.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النخلُ يُحاورُ سَبخَتهُ !!

صالح البدري

( الى من صنعوا أحلامَنا ثم ساوموا عليها )  

 

كان حديثُ العشاق ِ 

أن تأتي . 

ياغائباً لم يَحضُر ْ 

وصار حديثُ العشاق ِ 

أنْ لا تأتي !

لأن غصونَك لم تزهرْ !

وأشجارُك لا تثمرْ !!

ياوجعاً في القلبِ

لك قلبُ صبي !

ياحنجرة ً صَدِئت

وياليلاً طالَ بكابوسهِ

ويافجراً (ناء بكلكلهِ) !

جاثماً فوق صدورِ الأمل ِِ

فوق شجيراتِ النخل ِ

فوق سطوح ِ (الأهوارِ) .

فهل تُزهرُ في (سَبختِك)

اليومَ ، شجيراتُ النخل ِ ؟

فالنخلُ : يحاورُ سبخَتهُ

ويعاني عَثرَتهُ

يواسي كربتَهُ

ويغالب ُ سُكرَتَهُ !

....

 

في ظلكَ كُنا

نتمترسُ في خيباتكَ .

في سنواتِ صباكَ وكهولتك

في نصرك أو شرِ هزيمَتِك .

نشرنا لك َ الأذرعَ كالرايات

وزرعنا الظلمة َ:

حَدقات ؛

فرحاً أخضرْ .

وكان أريجُ الأرض ِ

هيلاً ، نعناعاً

زعترْ !

وغنينا بين ( الجلادينَ )

نشيدَ الثورة ِ والثوار !

وعُدنا مرات ٍ

بعلامات ٍ تتركُها الرَكلاتْ

وجرائمَ إغتصابِ العذراواتْ

بأغان ٍ للحبِ وللعمالْ

بمواويلَ للأطفالْ

ومواعيدَ حبيبة

بزغاريدَ

بأمان ٍ وردية

بالغضبِ الكافرِ ؛

فوجدناكَ : تقبعُ في دائرةِ ( الكلماتِ ) !

تسحَقُ حلمَكَ ، خطواتُ

العاثرِ والداعرِ .

تمحو ظلَكَ ، ريحٌ هوْجاءَ !

وقرأناكَ : نبيّاً تُنقِصُهُ (الآياتْ) !

يُكثرُ من ترديدِ الدعواتْ !

يَهرُبُ منهُ الأطهارْ

لأنهُ : يتعكّزُ بالأعذارْ

ويقتاتُ على الدولارْ !!

 

***

 

الناصرية / النرويج

 

 


 

صالح البدري


التعليقات

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 2010-12-09 09:53:11
الزميلة أفين
الزميل فراس حمودي الحربي
تعليقكما ماهو الى صورة ملونة تعكس طبيعة أعماقكما السخية بالمشاعر الأنيقة والجميلة ..
شكراً لكما بعدد نخيل العراق .

الاسم: أفين
التاريخ: 2010-12-09 01:40:11
بالغضبِ الكافرِ ؛

فوجدناكَ : تقبعُ في دائرةِ ( الكلماتِ ) !

تسحَقُ حلمَكَ ، خطواتُ

العاثرِ والداعرِ .

تمحو ظلَكَ ، ريحٌ هوْجاءَ !

وقرأناكَ : نبيّاً تُنقِصُهُ (الآياتْ) !

يُكثرُ من ترديدِ الدعواتْ

صور رائعة وغنية
تحياتي
أفين.

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-10-04 13:34:24


كان حديثُ العشاق ِ

أن تأتي .

ياغائباً لم يَحضُر ْ

وصار حديثُ العشاق ِ

أنْ لا تأتي !

لأن غصونَك لم تزهرْ
كم انت صالح استاذي الحبيب صالح البدري سلم قلمك وسلمت الانامل تقبل مودتي وامتناني

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 2010-10-03 20:19:42
الصديق الفنان والشاعر عادل فليح الخياط :
أوجاعنا مشتركة وأنيننا سمفونية للألم العراقي المزمن تاريخياً ، وعزاؤنا أننا ( مازلنا نعشق ونحلم ببساتين ) الفرح القادم ، على الرغم من كوارث الخيبات والعثرات والتكالبات الناريخية الممتدة عبر السنين .
شكراً لصعودك (نخلة) همومي والتي بالتالي هي همومنا جميعاً لتضع شيئاً من لقاح الأمل والعزاء في مسارب جروحها والتي مازالت مفتوحة !!

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 2010-10-03 19:49:38
الأديب الأستاذ سلام نوري :
ويا للبؤس هناك ، وياللخيبة ! لقدهُرمت الأحلام وشاخ الصبر وأصيب الأمل بفقر الدم ..وإنتصبت تلال من الألم .. وجفت أرض الفراتين وتسبخت القلوب بالآهات !!
شكراً لعطر روعتك التي ضوعت فضاء قصيدتي ولامست حروفها بنقاء إعجابكم .

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 2010-10-03 09:23:45
العزيز صالح
اوجاعك هذه تحمل عتابا وانينا حملناه سنينا عل النخلة تثمر لكنهم باعوها لاصحاب الدعارة وجلسوا مكانها يثرثروت اه على كل ما اعطيناه لكن مازلنا نعشق ونحلم ببساتين النخيل
لك حبي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-10-03 04:28:29
صديقي الجميل صالح البدري
دمت للروعة هنا




5000