..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بنت النبي / للكاتبة السويدية ليزابيث سومرستروم / الجزء الرابع

طارق الخزاعي

  تأليف: الكاتبة السويدية:   ليزابيث سومرستروم   

ترجمة : طارق الخزاعي

•-         مقدمة -  زميلاتي وزملائي قراء النور الأعزاء... أقدم لكم زميلة سويدية تعمل مديرة متحف ومسرح الأطفال وكاتبة قصة ومخرجة مسرح ورسامة , تعشق الأدب والشعر العربي وتأثرت به وهذه القصة التي طرحت بها رأي المهاجرين الجدد عبر شخصية ( زويا ) ورأي السويدين معا وهي طريقة جديدة في السرد الروائي.السيدة ليزابيث سومستروم تكن المحبه للعرب و للعراق خاصة منزلة كبيرة  في وجدانها,حاولت أن أحافظ بترجمتي على الروح السويدية بالكتابة ولم أظف جملة مني لتأكيد البلاغة والحذلقة اللفظيه بأستخدام مفردات ذات نكهة عربية...أدعوكم للسفر معها بمركب روايتها... ( النبي ) .وهي ترحب بكل رأي لزميل وزميلة على عنوانها:

lisbeth.sommarstrom@nykoping.se

 www.nykoping.se/gripes

 

باللغات السويدية والعربية والأنكليزية ( المترجم )

 

بنت النبي

الكاتبة السويدية:   ليزابيث سومرستروم

 

*** وقت الفراغ ***

  

طفل لايتعدى عمره العشر سنوات قال : ماهو الشىء الجيد الذي نعمله في وقت الفراغ ؟

أبتسمت زويا وقالت : وقت الفراغ يكون رائعا ولكن أذا لم تفعلوا شىء , اصغوا جيدا لكلمة وقت الفراغ .

الوقت يكون حرا , اذا كنت لم تعمل شىء حرا عن الأخرين وعنك شخصيا , الوقت هو وقت الفراغ ولكني أفهم ماذا تعنين ,أنا أعلم بأنكم سوف تقسمون حياتكم في وقت الفراغ بالمدرسة ووقت الفراغ بالعمل . ربما أنتم ترون الوقت مغلق ومحدد في المدرسة والعمل وقت يسمحون لكم ان تعملوا ووقت أخر لايسمحون لكم , لكن في وقت الفراغ تستطيعون أن تختاروا ماذا تريدون أن تعملوا للأشياءالتي تحبونها , ومع ذلك هناك العديد ممن يضعون لاأنفسهم برنامج مكثف لكل اليوم والسنة تطلقون عليه الوقت الحر أو وقت الفراغ

حيث تنفذ فيه نشاطات مختلفة .وهناك أشياء يجب أن تعملوها وتطلقون عليها وقت المدرسة أو وقت العمل .

أنا أعلم بأن قسم يعتقد بأن ليس لديهم وقت كي يحضروا الطعام لاأنفسهم , يشترون جهاز الميكرو لكي يوفر لهم الوقت , توفير الوقت , لكن كيف نوفر الوقت حقا ؟! اين سنضعه في المجر ؟ّ لايمكن للوقت ان يخزن فهو ليس بحاجة للخزن أطلاقا .

بضربة ( تك ) تأتي ثانية وضربة(  تك ) تأتي أخرى , الوقت يمتد ويمضي ولستم بحاجة للقلق ولكن ماذا تختارون  أنتم كي تستخدمونه لذلك يتطلب من المرء التفكير السليم , فمن الجيد قرأة الكتب المفيدة أو الرياضة أو الموسيقى والغناء أو الرسم أو زيارة الأصدقاء ولكن يجب ان لاتعتقد انك مبرمج مثل الكمبيوتر , عليك فقط أن تتحرك ضمن رغبتك , فمشاهدة التلفزيون أو السينما أو الكمبيوتر أو متابعة المسلسلات التلفزيونيه أو مطالعة المجلات , لك الأختيار فيما تريد أن تشاهد ولاتعمل فقط لأنه لايوجد بديل لذلك .

انا اقول لكم , أن كل الوقت هو وقت حر ! لك الحرية أن تختار ماذا تعمل , أن تختار كل يوم وكل الوقت , في المدرسة يجب أن تكون هناك , نعم , نعم , بالطبع يجب أن تكون هناك لأن القانون يقول ذلك , ولكن كذلك أنت تختار حقا اذا كنت تريد أن تكون هناك معا , تريد أن تسأل كل الأسئلة المختلفة ,اذا كنت تريد أن تصغي للأخرين وتشعر بمدى تفهمك لهم وهذا يعتمد بالتأكيد على مكان العمل الذي أخترته , اذا كنت تريد أن تعمل عملا جيدا أو عمل سىء , اذا تختار أن تعمل العمل الجيد فيجب عليك أن تعمل وأنت سعيد , فالعمل الذي ننفذه ونحن سعداء يشعرنا نحس بالحرية العظيمة التي يفتقدها الأخرون في بلدان أخرى وينبغي علينا أن نقدسها

 .

*** الأسهم ***

  

من بين الجمع الغفير تلوح ذراع في الهواء ويسمع صوت طفلة صغيرة تنادي : زويا... زويا ... حدثينا عن الأسهم ؟

ألتفت زويا نحو صاحبة الصوت وأستغرقت في التفكير وقالت : لاأعتقد أنكم بحاجة للأهتمام حول ذلك !.

اندهش الكل من هذا الجواب الغير متوقع , لكن أحد لم يقل شيئا , لكن زويا حين أحست بأنهم غيرا راضين , استمرت على مضض قائلةحسنا ..الأسهم ربما ترونها من جانبكم  جيدة جدا وفرصة حسنة اذا أقترضتم مبلغا من الشركات المختلفة ,وهولاء بدورهم يشغلون المبالغ وأعطاء فرص كثيرة للعمل .

الشركات بمقدورها أن تقامر بأموالكم بالأعمال الخطرة أو السيئة وأنتم تحلمون أن تحصلوا على أرباح جيدة ولكن ليس هكذا الأمور بالضبط , الشركات أعتادت على أمتصاص أموالكم بشهية وهم يملكون أسهم عديدة ويريدون زيادة الأرباح ولايشبعون أبدا وفي الحقيقة هم يملكون الملآيين والمليارات ويزيدون المبالغ بسرعة بحيث يتصلون بمكالمة واحدة أو يكبسون على زر واحد

فيحصلون على المليون بمكالمة واحدة في حين أنت لاتربح الأ الملآليم   فقط .

الطمع شىء خاطىء والآلآف الناس القاعدين بدون عمل يطمحون بالربح من الأسهم , لكنهم فجأة يجدون أنفسهم فريسة سهلة لخداع الشركات.

صرخ البعض : هذا خطأ... الكثير يريد تطوير العيش بماعندهم من المبالغ .

ردت زويا : لاتهتموا كثيرا بالأسهم , أدخروا عند معارفكم , لا تعيروا أهتماما لتوفير المستقبل , من هو الذي يخلق لكم المستقبل ,أهو توظيف المال للحياة أو للسعادة أو للحب , الأستثمار بيد أمينة يمنحك الأحساس بالأمان للمستقبل  .

*** الحزن  ***

  

  

أنسل بهدوء صبي بعيدا عن الحشد المتجمع من الناس ووقف بجنب زويا وجرها بحركة سريعة من ذراعها ووشوش بأذنها كلمات عن الحزن .

قالت زوياعندما يأتيك الحزن الكبير يكون مؤلما وثقيلا من قدميك حتى أخمص رأسك , ومن الصعب ان يذهب عنك والأكثر ان تفكر فيه , القلب يكون مجهدا بالنبضات المتتالية , أحيانا البعض يشعرون بالحزن لكن هم بعيدون عنه وكذلك تفكيرك أنت وأحاسيسك لم تقترب من الحزن نفسه وهناك من ينخدع بداخله فيتصور أنه أحد الأمراض التي سببها التعب والأجهاد , وهي مسألة جديرة بالأهتمام ,وربما لطلب المساعدة لدرء هذا الحزن الثقيل  الذي يكتم على القلب , وربما يحتوي الجسد كله ,لذا فعليك ان لا

تقابله وحدك لكي تدعه يفترسك , أستعن بصديق طيب أو أحد يريد لك الخير , أحد يحس بألم الحزن ويستطيع أن يفرق بين المرض أو التعب ,أحد من الأصدقاء الذين لم تحرقه الأحزان أو يكون قريبا منها بل يكون قريبا منك .

أصغ اليه وشاركه بأحزانك, سوف تشعر بأن وطاة الحزن سوف تصبح خفيفة بل وتشعر بأن ثقلا كبيرا قد أنساح عن جسدك , ربما

أنت لاتعتقد بذلك , القرب أو الأحساس بالحزن يجعلنا نعرف قيمة السعادة , فالحزن والسعادة تؤمان .عندما تحزن على شخض تركك , ستعلم كم كنت تحبه وتحترمه وكم كنت قريبا منه , الحزن لفترة من الزمن ستنقضي حتما ,بعدها سوف تكون سعيدا في الأيام القادمة , الشعور بالحزن من أحد أساء أليك , ستعلم كم كان بأمكانك المسامحة , فعندماكنت بالأمس تبكي بحرقة في غرفتك  ,ستضحك اليوم ضحكة كبيرة .

  

*** الموت ***

  

تقدمت ببطء فتاة ذات عيون حزينة للأمام عبر تجمع الناس , فتاة تبدو في السادسة عشرة من عمرها بعيون حزينة وهي تضع يدها بيد شاب , تنهد الشاب وقال : حدثينا عن الأموات الذين يموتون ؟!

قالت زويا : عندما تموتون بهدوء وتتركون هذه الحياة بكل مباهجها وضجيجها , فهذا لايعني أن الموت هو عكس الحياة , الحياة والموت تؤمان , عندما نقف قرب الأموات , نشعر بطعم الحياة واذا حاولنا الركض أو أخفاء النفس في لحظات الموت , تودعناالحياة راكضة.

  الموت قدر نرتضيه في لحظات ليس بمقدورنا تجاهلها أو الهرب منها .

عندما يفكر الشخص , أنه سوف يترك الذي يحبه أو سيترك الذي أحبه أو الشخص العزيز المتوفي سينتابه الحزن الشديد .أما أذا شعرت أنت بدنو أجلك او شخص تحبه ستشعر أن الموت شىء مفزع تماما رغم أنه حق .

أن خوفك سيصرخ بك وربما يجعلك تبكي , اذن علينا ان نصغي للذين أنهوا صراخهم وبكائهم ورقدوا بسلام , وحين تواسي خوفك لتواجه نداء

  الحياة والموت معا بشجاعة , سوف   يسير الحب دائما معك برفقة الحياة ويتبعك للموت وربما تسمع بهدوء دقات صوت الحب يناديك ...أنا موجود في أعماقك وأنت جزء مني .

  

  

*** الوداع ***

  

كلمات زويا  المحبوسة لم تترك أي أثر بينما كلل الليل ليغمر الساحة وبدت بناية المدرسة مظلمة والجو بارد وساد التجمع الكبير الصمت والهدوء بينما وضع البعض جاكيتاتهم وبلوزاتهم حول ظهورهم أتقاء البرد في حين تثأب بعض الشباب اليافع بتثاقل وغمر ضوء ساطع منبثق من أخر غيوم مسافرة لتودع المساء فاأنعكس على شجرة كبيرة ولون أوراقها بلون ذهبي لامع , كان الصبيان والشباب يحدقون بعجب دون أن يتفوهوا بأي شىْ .

أتجهت - زويا - بهدوء للساحة وتبعها الأخرون ببطء , تجمعوا حولها ورغم أبتسامتها بدت عيونها حزينة .

معلمة الموسيقى - أنيتا - قالت بألم : الأن حان يوم الوداع , نحن نشكرك من كل قلبنا لحكمتك التي نثرتيها اليوم وباقي الأيام التي كنت فيها معنا .نحن نأسف لكونك سوف تتركينا ,وكنا حقا سعداء بك كل تلك السنيين , سنتذكرك بكل الحب وسنتحدث عنك بحب مع كل من سنقابله .

أبتسمت - زويا - وأتجهت نحو الأخرين قائلة : لمدة سنتين , أنا عشت معكم , سمعتكم عندما تبكون وتضحكون وشعرت بماذا تحلمون وترغبون لعبنا ورقصنا وتناقشنا حول كل مايتعلق بالأرض والسماء , لي معكم ذكريات لا تنسى , ماتعلمته منكم أصبح الأن جزء مني وعندما أحس باني حزينة , سأغمض عيني وأصغي الى أعماقي الحقيقية , ولكن لا تنسوا أبدا بأن الحقيقة موجودة ليست بىء فقط أو عند الأخرين بل هي موجودة بينكم كذلك , أنا أعتقد بأنكم ملزمين بمعرفة من له حق السؤال ومن له حق الجواب .اليوم أنتم سألتم وانا أجبت , انتم  اصغيتم الى أفكاري الحياة واحدة والعالم واحد أذا تحبون أن تعيشوا وتتمتعوا بالحياة .

أين يكمن الجواب بداخلك , هذا هوالمهم , الحكمة تشع منكم مثل الضوء بالضبط مثل اللهب الموجود في الفانوس , الحكمة تأتي من عندكم مثل الضوء البطىء ,  لكن أذا خبئتم الحكمة بداخلكم سوف تخنقكم حتما , الحكمة مثل النار اذا مسها هواء فهي تشتعل أكثر . وهي تشع حولكم حين تتدحثون .

أنت وحدك تختار النور أو الظلام , وحدك تود أن تعيش بالعتمة أو الضوء فالناس حولك لايتجرأون أن ينفتحوا عليك اذا كنت بالظلام ولكن لو كنت في النور فأنهم سوف يحيطونك وينفتحوا معك والجميع تحت الضوء .

أنت تختار كل يوم كل ماتعمله وتسمح للأخرين أن يعملوه , أنت تختار أيضا كل مالا تعمله ولا تسمح للأخرين أن يعملوه , أنت تختار ماذا سوف تسأل وانت ستختار الجواب .

أنا اقول : الحب هو السؤال الوحيد والجواب الوحيد , دعوا الحب يضىء بين الغيوم , دعوا الهواء يدفع الغيوم ليشرق الضوء بقوة مثل مصباح منير من كبد السماء .

كانت - زويا - في وسط التجمع ولا أحد قادر أن يبصر وجهها ولكن البعض يشعر بأنها تجهش بالبكاء من صوتها وعندما ودعتهم كان الكل في صمت رهيب وحين غادرتهم كان أحساس  الكل يرغب في البكاء ويناديها باسمها وحين دنت ساعة الوداع , ساد الصمت طويلا وزادت التنهدات وهم يحدقون للسماء حيث تفتت غيمة كبيرة وتلاشت , مثل نجمة شهب سقطت من السماء , وفي ذلك اللليل المظلم البارد , سمعوا كلماتها :

أنا موجودة فيكم , أنتم جزء مني , وخلف كل شىء كان حبكم  . 

  

                                                                   النهاية

  

  

 

 

طارق الخزاعي


التعليقات




5000