.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مأدبة إفطار جسر الائمه ينقصها !!

عماد الاخرس

اعتاد العراقيون التعبير عن إخوتهم ووحدتهم الوطنية بطرق وأساليب مختلفة وهذه المرة أقاموا مأدبة إفطار كبرى على طول جسر الائمه الذي يُمَثِلْ طريق التواصل بين اهالى مدينتي الكاظميه والاعظميه.

     لقد كانت الغاية من اختيار هذا الجسر لإقامة المأدبة هي إيصال رسالة تحدى لقوى الشر والإرهاب مفادها بان أواصر المحبة والتلاحم  بين اهالى هاتين المدينتين لن تنقطع وستبقى ابد الدهر وان جرائمهم النكراء ومحاولاتهم الدنيئة لإشعال نار الفتنه المذهبية لن يُكْتَبْ لها النجاح حتى لو تم تكرارها.

      إن لم شمل العراقيين في مثل هذه المأدبة وفى شهر رمضان الكريم أمر مُفْرِحْ لكل الشرفاء الذين يحلمون ببناء عراق جديد يكون معيار الوطن فيه الأول على كل المعايير الأخرى وفى نفس الوقت مُحْزِنْ للقوى الشريرة التي ليس لها غير اللعب  على الأوراق التي أثبتت فسادها .  

     أما المشاهد العراقي فقد أصبح على يقين وهو يتابع مثل هذه النشاطات بان داء الطائفية التي حاولت أجندات إقليميه زرعه في بلاد الرافدين ونجحت في تمرير سمومه على الجهلة قد تم استئصاله ولن يسمح العراقيون له بالعودة.

     وعن ما ينقص هذه المأدبة هو حضور قادة القوى السياسية المتصارعة على كراسي السلطة عسى أن يتذكروا الآلاف من الشهداء الأبرياء الذين سقطوا على هذا الجسر ويوميا ويطلعوا على إصرار العراقيين على تلاحمهم رغم محاولات الجبناء لبث نار الفرقة بينهم وقد يكون ذلك حافزا لهم للإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنيه تشارك فيها جميع القوى السياسية بعيدا عن كل أشكال المحاصصات الطائفية والعرقية .

     شكرا لكل الشخصيات الدينية والوطنية التي أشرفت على  إعداد وإنجاح هذه المأدبة في هذا الوقت العصيب من تصاعد لهيب أزمة تشكيل الحكومة وتزايد نشاط الإرهاب آملين تكرارها بحضور الساسة !

 

عماد الاخرس


التعليقات

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 11/09/2010 20:05:33
صديقي عماد الاخرس
عيد سعيد وكل عام وانت بالف خير..
وبانتظار طرحك المميز

شينوار ابراهيم

الاسم: قاسم محمد مجيد الساعدي
التاريخ: 11/09/2010 11:04:50
مقال حمل اكثر من معنى لك مني مودتي وتهنئتي بالعيد السعيد
نحن بانتظار المزيد من كتاباتك المتالقه

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 10/09/2010 12:09:10
الاخ الرائع بقلمه الجميل عماد الاخرس:
كل عام والوطن وانت بالف خير..
مبادرة رائعة..




5000