.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ينابيع الاقصى\

أحمد السيد علي

مهداة الى الشهيد محمد الدرّة في الذكرى العاشرة لإستشهاده في 30 سبتمبر2000

 

في غَياهبِ الزمنُ الغابرِ

أَسجدُ متلفعا بالرمادِ

وَحْشَتي

        تُوقضُها الحجارةُ

 

لم تكن بيننا غير

            ((مصيدة)) للعصافيرِ

ترعبُ ثكنات الأَسلحة

                       النووية

تهزمنا و تُعَري إحباطنا

                     المُزمنَ

تُصحي بي   ثوريتي

      في سباتِها الثلجي

 

 

وحدكَ في الساعةِ الواحدة

درّةٌ بين الدُرَرْ

تقلقُ مضجعي

                وسكوني

تَشربُ من ماءِ حنيني

وحدكَ...خلعت منا...

           شموخنا

                   الهزيل

ـــ  ـــ  ـــ  ـــ ـــ   ـــ

لم يكن بينك والرصاص

 غير هموم الســــــــنين

وســـــــــــقوط الأقنعة

 

لفلسِ  الأرض والطين

كنا نغني طفولتنا

ونحلمُ

بالأرض التي لا يرتجى

بها ميعاد.........

 

كنا نلهثٌ خلف حكوماتنا

                       نحو السراب

ونشرب منها       سوى اليباب

 

لم يكن يعلم الذي

               رشقكَ بالرصاص

يَخلدُ نائما

              ويلاحقه القَصَاص

 

كأنه لم يكن طفلا

    ولن يكن له طفلا

يقاضيه  يوم الخلاص

ــ ــــــــــــــ ــــــــــ ــــــــــــــــ

كان فيكَ الانتصار

وكان فيكَ الانتظار

وكان فيكَ رعبُ

          سادتنا الكبـار

 

وكان حولكَ الحسين

مُسَجى بدمائِه

               والأقصى

وكان أبيك لا حولَ

 له ولاســــــــــلامَ

                 الشجعان

ـــــ ــــــ ـــــــــ ـــــــــــ

سقطتَ وأنت

             الواقفُ

في قلب الحقيقة

 

فالمرساةُ تثبتُ

 سفينتها

       وأنت منها

 

كان الله واقفا

   وكنت َ معه تحتضنُ

                أبيكَ

للمرةِ الأخيرة

وكان عليُُّ  خَلفكم

يبحثُ عن مناصريه

 

 

 

 

أحمد السيد علي


التعليقات




5000