..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جداً .... يسمونها (شطحات) / 2

راسم المرواني

المقدمة /

وقفت بين يديه منكسراً

فقال لي :-

(يا أيها الإنسان !! ما غَرّكَ بربك الكريم) ؟

فشعرت بأنه يريد أن يُسَهِّلَ عليّ الجواب ، ليسامحني

فهو لم يقل لي ما غرّك بربك العظيم

فقلت له :-

غَرّني كرمك

  

1/

قال لي يوماً :-

هل تعرف كم قرص رغيف يكفيك ليومك ؟

فقلت له :-

أحياناً ثلاثة ، وأحياناً أربعة

 وأحياناً أقل ، وأحياناً أكثر

فقال لي :-

ولكنني أعرف - بالضبط - كم تحتاج من الأرغفة

قبل أن أخلقك وأخلق الأرغفة ؟

  

2/

وقفت بإزاء البيت العتيق

وقلت لصاحب البيت :-

إلهي ! البيتُ بيتُك ، والحرمُ حرمُك ، والعبدُ عبدُك

فرد عليّ قائلاً :-

بل البيتُ بيتُك ، والحرمُ حرمُك ، والربُّ ربـُّك

  

3/

حين أكملت ختمة قراءة القرآن

قال لي :-

لا تكن كالطلاب الكسالى الأغبياء

الذين يقرأون ولا يحفظون

أو يحفظون ولا يفهمون

  

4/

رأيت قوماً يجلسون في حلق ، يتحدثون بأمورهم

ووجدته بعيداً عنهم

فسألته :-

لماذا لست مع عبادك ؟

فقال لي :-

أنا (فيهم) ولكني لست (معهم)

لأنهم لم يدعوني لمجالستهم

  

5/

سألته :-

أين أجدك يا رب ؟

فقال لي :-

في دعاء المظلومين ، وفي ظلم الظالمين

  

6/

دفعتني الشهوة يوماً أن أنظر الى امرأة غريبة

فعاتبني قائلاً :-

لا تخـنّي في أحب مخلوقاتي

فإني لا أحب الخائنين

  

7/

غضبت يوماً من زوجتي

وشتمتها

فسمعته يناديني معاتباً :-

أهكذا تصون هديتي إليك ؟

  

8/

كتبت يوماً على ورقة كلمة (يا حبيبي !!)

ففاجئني الله قائلاً :-

نعم يا حبيبي !!!

  

9 /

تنهدت يوماً ، وقلت مع نفسي :-

يا أرحم الراحمين

فوجدته يملأ غرفتي ، قائلاً :-

لبيك .. لبيك

  

10 /

في يوم ما

بدرت الى مكتبتي

وعزلت كتب الرأسماليين والشيوعيين

والوجوديين والملاحدة

وأحرقتها

فقال لي :-

لماذا تحرق عصارة فكر عبادي ؟؟

  

11/

قلت له يوماً :-

أريد أن تنصحني نصيحة واحدة

تجعلني أسعد مخلوقاتك

فقال لي :-

اقترب مني أكثر

  

12/

قلت له :-

لماذا لا يراك عبادك ؟

فقال:-

لأنهم بعيدون عني

  

13/

سألته يوماً :-

هل تحبني ؟

فقال لي :-

وكيف أخلق ما لا أحب ؟

  

14/

ذهبت لأحد الملوك يوماً لأسأله قضاء حاجتي

فوجدت الله في الطريق

فقلت له :-

هلاّ أتيت معي لتشفع لي عند الملك ؟

فقال:-

وهل يتشفع ملك الملوك عند الملوك ؟

  

15/

بعت يوماً قطعة أرض كنت أملكها

وقبضت دراهمها

فقال لي :-

لا تنسَ حصتي من الصفقة

فأنا مالك الملك

  

16/

سألته :-

كيف أنت يا جميل ؟

فقال لي :-

كل يوم أنا في شأن

  

17/

سألته يوماً :-

ألا تتعبك كثرة طلبات عبادك ؟

فقال لي :-

وهل يتعب حبيبٌ من طلبات حبيبه ؟

  

18/

قلت له :-

لماذا أمرتنا بالصلاة كل يوم ؟

فهمس في أذني قائلاً :-

أشتاق لمجالستكم

ولو شئتُ لجعلتها كل لحظة

  

19/

كتبتُ له رسالة أقول فيها :-

منذ زمن لم أجدك قريباً مني ، ولم تستجب دعائي

فكتب لي رداً يقول فيه :-

ذلك لأنك أخترت المراسلة

ولم تخاطبني بالمباشر

  

20/

كتبَ رسالة لأنبياءه ورسله يقول فيها :-

أنا أرسلتكم لتعاشروا أعدائي

ولم أرسلكم لتتصدروا مجالس أحبائي

  

21/

حين صلبوا شبيه السيد المسيح (ع)

كنت واقفاً بإزائه ، فسألته :-

بماذا تشعر الآن ؟

فقال لي :-

أشعر بدموع الملكوت

تتبلور كقطرات الندى على جراحي

  

22/

في ليلة مؤامرة قريش

وحين نام علي بن أبي طالب في فراش الرسول

سألتُ الله :-

كيف يمكن أن يغفو (علي) تحت سطوة السيوف ؟

وكيف ينام ؟

فقال لي :-

لأنه يعرفُ بأني (لا أنام)

  

23/

تسللت الى وكالة (ناسا) الفضائية

وركبت مركبة فضائية ، وحلّقت بها الى الفضاء

فسمعته يناديني قائلاً :-

لماذا أتعبت نفسك ؟

لو أنك عشقتني كما عشقتك

لأريتك ملكوت السموات وأنت على الأرض

  

24/

قلت لجبرائيل :-

صِفْ لي الله كأنني أراه

فقال لي :-

وكيف أصف من ليس كمثله شئ ، وما لا أراه ؟

  

25/

قال لي :-

لأنك لا تشعر بوجودي معك  

فأنت تصمت بحضرتي ، وتثرثر بحضرة غيري

 

 

 


 

راسم المرواني


التعليقات

الاسم: رسول الكعبي
التاريخ: 24/09/2010 13:40:30
الاستاذ العزيز
كلماتك الجميله سحرا تناسق بين الصدق والخيال المرهف
شكرا لاابداعك الرائع

الاسم: راسم المرواني
التاريخ: 24/09/2010 07:12:47
الأخ علي بابا

وشكراً لإحساسك المرهف
أماالمروانيات .... فلم يعد أحد يسمعها يا صديقي

الاسم: علي بابا
التاريخ: 23/09/2010 20:16:55
شكرا على القلم المرهف
وياريت تذكرنا بالقصائد المروانيات

الاسم: راسم المرواني
التاريخ: 23/09/2010 08:45:00
الأستاذ العزيز علاء الصائغ
لقد أرسلت الجزء الثالث والرابع الأخير الى موقع النور
وأرجو أن يكونا بمستوى ما قرأت في الجزئين الأول والثاني

فقط أحتاج الى محبتك
ودمت لي

الاسم: المحامي علاء الصائغ
التاريخ: 23/09/2010 00:30:58
يالله كنت أحسب أني سأقرأ ما هو أقل أبداعا عن جزئها ألأول فإذا بها تخرس جزئها ألأول بإبداع يهز حدود ألإبداع
أتعرف أخي الفاضل أحسست حين أقرأ قصصك إني أقرأ لتلميذ الصحيفة السجاديه فأنت من تلك المدرسه التي تقدم العلوم مع الدعاء والفنون
حقا أقول فأنا لم أعرفك سابقاويشرفني التعرف على كل جديدك




5000