هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


2.2 مارتن لوثر

أ.د. كاظم خلف العلي

ظلت قضايا الترجمة الحرة و الترجمة الحرفية في المجتمع الغربي لأكثر من ألف عام بعد القديس جيروم محكومة بترجمة الكتاب المقدس و نصوص دينية و فلسفية أخرى. لقد كانت الكنيسة الكاثوليكية الرومانية منهمكة بنقل معنى الكتاب المقدس "الصحيح" و الراسخ. و كان من المرجح ان توسم  أي ترجمة تنحرف عن التفسير المقبول بالهرطقة و بالمراقبة أو المنع، حتى  ان قدرا أكثر سوءا  كان ينتظر بعض المترجمين. و المثال الأكثر شهرة هو المفكر الإنساني الفرنسي إتيان دوليه. فقد أُحرق على الخشبة بعد  اعتباره  مذنبا من قبل الكلية اللاهوتية في جامعة السوربورن في 1546 ظاهريا في ترجمته لأحد حوارات أفلاطون بسبب إضافة العبارة "لا شيء على الإطلاق"  rien de tout  في قطعة تتحدث عما هو كائن بعد الموت. لقد أفضت الإضافة إلى تهمة التجديف، و كان الحكم الجازم هو ان دوليه لم يكن يعتقد بالخلود. و لمثل "خطأ" الترجمة هذا تم إعدامه.

لقد بدأ النظر الى الترجمة غير الحرفية او غير المقبولة و استعمالها كسلاح ضد الكنيسة. و أكثر مثال شهرة على ذلك هو ترجمة مارتن لوثر المؤثرة بشكل كبير للعهد الجديد إلى الألمانية الشرقية المتوسطة (1522) و للعهد القديم لاحقا (1534) . و أدى لوثر دورا محوريا في عصر الإصلاح،  بينما لغويا قطع استعماله للهجة إقليمية ،لكن واسعة اجتماعيا، شوطا طويلا في تعزيز ذلك الشكل من اللغة الألمانية كلغة قياسية. و دافع لوثر عن نفسه ضد الاتهامات القائلة بتغييره الكتاب المقدس من خلال ترجماته و ذلك في رسالته الشهيرة  "رسالة سيارة في الترجمة"   Sendbrief vom Dolmetschen  في 1530  [i](Luther 1530/1963) . و من النقود الشهيرة التي وجهت للوثر واحد يشابه ذلك الموجه لدوليه. و يتمركز على ترجمة لوثر لمفردات بول في نص الرومانيين 28.3 :

 

Arbitramus hominem iustificari ex fide absque operibus.

Wir halten, daß der Mensch gerecht werde ohne des Gesetzes Werk, allein durch den Glauben[ii]

 

(نحن نؤمن   ان الإنسان يمكن توجيهه من دون عمل القانون، بل من خلال معتقده فقط)

 

لقد هاجمت الكنيسة  لوثر بعنف لإضافته المفردة  allein التي تعني فقط (alone/only)  لأنه لم يكن هناك مكافئ لاتيني للمفردة  (مثل  sola ) في النص الأصلي. و كان الاتهام هو ان النص الألماني يشير ضمنا إلى ان اعتقاد الفرد كاف لحياة طيبة جاعلا من "عمل القانون" (و هذا يعني القانون الديني) فائضا عن الحاجة. و يرد لوثر بالمقابل قائلا انه كان يترجم الى "اللغة الألمانية النقية و الواضحة"[iii] إذ تستعمل المفردة  allein   للتوكيد.

و يتبع لوثر القديس جيروم  في رفضه لإستراتيجية الترجمة كلمة بكلمة مادامت لن تكون قادرة على نقل المعنى نفسه في نص الأصلي و مادامت مبهمة أحيانا. و يعطينا مثالا عن ذلك من ماثيو 12:34:

Ex abundantia cordis os loquitur.

 

و التي تترجمها نسخة الملك جيمز الإنكليزية حرفيا ب:

 

Out of the abundance of the heart the mouth speaketh

(من غِنى القلب ينطق الفم)

 

يترجم لوثر هذا التعبير بمثل ألماني شائع هو :

 

Wes der Herz voll ist, des geht der mund über.[iv]

 

و يعني هذا التعبير "الحديث من القلب مباشرةً".

 

و بينما  لا ترينا معالجة لوثر لنقاش جدل الترجمة الحرة و الترجمة الحرفية أي تقدم حقيقي عما كتبه القديس جيروم منذ ألف و مئة عام مضى ، فإن إدخاله لغة الأفراد العاديين إلى الكتاب المقدس و نظرته للترجمة من منظور التأكيد على قارئي لغة الهدف و لغة الأصل كانا حاسمين وفاعلين. و كمثال نموذجي على هذا اقتباسه الذي يمدح فيه لغة الأفراد العاديين:

 

عليك ان تسأل ألام في بيتها، و الأطفال في الشوارع، و الرجل العادي في السوق و ان تنظر إلى أفواههم و إلى الطريقة التي يتكلمون بها و ان تترجم بتلك الطريقة، سيفهمون من ثم و يرونك تتكلم إليهم بالألمانية.[v]

 

منذ ذلك الحين والى الأمام قدما بدأت  لغة الألماني العادي تنطق بوضوح وقوة ، و الفضل يعود لترجمة لوثر.

 


 

[i]  معاد طبعه في   Störig  (1963:14-32) ، و هناك ترجمة أمريكية حديثة بالعامية موجودة في روبنسون :83-9) (1997b و الترجمات الإنكليزية للنصوص الألمانية الواردة هنا هي ترجماتي.

 

[ii]  مقتبس في   Störig  (1963:15).

 

  [iii] النص الأصلي هو  "Rein und klar Deutsch"  و هو مقتبس عن  1963:21) (Störig.

 

[iv]  حرفيا "عندما يكون القلب مليئاٍ يفيض الفم".

[v]  "Man muß die Mutter im Hause, die Kinder auf der Gassen, den gemeinen Mann auf dem Markt drum fragen, und denselbigen  auf das Maul sehen,wie sie redden und darnach dolmetschen; da verstehen  sie es denn und merken, daß man Deutsch mit ihnen redet"     (Störig 1963:21)  مقتبس في 

 

أ.د. كاظم خلف العلي


التعليقات

الاسم: حيدر السعد
التاريخ: 2010-10-31 17:13:18
دكتور الموضوع روعة لكن ممكن موضوع عن الترجمة والفلسفة




5000