........   
انطلاق فعاليات مهرجان الشباب الاول في السويد والدنمارك - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=251823#sthash.Y23u4xOP.dpuf
  

 ......................
 أ. د. عبد الإله الصائغ
يا نصير المستضعفين...في ذكرى شهادة امام المتقين علي بن ابي طالب - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=210214#sthash.Oql7CUjL.ABK8bMrQ.dpuf
يا نصير المستضعفين
............

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صور الامام علي !

نجاح محمد علي

قررتُ أن أكتب هذا الاسبوع عن " صور " تنتشر على المنتديات في الأنترنت يقولون إنها للامام علي بن أبي طالب بمناسبة ذكرى استشهاده..

هذه الصور تبدو غريبة جدا، ليس في شكلها فقط ، وإنما في التأييد الكبير الذي حصلت عليه ،سواء من عامة من يسمون أنفسهم بشيعة علي، أو من مرجعيات دينية ، غالى بعضها الى درجة أنه صرح بأن الشيوعيين الملحدين في روسيا، يحتفظون بواحدة من هذه "الصور" للامام علي في متحف في موسكو ويعتبرون عليا " أمير المؤمنين" وأنه ليس منحصرا بشيعيته، أو بالمسلمين!.

ذات يوم عندما كنتُ في طهران، زارني الصديق العزيز الاستاذ محمد عبد القادر الجاسم، وكان رئيس تحرير صحيفة "الوطن" الكويتية ، وطلب مني أن نذهب الى مرقد الامام الخميني الراحل قدس الله نفسه الزكية ، وبالفعل ذهبنا وأريته المرقد وكيف يتهافت الناس على زيارة صاحبه الذي سحر القلوب وفجر من منفاه عند ضريح الامام علي بالنجف، ثورة عظيمة غيرت وجه العالم ولاتزال تأثيراتها  مستمرة حتى الآن.

وعند أحد البوابات وجدنا رجلا يفترش الأرض ويبيع صورا للامام الخميني، وهي إذاً "فرصة" للتكسب من "زوار" الأمام الذي يدفعون بسخاء بعد " جو " من الروحانية والسير نحو الله، حصلوا عليه قرب الضريح " من إقامة  الصلاة ،وقراءة القرآن  والدعاء واستذكار ماكان يكتبه السيد الخميني عن الصلاة وسرها وقد أسماها رحمه الله بـ"معراج العارفين" ، وليس بالتبرك بالقبر أو التمسح بجدران الضريح أو أعمدة المسجد!.

وقفنا نتأمل في الصور، وبعضها كان عن فترة شباب الخميني ،ولكننا وجدنا صورة مختلفة لاتشببهه، بل هي قطعا لغيره .

كانت الصورة مرسومة لرجل مفتول الشاربين الى أعلى على طريقة الفرس القدماء، كثّ الحاجبين تجاوز الخمسين من العمر ، قوي العضلات كأنه مصارع " بهلوان" جاء من الزورخانة التي تزدهر بها ايران منذ القدم  وحتى الآن لممارسة رياضة " الفتوة" بطقوس يتردد في صداها أسم الامام علي عليه السلام كرمز لهذه الفتوة في ايران!.

سألني صديقي الجاسم :

-         من هذا الرجل ؟ وربما حسبه  واحدا من شهداء الحرب العراقية الايرانية من الشخصيات المرموقة، لكن الصورة بلباس صاحبها وهيئته العجيبة، كانت تتحدث عن زمن قديم جدا ..

أعدت أنا طرح السؤال، ولكن على الشاب البائع وظننته قرويا جاء من الريف أو من اطراف المدينة  القريبة الى طهران العاصمة لكسب لقمة العيش :

-         من هذا؟!!..

وأثار سؤالي "غير المؤدب" من وجهة نظر البائع ومن كان حوله دهشة واستغراب بعض من كان حاضرا يطالع الصور، ورد البائع بتثاقل واضح، وباستنكار :

-          ألا تعرفه؟!!..

فقلت بعفوية وصدق:

-          لا والله لكنني أعتقد انني رأيته في مكان ما ، ربما قرب منزلي ..

-         أجاب البائع باختصار شديد يلخص غضبه من جاهل مثلي لايعرف صورة إمامه، وهو يُخرج ما في فمه ببطء شديد ، ولكنه كان يلقي  بـ" مُسَلمَةً " لانقاش حولها:

-         إنه الامام علي ..وقالها بفارسية  تحوي الكثير من الاستهزاء بجهلي وجهل صاحبي الكاتب والصحافي والاعلامي الكويتي المعروف.

ووقعت إجابة " بائع الصور" عليّ تحديدا كالصاعقة لأنني " صاحبي لم يكن معنيا كثيرا " يفترض بي وأنا المحسوب على مدرسة أهل البيت عليهم السلام، أن أعرف الامام علي وأعرف أوصافه وكل ما قاله عنه الرسول صلى الله عليه وعلى  آله الكرام..

فعليّْ  بالنسبة لي ليس مجرد شخصية تأريخية أو إماما مفترض الطاعة، أو خليفة لرسول الله سواء أكان الأول أو الرابع..

إنه الطريق الذي يوصلني الى سُنّة رسول الله ،والباب في " وأتوا البيوت من أبوابها " وفي قوله صلى الله عليه وآله " أنا مدينة العلم وعلي بابها ...." الحديث.

وإنّي أشهد الله أحبُ عليا لأني أحبّ رسول الله روحي فداه، وأحب عليا وأتبع نهجه لأن الرسول امرني بذلك وهو صلى الله عليه وآله " لاينطق عن الهوى إن هو إلا وحيّْ يوحى"..حيث قال :" من أحب عليا فقد أحبني ، ومن أحبني فقد أحب الله ومن" " أبغض عليا فقد أبغضني ، ومن أبغضني فقد أبغض الله" ...

" قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم.."

سرحتُ بعض الوقت في " علي" وصورته التي أعرفها له في ذهني، ولم أتمالك نفسي فصحتُ في البائع ، في خطاب موجه لكل الحاضرين:

-         ويحكم ..هذه صورة "محمد القصّاب" ، بائع اللحم عندنا في شارع دولت  بطهرانحيث كنتُ أقطن، وكان يبيعنا اللحم  بسعر السوق السوداء ، وبعض الدجاج المنقوع بالماء لأيام  كي يزداد وزنه..

وهذه الأيام أيضا أعاد بعض الشيعة، نشر صورة قالوا إن راهبا رسمها للامام علي، وهي موجودة في متحف بروما، وربما هي نفس الصورة التي أشار لها البعض في موسكو بقوله إن وزيرا للسشاه السابق أطلع عليها في عاصمة الاتحاد السوفيتي السابق.

ولهذا فانني يحق لي أن أتساءل :

-         كيف يسمح مراجع الدين لنشر مثل هذه " الخزعبلات" وترويجها ولايستنكرون نشرها، في زمن نحن أحوج فيه الى الالتزام بنهج علي وفكره وخطه .وأن البحث عن صور بالتباكي وما وصفه بعض المخلصين البسطاء تعليقا على " الصورة" التي يقولون إن راهبا رسمها في الكنيسة التي تحولت الى مسجد بُراثا في بغداد بالقول " إن علينا إعادة الصورة  من متحف روما " وكأنهم قرروا وقضوا جازمي بأنها هي فعلا للامام علي!..

لماذا تغض المرجعية الدينية غالبا،الطرف أو تتغاضى عن انتشار " الخرافة " ولاتتصدى لها، بل وتدعمها في الكثير من الأحيان، وهي لاتقتصر على الصور ؟..

 في الزيارات الى مراقد الأئمة نجد الكثير من " الخرافة" أو ممارسات غير مقبولة  وافضل الحالات الاستهانة بالزمن والتفريط به، وهنا نتحدث عن زيارات للامام علي وابنه سيد شهداء اهل الجنة الحسين، وحفيديه موسى الكاظم ومحمد الجواد، وطبعا الامامين العسكرين عليهم السلام جميعا، وما تشهده الزيارات  " الطويلة زمنيا " من تفجيرات يذهب خلالها المئات من الضحايا، عدا تعطيل البلاد لأشهر في العراق، وكأن صراعنا مع نظام البعث السابق، كان من أجل هذه الزيارات وحسب، برغم أنني شخصيا أوديها في أوقاتها المناسبة ومن منزلي أو اي مكان أكون فيه ..عن بعد؟!.وأدعو  فقط الى الوسطية فيها ، خصوصا وأنه لم يثبت أبدا أن الزيارة عن بعد غير مجزية، أو أنها لاتؤدي الغرض ، فلماذا الاصرار على " الطقوس" بدلا من " الدروس" ؟!.

صرخة أطلقها للمرجعيات الدينية لكي تحفظ " الطقوس الدينية " من بعدها المعنوي ومن التسييس الطائفي المثير لنعرة طائفية في الجهة الأخرى بما يكرس الفرقة والانقسام داخل المجتمع المسلم الواحد بما يحمل ذلك من تداعيات خطيرة على الوطن الواحد ويلغي أو يضعف مفهوم " المواطنة" عند الشيعة في أوطانهم.

وأما الصور التي تنتشر ويحرص الكثيرون على الاهتمام بها حتى التقديس، فإني  أرى أنها تسيء لعلي عليه السلام ،كما تسيء لمحبيه وهي إذاً واحدة من أوجه تحول الولاء الديني الى عقيدة انتماء قبلي، فلعلي إبن أبي طالب صورة واحدة هي المرسومة في العقل والفكر والقلب  وليست في متحف في روما أو موسكو أو حتى في القمر والشجرة كما يقولون ، وهي صورة ذلك الفتى المطيع لرسول الله  ويقول عنه  هو :   " ولقد كنتُ أتبعه إتباع الفصيل إثر أمه، يرفع لي في كل يوم من أخلاقه علماً ويأمرني بالإقتداء به" ،  العامل بأحكام شريعته وفق شروط الزمان والمكان، الذي كان يقول : قاتلكم الله لقد ملأتم قلبي قيحاً ..

الصورة التي أراها للامام علي عليه السلام  أنه كان ولايزال نموذجا حيا وراقيا، لعملية تأسيس الوحدة الإسلامية والترفع عن الخلافات، والسعي المتواصل نحو التوحيد لا التشتيت..

 

ورحم الله  المفكر الايراني الراحل علي شريعتي  عندما قال عن الامام علي بن أبي طالب عليه السلام إنه : « كان أول من وضع حجر الأساس وأرسى قواعد الوحدة في المجتمع الإسلامي، وأول من قدم القرابين وضحى، وتحمل أثقل ضريبة، ودفع أغلى الأثمان التي يمكن للإنسان الراقي والسامي لمستوى الكون أن يدفعها من أجل الوحدة»..

 

أليست هذه هي صورة علي  التي يجب أن تكون له، أم أن نرسمه بكل اسقاطات ذهن تربى على الأنا والقوة ، وإقصاء الآخر كما تظهره الصور التي تحاول أن تعكس شجاعته، بصورة فارس أو قصاب أو حتى طرزان؟..

 

وعذرا لوليد الكعبة وشهيد المحراب ..

 

إلهي : لا تجعل إيماني بالإسلام ومحبتي آل الرسول كإيمان المتاجرين بالدين وبالتعصب وبالرجعية كي لا يأسر رضا العوام حريتي وكي لا يدفن ديني خلف ( محل ديني ) وكي لا تصوغني العوام مقلِّدا للذين يقلدوني فأسلم من كتمان ما أراه حقًا لأنهم لا يستحسنونه ! .

إلهي : أنا أعلم أنَّ إسلام رسولك قد بدأ بـ ( لا ) مثلما أعلم أنَّ تشيع وليك قد بدأ بـ ( لا )  أيضًا فاجعلني يا باعث محمد ويا حبيب علي بـ ( إسلام نعم ) وبـ ( تشيع نعم)  كافرًا !! .

  

 

نجاح محمد علي


التعليقات

الاسم: علي حسن
التاريخ: 06/06/2013 20:59:28
السلام عليكم يا اصدقاء

الاسم: محمد الازهرى
التاريخ: 16/02/2012 22:55:30
هذه الصور تشبه الحقيقى بالفعل لان هناك احد الرهبان راى الامام على والامام الحسن والامام الحسين ورسمهم كما راهم لاعجابه بمناظرهم وهذاالراهب يسمى جستنيان وهناك كثيرمن علماء الازهر افتى بجواز هذه الصور ولاباس

الاسم: سومر
التاريخ: 16/09/2010 19:22:11
تحية طيبه اليك اخي نجاح
انت تطلب المستحيل بصراحه
وتنتقد عوام الناس على اقتناء صور منسوبه للائمه في حين والدليل من خلال الردود مازال هناك عدد كبير من المثقفين والسياسيين المزعومين يرفضون مثلما قرأت الافصاح عن هذه الامور بل يعتبرونها مدسوسه وربما الصقت بالبعث والصداميه !!!!!!!!!!
اخي نجاح دعهم يتمتعون بهذه اللقطات الجميله ويتكسبون من ورائها، بل هم يزيدونها كل يوم ابداعا واضافة جديده ناهيك عن الاسود التي ترافقهم والملائكه التي تحف بهم ، ولا اعلم كيف استطاعو تصوير هذه الملائكه ؟
هم يريدون للتشيع ان يكون هكذا لا اكثر ، لطميات انتقدها الوائلي وتشكيك بالصحابه انتقدها علي الامين وغيره وطعن في نساء الرسول ووو صور للقصابين وبائعي الدجاج ينسبونها للامام علي وابنائه واحفاده رضوان الله عليهم اجمعين ، واخيرا فكل ماقلته صحيح لكنه مرفوض وفق عقلية المثقفين الشيعه وليس البسطاء فقط فليس هناك فرق كبير بينهما اعتقد فعالمهم وجاهلهم يتغذون بها ولكل منهم مآرب خاصه به والله اعلم

الاسم: رحيم الشمري
التاريخ: 05/09/2010 19:39:52
السلام عليكم
طرح الموضوع مقبول جداًأذا خلا من المقاصد السياسيه والاعلاميه تحياتي

الاسم: خالد ابن الولد
التاريخ: 05/09/2010 17:58:33
كنت اتساءل هل حقا الصور التي تباع هي صورة حقيقية للامام علي (ع) اذا كانت حقيقية فلماذا لم نرى صورة للنبي محمد الم يكن الزمن متقاربا جدا بينهم ، ولما لم نشهد صورة للائمة الاخرى ، ارجوا من اهل العلم الاجابة على سؤالي

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 05/09/2010 00:55:52
الاستاذ نجاح انجح الله مقاصده
السلام عليكم
احتفظ بالصورة التي تعرفها عن علي وأهل بيته في قلبك وعقلك , واترك للاخرين صورهم. فعند الله أجرك وهو تعالى يكتب اعمالهم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: حسام الصفار
التاريخ: 04/09/2010 21:37:48
(( وما تشهده الزيارات " الطويلة زمنيا " من تفجيرات يذهب خلالها المئات من الضحايا، عدا تعطيل البلاد لأشهر في العراق، وكأن صراعنا مع نظام البعث السابق، كان من أجل هذه الزيارات وحسب، برغم أنني شخصيا أوديها في أوقاتها المناسبة ومن منزلي أو اي مكان أكون فيه ..عن بعد؟!.وأدعو فقط الى الوسطية فيها ، خصوصا وأنه لم يثبت أبدا أن الزيارة عن بعد غير مجزية، أو أنها لاتؤدي الغرض ، فلماذا الاصرار على " الطقوس" بدلا من " الدروس" ؟!.))

هذا بيت القصيد من الموضوع .........

اداء هذه الزيارات تغيض الكثيرين وتثير حفيظتهم فالموضوع لم يكن القصد منه النقد البناء كما قد يفهمه البعض لكن بمتابعة الموضوع يفهم القصد جيدا ...

وعموما لو لم يكن كاتب الموضوع معتقدا بالذهاب الى زيارة الائمة فليحترم عالاقل رغبة الالاف السائرين من ابناء شعبه لزيارته الائمة

الاسم: حسن منصور الصباغ
التاريخ: 04/09/2010 20:32:20
بارك الله بك اخي الكريم على هذه الجراة فبدونها لا نستطيع الاصلاح.

الاسم: قاريء
التاريخ: 04/09/2010 12:42:44
الأخ العزيز نجاح محمد علي السلام عليكم
======================================== لقد تطرقت الى موضوع فعلا يدمي القلب .. هنالك اشياء السكوت عنها امر لا يرضاه الله ولا يرضاه الانصاف ... هنالك امو بحاجة الى مرجع شجاع يتصدى لهاوليدع العامة تقول ما تقول .. العامة بحاجة الى من يرشدهم الى الصواب والسكوت على هذه الامور يعني مباركتها .
اعتقد ان الموضوع مثير وسيولد ردود افعال من نوع ما. احسنت

الاسم: bashar kaftan
التاريخ: 04/09/2010 09:33:54
الاخ نجاح محمد علي المحترم
تحية رمضانيه مباركة
صارت تلك وسيلة للتكسب على حساب المباديء والقيم السامية التي اسس لها واستشهد من اجلها ائمتنا العظام
ان الامام علي عليه السلام او الامام الحسين وسائر الائمة هم عنوان ورسالة انسانية في العطاء والتضحبة وليسوا بحاجة الى تلك الصور

الاسم: تانيا جعفر الشريف
التاريخ: 04/09/2010 06:42:16
ألصحفي والمحلل السياسي الناجح الأستاذ نجاح محمد علي...

سلام عليك ورحمة الله وبركاته....وبعد
فاليوم فتحت بابا وستسمع سبابا واعتذر ...
ألإساءة لأهل البيت بذريعة حبهم والولاء لهم أمست مرتعا خصبا للبعض وفرصة من ذهب لأعداء أهل البيت ولا أستبعد أن يتبنى أعداء الإسلام من الصهاينة وغيرهم هذه الإساءات والترويج لها والإنفاق عليها ولا أستبعد أن تطبع بعض هذه الصور والرسومات لدى أعدائنا لم لا..
وأضيف لمسامعك أخي نجاح إنني رأيت بعيني صور ة مقززة أخرى أبرء إلى الله منها وممن يعتقد بها .صورة يقولون إنها للإمام علي الأكبر أشبه النا س برسول الله ... تظهره بهيئة صبي مثير الملامح يسدل من تحت عصابته(عمامته) خصلة صفراء من شعره (برجم_كذلة) وصبغت شفاهه بأحمر الشفاه ناهيك عن صور مسيئة لسيدنا رسول الله تفشت قبل سنتين أو أكثر تشير جهة الطبع إلى إيران وإن كنت أستبعد ذلك تظهر الرسول(حاشاه) ساترا نصف صدره ويظهر الصدر بشكل مفاتن واضحة..
ألنقطة الأخرى ايها الأخ التي أود الإشارة إليها هي ممارسة البدع على إنها عبادات وقد كتبت في هذا الشأن(أنا) عدة مقالات ليتها تتشرف بمرورك الكريم والتعليقات التي صاحبتهاعلى الرابط(http://www.alnoor.se/author.asp?id=3028)
جهد كريم من رجل نذر نفسه للحقيقة فباركك الله ومن عليك بالصحة والسلامة وقبول الإعمال والعبادات الحقة

الاسم: أ.د.حسن الشرع
التاريخ: 04/09/2010 06:27:31
السلام عليكم يا استاذ نجاح
كانك تريد ما اريد ان اقوله واروج له ،فالزبدة هي ان العامة غير معنين بجدالاتنا او معاركنا الفكرية وهم ابسط ما يتصور ابسط عقول المثقفين والنخب لكن يبقى التقصير ولا اقول العتب على نخبنا الدينية (امراجعنا)ان احببت ان تسميهاولا اعرف كيف اقلد من انتقد.واقول ان الحر لا تكفيه الاشارة فهو بحاجة الى بيان في معظم الاحايين وحتى يحصل ذاك البيان فنحن ملومون

الاسم: جواد الحطاب
التاريخ: 04/09/2010 02:52:38
اولا .. احييك اخي نجاح .. واحيّ فيك هذه الروح المؤمنة بالله وبرسوله وبآل بيته ..
وفي الوقت الذي ابصم فيه على كل كلمة كتبتها .. بودي ان اضيف ان الامر لا يقتصر على بطل الاسلام ورافع لوائه علي ابن ابي طالب .. لكن التجارة شملت صور كل آل البيت المطهرين .. وربما تجد ذات الصورة تحت اسم الحسن او الحسين او الرضا .. ودون حياء من الشخصيات المقدسة !!؟

من المفارقات الان في العراق ان هناك دجاج ( اسمه دجاج ...... ) والناس تقبل عليه باعتباره مجاز من قبل المرجعية .. دون ان يصدر احد براء المرجعية من هكذا مشاريع تجارية تستغل اسمها ..!!!!
فهل تطالب بان يتخذ موقف ما من الصور ..؟

كتابتك صرخة اتمنى ان تجد صداها لدى من يدعون حب علي وآل بيته الاطهار .

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 04/09/2010 00:49:54
كم انت رائع مبدعنا نجاح محمد علي
صدقت بكل حرف ووضعت النقاط على الحروف
وكثيرا ما اتسأل مع نفسي عن الصورة المنسوبة للامام علي عليه السلام صورة كمال الاجسام انها بحق تسيء الى الامام وتسيء للاسلام بصورة عامة وبحق هناك الكثير من السلبيات
ولابد من المرجعيات الدينية تضع حدودلله درك على هذا الموضوع الرائع المفيد جزاك الله خير الجزاء
دمت وسلمت رعاك الله




5000