.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذبيحاتٌ عُميْ

وفاء عبد الرزاق

بسكرةِ الرمّان أفردُ غروريَ

أيّها الكاهنُ

وأفتحُ صدريَ للغـَلَيان

أوَ تُملك الدنيا بغيركَ ؟

إنّها أيّامي التي تشقـّقت أقدامُها

تركضُ بخمس ٍ وثلاثين سجينة

وبتجاعيدِها تشقّ الفاصلة .

  

قـُلْ لهم :

إني أجمّلُ صحرائي  بأساور الرمل

متّهمةٌ بكَ

فتجاوَز لصوصيّتهم

وهُزّ مهدَ أمنيتي 

الصباحاتُ ليست لهم

لمناديلي التي تفتّقت أزرارها

فليأخذوا كُحلهم ويتركوا جفوني

إنّها الأنسانةُ الوحيدةُ التي تراني

مُرهمْ بالرحيل

ونادهم: أيها السرّاق

لا يُبهجها سارقٌ غيري

حبيبتي التي صادقت حـُزنها

وتخيّلته باباً شيّده الله

غط ِ عينـَكَ عنهم

أيها الجميل

وابعـِدْ عنّي فحولةَ الاغتراب 

طفولتكَ مشروعٌ لوأدهم

وما أعرفه أنـّك الطفلُ الجبّار

والبحرُ الذي يتزوّجُ حَمَاماتِ الدار

لا أريد غير يدي

تلك التي لوّحتْ بثلاثين سفينة

واقتطعتْ أصابعَها

الخمسُ عيون ذاتها

أعميتُها

مبتورة جاءتني اليوم

تسألني :

أما زالت بلادي تخاف أنوثة الشجر ؟

فأخجلُ من خمس ِذبيحات ٍعُميْ

وأرفضُ أن أقولَ

بابيَ البغي لم يُقتلَع

كيف لي أن أقفَ بك ضدّكَ

وأُعلنَ الولاءَ لضدين ِ

إقتسماني كي أُنتهك ْ  ؟

  

( حكاية ٌبلا عنوان )

 

يقرأ في الطالع درهَماً

يطرقُ بابَ الشحّاذين ويفرح

غابة خطوات

يُداعبُه الجوعُ بخنجر

ينهضُ أخضر

ما ضرّ الطفلُ لو ينهض شرارة

يدور كالناعور ويسقي الخبز؟

يصحو بقفص الضلع سجيناًً

والحلمُ حقيقة

سقط من جيب السائح درهمٌ

طارتْ أجنحةٌ جذلى

يا عم يا عم( بصوت خافت)

سيأكلُ الليلةَ حلوى

وجهُه ربّّان الليلة

عند البائع مركب

والجيبُ خليج

كلابُ الحارة ستهزّ الذيلَ

والحارسُ أرداف

الساعة في برج السرطان العقرب

تفضّ بكارة نحلة

برج الثور تورّم

الأسدُ أعراسٌ والحارسُ زفّاف

لفّ الساقَ بهمّ الساق

عرّاف الحائط أسند رأسه

جسّ خليجاً في الجيب

تفتقت أفواهُ الأخوة

حلوى حلوى

والصامتُ في أحشائه

 مشاتل أفواهٍ وسجائر

صمتٌ

مشاتلُ أفواه

حلوى

حكّ الرأسَ تنهّد

عناقيدُ الجدّة في الجفن

مثل الكشمش

جفـّفه الموتُ وسكّره

 بعَشرته يرمش

سيسكرُ بروحها قمرٌ عال

يقرأ فاتحة الأعناب

ويسد الدار

حكّ الرأس حكته عينه

لم أعتدْ غلق الباب

وسال لعابٌ رمّان

الجدة تحرس حلماً

يا ابن العشرة

أهداك السائحُ حقّ الأكل

ثلاث حلقومات بالدرهم

شـدّ بقبضته بحره

رفع رأسه بحدود الميزان

طويلٌ لسانُ الطاعون

والحدّاد لم يسبك مكيالاً

بحجم ثلاث صفعات

يا عم يا عم

وانثلم نصفُ الدشداشة

في سرّه يقرأ ( إنا أعطيناك الكوثر )

ويحكُّ قدماً تنزف بفعل الطين

يا عم يا عم

في الدكان ذبابة

ما اسمك؟ لا لا داعي

بحكم العادة أزوّج جرادة ًلذبابة

ما اسمك؟ لا لا داعي

أحصنةُ الليل على الأبواب

سأترجّل قفلي

 حلقوماتٌ كوثر

يا عم الصبحُ تخثـّر

والشارع حشرات

لكنه راح يعيد السورة

لا بـُدّ أنك هو الأبْتر

  

حلمٌ

قوسٌ

قفلٌ أخرس

أخرسٌ نصفُ الدشداشة.

  

في ورم الصبح

التحفتْ شكلَ امرأة تسعل

وحملت عشرَ فقاعات سود

رفعت تابوتاً طفلاً وراحت تمد اليد.

 

وفاء عبد الرزاق


التعليقات




5000