.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


( محي الدين زنكنه ) يستحق أن تنحني له الجموع !

عماد الاخرس

    بكبرياء وحب صادق انحنى المخرج المسرحي ( سالم الزيدى ) احتراماً وتقدير أمام صورة الأديب الكبير الراحل ( محي الدين زنكنه ) المعلقة على واحدة من الأشجار المعمرة لاتحاد أدباء ديالى الذي أقيم فيه الحفل التأبيني بمرور أيام على رحيله . 

 وأقول للاستاذ ( الزيدى ) .. لقد نلت إعجاب وتقدير جموع الحاضرين الذين كان بودهم الاصطفاف بجانبك  والانحناء أمام هذا العلم الأدبي العراقي الشامخ لولا الإرباك الذي قد يسببه هذا لسير الحفل.

     حقا يستحق وفاء أهالي ديالى وانحنائهم أمام صورته كاتب مسرحي كبير يعشق مدينتهم ويرفض فراقها رغم المغريات وأفنى حياته مناضلا من اجل الكادحين و الفقراء  وعاش مرفوع الرأس بعز وكرامه لم يمد يده  لبذخ الطغاة .

   حفل تأبيني رائع للأديب الراحل قام بالتحضير والإعداد لفقراته رئيس اتحاد أدباء ديالى الأستاذ ( صلاح الدين زنكنه ) والرفيق كريم الدهلكى رئيس اللجنة الإعلامية لمحلية الحزب الشيوعي العراقي .

    لقد تحدث في هذا الحفل عدد من أصدقاء الراحل معجبين بقابليته الإبداعية ومؤكدين وطنيته الصادقة وعزة نفسه وعفته  التي  يتمتع  بها رغم ظروف العوز التي مر بها في حياته .

     إن الكادحين والفقراء هم قضية ( زنكنه) الشريفة التي ناضل من اجلها ويدور حولها أغلب أبطال وشخوص مسرحياته وجميع كتاباته منذ بداية حياته الأدبية والى يوم رحيله .

     وبما إن المبدعين والمفكرين لن يرحلوا أبدا حتى لو وارت أجسادهم الثرى لذا فان الأديب ( أبا ئازاد ) الذي يعتبر احد رموز  الثقافة العراقية  سيبقى خالدا  ابد الدهر.  

     نعم .. رحل جسد ( زنكنه) بلا عوده ولكن ستبقى نتاجاته الأدبية الرائعة شمس تنير طريق الثقافة العراقية على مدى الأجيال . 

    عزائي للعراقيين جميعا على خسارتهم لهذا الكاتب الكبير

    لأهالي ديالى وأصدقاء وذوى الراحل الصبر والسلوان

    لاتحاد أدباء ديالى الشكر والتقدير على إقامته هذا الحفل التأبيني للأديب المسرحي الكبير الراحل ( محي الدين زنكنه ).  

 

 

 

عماد الاخرس


التعليقات




5000