.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مُعلّقةٌ في دُخانِ الكلام

خالد شوملي

مُعلَّقةٌ في دُخانِ الكلامِ

لها أثرٌ تائهٌ في الأثيرِ

مُحلِّقةٌ نحوَ فجرٍ جديدٍ

مُطرّزةٌ بدموعِ الحريرِ

مُجوهرةٌ في يدِ المتنبّي

وشاحبةٌ كرغيفِ الفقيرِ

 

مُحيِّرةُ اللغزِ... كامرأةِ الأربعينَ

بدايتُها قلقُ الأمْسِ مِنْ غدِهِ

يدُها تدلكُ الغيمَ حتّى تذلّلَهُ

فيظلّلَها ويقبّلَها

فتبلّلَهُ بشفاهِ الندى

أمُّها الريحُ... تحملُها مِنْ فضاءٍ لآخرَ

لا تستريحُ ولا تتقدّمُ

أسرارُها تتسلّقُ أسوارَها وتسيلُ

تسيرُ على فرسِ الوقتِ... تعلو... تطيرُ

تعودُ على خاتمٍ ذهبيٍّ

إلى نُقطةِ الصِفْرِ

في سَفَرٍ أبديٍّ

نهايتُها التيهُ أو قفَصُ الإتّهامِ

 

مُشاكِسَةٌ هيَ... تلدغُ مثلَ الضميرِ النقيِّ

وفارسةٌ... خيلُها ظلُّها راقصٌ وَوَفيٌّ

مُراهِقةٌ...

صبرُها نافذٌ

صوتُها صاعقٌ... صادقٌ

صمتُها ماكرٌ

صدرُها قمرٌ ساطعٌ

صارخٌ... ساخرٌ وشقيٌّ

 

رماديّةُ اللحنِ...

إيقاعُها أمَلٌ... نهرُها طرَبٌ

رُبّما ألمٌ...  بحرُها غضَبٌ

هيَ ضِدّانِ يلتقيانِ على شاطئِ الروحِ

لونانِ في سُرْعةِ الموْجِ يمْتزجانِ

مُحايِدةٌ... لا صديقَ لها أو عدوَّ

طبيعيّةٌ في بساطتِها...

ومُعقّدةٌ كالسلامِ

 

ضبابيّةُ الذكرياتِ

مبطّنَةُ الثوبِ... عاريةٌ في خيالِ الضريرِ

بديهيّةٌ كالحياةِ

وصادقةٌ في مشاعِرِها

 هيَ عاشقةٌ في انتظارِ الغرامِ

 

 

 

 

خالد شوملي


التعليقات

الاسم: خالد شوملي
التاريخ: 08/10/2010 21:45:25
الصديق الشاعر المبدع علاء الصائغ

شكرا جزيلا للطيران بين دخان الكلام.

مشاركتك القيمة شهادة أعتز بها كثيرا!

دمت بألف خير وشعر!

مودتي وتقديري

خالد شوملي

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 07/10/2010 22:16:04
ليس غريباً أن أرى إبداعك حيثما أغدو
فهذه صفاة الأشعاع له نقطة بداية وليست له نهاية
تحياتي ألأستاذ الشاعر خالد الشوملي




5000