.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يعزون بمقتلنا ويسمحون بقتلنا

علاء هادي الحطاب

ليس جديدا على الارهاب الاعمى ان يغتال عراقيا سواء كان ذلك العراقي صحفي او اعلامي او عامل بناء او امرأة تبيع الخضار في الاسواق او حتى طفلا في روضة .

تلقيت نبأ استشهاد زميلنا رياض السراي باكرا وتألمت كباقي اصدقاء رياض ، لكن ما أللمني حقا هو اتصالات المسؤولين واعضاء االبرلمان ليس ليعزوننا فقط بفقد رياض بل لينشروا اسمائهم مع المعزين في السبتايتل وتراهم يؤكدون على نشر اسمائهم اكثر من تعزيتهم لنا برياض او على الاقل الدعاء والتمني بالسلامة للاخرين بل سارعوا وحرصوا بالحاح ان يكونوا ضمن المعزين وبعضهم ((اعتقد جازما)) كان ينتظر هذه اللحظة ليضع اسمه مع (( الوطنيين)) .

سألت نفسي واسأل الاخرين ماذا كان سيحصل لو ان ابن احداً من الوزراء او نواب رئيس الوزراء او الجمهورية او البرلمان ((حفظهم الله جميعا)) قد حصل له كما حصل لرياض ؟؟ هل سيكتفي ذلك المسؤول بالادانة والاستنكار فقط ؟؟ ويسلم امره الى الله كما يسلم الاعلاميون امورهم الى خالقهم ؟؟ سيما لو كان ذلك المسؤول من ذوي المناصب السيادية التي يتعارك من اجلها اليوم ؟.

لماذا لم نسمع يوما ان ابنَ احد المسؤولين ، كذلك ((حفظهم الله جميعا)) اغتيل او تعرض لمحاولة اغتيال فضلا عن ذلك المسؤول ؟؟ هل لأن اولادهم في بروج محصنة ؟؟ او سفارات عامرة ؟؟ او خضراء ناعمة هادئة لا حمراء خشنة مضطربة ؟؟ .

الحكومة من جانبها مقصرة كل التقصير في توفير الحماية للصحفيين والاعلاميين على الاقل بعدم توفير اسلحة لهم يحمون بها انفسهم بل ان بعضهم محاصر ومضايق حكوميا قبل ان يكون مضايق ارهابيا .

اغلب المسؤولين الذين عزوا بأسشتهاد رياض السراي كان بأمكانهم فعل الكثير لرياض وسواه من الاعلاميين الذين يعرضون انفسهم لأهلك المخاطر من اجل ابراز انجازات المسؤولين التي كان اكثرها حبر على ورق ، لكننا مضطرين نحن الحريصين على ان ينجح هذا التغيير في العراق ان نصدق ونحاول اقناع الاخرين بهذه الانجازات (( المزعومة )) امنيا وسياسيا .

اعتقد جازما اننا بحاجة الى حكومة خارج المنطقة الخضراء ونواب يذهبون الى الاسواق وينقون الطماطم والخيار بأيديهم ويتفحص الاسلاميون منهم شرعية اللحم الذي يأكلونه وربما حتى  تُسرق سيارات بعضهم  كما سُرقت قبل ايام سيارة وزير الداخلية الالماني من امام داره ، عندها ستتشكل الحكومة سريعا ، ويستتب الامان ، ويرخص سعر الخضار والفواكه وحتى اللحوم!! ، عندها ستبُردُ السماء وتنخفض درجات الحرارة دون العشرين في شوارع بغداد ، عندها ستُرفع السيطرات من الشوارع وتغادر الكواتم صنّاعها وحاملوها ، عندها ستتحق كل امانينا لأنهم سيشعرون بمعاناتنا واللمنا وامالنا وجوعنا وعطشنا ، عندها سيعملون ليل نهار من اجلنا ليس لأنهم يحبوننا بل لأنهم يعيشون مثلنا ... في ارضنا وتحت اشعة شمسنا لا تحت تكييف سبلتاتهم .

رياض نم قرير العين فلا تحقيق سيكشف من اغتالوك ، ولا سياسي يرف له شاربا من اجلك ، ولن ولم يخرجوا من صومعتهم ابدا لأنهم يعرفون جيدا ان حمرائنا ليس كخضرائهم في كل شيء .

 

 

 

علاء هادي الحطاب


التعليقات

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2010-09-23 02:47:24
الاعلامي الاستاذ علاء هادي الحطاب .
عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب فقيدنا رياض السراي الصحفي المغدور . اسال الله عز وجل ان يجنب وطننا الويلات , وان يمن علينا بالامن والسلام .وان يبعد عنا الماسي , وتيتيم الاطفال , وترميل النساء
واتمنى لك اخي علاء الخير والصحة والسلامة ..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-09-11 23:16:17
الاعلامي العراقي علاء الحطاب:
خسارة العراق لمبدعيه طالت الجميع فأول ماقدم العراق قرباناً للحرية الشهيد المجاهد محمد باقر الحكيم والداعية الاسلامي المفكر عز الدين سليم ثم توالت المصائب،،أخي القاتل واحد ينبغي أن نحدده:هو رجالات الزيتوني والعهد البائد نفس قتلة الشهيدين المقدسين الصدرين،وهم من يقتل على الهوية لتصفيتنا لكن شعبنا ابتلي بأجندة الجوار الشامل الذي كل له مآربه وحددتها بمقالات سابقة لي لا اكرر ما اقول.إذاً علينا جميعا كشعب وكمؤسسة عسكرية متابعة كل البعثيين والوهابيين ورصد تحركاتهم فهم خفافيش الظلام يخططون في دمشق والقاهرة والرياض والتنفيذ بأيدي المجرمين..دمت وحفظ الله كل الاعلاميين الوطنيين..

الاسم: علاء هادي الحطاب
التاريخ: 2010-09-11 22:59:05
الزملاء الاعزاء لا اراني الله في احدكم او اي عراقي او انسان بريء اي مكروه .. حفظكم الله

الاسم: صباح زنكنة
التاريخ: 2010-09-10 00:08:33
عظم الله اجورنا بهذا المصاب زنيلي العزيز علاء ...ففقد حسام ليس هينا لانه فقد للبرائة والنقاء.عتصر في قلبي .. لا حول ولاقوة الابالله العظيم ..

اخي علاء بينما انا اكتب حول الفكرة ذاتها والقلم يعتصر في قلبي .... وجد نفسي اما ان امحي ماكتبت لان ماذكرته انت لا يقل شبه عما اردت قولةبل واوسع في هذه المناسبة المؤلمة وفقك الله ياصديقي .. ولا اراني بك يوما افجع بصديق طيب مثلك ...احسنت
وبارك الله فيك

الاسم: بشرى الخزرجي
التاريخ: 2010-09-09 13:07:01
الاعلامي علاء الحطاب

عطم الله اجرك اخي الكريم

لا ادري اصبحنا نعزي ونبارك في ذات الوقت، مهازل صنعت بأيدينا
..انا لله وانا اليه راجعون

صحيح ماذكرت انهم يستغلون حتى فواجع الناس ليطلوا من على شاشات الفضائيات معزين، وغريب لم نجدهم يزفوا للمواطن الغلبان المنهك فرحة او خبر يسر خاطره المكسورولو مرة واحدة! هؤلاء لم يشهد التاريخ مثيلا لهم..مغضوب عليهم عند اهلهم وناسهم ..صدقني
تسلم
وقبل الله اعمالك وصح صيامك
وكل عام وانت بخير

شيء اخر:في رمضان عام 2008 قتل ابن عمتي المهندس بشار بنفس الطريقة التي قتل فيها الصحفي رياض السراي رحمه الله وكتبت مرثية بحقه بعنوان بغداد قتلوني ..ولكن !
والحق انها دماء شريفة ضيعها ساسة العراق الجديد بغيهم.

الصبر والسلوان لعائلة المغدور الصحفي رياض السراي


بشرى الخزرجي

الاسم: نديم آل حسن
التاريخ: 2010-09-09 08:25:28
لا نحصد سوى خيبة الظن المره من هذه الحكومة "التعبانه"




5000