.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الطريق إلى الأعلى

زينل الصوفي

تعبتُ منكِ ومن أسطورةِ الجَبَلِ

عشرونَ عاماً وللتفسيرِ لم أصَلِ

  

هنا على المُنحنى أبغي مُغامرةً

ورحلتي أسفاً منزوعةُ الأملِ

  

إنَّ التضاريسَ في الترحالِ تُقلقُني

السحرُ في دُبُرٍ والبحرُ في قُبُلِ

  

قد ضاعَ في ملتقى النهرينِ زائرُهُ

فلا مجالَ بهذا الغوصِِ للزلَلِ

  

الشمسُ فاتحةٌ في النومِ أعيُنَها

والحرُّ يَكوي فمَ المرّيخِ والزُحَلِ

  

لكنّني رغمَ كلِّ الموتِ أقصدُهُ

إليه أصعدُ رغمَ الرعبِ والوجَلِ

  

يدي تصافحُ صدرَ النارِ هائمةً

إنّي أُجرِّبُ في سوحِ الوغى حِيَلي

  

جاوزتُ شَقّاً مليئاً بالدما .. وأنا

أحبو سريعا بإبداعي إلى العَمَلِ

  

بدأتُ ألثمُ من كفِّ الزهورِ ندى

إنَّ الندى يرتدي الأطيابَ من بَلَلي

  

هذي البقاعُ عليها عطرُ زنبقتي

هلِ السوادَ بعينِ الأرضِ من كُحُلي؟

  

لا لستُ أنسى مشاويري وأزمنتي

فكمْ وقفتُ هنا أبكي على طَلَلي

  

هنا بقايا لأشعاري تفيضُ هوىً

هنا تفاصيلُ أيّامي ، هنا عَسَلي

  

ألمْ تريْ وجعي ..؟ مازالَ مرتدياً

ثوبَ القصائدِ من فَخْرٍ ومن غَزَلِ

  

ألم تريْ هذه الأشجارَ سيّدتي ؟

ثمارُها يَنعَتْ في العشقِ من قِبَلي

  

إنّي كتبتُ هنا ذكرىً لزوبعتي

هنا شِراعي على التلينِ لم يَزلِ

  

إنَّ القناني على الدّفلى مُكسَّرةٌ

والخمرُ تملأُ ثَغرَ الصُّبْحِ والطَّفَلِ

  

على الحريرِ ذئابُ الكُفْرِ جائعةٌ

جاءتْ لتفطرَ بعدَ الصومِ بالقُبَلِ

  

أنّى تقولينَ إنَّ الأرضَ طاهرةٌ ؟

على حدائقِها قتّالةُ الخجلِ

  

*    *    *

  

إنّي وصلتُ إلى الأعلى .. فيا أسفي

وجدتُ غيري يقولُ الشِّعرَ للجَبَلِ

 

 

 

 

 

زينل الصوفي


التعليقات




5000