هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عضو اللجنة الاولمبية ...زاهد نوري في حوار المكاشفة

عدي المختار

  

مستعد لتقيم استقالتي ان بقي ظلم المحافظات ساري المفعول .

- ازمة الكرة بيد الهيئة العامة ونحن رعاة انجاز ليس الا .

- ثمة من يحاول داخل اللجنة الاولمبية الاستفراد بالراي والقول والفعل .

- الاندية عبارة عن دكاكين للمتاجرة وعمل الاتحادات الفرعية يفوق المركزية .

-  وزارة التعلم العالي ظلمت الرياضيين بشروط التقديم للكليات الرياضية هذا العام .

عامان من العمل الذي اختلف على جديته الكثيون وشابه الجدل مابين من يؤكد رضاه ومابين من يراه لا ليلبي ادنى حالات الطموح ,عامان من عمر اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية شهدت اقصى درجات الشد والجذب ,انجازات ,وانكسارات ,وقرارات لازالت في دائرة التشكيك بصلاحيتها ومدى جدواها ,(المدى الرياضي ), التقت بالكابتن زاهد نوري عضو المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الوطنية العراقية ومسؤول مكتب الممثليات فيها محاولة منا لاكتشاف وكشف كواليس الاحداث اكثر وعن قرب .

* بعد عامين من عمر الاولمبية هل حققت ما تصبوا أليه ؟

- بصراحة ..لا ..لم أحقق ما كنت اصبوا اليه لان السنة الماضية انقضت بترميم البيت الاولمبي من الداخل وبالنسبة لنا كانت مساحة للاندماج مع الاخوان في المكتب التنفيذي لتعلم العمل الاولمبي وما تبقى قضيناه للدفاع عن وجود ممثليات اللجنة الاولمبية في المحافظات واثبات وجودها في الهرم الاولمبي الا اني رغم ذلك استطعت ان اكون قريبا جدا من الاتحادات الفرعية والممثليات في المحافظات وان اسهل مهام كل من يراجع داخل الاولمبية من الرياضيين وقادة الرياضة رغم كل المعوقات .

* هل من ثمة معارض لعمل الممثليات  ؟

- نعم ..هو مرض قديم جديد الا وهو تهميش واقصاء المحافظات ,وبصراحة ان البعض يريدنا ان  نكون مجرد رقم تكميلي وان طرح أي موضوع او تصور من اجل دفع عجلة العمل الاولمبي يجابه اما بالرفض او التعطيل ,ولا اخفيك سرا نعم هناك ثمة معارض لوجود الممثليات سواء في داخل المكتب التنفيذي او في الجمعية العمومية الا ان للكابتن رعد حمودي وجهة نظر مختلفة للممثليات فهو لا يعدها حلقة زائدة كما يتصور البعض .

* انت المسؤول الاول عنها كيف ترى عمل الممثليات ؟

- انا لا انزهة الممثليات من الاخطاء  فعملها ليس مثاليا مائة بالمائة بل توجد اخطاء في العمل وعلينا كقادة عمل اولمبي احتضانها وتصحيح مسارها ,وهي بالمقابل قدمت لاتحاداتها الفرعية الكثير من الانجازات مثل بناء القاعات الرياضية واقامة البطولات الرياضية وخلقها لاجواء مناسبة للرياضة في المحافظات والتنسيق مع مجالس المحافظات والمنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني وهذا ماحصل في ممثلية البصرة وميسان وذي قار ونتمنى ان تحذوا باقي المحافظات حذو هذه المحافظات.

* يعني ذلك ان ثمة مواجهات تحدث هنا او هناك في العمل الاولمبي  ؟

- لا اخفيك سرا ..ثمة من يحاول داخل اللجنة الاولمبية الاستفراد بالراي والقول والفعل من خلف الكواليس ويحاول بشتى الطرق تهميش دور رياضيوا المحافظات من خلال تهميش وتعطيل ممثلياتها واتحاداتها الفرعية ورياضييها الا اني والحمد الله اقف ولا زالت مدافعا بكل شراسة رافضا أي شكل من اشكال التمييز والاقصاء .

* ماذا لو كان الأمر  صعب التغلب عليه ؟

- قراري واضح وقلته مرارا لوسائل الإعلام انا مستعد لتقديم الاستقالة متى ماوجدت ان المحافظات تعامل بظلم وقسوة , ,وانا ومن خلال منبركم اقول ان رياضيوا المحافظات هم فاكهة الرياضة العراقية  لان اغلب لاعبي المنتخبات الوطنية هم من ابناء المحافظات وانا اجزم ان عمل بعض الاتحادات الفرعية في المحافظات يفوق عمل الاتحادات المركزية مقابل ميزانية تمنحها الاتحادات المركزية للفرعية بطريقة (الجدية) قدرها مليون دينار عراقي .

* اذا كيف ترى دور الاندية في دعم الاتحادات الرياضية ؟

- ماعادت الاندية هي تلك التي كانت بالامس هي من تكتشف اللاعب وترعاه وتمنحه للاتحادات بل اصبحت الان الى دكاكين للمتاجرة والاستهلاك بل اصبح الامر الان بالعكس الاتحادات تكتشف وترعا والاندية يحسب لها وتقييم وينقط لها من قبل وزارة الشباب وتقبض المال .

  

* كان لك دور في أزمة الكرة ولك ايضا مبادرة رفضت برايك مالمشكلة ؟

- منذ الوهلة الأولى لتداعيات الازمة الكروية كان الراي في اللجنة الاولمبية ان الهيئة العامة هي من تقرر لاغير وقرار الحل اتخذ بتفويض من الهيئة العامة التي هي ذاتها تعالت اصواتها بالعدول عن قرار الحل فكان لها ماتريد هذه هي ببساطة قضية القرار والعدول عنه ولدينا مايثبت ذلك فهي ليست (زماط) مابين حسين سعيد ورعد حمودي بل هي مابين الهيئة العامة وحسين سعيد اتخدت القرارات وفق رغبة الهيئة العامة ليس الا اما مبادرتي فكانت شخصية لاحتواء الازمة الا ان التزمت كان اكبر من طموحاتنا النبيلة .

* وقرار التمديد الاخير ما موقفكم منه ؟

- لا موقف لنا غير موقف الهيئة العامة  هي من تقرر مصيرها ومستقبل الكرة العراقية فبيدها ان تجعل التمديد ساري المفعول وهي من توقفه وتحل الاحاد وتشكل لجنة لاجراء الانتخابات وما نحن الا رعاة لمصالح الهيئة العامة فقط .

  

* هل كنت تسعى لهذه المتاعب حينما رشحت نفسك للجنة الاولمبية ؟

- ترشيحي كان نتيجة طموحي بالمشاركة في صنع القرار وخدمة ابناء المحافظات بعد اصابها الظلم والتهميش سنين طوال وكذلك للاستزاده من تجربة العمل بالهرم الاولمبي وان يكون للمنطقة الجنوبية ومحافظتي صوت مؤثر وتمثيل في المكتب التنفيذي حالها حال المناطق الأخرى وهو حلم يراود الجنوبيين بشكل عام .

*أي مشروع أصلاحي حملته للاولمبية بعد فوزك؟؟؟.

- عملت على دعم الاتحادات الفرعية وتطوير عملها وإصلاح العمل الإداري والرقابي في الاولمبية ومتابعة عمل الفروع وترسيخ مبدأ الشفافية والنزاهة في الأداء والعمل وأسعى إلى تطوير كفاءة القيادات مهنية وإدارية عبر دورات مختلفة وأيضا أسعى إلى أن يكون لكل اتحاد مقر وسيارة وتوفير كافة مسلتزمات الألعاب والبنى التحتية حتى وان كان القرار إيقاف المشاركات الخارجية لبناء الداخل والانطلاق فيما بعد بكل قوة وثقة نحو الخارج.

* كل هذا لم يتحقق بعد ؟

ان ازمة الكرة العراقية والشد والجذب مابين الاتحاد من جهة ومابين الاولمبية من جهة اخرى اخذ مأخذه من خططنا وبرامجنا وعرقل كل طموحاتنا وشغل كل اروقة الاولمبية لذلك تاخر تحقيق كل ماذكرت .

*كيف ترى رياضتنا الآن ؟؟

- حققت الرياضة العراقية بكافة الالعابها خلال عامي 2009 - 2010 مالم تحققه خلال تاريخها الطويل وشهد العامين انطلاق خطوات أكثر علمية أسست لرياضة اولمبية جديدة فان رياضتنا بخير رغم أنها تخطو خطوات بطيئة إلا أنها بخير وما تحقق منذ انبثاق المكتب التنفيذي من انجازات لمختلف الألعاب دليل على هذا الخير.

  *من يقف وراء هذه الانجازات برايك ؟؟

- بالتأكيد همة وقدرة اللاعبين والمدربين والاتحادات والاهم من كل هذا رعاية واهتمام الحكومة العراقية والمكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الوطنية العراقية وفي مقدمتهم الكابتن رعد حمودي .

* هل الدعم المالي  المقدم من الحكومة كميزانية للاولمبية كاف لجميع الأنشطة ؟

- الدعم المالي لا بأس به الا اننا لازلنا نشعر بان ثمة عجز مالي يحول دون تحقيق طموحات الاتحادات المركزية  ويعرقل تحقيق انجازات عربية واسيوية وعالمية ونتمنى ان تخصص الحكومة دعم اكثر للاولمبية كي نحقق انجازات اكثر .

*ما هي الالية لتقييم كفاءة الاتحادات ؟

- لدينا مشروع تم مناقشته واقراره يتلخص بتشكيل لجنة خاصة لمتابعة وتقييم الاتحادات من خلال استمارات تقييم لكل الاتحادات ولكل النتائج التي تخرج بها من كل بطولة وعلى ضوءها يتم تقيم الاتحادات الكفؤة عن غيرها ويتم تسهيل المهام وتقديم الدعم وفقا لنتائج هذا التقييم  وهذه اللجنة يرأسها عضو المكتب التنفيذي صالح محمد كاظم مع اعضاء من الامانة العامة والامانة المالية في الاولمبية .

* كيف ترى شروط التقديم لكليات التربية الرياضية ؟

- هذا الظلم بعينة والجحاف الكبير بحق لرياضة والرياضيين من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ,ففي زمن النظام السابق كان عدي المقبور يرسل الاستمارات للمحافظات كحصة منتزعة من الوزارة للمحافظات في حين كانت كلية واحدة في بغداد , اما الان في زمن الحرية وانتشار الكليات في عموم المحافظات يتم التضييق على ابناء المحافظات بشروط قاسية وتعجيزية وهي لا تنطبق الا على ابناء بغداد فقط ,فتحولت من فسحة امل للرياضيين الى فسحة تضييق لان الشروط تشترط على ان يكون المتقدم اما شارك في بطولة عالمية او اسيوية او عربية خلال عامي 2009 - 2010 وان طلبة التجارة والصناعة هم اكثر المرفوضين في هذه العملية وانتم تعلمون ان رياضيينا يذهبون للتجارة والصناعة لسهولة التعليم فيها مما تسمح للرياضي ممارسة بطولاته ,لذا فان أي رياضي في بداية مشواره لا يمكن له الاستفاده من حصة الاولمبية وهذا ظلم نتمنى على الاخوة في التعليم العالي ان يسهلوا الامر اكثر ويكون القبول وفق الاختبارات او تزكية الممثليات ,فليجعلوا التغيير والحرية نعمة لا نقمة .

  

* كيف ترى (المدى الرياضي)؟

- انا من متابعيها ويكفيها فخرا ان يكون الاعلامي الكبير اياد الصالحي هو عرابها  وفقكم الله وسدد خطاكم .

  

  

بطاقة شخصية

زاهد نوري كاطع الساعدي

تاريخ الميلاد 1957
التحصيل الدراسي : دبلوم فني

يساري الانتماء وله أخ من شهداء الحزب الشيوعي العراقي
لاعب نادي الحرية ( العمارة حاليا ) بكرة السلة من 1973 إلى 1980
لاعب نادي البحري 1981 إلى 1989
لاعب منتخب تربية ميسان بكرة السلة الحائز على بطولة العراق للتربيات
رشح لعضوية الهيئة الإدارية لنادي ميسان الرياضي في العام 1996
نائب رئيس الهيئة الإدارية لنادي ميسان الرياضي منذ عام 2000
رئيس الاتحاد الفرعي للبليارد في ميسان سابقا
رئيس الاتحاد الفرعي للرماية في ميسان حاليا
نائب رئيس الاتحاد العراقي المركزي للرماية حاليا
عضو المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الوطنية العراقية

مسؤول مكتب الممثليات في الاولمبية

الرئيس الفخري لرابطة الصحفيين الرياضيين في ميسان



 

 

 

عدي المختار


التعليقات

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 2010-09-05 15:08:28
فراس حمودي الحربي
شكرا لكلماتك وشرفتني بهذه العبارات الرائعة
شرف لي ان تدخل عبر سطوري لاسرة النور
وفقك الله وسدد خطاك
مع حبي

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 2010-09-05 15:05:06
شكرا لك ايها المبدع الكبير سلام نوري
على كلماتك وحسن تعليقك ايها الرائع
الحديث عن زاهد ومواقفه وطيبة قلبه وانسانيته العالية وذائقته الا دبية النوابية شيء يطول شرحه
هو معلم كبير في مساحة البذل والعطاء
مع حبي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-09-04 14:04:05
عضو اللجنة الاولمبية ...زاهد نوري في حوار المكاشفة

عدي المختار
لك الابدع المتواصل استاذي العزيز وانا اكتب اول مرة ولي الشرف من خلال صفحتك القيمة تقبل مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-09-04 13:02:42
الصديق الجميل عدي المختار
من الرائع ان اجد انك تحاور اخي الكبير ومعلمي زاهد نوري
وأود ان اضيف معلونة مهمة
ان زاهد نوري اديب وقاريء جيد لانني ورثت مكتبته وماثقافتي الا نتاج فكري وتلمذه على يده حيث لم يبخل علي بكتاب ادبي او رواية منذما فتحت عيني على الادب
مع انه انشغل بالعمل الرياضي كونه رياضي ولاعب كرة سلة ولكنني كثيرا ما الجأ الى تقييمة لاعمالي الادبيه
لما يتمتع به من حس ادبي ولايجامل ابدا
اتمنى له النجاح دائما
ولك كل الحب ياعدي
سلام نوري
العمارة




5000