...........
 
 
  
.............

 

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اعترافات الملازم زكي 23

راضي المترفي

بعد انفضاض النسوة وذهاب الجارات الى بيوتهن قالت خالة احسان اعرف ( وحدة كشافه ) قرب سوق خمسه ميل كلامها ما يطيح للكاع شنو رايجن اروح الها بعد ساعة واخذ خيرة لزكي واحسان وان شاء الله اجي بخبر يفرح .؟
فقالت ام زكي : رجلي على رجلج بس الزلمه مدري وين راح وهذا الولد السايق ابن الحلال شو مارد بيه .؟
فقالت ام احسان : الولد بصراوي شهم من ولدنا واهله دلانا بيهم بالحكيميه بدور السكك واكيد هو من اخذ ابو زكي وياه بباله شي يريد يسويه وهسه يبين .
رفضت زوجة احسان هذا الرأي وقالت كلهن مخادعات وكاذبات ويعيشن على مصائب الناس ومشاكلهم ويستغلن ظروفهم وهن في الاول والاخير غير صادقات والقرآن الكريم اكد ذلك وزيارتهن تجلب الذنوب وتضيع المال وتشوش الفكر .
اعترضت عمتها وقالت : لايمه الله سبحانه يجعل لكل شي سبب ولكل قضية مفتاح وبلكي الله سبحانه يجعلها سبب حتى نعرف مصير احسان وزكي واحنا ماخسرانين شي على كم دينار فدوه اذا عرفنا خبرهم يالله يمه كفي كلامك .
وافقت ام زكي على منطق ام احسان واعلنت استعدادها للذهاب فورا حتى من دون انتظار ابو زكي . تشكل الوفد من ام احسان وخالته وام زكي وامرأة اخرى وذهبن الى منطقة خمسه ميل .
دخلن البيت وجلسن في غرفة الانتظار التي تشبه مثيلاتها في عيادات الاطباء مع فارق توزع صور الائمة والايات القرآنية والاحاديث النبوية الشريفة على جدرانها وعدم وجود سجل للمراجعين وانما يحفظ كل واحد دوره من خلال تبليغه بعد الجلوس مباشرة ثم تبدأ الاحاديث الجانبية وتشرح كل واحدة للاخرى سبب مجيئها ولماذا قصدت هذه العرافة دون غيرها على الكثرة الكاثرة منهم وانتشارهم في كل مدن الفقراء وقراهم , منهن من تقول ان هذه المرأة مجربة ومشهود لها ومنهن من تقسم ان هذه الكشافة لها ملائكة صالحين يعملون بخدمتها ويعلمونها عن كل مايحدث فتقوم بعمل الخير وتساعد كل من يحتاجها من الناس الطيبين وتؤكد انها راجعتها قبل هذه المرة بكثير من القضايا وتاكدت من صدقها ولم تقل شيئا ولم يقع ولذا لن تراجع غيرها او تبدلها بواحدة اخرى , في حين تدعي الثانية ان هذه العرافة تحكم سيطرتها على جن غير صالحين قادرين على عمل كل شيء خطير ولاتستخدمهم الا ضد الشريرين وذكرت ان سرقة كبيرة حدثت العام الماضي في احدى المحافظات وعجزت الشرطة والامن والمحقيين وغيرهم من اكتشاف السارق واتى اهل المتهم بالسرقة لها فكشفت لهم عن السارق الحقيقي واعطتهم الدليل ثم اجبرت السارق الحقيقي على الاعتراف واطلاق سراح البري وعلى ماتذكر ان المحافظ بعث لها بكتاب شكر والف دينار هدية ويقال انه زارها سرا وبات عندها ليلة وبعد فترة اصبح وزيرا .وهي كثير مازوجت عشاق واطلقت سراح محكومين بالاعدام ونقلت جنود وكشفت مصير مختفين . في حين خالفتها اخرى وقالت بصوت عالي : عيني هاي منين جبتيها الكلاوات والله بنيتي كلهن كذابات ودجالات ومايعرفن الصك من البك بس احنا البينا الغلط لانه كل ماتصير عندنا قضية نتعلك بكشايه بلكي نلكالها حل وانت لو تشتغلين وياها لو دافعتلك حتى تسويلها دعاية .. بطلي ماما بطلي .
. دخلت ام زكي وام احسان ومن معهن بعد ان دفعت ام احسان عشرة دنانير كشفية لزكي واحسان فوجدن المرأة تتوسط غرفة مستطيلة الشكل فرشت ببذخ من غير ترتيب وعلى جدرانها صور لمرضى ومراجعين واصحاب حاجات مع تلك المرأة وكتب تحتها التاريخ وعنوان القضية ومكانها وفي جانب اخر تنفرد صورة ( الرئيس القائد ) بزيه العسكري ونياشينه وضحكته العريضة التي كأنه يسخر بها من المرأة والداخلين عليها والاخرين وتنتشر في انحاء الغرفة مباخر تبعث بدخانها وروائحها الى اجزاء الغرفة الاخرى حتى تمنع الرؤية في بعض الزوايا وتجلس العرافة على مندر قطني مرتفع قليلا على الارض وتنشر امامها كتب على حاملات وقربها مبخرة واوراق واقلام وشيئا من زعفران وشمعدان تتوهج شموعه بكل الالوان وتطوق معاصمها بأساور الذهب مدللة به على ثرائها المتأتي من نجاحها بالعمل وتحيط نفسها بهالة قداسة لايكتشف زيفها الا من لم يكن له غرضا عندها لأن الاخر لاينظر لها بريبة وانما يراها المنقذ او كما وصفتها ام زكي بـ( كشاية ) النجاة . رحبت بهن وهي جالسة وامرتهن بالجلوس بمكان خصص للزوار على مقربة منها وحاولت ان تظهر الضيق من كثر المراجعين وزحمة العمل ثم بررت ان عملها مادام لوجه لله فأن التعب لايهم واخبرتهن ان هذا اليوم غير مخصص لبحث مصائر الجنود المفقودين بالمعارك وطلبت منهن بأدب مخادع ان يزورنها بعد يومين او ثلاثة , لكن ام احسان اخبرتها ان ام زكي اتت من بغداد معتمدة على الله وبركاتها لكشف مصير ابنها المفقود في اخر المعارك وان ابنها احسان ايضا مفقود معه وقالت الخالة بنشوة للعرافة : انا الذي اتى بهن اليك لما لك من صيت طار ليس بالبصرة وحدها وانما تعدى بغداد , هنا انتشت المرأة وعدلت من مجلسها ونادت على احدى معاوناتها وطلبت منها ان لايدخل عليها احد مهما كان مستعجلا وطلبت منها غلق الباب خلفها واتجهت بوجهها نحو ام زكي وقالت لولا مجيئك من بغداد وحاجتك الماسة بالوقوف على حقيقة ابنك لما تركت المراجعين وانشغلت بك .. الان اريد منك ان تجاوبي على كل اسئلتي بدون تردد وبصراحة تامة فهزت ام زكي رأسها اشارة بالموافقة وهي مأخوذة بالجو الذي لم تألفه عند عرافات اخريات وقارئة حظ مرت بهن في ظروف لم تكن بحجم ظروف غياب عزيزها زكي , بعدها بدء انثيال الاسئلة عن حياتها وحياة ابنها وعائلتها وكل شيء يتلق بهم وهي تدون بدفتر صغير معها بعضا مما تسمعه ولما انتهت طلبت منها ان تتبادل المكان مع ام احسان وكان لها مثل ماكان مع ام زكي حتى قالت الخالة لنفسها ( كأنها ضابط تحقيق) وعلقت ام زكي مادحة لها ( خالة مرة تعرف شغلها زين ) بعدها اعتدلت في جلستها وامرت احد نساء بجلب شايا وماء للجميع ثم اخجرت علبة سجائرها ( الروثمان ) واشعلت واحدة منها وعرضت عليهن التدخين فرفضن وشكرنها بعدها تنحنحت ووجهت كلامها لام زكي قائلة :
قضية زكي صعبة جدا لكن ليس مستحيلة وهي مكلفة وتتطلب وقت .
قالت ام زكي انا مستعدة لكل شي تطلبينه بس كون اشوف زكي وافرح بيه
قالت العرافة : انا لااطلب لنفسي شيئا وما اطلبه يذهب كله للاعوان الذين يتكفلون بعودته ان شاء الله .
قالت ام زكي انا مستعدة وبخدمتك .
اذن ضعي ( بياضك ) عشرة دنانير حتى نبدأ بالعمل
وضعت ام زكي العشرة في المكان الذي اشارت له العرافة
من دون ان تفعل العرافة شيئا ازداد دخان المباخر وخفت الرؤيا وبدأت همهمة اصوات غريبة غير مفهومة تسمع من داخل الغرفة حتى دب الخوف في مفاصل ام زكي ومن معها وسيطرت عليهن رهبة المكان ولاحظت العرافة ذلك فهدأت من روعهن بلهجة المنتصر وقالت لهن : لاتخافن هم جاءوا لخدمتنا وهم بالاساس مؤمنين صالحين غير مؤذين ثم انهم لايتأخرون يعطوننا المعلومات ويرحلون .
بعد مرور خمسة دقائق او اقل عاد جو الغرفة الى طبيعته فذهب خوف النسوة لكنهن ازددن يقين بقدرة العرافة على عودة ابنائهن وهنا خاطبتهن :
خلال ثلاثة ايام سيكشف لك الله مصير زكي وان شاء الله تفرحين به لكن ذلك يكلفك (300 ) دينار تدفعين اليوم نصفها وبعد تحقيق المراد تدفعين الباقي واذا لم يكن عندك المبلغ المذكور ولو هو بسيط جدا بالنسبة لك ادفعه انا من جيبي . فقالت ام زكي لاعساك سالمة لكن انا ماحاسبه حسابي وبجيبي بس مية دينار تنفع ؟ قالت لها ماشي انت ضيفنا والخمسين الباقية تنضاف على النصف الاخر .. اما انت ام احسان فقد اخبرني الاعوان ان ابنك موجود لكنه محجوز بمكان صعب ولايمكن تخليصه بسهولة وستكون اخباره عندك بعد ثلاثة ايام تماما مع صديقه زكي ويكلفك هذا ( 200 ) دينار منها نصف اليوم والنصف الاخر بزيارتك القادمة بعد ثلاثة ايام واذا ما عندك مثل صاحبتك علي خصوصا انت بنت ولايتي وحقك علي وابنك ابن اختي محسوب . فشكرتها ام احسان وناولتها المئة دينار . وتم تحديد اليوم الرابع في العاشرة صباحا حضورهن لها والفرح بالاخبار السارة وودعنها وخرجن مسرورات .
لكن خالة احسان قالت بعد ان اصبحن بالشارع : يمكن هذه المرأة سحارة بارعة واستطاعت ان تقلب الجو في الغرفة الى جو مرعب مخيف بحيث لانستطيع الاختلاف معها واذا الله ما يطلعني كاذبة هاي وكيلة مال امن وتجمع الهم معلومات عن كل من يزورها ويكشف عندها شفتن صورة صدام وين معلكتها لوحدها واشلون يضحك ؟. فقالت لها ام زكي : اسكتي خاله اسكتي هاي حاكمه على ملائكه وجن ويمكن تلعب بكيفها شتريد تسوي وايجوز خلت واحد منهم يمشي ويانا ويراقبنا واحنا محتاجينها وخل نصبر لما نشوف نتيجتها وبعدين الله كريم , فقالت ام احسان : الحك العيار الباب الدار والمدة ثلاثة ايام ونعرف الصدق من الكذب عاد ذيج الساعة لو نمدح لو نلعن والديها ولو انا من الان قلبي لاعب اشوفها امراة محيله وشيطانه .لكن شنسوي ما بيدنا حيله .. ليش يمه احسان هيج خليتني ادور مطوعات وسحارات وكشافات .. يمه اشحلاتك من تدفع الباب وتطب عليه يمه .










راضي المترفي


التعليقات

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 20/09/2010 21:27:41
غربتي عن النور جعلتني أن أغيب عن قراءة حلقات كثيرة
ولكن لا بد من أن أجد الوقت يوماً لقراءة الحلقات المتساقطة من وقتي المضني الذي أقضيه في العذاب إلى جانب أبي العزيز وهو يذوي أمام قلبي الحزين
أنا في غربة حتى عن أولادي بسبب مرض والدي ، طبعاً هذا لا يعني أن النور في قلبي أحلم به وأحضره إلى قلبي في أحلام اليقظة
مشوار الرواية طويل كما يبدو وسأتابعه
أيها المترفي أنت في القلب ، تذكر !

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 20/09/2010 20:53:46
الرائع نقيب الحمندليه
ان شاء الله وفي ظروف سنه تكون حصلت على اعترافات العميد الركن زكي صفوك الشمرات كاملة وعلى ورق ممتاز وتحتفظ بها شاهدا على ظيم وقهر ثلاثين عاما ولو غثك احد الاولاد تحكم عليه بقرائتها حتى يحرم غثك العمر كله ..
شكرا وامتناني واللقاء قريب ان شاء الله .



الرائع العزيز الاستاذ سلام كاظم فرج
شكرا على دعوتكم الكريمة
لكني اسأل هل يكون رفيق الطريق العزيز الغائب الداغر
والسؤال الى متى تبقى حصة ام زكي السحارات والمحيلات الم يئن الاوان لتبديل هذه القسمة الا يحق لامهاتنا اخذ فترة راحة من الحزن والسواد والبكاء و( عسا مو شر )
اسئلة واسئلة انت قادر دوما على اثارتها .
شكرا لمروركم الكريم .


السيد الجميل جمال الطالقاني
مولاي .. اوجست خيفة لان الخطاب متغير ومبستر
اذ اتى مشابها للخطابات الرسمية - انت خو مستقطعه من مقال سياسي بعد ما ناشره -وكذلك لخلوه من كل المشيجيخات و( خل يولن ) وشباب تسعيني و(فديوه كليبي )
صاير شي سيد وانا ما ادري .
المهم لو تعيد التعليق لو توضح ذلك لو اجيب عمامي واجاويد العشاير واحول فصال واذا الامور متأزمه اكثر اكلف ابن عمي علي الغزي ياخذ لي عطوه .
شكرا لمرورك العذب وابقى اموت عليك حتى لو تتغير مليون مرة . لا حتى لو تبدل اسمك هم ابقى احبك .


القاص الرائع والانسان العذب
الاستاذ كاظم الشويلي
الله الله على كلمات الاطراء الجميلة المنعشة
وبعدين عزيزي هو ياهو بينا البطل اللي يدك صدره ويكول ما اخاف من حواء وخلفتها ..لا يابه اطمأن انت اشجع منا بهذا المجال لاننا نخاف على بعد ونادي التحية على بعد مسيرة يوم . وانت عاد شوف انت اشكد اشجع منا ز
اسعدني وانعش روحي مرورك المتشابه مع نسمات الربيع .

العزيز الرائع اخي وصديقي
الاستاذ علي الحاج
يقول مظفر النواب :
الدنيا غرشه وصم تتن
وندور بيها ونلتف
ايام المزبن كضن
دكضن يأيام اللف
وها نحن نحول ايام اللف ياصديقى الى ذكرى ورغم مرارتها الا انها لاتخلو من فائدة فعندما نبكي نتغسل من ادراننا وعندما نضحك ننشط الدورة الدموية وهي فائدة كما ترى

اسعدني مرورك العذب خصوصا وانت المتمرس بالغيابات حد الهروب .

الرائع العاشق ناصر علال زاير
تحيتي ومودتي لك ولصديقك البطل
وشكرا لله لانه نال حقه .
بالمناسبة انا كتبت لك بيت ابوذية تحية بموضوع الرائع

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 20/09/2010 20:52:36
الرائع نقيب الحمندليه
ان شاء الله وفي ظروف سنه تكون حصلت على اعترافات العميد الركن زكي صفوك الشمرات كاملة وعلى ورق ممتاز وتحتفظ بها شاهدا على ظيم وقهر ثلاثين عاما ولو غثك احد الاولاد تحكم عليه بقرائتها حتى يحرم غثك العمر كله ..
شكرا وامتناني واللقاء قريب ان شاء الله .



الرائع العزيز الاستاذ سلام كاظم فرج
شكرا على دعوتكم الكريمة
لكني اسأل هل يكون رفيق الطريق العزيز الغائب الداغر
والسؤال الى متى تبقى حصة ام زكي السحارات والمحيلات الم يئن الاوان لتبديل هذه القسمة الا يحق لامهاتنا اخذ فترة راحة من الحزن والسواد والبكاء و( عسا مو شر )
اسئلة واسئلة انت قادر دوما على اثارتها .
شكرا لمروركم الكريم .


السيد الجميل جمال الطالقاني
مولاي .. اوجست خيفة لان الخطاب متغير ومبستر
اذ اتى مشابها للخطابات الرسمية - انت خو مستقطعه من مقال سياسي بعد ما ناشره -وكذلك لخلوه من كل المشيجيخات و( خل يولن ) وشباب تسعيني و(فديوه كليبي )
صاير شي سيد وانا ما ادري .
المهم لو تعيد التعليق لو توضح ذلك لو اجيب عمامي واجاويد العشاير واحول فصال واذا الامور متأزمه اكثر اكلف ابن عمي علي الغزي ياخذ لي عطوه .
شكرا لمرورك العذب وابقى اموت عليك حتى لو تتغير مليون مرة . لا حتى لو تبدل اسمك هم ابقى احبك .


القاص الرائع والانسان العذب
الاستاذ كاظم الشويلي
الله الله على كلمات الاطراء الجميلة المنعشة
وبعدين عزيزي هو ياهو بينا البطل اللي يدك صدره ويكول ما اخاف من حواء وخلفتها ..لا يابه اطمأن انت اشجع منا بهذا المجال لاننا نخاف على بعد ونادي التحية على بعد مسيرة يوم . وانت عاد شوف انت اشكد اشجع منا ز
اسعدني وانعش روحي مرورك المتشابه مع نسمات الربيع .

العزيز الرائع اخي وصديقي
الاستاذ علي الحاج
يقول مظفر النواب :
الدنيا غرشه وصم تتن
وندور بيها ونلتف
ايام المزبن كضن
دكضن يأيام اللف
وها نحن نحول ايام اللف ياصديقى الى ذكرى ورغم مرارتها الا انها لاتخلو من فائدة فعندما نبكي نتغسل من ادراننا وعندما نضحك ننشط الدورة الدموية وهي فائدة كما ترى

اسعدني مرورك العذب خصوصا وانت المتمرس بالغيابات حد الهروب .

الرائع العاشق ناصر علال زاير
تحيتي ومودتي لك ولصديقك البطل
وشكرا لله لانه نال حقه .
بالمناسبة انا كتبت لك بيت ابوذية تحية بموضوع الرائع

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 19/09/2010 21:39:18
الغالي راضي المترفي ..الابداع طريقك نحو التوهج وما تسطره قريب جدا من القلب والواقع يؤسفني أني لم أتابع بعض الحلقات ..دمت بروعة وسلام صديقي الجميل

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 19/09/2010 15:42:20

الغالية المبدعة الاخت الهام زكي خابط
بهاي الطريقة ماراح يزعل منك لااليسار ولا اليمين
وبخصوص القراءة انتظري ان شاء الله تنطبع ورق وتوصلك نسخه واقرئيها على اقل من مهلك .
شكري وامتناني لمرورك الكريم .

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 19/09/2010 15:36:39

فروسي الحلو الطيب الجميل
تحيتي ومودتي ومحبتي ايها الرائع الجميل
لمروك طيبة الناصرية وعذوبة اهلها
مرورك ملأ مساحتي بالازاهير فشكرا لك

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 19/09/2010 15:36:38

اغلى البنات واعذبهن عزيزتي المبدعة
رؤى زهير شكر .
لمرورك وقع محبب الى روحي يا ابنتي
ولكلماتك طعم الشهد ولاطراؤك مذاق العسل
فشكرا لك من اب محب يا اغلى البنات .

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 19/09/2010 15:23:10

الرائع الجريء الواثق القاص المبدع
اخي وصديقي ابو ايلوار
لاابالغ اذا اعترفت اني بامس الحاجة لهكذا نصح وهكذا تقويم وتحذير شديد لانك عارف ببواطن الامور فشكرا لك من اخ احبك في الله وشكرا من كل قلبي على هذا الحرص الاخوي واتمنى ان اكون عند حسن الظن .
شرفني ونفعني وقومني مرورك .
شكرا لك مرة اخرى .

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 19/09/2010 15:20:10

السيد الجميل الرائع سمير النعيمي
سيدي ..
انا جدا اسف بصدد عدم الرد على مروركم الكريم في الحلقة السابقة بسبب عطل النت واتمنى ان تغفر لي زلتي وتشملني بسماحك الكريم سيدي .
ممتن جدا لمرورك وتعطيرك مساحتي بشذا اخلاقك العالية .

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 19/09/2010 15:20:06

الحبيبة والعزيزة والقريبة الى قلبي
الاخت المحترمة شادية
حاشاك من التقصير انت السباقة دائما لكن الظروف احيانا تفرض سطوتها ولذا انا الذي يعتذر منك ايها السيدة الرائعة وبخصوص زكي اعدك خيرا لان العرافة قالت بعد ثلاثة ايام ستجلي خبره وخل ننتظر اسبوع .
ممتن لك جدا على هذه الزيارة الجميلة بجمالك ايها العزيزة .

الاسم: اضي المترفي
التاريخ: 19/09/2010 15:15:21
الاستاذ الرائع
علي مولود الطالبي
سرني وافرحني مرورك الكريم بمساحتي المتواضعة فشكرا لك وممتن لك جدا.

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 19/09/2010 15:13:34

حبيب قلبي واخي وصديقي وتؤم جنوني
كم يسعدني مرورك وكم افرح به . في الايام القادمة ان شاء سنراكم ونفرح بلقاكم .

الاسم: علي الحاج
التاريخ: 19/09/2010 15:06:52

العزيز المبدع راضي المترفي

لله درك..
((ليش يمه احسان هيج خليتني ادور مطوعات وسحارات وكشافات .. يمه اشحلاتك من تدفع الباب وتطب عليه يمه)) .
في كل مرة اكتشف ب(رواية ملازم زكي)مايشدني اليها مرة اضحك واحيانا كثيرة ابكي ،تعيدني دائما الى ذاكرة الانصات السعدويةهكذا قراتها،سطور من ملحمة كبيرة اخت منا ماخذها . تهنئة وشكرا لك مبدعنا الرائع

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 19/09/2010 00:50:08
صباح الورد عندي صديق شجاع جدا تعرض للظلم وهو بطل
فوقف الشرفاء معه حتى نصره الله
فأصبح الان معاون قائد شرطة ذي قار بعد أن كان
مظلوم
المشكله الرجل مازال مظلوم تصور من كان يحمل رتبة
رائد نعم رتبة رائد وهويحمل رتبه عقيد
لحق به صار عقيد مثله وهو مازال عقيد
والله ياأديبنا يامترفي الرجل تقف الناصرية وامنها عليه
لأنه معاون قائد الشرطه لشؤون الافواج
ويظلم وتصادر حقوقه لانه شجاع ومستقل ومايخاف من أكبر واحدوغير متحزب والكلام طويل وطويل وطويل
أذا زعله أحد يتصل بنا حتى يفرغ مابداخله ثم يقول أعذري أكيد أتعبتك قلت والله أسعدتني ياهنيالي
تخصني بهمومكم وتشكي لنا وانت السلطة الاولى بعد الفتلاوي

هذا العقيد أسمه راضي فتكون الابوذيه حاضره ما أن يغلق الهاتف حتى تصله سيلا عارما منها تقول له أياك أن نتهزم أو حتى تنكسر أو حتى تتململ فيستعلمها ال000000000000000000
قبل أن يغلق الهاتف يقول عليك العباس أذا سجلت كلامي أمسحه لانه سري وشخصي وبلاتحفظ
وعليك العباس اذا أتبيعني أو تغير موقفك مني

وهذا بعض ما أرسلته له ونشرته في عدة مواقع


وراضي

أزعل الدنيه لعيونك وراضي
بذهب وقصور ما ابيعك وراضي
عشك ذي قار كتلاني وراضي
عكبهم لاحياة تلوك اليه


واجري تعديل فأقول للمترفي


تحية شوك للصائغ وراضي ( الصائغ أحمد)
الظلام أشما علي يحلك وراضي
قبلت أشما علي تحجي وراضي
من حبك حجيت أنت عليه


أكيد تعرف ماذا أقصد مع السلامه ياعمري
أنا الان بالثلث الاخير من الليل ويقال في هذا الوقت يستجاب الدعاء عند الله
أذن أنا أدعوا الله لكم ولعقيد راضي وللصائغين العظمين ولي ولاسرتي ولكل من نعشقه ويعشقنا ولكل من أواصني بالدعاء
بالتوفيق وأن لاتفارقهم عيون ربي وأن ترعاهم من كل مكروه
هذا دعائي ومن الله الأستجابه

شكرا


الموسوي الناصري /ناصرعلال زاير---الناصريه
الاحد 19/أيلول
الساعه الثانية و47 دقيقه

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 18/09/2010 22:52:42
حلو حلو حلو

والله يا أستاذي أنت اليوم رائع جدا كما هو أنت دائما وأبدا وخصوصا رسمكم لشخصية العرافة ... وكأنك ترسم بفرشاة ... الله كم جميل هذا السرد الذي يدخلني إلى أجواء السحارات والعرافات ...... بس اتريد الصدك اني اخاف من مكر النساء ....

أغبطك وأنا فرح جدا على هذه الروعة في حبكة الرواية ... لقد أدهشتني وانتظر المزيد ...
خالص احترامي وتقديري

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 18/09/2010 22:24:28
الاخ والعزيز الاستاذ المترفي راضي

الله الله

على جمال سردك الآخاذ الذي يأخذنا بعيدا حيث الذكريات التي لا تنسى بتفاصيلها ال.....

تحاياي ومودتي ايها الغالي ....


جمال الطالقاني

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 18/09/2010 19:35:21
فقالت ام احسان : الحك العيار الباب الدار والمدة ثلاثة ايام ونعرف الصدق من الكذب عاد ذيج الساعة لو نمدح لو نلعن والديها ولو انا من الان قلبي لاعب اشوفها امراة محيله وشيطانه .لكن شنسوي ما بيدنا حيله .. ليش يمه احسان هيج خليتني ادور مطوعات وسحارات وكشافات .. يمه اشحلاتك من تدفع الباب ..
..........
الروائي القدير الاستاذ راضي المترفي
محنة العراقيين.. انهم ومنذ تيمورلنك يجربون العيارين ويتبعوهم لباب الدار.. وكنا ننتظر ما سميت بالقادسية وقلنا نلحق العيار لباب الدار. وتبعتها .. ام الحواسم وام المعارك. وليس لام زكي سوى العرافات..
ليس لام زكي سوى المحيلات..
وتلك قسمة ضيزى ورب الكعبة
دم موثقا للألم..

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 18/09/2010 18:33:20
اتمنى عما قريب اتلقى نسختي من هذه الرواية الرائعة التي جاءت توثيقا لمرحلة هامة مما عاشه جيلنا . شكرا لك اخي الرائع ابو محمد .

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 18/09/2010 16:46:33
أمر على واحتكم الجميلة من اجل السلام والتحية
عمي اذا حلقات المسلسل فايتتني الله وكيلك ما قاريه منها غير اثنين لو ثلاثة بسبب ظروفي فشلون بعد افهم !!!
اما بالنسبة لكبسة الارسال فسوف اكبس اب أديه الاثنين حتى يتوازى اليمين مع الشمال وشكرا للنصيحة ... !
مودتي / الهام

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 18/09/2010 16:26:37
راضي المترفي
الراقي دائما ببصمته المشرفة في كل الصفحات ونحن بنتضار الحلقات الاخيرة بفارغ الصبر والله يساعد الخالة ام زكي دمت مبدع تقبل مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 18/09/2010 14:43:03
بفرشاة نقاءٍ موجوع
ترسم حروفكَ أبتي لوحات ألقٍ ندي
لتعلقها على أسوار الإبداع بفخرٍ ورقي..
دُمتَ للسرد عنوانا..
رؤى زهير شكـر

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 18/09/2010 14:05:03
الاديب المتألق الرائع راضي المترفي..

بتعرف اخي العزيز شو بيعجبني كذلك بالرواية اللهجة العامية هلا لهجتي العراقية صارت احسن من اول وفرحانه اني اقراها بصوت عالي هههههه..

وانتظر اعترافات الملازم لتجمع في كتاب لاحتفظ بها واقراها من جديد.. واتركها لاطفالي ومن ثم لاحفادي.. بما ان الكبر صار يظهر علي..

دمت بخير وصحة ومبدع

وتحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 18/09/2010 13:49:05
يمكن هذه المرأة سحارة بارعة واستطاعت ان تقلب الجو في الغرفة الى جو مرعب مخيف بحيث لانستطيع الاختلاف معها واذا الله ما يطلعني كاذبة هاي وكيلة مال امن وتجمع الهم معلومات عن كل من يزورها ويكشف عندها شفتن صورة صدام وين معلكتها لوحدها واشلون يضحك ؟
---
أنا أرى ما تراه خالة إحسان تقريباً فقد ازدهر الجدل في تلك الفترة وصار له مريدون وأتباع وكلاوجية !
بس يمكن أقول لا فلو كانت كذلك لما علقك صورة الطاغية وخلي نشوف ّّّ!!!
---
خالص التحية وأنت تنقل الحياة من الجبهات وتنتقل برشاقة إلى عوائل الجنود والعسكر

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 18/09/2010 13:09:24
الاديب القدير راضي الترفي

والمدة ثلاثة ايام ونعرف الصدق من الكذب عاد ذيج الساعة لو نمدح لو نلعن والديها ولو انا من الان قلبي لاعب اشوفها امراة محيله وشيطانه .لكن شنسوي ما بيدنا حيله .. ليش يمه احسان هيج خليتني ادور مطوعات وسحارات وكشافات .. يمه اشحلاتك من تدفع الباب وتطب عليه يمه
........................................................
والله أبكيت قلبي قبل عيني في هذا المقطع ...فكم أم عراقية مرت بهكذا موقف ...تحياتي لكم أيها المبدع

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 18/09/2010 12:40:59
اخي وصديقي الجميل
الاديب الثر
راضي المترفي

ساستل من المقطع 23 من رواية الملازم زكي ان سمحت لي ، لابني وفق استقراءه ملامح تحليلي النقدي .

قالت خالة احسان اعرف ( وحدة كشافه ) قرب سوق خمسه ميل كلامها ما يطيح للكاع ...

واقول ان هناك ناقدا عراقيا لا يؤمن ( بالفتاح فال ) ولا الكشافات ، لان هذا الناقد العبد لله ، ( كلامه ما يطيح للكاع ) ويقطن الكاظمية ، ولانه يرى وفق نظرته النقدية ، بان الذاكرة الانصاتية توزع جهدها الاستقرائي والذائقيّ حينما يقرأ رواية جميلة بهذا الحجم عبر سلسلة من المقاطع المتوزعة على واجهة النت ، وهذا الناقد الفقير الى الله ، يتمنى وعزة الله ان تدخل انت والملازم زكي فردوس الحياة قبل الاخرة ، حينما يكون النص مطبوعا متداولا بين ايادي عباد الله في ارضه ، واخر التحايا السلام .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 18/09/2010 12:00:23
في احاين كثيرة نحتاج الى المباشرة واللهجة المحلية طمعابقنص واقعة تاريخية مهمة قد يتعذر على افصح الفصحاء من توصيفها.
الكتابة باللهجة الدارجة موضوع شاق لا يتقنه الآ صاحب صنعة.
والمترئيس وزراء الروائي ماركيز ؟رفي راضي يشتغل في رأيي وفاء لتوثيق فترة عصيبة مرت على العراق - وربما لها عودة اخرى ولكن على طريقة الملهاة - المأساة.
والزميل راضي اشبه بصياد ماهر نصب " نوجته" بذائقة المنتقم او طالب التأر. فبعد كل الذي مر به " الملون" زكي سيؤول به الحال الى مآل آخر .. سنشهد نهايته الدرامية مثل بدايته المأساوية.
اكثر ما أخشاه أن يتماهى السارد بشخص زكي متأثرا به دون ن يدرك ذلك.
ترى هل سيطبخ زكي صحبه وخلانه مثل ما فعل رئيس وزراء الروائي ماركيز؟
يصلح هذا المنجز ان يكون مشروع فلم عراقي.
بالتوفيق والسداد...

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 18/09/2010 11:42:38
الاديب المترفي...باذخ الترف والابداع...

والله والله والله...اقر واعترف بانني مقصره بحقك...وبحق الكثيرين من اصدقائي..لكن عن غير عمد...هي فتره تعيسه...مررت بها وابتعدت عن كل شئ وعن الموقع ايضا...فلم يتسن لي ان اطلع على روائعك...لكنها كما تعرف فترات تغمرنا وتزول ...والصفح عند الاجاويد...
ايها المترفي...اي والله جننت قلوبنا على زكي ومصير زكي...اي والله حرام عليك...رجعلنا اياه بالسلامه...
محبتي

شادية

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 18/09/2010 11:42:15
الاديب المترفي...باذخ الترف والابداع...

والله والله والله...اقر واعترف بانني مقصره بحقك...وبحق الكثيرين من اصدقائي..لكن عن غير عمد...هي فتره تعيسه...مررت بها وابتعدت عن كل شئ وعن الموقع ايضا...فلم يتسن لي ان اطلع على روائعك...لكنها كما تعرف فترات تغمرنا وتزول ...والصفح عند الاجاويد...
ايها المترفي...اي والله جننت قلوبنا على زكي ومصير زكي...اي والله حرام عليك...رجعنا اياه بالسلامه...
محبتي

شادية

الاسم: سميربشيرالنعيمي
التاريخ: 18/09/2010 09:47:44
الاستاذ المترفي سلاسة تعبيرك يجعلنا نلاحق حلقاتك الطويلة

بطول الحرب وادهش لذاكرتك وبقاء كثير من اسماء المناطق

عالقة بذهنك برغم مرور اهوال ومصائب ونكبات اكبر هولا

من هذه الحرب ..كتبت لك تعليق بالحلقة السابقة22 لم

ترد عليه ...برغم الذكرى المريرة ولكن لقلمك طرافة لا

تخلو منها مرارة الحرب ان اعجابي باسلوبك يجعلني

اتابع احداث قصتك بتسلسلها لان احداثها عشناها بمرارتها

ولكن لا تخلو من مصادفات حلوة جميلة قصيرة عشناها في

البصرة او في العمارة او مندلي ..تحياتي اخي الكريم

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 18/09/2010 08:34:23
سلمت لنا بهذا البوح الجميل الذي يداعب اوتار الروح بكل براءة .. فقد احسسنا بلون جديد الطرق .

دمت لنا .

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 18/09/2010 07:35:50
مبدعنا الرائع الكبير راضي المترفي
يا هكذا السرد والا فلا
ننتظر ان تطبع هذه الرواية على الورق بفارغ الصبر لتكحل العيون وتشرح الصدور في هذا الزمن المر ..
صديقي الحبيب وشريكي في الجنون وتؤم روحي
هنيئا لخزعل فيك .. وهنيئا لجميع اصدقائك
دمت لنا ودمت لهذا القلم المبدع
احترامي مع تقديري العميقين

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 18/09/2010 07:34:08
رائع سيدي الكريم وانا تابعت الحلقات الا انك لا تشجعني لانك لن تمر على مواضيعي ولن ارى لك اي بصمات املا لكم التقدم والازدهار تقبل احترامي




5000