.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نصف ساعة تكفى لإعادة السلطة !!

عماد الاخرس

     هذا هو رد القيادي البعثى ( محمد يونس الأحمد ) على القيادي في دولة القانون ( عزت الشابندر ) إثناء لقائهما الأخير في دمشق .. ومن هذا الرد يمكنك عزيزي القارئ أن تستنتج حصيلة اللقاء وتفهم  طبيعة  الحوار الذي دار بينهما   !!

     إن موضوع التفاوض مع البعثيين وخصوصا القادة العسكريين السابقين منهم هو خطوه بالاتجاه الصحيح تدخل ضمن برامج المصالحة الوطنية الحقيقية التي يسعى الكثير من العراقيين لها ومنهم قاده في  العملية السياسية  الجديدة ولكن يجب أن لا يكون محصورا في الأوقات التي تكون هناك حاجه ومصالح مؤقتة لبعض الأحزاب بعيدا عن المعيار الوطني .

      و لكن للأسف ورغم مرور سبعة أعوام على سقوط نظام صدام لازال هناك قياديين في حزب البعث يؤمنون بالعمل الانقلابي ولا يستوعبون فكرة التداول السلمي للسلطة وهذا يبدو واضحا من التصريح الوارد في عنوان المقال على لسان ( الأحمد)  الذي يترأس الجناح المنشق من هذا الحزب والذي لا يختلف في تفكيره عن الجناح الأصلي الذي يرأسه (عزت الدوري ) والذي ورد في تصريحات احد قادته ( صلاح المختار)  بان أربعة ملايين بعثي جاهزين للزحف على بغداد!!

     حقا أمر مدهش أن تنطلق مثل هذه التصريحات المتفائلة جداً في وقت تغزو فيه أحزاب عديدة الساحة السياسية العراقية وجميعها تؤمن بالديمقراطية والبعض منها له قاعدة جماهيريه واسعة !!

      وبصراحة أقولها إن من يسمع مثل هذه التصريحات يتهمها بالفوضوية وهى لا تخدم البعثيين وخصوصا من لازال منهم داخل العراق وبالعكس قد تسبب إحراجا وضرراً كبيراً لهم أسوة بالتي ألحقتها تصريحات ( صالح المطلك )  النارية بالضباط البعثيين المستمرين في الخدمة .

     لذا فالمطلوب من قادة البعث الجديد أن يتحرروا من المفاهيم القديمة الضيقة وعدم الاستمرار في خداع أنفسهم وقواعدهم لأن التمسك بها يسد كل المنافذ التي  يستخدمها داعمي المصالحة الوطنية من اجل غلق ملفات الحقد القديمة وفتح صفحات جديدة من التسامح والمحبة  .

     عليهم أن يؤمنوا بالتعددية السياسية والحزبية والتفكير في النضال السلمي من اجل الاشتراك  بالعملية السياسية  بعيدا عن الشمولية التي ترفضها كل شعوب العالم المتحضر ومنها الشعب العراقي .

عماد الاخرس


التعليقات

الاسم: الدكتور حسان عبدالغفار الدليمي
التاريخ: 04/10/2010 22:51:29
الاخ عماد الاخرس المحترم
وما محمد يونس الاحمد وغيره ممن استولت على عقولهم افكار حب التسلط وخلال حكم البعث قتلوا عروبة الشعب ووطنيته واخلاقه فالعراقي الجنوبي اتهم بانه ايراني والكردي متعصب قومي والسني سلفي ثم حاربوا ايران لانها تحررت من النير الامبريالي القذر ومن ثم احتلوا الكويت
ثم اعترفوا بها دوله بعد ان دمروا العراق وجيشه ومهدوا للاحتلال وهذا هو شان الانتهازيون والتافهون والانانيون
اعداء الوطن والوطنيه والخط المستور الثاني للصهيونية والماسونية والامبرياليه...فهم دمى غير واعيه وربما واعية لدورها...




5000