هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من السويد الى العراق .. أحمد الصائغ في ضيافة أنوار كربلاء

عبد عون النصراوي

عبرنا إلى العراق ونحن نحمل ورداً وضماداً نزرع الورد في حدائق الوطن من خلال الإبداع ونضمد بعضاً من جراحات الوطن

 

حاوره : عبد عون النصراوي

هي هجرة الى الغرب ، هاجرها من الشرق ، الصائغ أديب عراقي ورجل نادر المثال ، لم يحصر في نطاق ولم يستأثر به أسلوب ، ولم ينذر نفسه لمذهب ، ولم يكفه لون من الوان الحياة فأنشأ مركزاً يضم كل الألوان ، يعبق بنوره على الجميع ، يعيش حياته مفهوم الحس ظاهره وباطنه ، ويستوعب كل ما يصادفه ، ويضيف الى حياته كل ما أمكن أضافته ، كأنما همه أن يتحقق في شخصه ( الأنسان ) بجملته ، بمعناه الأعم المطلق .

وقد أفلح في تحقيق هذا الحلم بشكل كبير من خلال التفاعل الذي حصل ويحصل بين مركز النور الذي يديره وبين شريحة المثقفين والأدباء والكتاب فيه .

كان لوجوده في كربلاء فرصة لأجري حواراً شاملاً معه حين ألتقيته في ديوان الحاج علاء الكتبي مع مجموعة من المثقفين العراقيين والعرب ، فكان معه هذا الحوار ...

  

•·       أحمد الصائغ .. أديب عراقي أقترن أسمه بالمهجر .. من هو ؟ متى وأين ولد ؟ أين درس ؟ ماذا أكمل من دراسته ؟ متى هاجر من العراق ؟ أين هو الآن ؟

_ أحمد الصائغ رجل أحب العراق فأحبه العراقيون ، ولدت في مدينة الكوفة عام 1962 وتعلمت من حارات مدينتي دروس الحب الأولى ومن والدي الطيبة ومن والدتي الحزن .

لم أحصل على تعليم عالي لقسوة الظروف التي عشتها فتوقفت عند شهادة الدبلوم العالي .. غادرت العراق جواً عام 1998 لأتنقل بين محطات الغربة وحططت رحالي في السويد .

 

•·       في حوار أجري معك قلت : تبقى شعوبنا أسيرة ، لماذا وهي تمتلك مقومات التحرر ؟

_ لأنها ما زالت تصنع الأغلال وتبحث عن ديكتاتور جديد تهديها اليه .

 

•·       بصفتكم مؤسساً ومديراً لمؤسسة النور للثقافة والأعلام . متى تأسست وما هي طبيعة أقسامها ؟

_ بعد ان صورت وسائل الأعلام العراق وهو يتحول الى أجساد متناثرة وأشلاء محترقة كنا لا نشم من أرض العراق الا رائحة الدخان والموت . فكنا نبحث عن مساحة تجمع دموع غربتنا ولنقول للعالم بأن العراق ليس كما تروه على الفضائيات .. انما العراق هو الذي نحمل في قلوبنا .. والعراق الذي مازال ينجب الشعراء والأدباء والعلماء والفنانين .. فكانت أنطلاقة النور في اليوم الأول من عام 2006 لتحمل هذا المعنى وقد أستجاب الكثيرون لهذه الفكرة بأنشاء وطن أفتراضي عبر النت ..

فكان عراقاً مصغراً .. وحدث تطور في المؤسسة خلال السنوات الماضية فقد أحتوت على عدد من الأقسام منها ثقافات ودراسات ومقالات وحوارات أضافة الى الأدب المترجم والمعارض الفنية وأصدارات ثقافية .

 

•·       اليوم وبعد مرور أكثر من أربع سنوات على تأسيس مركز النور ، هل أدى مركز النور مهمته الأعلامية ؟ ومن صاحب الفضل عليه ؟

_ لا أقول بأنه أدى مهامه فما زال أمامنا الكثير لبلوغ أهداف النور ولكن ـ حسب أعتقادي ـ بأنه حقق شيئاً من طموحنا بمد جسور التواصل بين العراقيين داخل وخارج العراق وحتى مع الأخوة العرب الذين كان لهم مساحة كبيرة في النور .

أما صاحب الفضل على النور هو كتابه ومتابعيه ونقاده وقرائه وحتى من أساء الينا فقد تفضل علينا لأنه دفع مسيرتنا الى الأمام .

 

 

 

•·       هل من تحديات وصعوبات تواجهكم وتواجه مركز النور ؟

_ بالتأكيد هناك تحديات كبيرة وعقبات في طريق النور وهذا أعتبره حزء من النجاح فهناك من يريد ان يزايد على النور أو سحبه الى فئته أو طائفته أو حزبه ولكن يبقى النور عراقياً قلباً وروحاً وأنتماء .

 

•·       كيف ترى واقع الأعلام العراقي في ( الفضائيات ، الأذاعات ، الصحف والمجلات ، الأنترنت ) ؟

_ أذا ما أخذنا بنظر الاعتبار الظروف المحيطة بالأعلام والإعلاميين داخل العراق داخل العراق نرى بأن الأعلام العراقي قدم نموذجاً رائعاً من خلال تفاعله مع الأحداث والمتغيرات اليومية وقد أستفاد من مساحة الحرية التي منحت له بعد 2003 ليجعل من صوته صرخة مدوية بوجه كل من يريد أن ينال من العراق ، أما المؤسسات الأعلامية فما زالت تحتاج الى الكثير ...

 

•·       الثقافة العراقية أصيلة بأصالة تأريخ وادي الرافدين . كيف تجدها الآن في الداخل ؟ وكيف تراها في الخارج ؟

ـ في خارج العراق وبالرغم من التأثر بثقافة البلد المضيف الا أننا نجد الأصالة العراقية والنكهة العراقية هو ما يميز النتاج العراقي فيبقى محافظاً على ملامحه الأصيلة أما داخل العراق فأنا أجد الثقافة بخير طالما هناك هذه المساحة الكبيرة من الحرية للمثقف العراقي .

 

•·       حصلتم على جائزة العنقاء الدولية لعام 2007 لتميزكم وأبداعكم ، هل أضافت للفنان والكاتب الأستاذ أحمد الصائغ شيئاً ؟

_ أية كلمة ثناء بسيطة تجعلني أمام مسؤولية كبيرة لأكون بمستوى تلك الكلمة .. فكيف بجائزة كبيرة بحجم العنقاء فهي وسام شرف أعتز به لأنها جاءت من داخل العراق ومن مؤسسة ثقافية وأبداعية مهمة .

 

 

•·       كتبت الشعر والقصة ومواضيع عديدة هل للسياسة حيزاً في كتاباتك ؟

ـ السياسة أصبحت ضمن مواد المائدة العراقية وحتى المواطن البسيط أصبح يدخل في دهاليز السياسة وفنونها ..ولكنني ما زلت مجرد متلقي بسيط في عالم السياسة .

 

•·       الغربة حنين .. ألم .. عذاب ، فما مدى تأثير الغربة عليكم ؟

_ الغربة أعطتني الأنتماء الى الوطن .. فقد أصبحت أقرب الى نبض العراق وأنا في غربتي رغم ألم البعد وقساوة الحياة دون حضن أم حنون .

 

•·       قلت : سأقف عند بوابات المسرح الوطني لأقبل جباهكم ، هل كان تعبيراً عن الحب والولاء والوفاء للعراق وأبناءه ؟ ولماذا لا تنتهي رحلة الغربة أذا ً ؟

_ نعم أنه الوفاء لعائلة النور التي جعلت من أحمد الصائغ أبناً لها ..

كيف لا وهم من غرس في حدائق النور محبتهم وأبداعهم ليكون بستان النور بهذا العطاء فكنت أستقبلهم على بوابة المسرح الوطني وأنا أشعر بأن كل واحد منهم يحمل عراقاً بداخله .. وكانت دموعي هي بداية للتفكير بأنهاء رحلة الغربة التي أتعبتنا .

 

•·       مهرجان النور في بغداد وبعض المحافظات ، هل هو الحنين أم تحول في النظرة للأعلام والأعلام الألكتروني بوجه الخصوص ؟

_ مهرجانات النور لها أكثر من هدف ورسالة .. فبالأضافة الى ما ذكرت من تحويل الواقع الأفتراضي الى واقع عملي موجود على أرض الواقع فقد كانت رسالة مهمة للذين يعملون مهرجاناتهم خارج العراق بحجة عدم توفر الأمن داخل البلد .. فدخلنا الى العراق وأقمنا المهرجان برغم الأنفجارات الضخمة التي رافقت أيام المهرجان فكان تحدي كبير ورسالة مهمة للجميع . وأيضاً حقق مهرجان النور لقاءات جميلة بين الكتاب بعدما كان اللقاء على النت فقط ليتحول الى حقيقة وأمتدت جذور تلك العلاقات لتكون علاقات عائلية كبيرة ...

في مهرجان النور عبرنا الى العراق ونحن نحمل ورداً وضماداً نزرع الورد في حدائق الوطن من خلال الأبداع ونضمد بعضاً من جراحات الوطن .

 

•·       بماذا يحلم أحمد الصائغ ؟

_ أحلم أن أرى البسمة الحقيقية على شفاه أطفال العراق .

 

•·       رسالة توجهها لكتاب وعشاق كربلاء ؟

_  أحبكم

  

عبد عون النصراوي


التعليقات

الاسم: الباحث قاسم محمد الياسري
التاريخ: 2013-02-23 22:17:04
لولا الاستاذ احمد الصائغ لما عثرت على هذا الحوار الرائع انه حقا مفخرة لنا.. حيث كنت غافلا ومتاخرا في انتسابي لمركز النور ---ولولا المبدع استاذي عبدعون النصراوي لمااطلعت على ابداعاته وتالقه وحواراته التي لها نكهه خاصه في الجديه والجدوى وبطيبه مميزه...

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 2010-09-06 06:50:38

يطل نجم في سماء النور وينور صفحتي الخاصة
أنه لوسام شرف أعتز به طيلة حياتي أن يصفني الرائع المبدع الكبير الأستاذ أحمد الصائغ بـ( الصديق ) وقد أعتدنا على هذا التواضع منه ..
حين لقاءي به لم يكن ذاك الرجل العبوس المتكبر بل العكس وجدته مليئاً بالطيبة ( طيبة أهلنا ) وبالمرونة واللباقة والكياسة ، للحقيقة والأمانة بالرغم من قصر فترة اللقاء الا أنه يشد من يحدثه ويجلس ليستمع اليه دون أن ينطق وحين يستمع اليك تجده مشدودا الى حديثك مصغياً يشعرك بأن جميع جوارحه معك ..
شكراً لك سيدي العزيز على وضع بصمتكم التي شرفتنا على الموضوع ولكل الأخوة الطيبين الذين شرفونا بزيارتهم للحوار ..دمت مبدعاً علماً في سماء الثقافة العراقية وجمهورية النور أيها الصائغ الأديب الفنان ..
وأرجو أن تعذرني عن أي سهو أو تقصير في مادة الحوار
تحياتي وتقديري وودي
عبد عون النصراوي
كربلاء الشهادة والتضحية/ كربلاء الحسين

الاسم: احمد الصائغ
التاريخ: 2010-09-05 23:24:48
للحديث مع الصديق عبد عون النصراوي نكهة خاصة لانه يجمع بين الطيبة والابداع، اضافة الى انه يفاجئ الشخصية التي يحاورها بمعرفتة لجوانب مهمة وفاعلة في تلك الشخصية فيكون الحوار معه اكثر جدية وجدوى.
للصديق النصراوي كل الحب وشكري الجزيل لاصدقائي الافاضل من الكتاب والقراء لمرورهم الكريم وبصماتهم الطيبة التي اعتبرها وسام شرف

اخوكم
احمد الصائغ

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 2010-09-05 17:59:41
الأستاذ يعقوب يوسف عبدالله
لك مني كل الود والأحترام
وشكراً لمرورك الجميل وتعليقكم على الموضوع
تحياتي وتقديري
عبدعون النصراوي

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 2010-09-05 09:22:53
الاستاذ عبد عون النصراوي
لك ولصائغ النور كل الود
حوار شيق ورائع
محبتي لكما
يعقوب

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 2010-09-04 17:32:13

الأخ العزيز الأديب والأعلامي عبد الواحد محمد
رمضان كريم ومبارك
الرائع الكبير أحمد الصائغ هو صفحة مضيئة تنير الطريق من السويد الى العراق .. أستطاع بفنه وحكمته وأسلوبه أن يختط طريقاً ويرسم منهجاً خاصاً بعيداً عن المصالح والأنانية والذاتيةوووو....
فأبدع في رسم لوحة النور .. التي غطت الأرض من مشرقها الى المغرب وتفاعلت معها أجيال ...وهذا ليس غريباً عليه فهو أبن الكوفه كما ذكرت هذه المدينة العلوية التي أنجبت فطاحل العلماء والمثقفين والأدباء ومازال عطاءها ثر لن ينضب ...
أخي العزيز عبد الواحد محمد سررت كثيراً لوجودك ولتعليقكم الجميل وحضوركم الرائع والمتميز في النور
تقبل تحياتي وشكري وفائق أحترامي أيها النوري الرائع وتحيات الأديب الكبير الحاج علاء الكتبي وجميع اهلنا في الهندية وكربلاء ..
مودتي وأعتزازي وتقديري
عبد عون النصراوي
كربلاء الشهادة والتضحية / كربلاء الحسين

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 2010-09-04 17:24:49
شكراً لمرورك أخي العزيز علي مولود الطالبي
تحياتي وتقديري ومودتي
عبد عون النصراوي
كربلاء الشهادة والتضحية / كربلاء الحسين

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 2010-09-04 17:18:38

الأديبة الراقية العزيزة زينب بابان
=====================================
تسلمين يا مبدعة والله يسلمك ويستحق أبونا وملهمنا وحبيبنا أحمد الصائغ منا هذا وكثير ...
تحيات أهلنا الطيبين في كربلاء لك سيدتي العزيزة
وتمنياتنا لك بالتوفيق والنجاح المستمر
ولا حرمنا من أطلالتك البهية
وكما أنكم تحبونا فنحن
نحبكم وزيادة
عبد عون النصراوي
كربلاء الشهادة والتضحية / كربلاء الحسين

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 2010-09-04 17:14:03
الأستاذالعزيز حمودي الكناني
الأجمل أنت عزيزي والصائغ يستحق منا الكثير
لأنه كما قلت جمع وألف قلوب العراقيين والعرب على كلمة ( المحبة ) و ( المودة ) في عالم مليء بالمشاحنات والصراعات ..
سيكون القادم أنشاء الله أنت سيدي العزيز لكي يتعرف النوريين في كل مكان على الأديب الرائع حمودي الكناني
تحياتي وتقديري
ورمضان كريم وكل عام وأنت بألف خير
عبد عون النصراوي
كربلاء الشهادة والتضحية / كربلاء الحسين

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 2010-09-04 14:02:34
الأخ العزيز والإعلامي الزميل عبدعون نصر
رمضان كريم
وحقا نقلت لنا صفحات مضيئة من تاريخ رجل يحمل في قلبة حب العراق وحب البشر بشفافية ونبل قلما أن تجدها إلا في الصديق الجميل والمبدع الأستاذ أحمد الصائغ أبن الكوفة حاضر ومستقبل لايتجزأ من تاريخ العراق الثقافي والعربي
بنافذته العملاقة مؤسسة النور وكتابها الأعزاء فلكم كل أعتزاز بما طرحتموه من أسئلة محورية ترجمت أنصع صفحات صائغية ودمتم صديقي عبدعون نصر بكل خير وتقبل تحياتي وللأهل في الهندية جميعا خالص التمنيات الطيبة وشاعرها الكبير الاستاذ علاء الكتبي مودتي وأعتزازي
عبدالواحد محمد

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2010-09-04 13:54:02
حاور يفوق ميدان الروع وجماليت الاسلوب .. وخط باسلوب شيق ، وتطرز بضيف يحمل على صدره وشم اسمه العراق .

مودتي

الاسم: زينب بابان - السويد
التاريخ: 2010-09-04 12:30:58
الاستاذ الرائع عبد عون النصراوي
================================
فعلا عاشت ايدك على اللقاء بابونا وحبيبنا الصائغ احمد

ننتظر جديد ابداعك وكتاباتك

وتحياتي لاحبتي في كربلاء المقدسة ولكل النورين في عراقي الغالي

انا ايضا اقول

احبكم

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2010-09-04 11:54:59
جميل جدا هذا الحوار يا نصراوي مع الحلو احمد الصائغ الرجل الذي بجهوده استطاع ان يجمع ويؤلف بين قلوب الكتاب من كل مكان . رمضان كريم وتحياتي.

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 2010-09-04 06:25:22
الأستاذ العزيز جواد عبد الكاظم محسن ( أبو أعتماد )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لك مني أجمل التحايا وأرقها
أيها الأستاذ الرائع الذي يتابع كل صغيرة وكبيرة في عالم الأدب والثقافة والتراث ..
وفقك الله وأطال في عمرك لتثري المكتبة العربية بكل ما هو مفيد ومتميز
وتحيات الحاج الكتبي لكم
تحياتي وتقديري
عبد عون النصراوي

الاسم: جواد عبد الكاظم محسن
التاريخ: 2010-09-04 02:19:12
تحية طيبة للأستاذ أحمد الصائغ صاحب ( النور ) والكلمة المعطرة بحب العراق وأهله ، وتمنيات طيبة له بدوام النجاح والتوفيق ..
وشكراً للإعلامي المتألق الأستاذ عبد عون النصراوي الذي قدم ويقدم لنا أحلى اللقاءات والحوارات المثمرة ..
وإذا ذكر الأستاذ النصراوي فلابد من ذكر الحاج علاء الكتبي صاحب ( انوار كربلاء ) وديوان الكتبي الذي يستحق التحية الطيبة والثناء العاطر ..
حفظ الله الجميع ووفقهم لكل معروف وخير ..




5000