..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماذا سيقول احياء مجزرة سنجار لاحفادهم بعد حين

المستشار خالد عيسى طه

المجزرة ايامنا هذه دامت ماسيها عدة ايام اشلاء مبعثرة وجثامين ممزقة وبيوت هدمت على رؤوس ساكنيها ,اهل سنجار من اليزيديين ضمن العراق الكردي الشمالي  الذي احتضن الماساة وتفاعل معها معتبرا ان الضحايا هم ابنائه ,وشمل هذا الغدر جموع العراقيين دون تفريق لقد اعلن  القادة السياسيون والمرجعيات الدينية عن امتعاضهم  والمهم العميق لهذه الفاجعة المؤلمة وتستمر الايام  والاسابيع والاشهر  والسنين والعقود تلو العقود ,ويخلق جيل يزيدي  جديد يشكله الاحفاد عندها ماذا سيحدثهم الجد وهو من الذين عاشوا الماساة ووقائع المجزرة على احفاد صغار يتدفاون بحطب الشمال وبعضهم من احفاد  الاحفاد هل  سيكذب هذا الجد ان قال ان حكومتنا في وقت المجزرة هي حكومة غير طائفية ,وهي حكومة عادلة ؟ايكذب ان قال ان العراق لم يكن محتلا بالكامل ,ام ان قسما من كردستان العراق له جزء من التحرر ,ونحن اليزيديين ساكني الشمال تحاول الفيدرالية  ان تمد لهم رعاية امنية  كرعايتها لمراكزها في اربيل والسليمانية ,

ماذا سيقولون لاحفادهم  في قناعة انهم مواطنون عراقيون لا رعايا,مواطنون يملكون كل حقوق المواطنة لا رعايا يفتقدون الامن والحماية ,بعضهم كرعايا قتلوا شهداء الحرية الدينية رجما بالاحجار (وبعضهم كرعايا يمنعون من العمل ) وبعض يحرم عليهم السكن في منطقة ويرحلون كالبدو الرحل وهم لا يملكون جمالا  وبعضهم يتمنى الموت  او الهجرة رغم انهم طيبون والله طيبون ومخلصون والله مخلصون  في كل شيئ مع بعضهم ومع من يعيش حواليهم .حقيقة يجب ان نقوم بالعلاج الشافي وتقديم كل المساعدات   ووضع حد السيف بيننا وبين من اعتدى عليهم من المجرمين  اصحاب المجزرة حتى نمكن الجد في المستقبل ليذكر لاحفاده  الاحفاد العراقيون اليزيديون الذين هاجروا كما هاجر مثلهم مسيحيوا العراق وسنة العراق وشيعة عرب العراق  وكل هؤلاء لم يجدو خيارا غير الهجرة بعد ان امتلات المقابر بالذين بقوا ومنهم من دفن بدون غسيل لان الماء غير موجود  ,العراقيون طيورا لا تحب الهجرة  ولا الطيران البعيد ولا تبعد عن مساكنها تصر على العودة دائما الى اعشاشها لتزق فراخها في الاعشاش الفاتحين الافواه منتظرين الام والاب ليزقهم بالحنان ,

ولكن قصة التعامل والمجازر والذكريات السوداء تعدت هذه الرغبة بالبقاء (النار تفك اللحيم ) حذاري ثم حذاري من استعمال هذا التعامل البربري  المغولي مع الاقليات وحذاري حذاري  الاصرار على الظلم  والظلم اذا دام دمر وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب سينقلبون  والشعب والزمن والارادة ستلاحق كل المجرمين كلاب حراسة الاحتلال ,وخونة الشعب سيمسكهم المظلومين من رقابهم ويفصلوا الراس عن الجسم وهم يهتفون عراقنا عراق امنياتنا  عراقيون ونحن في ظل صرح متعدد الوشائج والاطياف والقناعات  هذا النسيج الذي ابدع في تقديم كل دعائم الحضارة واساس التقدم لسبعة الاف عام مضت ,ومنذ مسلة حمورابي الى يومنا هذا وليعش العراق تعيش الاخوة  بين اطياف العراق  والموت لكل من خان بلده

المستشار خالد عيسى طه


التعليقات




5000