.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشمسُ تحرقُ أَمْ هيَ الأشواقُ

خالد شوملي

الشمْسُ تَحرِقُ أَمْ هيَ الأشواقُ ؟أينَ الأحبّةُ عَنْكَ والعُشّاقُ ؟ ما لي سجينٌ والحياةُ طليقةٌ ؟يا قلبُ كلّا... لا تَقُلْ مُشتاقُ ! الماءُ لا يروي غليلَ بيادريفالانتظارُ نخيلُهُ حرّاقُ في العينِ يرقصُ ظِلُّهُمْ مُتموّجاًمُتوهّجاً إذْ تُغمِضُ الأحْداقُ الابتسامةُ فوقَ جرحي بلسمٌيا روحُ هلْ في ثغرِهمْ إشفاقُ ؟ هَمْسُ الأحبّةِ يملأُ الوادي شذافوحُ العبيرِ أَم الصدى سَبّاقُ ؟ أينَ الفراشةُ... أينَ ورْدةُ حبِّنا ؟عِطرُ البنفْسَجِ طيّبٌ عبّاقُ أينَ الشُجَيراتُُ التي رَقصَتْ لنا ؟في الفجْرِ خبّأََ دُرَّهُ الدُرّاقُ قُبَلُ الندى فوقَ الغصونِ لآلئٌفتمايلي بالعِقْدِ يا أعْناقُ ! الأغنياتُ الذكرياتُ سفينتيوأنا لأمْواجِ الهوى مُنساقُ البَحرُ يَرمينا... يُرينا ضَعفَنايا حُبُّ نشهَدُ أنّكَ العِمْلاقُ فارحمْ عشيقاً أنتَ تعرفُ حالَهُ !دربي إليهِمْ لولبيٌّ شاقُ للحُبِّ ألْفُ بدايةٍ ونهايةٍمِنهُ انْطِلاقٌ... بعضُهُ خنّاقُ مُتعجّباً مِنْ بحرِهِ هذا الهوىلو غُصْتُ فيهِ تختفي الأعْماقُ أو صِرْتُ طيراً كي أُقبّلَ نَجمَهُفي اللانهايةِ تسقُطُ الآفاقُ الحرْفُ يركضُ نحوَهُ مُتلهّفاًلا الخوْفُُ يوقِفُهُ ولا الإخفاقُ العُمْرُ نهرٌ راقصٌ متعرّجٌما نالَ مِنْ إصرارِهِ الإرهاقُ إنْ كُنتَ تلقاهُ فَقلْ يا طيرُ ليهلْ يا تُرى هُوَ للهوى تَوّاقُ ؟ ما زِلْتُ أذكُرُهُ وأعْشَقُ روحَهُقَطرُ القصيدةِ كاسْمِهِ رَقْراقُ مَنْ ذاقَ طعْمَ الحُبِّ يَرفُضُ غَيرَهُلمْ تختلِفْْ في حُكمِها الأذواقُ الحبُّ منفى العاشقينَ جميعِهِمْوطنٌ لهُمْ ... ولروحِهِم إعتاقُ والسِرُّ فيهِ أنّهُ متجدّدٌمتمرّدٌ... هُوَ مبدعٌ خلّاقُ لنْ ينضبَ الشلّالُ بينَ ربوعِناإنَّ المحبّةَ نبعُها الأخلاقُ نهرُ الغرامِ قصيدةٌ إيقاعُهامتسارعٌ... متدافعٌ دفّاقُ ولكمْ يسيرُ النيلُ مِلْءَ حنانِهِفي طيّهِ الأشعارُ والإشراقُ مَهْما ابتعدْنا سوفَ يبقى حُبُّناعَلَماً يُرفرفُ نبضُهُ خَفّاقُ لمْ تنتهِ الأشواقُ لكنْ قِصّتيهبَّ النسيمُ فطارتِ الأوراقُ

خالد شوملي


التعليقات

الاسم: سندرا
التاريخ: 28/06/2012 08:59:21
شكرا لك ...ْ
ولقلمك المزيد من الابداع

الاسم: سندرا
التاريخ: 28/06/2012 08:58:42
كنت هنا هذا الصباح
راقني ما تصفحت
لروحك السعاده
ولقلمك المزيد من الابداع

الاسم: خالد شوملي
التاريخ: 01/09/2010 21:35:25
الأستاذة سوزان جميل

شكرا جزيلا لك في الحقيقة أرسلت النص للمشرفين بصورة صحيحة ولكن ربما وقع خطأ عندما وضعوا النص.
أرسلت رسالة للإدارة أرجو فيها تعديل شكل القصيدة كما بعثتها لهم.
على ثقة أن الإدارة ستستجسب بسرعة لأن هذا الشكل لا يناسب القصيدة.

دمت رائعة وبألف خير.

تقديري وتحياتي

خالد شوملي

الاسم: خالد شوملي
التاريخ: 01/09/2010 21:29:08
الأعزاء مشرفي الموقع الجميل

هذه قصيدة عمودية وقد أرسلتها لكم على شكل أسطر كل بيت لوحده. نشر القصيدة بهذا الشكل يصعب القراءة ويسلب جمال هذه القصيدة.

هنا القصيدة كماأتمنى أن تنشر.

شكرا لكم وكل عام وأنتم بخير

مودتي وتقديري

خالد شوملي





الشمسُ تحرقُ أَمْ هيَ الأشواقُ
خالد شوملي

الشمْسُ تَحرِقُ أَمْ هيَ الأشواقُ ؟
أينَ الأحبّةُ عَنْكَ والعُشّاقُ ؟

ما لي سجينٌ والحياةُ طليقةٌ ؟
يا قلبُ كلّا... لا تَقُلْ مُشتاقُ !

الماءُ لا يروي غليلَ بيادري
فالانتظارُ نخيلُهُ حرّاقُ

في العينِ يرقصُ ظِلُّهُمْ مُتموّجاً
مُتوهّجاً إذْ تُغمِضُ الأحْداقُ

الابتسامةُ فوقَ جرحي بلسمٌ
يا روحُ هلْ في ثغرِهمْ إشفاقُ ؟

هَمْسُ الأحبّةِ يملأُ الوادي شذا
فوحُ العبيرِ أَم الصدى سَبّاقُ ؟

أينَ الفراشةُ... أينَ ورْدةُ حبِّنا ؟
عِطرُ البنفْسَجِ طيّبٌ عبّاقُ

أينَ الشُجَيراتُُ التي رَقصَتْ لنا ؟
في الفجْرِ خبّأََ دُرَّهُ الدُرّاقُ

قُبَلُ الندى فوقَ الغصونِ لآلئٌ
فتمايلي بالعِقْدِ يا أعْناقُ !

الأغنياتُ الذكرياتُ سفينتي
وأنا لأمْواجِ الهوى مُنساقُ

البَحرُ يَرمينا... يُرينا ضَعفَنا
يا حُبُّ نشهَدُ أنّكَ العِمْلاقُ

فارحمْ عشيقاً أنتَ تعرفُ حالَهُ !
دربي إليهِمْ لولبيٌّ شاقُ

للحُبِّ ألْفُ بدايةٍ ونهايةٍ
مِنهُ انْطِلاقٌ... بعضُهُ خنّاقُ

مُتعجّباً مِنْ بحرِهِ هذا الهوى
لو غُصْتُ فيهِ تختفي الأعْماقُ

أو صِرْتُ طيراً كي أُقبّلَ نَجمَهُ
في اللانهايةِ تسقُطُ الآفاقُ

الحرْفُ يركضُ نحوَهُ مُتلهّفاً
لا الخوْفُُ يوقِفُهُ ولا الإخفاقُ

العُمْرُ نهرٌ راقصٌ متعرّجٌ
ما نالَ مِنْ إصرارِهِ الإرهاقُ

إنْ كُنتَ تلقاهُ فَقلْ يا طيرُ لي
هلْ يا تُرى هُوَ للهوى تَوّاقُ ؟

ما زِلْتُ أذكُرُهُ وأعْشَقُ روحَهُ
قَطرُ القصيدةِ كاسْمِهِ رَقْراقُ

مَنْ ذاقَ طعْمَ الحُبِّ يَرفُضُ غَيرَهُ
لمْ تختلِفْْ في حُكمِها الأذواقُ

الحبُّ منفى العاشقينَ جميعِهِمْ
وطنٌ لهُمْ ... ولروحِهِم إعتاقُ

والسِرُّ فيهِ أنّهُ متجدّدٌ
متمرّدٌ... هُوَ مبدعٌ خلّاقُ

لنْ ينضبَ الشلّالُ بينَ ربوعِنا
إنَّ المحبّةَ نبعُها الأخلاقُ

نهرُ الغرامِ قصيدةٌ إيقاعُها
متسارعٌ... متدافعٌ دفّاقُ

ولكمْ يسيرُ النيلُ مِلْءَ حنانِهِ
في طيّهِ الأشعارُ والإشراقُ

مَهْما ابتعدْنا سوفَ يبقى حُبُّنا
عَلَماً يُرفرفُ نبضُهُ خَفّاقُ

لمْ تنتهِ الأشواقُ لكنْ قِصّتي
هبَّ النسيمُ فطارتِ الأوراقُ

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 01/09/2010 20:37:13
الأستاذ خالد شوملي
نصك رائع ومتين لكني أجهل سبب نشرك له بهذه الشكل !!!ولأنني أعجبت به جدا فقد أعدت ترتيب عدد من الجمل بشكل قصيدة, وأرجو أللا أكون قد تجاوزت على النص . أتمنى أن يروق لك هذا الترتيب.

الشمْسُ تَحرِقُ أَمْ هيَ الأشواقُ ؟
أينَ الأحبّةُ عَنْكَ والعُشّاق ؟
ما لي سجينٌ والحياةُ طليقةٌ ؟
يا قلبُ كلّا... لا تَقُلْ مُشتاقُ !
الماءُ لا يروي غليلَ بيادري
فالانتظارُ نخيلُهُ حرّاقُ
في العينِ يرقصُ ظِلُّهُمْ مُتموّجاً
مُتوهّجاً إذْ تُغمِضُ الأحْداقُ
الابتسامةُ فوقَ جرحي بلسمٌ
يا روحُ هلْ في ثغرِهمْ إشفاقُ ؟
هَمْسُ الأحبّةِ يملأُ الوادي شذا
فوحُ العبيرِ أَم الصدى سَبّاقُ ؟
أينَ الفراشةُ... أينَ ورْدةُ حبِّنا ؟
عِطرُ البنفْسَجِ طيّبٌ عبّاقُ
أينَ الشُجَيراتُُ التي رَقصَتْ لنا ؟
في الفجْرِ خبّأََ دُرَّهُ الدُرّاقُ
قُبَلُ الندى فوقَ الغصونِ لآلئ
فتمايلي بالعِقْدِ يا أعْناقُ !
الأغنياتُ الذكرياتُ سفينتي
وأنا لأمْواجِ الهوى مُنساقُ
البَحرُ يَرمينا... يُرينا ضَعفَنا
يا حُبُّ نشهَدُ أنّكَ العِمْلاقُ
فارحمْ عشيقاً أنتَ تعرفُ حالَهُ !
دربي إليهِمْ لولبيٌّ شاقُ

دمت للكتابة يامبدع.




5000