى كي نكشف ونعري كذب السياسات الاميركية ,ولنظهر للعالم النتائج التي خلفتها وستخلفها في بلاد الرافدين من أمراض سرطانية خبيثة اجتاحت مختلف الاعمار من النساء والاطفال والشيوخ,الا لعنة الله على أميركا وعلى كل من والاها ....



دلال محمود


التعليقات

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 12/10/2010 09:58:45
علي مولود المطلبي
اسعدني مروك الجميل على مقالي.
ممتنة انا منك ايها الطيب.
دمت بهذا الوفاء.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 12/10/2010 09:57:36
عباس ساجت الغزي
الف شكر لمرورك الجميل,صحيح ان امريكا هي عدوة الشعوب والجميع يعلم هذا ولكن للاسف فان كلابها كثيرون ,وكثيرا مايطبلوا لها رغم المصائب التي الحقتها بشعبنا العظيم,وحاصة الامراض السرطانية التي اجتاحت البلاد.
سلامي وتحياتي.

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 11/10/2010 20:26:12
الاستاذة الرائعه دلال محمود
الكل يعلم ان امريكا ليس لديها صديق ولا عدوا بل لديها مصالح تذهب معها اين ماذهبت .. فلا عجب ان تعيث في الارض فسادا من اجل مصلحة ..ولا ضير من ان تصلح بلد وتتدافع عنه من اجل مصلحة .. ولكن مسكين من يقع عليه الضرر ومسكين من تدخله للاصلاح فكلاهما في البلاء سيان ..
ولكن العقل يقول كل ما في الكون له ذروة وله نهايه ..
دمتي تالقا سيدتي

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 11/10/2010 19:30:58
علي حسون لعيبي
الشاعر المحترم
شكرا لثقتك التي منحتموها اياي في ان انصر اهل الحق,ليقدرني الله على هذا,
ساكون عن ثقة اهلي وناسي.
دمت بهذا الطيب.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 11/10/2010 19:28:24
منى الهلالي
شاعرتنا الرائعة

اسعدني مرورك,تبقى مسالة من يداع عن العراق؟ انا وانتِ والخيرين الكثيرين سنكون للعراق كلمة وفعلاً ,لما لا هل ان لاستحق هذا؟ انه اعطانا الكثير فلنعطه القليل . يسعدني كل من يضع يده بيدي كي نسير بالعراق الى بر الامان.
دمتي رائعة.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 11/10/2010 19:25:15
جعفر صادق المكصوصي

الاستاذ الجليل
ممتنة انا منك ومن عبق تعليقك.
ليقدرنا الله عى فعل ماهو خير لاهلنا في العراق البهي.
سلامي وتحياتي القلبية.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 11/10/2010 19:23:52
القاريء ذو الفقار

لم افهم من تعليقك شيئاً,يؤسفني هذا,فانا اسلوبي سهل وبسيط,

امثال هذه المقالات في مواقع عديدة تصل لحد التطابق فهل هو توارد خواطر بينكم؟ اما التمنيات الحقيقية , ماذا تعني؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انتبه للمقال جيدا والى التحت منه فانا نوهت الى المصدر,وان كان هناك مايشبهني في اسلوبي او اشبهه في اسلوبه فلعمري هذا من الروائع.لان هذا يعني اننا نصبو الى نفس الاهداف الا وهي ليلعن الله امريكا وحلفائها وكل من والاها.

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 11/10/2010 14:27:11
ستي الفاضلة اتعبني التجول في ازقة النت وهو كسول عندي لكن ما قراته من سطور اجد بكائي يعجز عن تعبيره .

دمت لنا

الاسم: علي حسون لعيبي
التاريخ: 11/10/2010 09:04:28
الان يجب أن نبداء...ونقول أن العراق...ليس ملكالآاحد....كل الساسه يأتون ...ويذهبون بايجابياتهم وسلبياتهم ....لكنهم ليسوا مالي العراق....بل العراق ملك للشعب العراقي.....وانا اتعجب مؤيدي الاحتلال....ولااعرف اي شعب من شعوب العالم صفق ورحب بالغزاة...مهما كانت الظروف والمبررات....أنا اقترح عليك سيدتي الفاضله دلال....ان تكوني رابطه او منظمه تدفاع عن حقوق ملاين المرضى الذين ..أنهكم بالاحتلال بادوادته الحربية ...والتي من اولها كرامة المواطن...والامراض السرطانيه المنتشره بشكل رهيب في العراق.....اخوك علي

الاسم: منى الهلالي
التاريخ: 10/10/2010 19:55:16
العزيزة والوطنيه حد النخاع
دلال محمود عندما طرح الامام موسى الكاظم علية السلام على الجسر أحضر مجموعة من أصحابه طبيب نصراني
ليشرح لهم سبب الوفاه فلتفت الطبيب وقال لهم
هل له عشيره ؟ فلتطالب بدمه

من يطالب بدم العراق من قاتليه
ربع يتناحرون على السلطة
وربع يعاني البطالة والجوع
وربع مرتشي فاسد
وربع يكتب ويناضل بالقلم ولامن مجيب

مودتي لك عزيزتي ودام أبداعك
منى الهلالي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 10/10/2010 18:33:03
مد للة مركز النور الدلال
موضوع يمثل ضمير عراقي حر
صيغ باسلوب شيق

جعفر

الاسم: ذو الفقار
التاريخ: 10/10/2010 16:47:57
الكاتبة دلال
بسطاء الناس وانا اعرف انك في المهجر (المانيا) اذا لم اكن مخطئا أقول بسطاء الناس على إختلاف مذاهبهم وقومياتهم لن وهي للنفي التابيدي ينسوا فضل امريكا في تخليصهم من صدام المستحيل التصديق بمحقه اما اليوم فقد انزوى الاحتلال وغابت تلك المظاهر التي لا يرتضبها محب لوطنه علما باني وجدت امثال هذه المقالات في مواقع عديدة تصل لحد التطابق فهل هو توارد خواطر بينكم؟ اما التمنيات الحقيقية فهي في وحدة الشعب العراقي ونبذ الفرقة المذهبية وبناء دولة عصرية اسلامية تحترم قبم الدين الحنيف وتحفظ حقوق الاقليات ولتذهب امريكا للجحيم فالصراع اليوم كرسوي علني لاخدمي وهذا مايحز بالنفس وللاسف تعودنا اننا من يعطي وحهة نظره نقول انه مع الاحتلال وكانه زوج هيلاري كلنتون! ومن يقف ضده نقول هو من البعثيين المتضررين من محق نظام صدام وللاسف هذه الواقعة هي الاقرب للتصديق وسحقا للاحتلال ومعاونية انى كانوا ومكثوا وتستتروا.هل تعرفين من جلب الاحتلال؟ ادريسها جيدا ومحصيها انه نفسه الملعون صدام لعنة الله عليه فاللوم له لاللشعب العراقي الذي سحق كرامته وظلت هاماته لليوم تعانق الذرى.؟


الاسم: دلال محمود
التاريخ: 10/10/2010 13:55:32
سعيد العذارى
الباحث الجليل
ليفرح الله قلبك سيدي الجليل,كم اتمنى ان ارى نهاية اميركا اللعينة وفي عراق الحضارات,وبغداد الحبيبة,فليس على الله ببعيد.
سلمت انسانا واعيا وعراقيا اصيلا.
شكري وامتناني الجزيلين لشخصكم الكريم.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 10/10/2010 13:53:23
فراس حمودي الحربي
شكرا لمروك الكريم,افرحني تواصلك المستمر ايها الاصيل.

يارب تكون بوافر الصحة والامان والخير
سلامي لك عبر البحار.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/10/2010 08:27:33
الاخت الفاضلة دلال محمود رعاها الله
تحية طيبة
في حرب الخليج الاولى قال لنا رجل في الثمانين من عمره
هل وصل الامريكان الى جسر البتة
فقلنا له لم نسمع به
قال كان عمري 10 سنوات فسمعت ان اليهود سينكسرون على جسر البتة في الحلة ولم يكن في وقتها هذا الجسر وبعد سنين بنوا جسرا في الحلة فاحتاروا باسمه فسموه جسر البتة
ثم قال سينكسر اليهود هنا وينهزموا من العراق ويقع فيهم موت ذريع قتلا وطاعونا
قبل ثلاث سنين مررت على جسر البتة فقال السائق هذه فرقة اسرائيلية
ابشرك بان نهاية امريكا كقوة عظمى ستنتهي في العراق
وهو مذكور في كتب التراث المعتبرة
وفقك الله لكل خير

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 10/10/2010 04:49:37
أميركا ,وحربها القذرة, على العراق العظيم

الجليلة الخالة الرائعة دلال محمود ومايحصدون سوى الخيبة والذل مع من يكون لهم سند من الساسة الموجودون الان في حكم العراق عراقنا الجريح
تقبلي مودتي وامتناني مع باقة ورد صباحية

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي




5000