.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المرشحات ألأوفر حظاً لمقعدى الكوتة في جنوب سيناء

نبيل عواد المزيني

وعدنا قرائنا الكرام في المقال السابق "الأسماء الأوفر حظاً للفوز بالترشيح في انتخابات مجلس الشعب بجنوب سيناء" بأن نتعرض بشئ من التحليل لأسماء المرشحات ونري الاوفر حظا بينهن للفوز بالترشيح علي قوائم الحزب الوطني لمقعدى الكوتة بجنوب سيناء ، وها نحن نوفي بوعدنا بعون القدير فنقول ، لاشك ان محاولة التمكين السياسي للمرأة البدوية من خلال قانون " الكوتة " النسائية ، تعتبر خطوة هامة علي درب المساواة بين الرجل والمرأة في مجال ممارسة الحقوق السياسية وإتاحة الفرصة لها في المشاركة البرلمانية ، وقد اشعل قانون الكوتة الجديد حماس المرأة في جنوب سيناء ودفعها لخوض غمار المعركة الانتخابية المقبلة للفوز بمقعد في البرلمان القادم والذي طالما احتكره الرجال في شبة جزيرة سيناء شديدة المحافظة .

و نظرا لأن جنوب سيناء تعتبر حتي الان محافظة الحزب الواحد ، فقد اشتعلت حدة المنافسة بين المرشحات للفوز بالترشيح علي قوائم الحزب الوطني فى انتخابات مجلس الشعب، وقد علم كاتب هذا المقال أن عدد المتقدمات للترشيح علي قوائم الحزب وصل إلى 13 سيدة تقدمن للترشيح فى دائرتي خليج العقبة وخليج السويس ، بالإضافة الي ثلاث سيدات تقدمن  للترشيح بصفة مستقلة ، وبهذا يصل اجمالي العدد الي 16مرشحة يتنافسن على مقعدين الكوتة فى مجلس الشعب عن جنوب سيناء.

وإذا علمنا انة يكاد يكون من شبة المستحيل الوصول الي مقعد في البرلمان من خارج الحزب الوطني بجنوب سيناء ، (فلم يكسر هذة القاعدة إلا النائب المخضرم والمرشح الحالي لمجلس الشعب حسين ابوغصين) فلا عجب ان تكون المنافسة بين المتقدمات للفوز بترشيح علي قوائم الحزب الوطني أشرس ماتكون ، حيث ان الفائزة بالترشيح تكاد تعتبر هي الفائزة بمقعد في البرلمان ، ورغم اشتعال المنافسة وشراستها علي مقعد الفئات ضمن "كوته المرأة" ، فإن المنافسة اصبحت اشد وأشرس علي مقعد العمال ، فإذا كان هناك 6 سيدات يتنافسن علي مقعد الفئات ، فعدد المتنافسات علي مقعد العمال وصل الي 10 سيدات .

والباحث من خلال دائرتى خليج العقبة وخليج السويس يجد ان قائمة المتنافسات علي مقعد الفئات تضم كل من :  فضية سالم عبيد الله (فئات - وطني) المحامية والناشطة الاجتماعية وعضوة المجلس الشعبي المحلي وبنت البادية التي تحظى بحب واحترام المرأة السيناوية من البدو والحضر ، ومنى سالم عودة (فئات - وطني) مذيعة بإذاعة جنوب سيناء من قبيلة الصوالحة ، وأميمة محمد إبراهيم (فئات - وطني) مقررة المجلس القومى للمرأة ، وتاج عبد الحكيم (فئات - وطني) مدير عام بمديرية التنظيم والادارة ، وصباح سالم ( فئات - مستقل) مديرالعلاقات العامة بمديرية الشباب والرياضة ورئيس جمعية أبناء سيناء عن الدائرة الثانية ، وفاطمة السباعى (فئات‎ - مستقل) مدير شركة الكهرباء بالقناة وشرم الشيخ .

أما بالنسبة لمقعد العمال ضمن الكوتة النسائية بجنوب سيناء فنجد ان التنافس علي اشدة بين كل من : عزيزة المالظ راشد أمينة المرأة بالحزب الوطني بجنوب سيناء ، وهدى صابر منسى عضوة مجلس محلي المحافظة ، وجليلة جمعة عواد عضو مجلس الشعب سابقا ، وليلى فتحى السيد عضوة مجلس محلى مدينة رأس سدر ، وربيعة صبحى عواد أمينة المرأة بالوحدة الحزبية بأبو رديس ، وصالحة سليم فتيح العمارى رئيسة جمعية الرضوة الخيرية بأبو رديس ، وناعسة إبراهيم رفيع أمينة المرأة السابقة، والتى طالبت بإنشاء مركز تدريب تابع لإحدى شركات البترول ، وجميعهن ( عمال - وطني )  ، بالإضافة الي حمدية حمدى وهي ( عمال - مستقل) وتعتمد فى الانتخابات على حب الناس والخدمات التى تقدمها لأبناء مدنية أبوزنمية.

وعند الحديث عن المرشحة الاوفر حظا علي مقعد الفئات ، يجد الباحث ان بنت البادية المحامية فضية سالم هي صاحبة السبق والفرصة الاكبر ، حيث انها من البدو الصامدون (وهم الذين صمدو في سيناء ولم يغادروها إبان فترة الاحتلال الاسرائيلي لها ) ، وهي تحظي بحب واحترام المسئولين بالمحافظة ، بالإضافة الي الشعبية الجارفة بين البدويات في المدن والوديان ، كذلك تحظي بدعم هائل ومساندة القبائل وعلي رأسهم اكبر وأقوي قبائل الجنوب وهي قبيلة المزينة التي تنتمي إليها ، كما أنها تغاضت عن عضوية المجلس القومي للمرأة كي تتفرغ لعضوية مجلس الشعب ، وتنافسها منى سالم المذيعة بإذاعة جنوب سيناء وهي تعتبر نصف بدوية ونصف وافدة ، ثم تنافسهم علي نفس المقعد أميمة إبراهيم كممثلة للوافدات وهي أمينة المجلس القومى للمرأة، ومديرة مركز المعلومات بالمحافظة .

أما بالنسبة للمرشحة الاوفر حظا علي مقعد العمال ، فإن الباحث يجد ان ناعسة إبراهيم رفيع عضو مجلس محلى المحافظة، وأمينة المرأة السابقة وابنة العليقات تتقدم في المنافسة علي هذا المقعد ، وتنافسها بشدة السيدة ربيعة صبحى حسين أمنية المرأة بالوحدة الحزبية بأبو رديس والتي تحاول الظهور دائما بالزي البدوي ، وتنافسهما هدى منسى عضو مجلس محلى المحافظة ورئيسة جمعية شباب بلا حدود ، وكذلك حمدية حمدى وهي ( عمال - مستقل) وتعتمد فى الانتخابات على حب الناس والخدمات التى تقدمها لأبناء مدنية أبوزنمية.

وبعد ان تم تأخير موعد عقد المجمعات الانتخابية بالحزب الوطني الي  يوم الثلاثاء الموافق 5أكتوبر علي مستوي سبعة آلاف وحدة حزبية‏ ، فإن موعدنا مع قرائنا الكرام  بعد ذلك التاريخ كي نكمل معا متابعة المسيرة الانتخابية علي الساحة السيناوية  .

نبيل عواد المزيني


التعليقات




5000