هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هذه رؤيتي المتواضعة

وجدان عبدالعزيز

لاشك ان المثقف بحساسيته الوطنية الحقة يشعر بخيبة امل تجاه السياسي في مرحلتنا هذه ، فبعد ان اكتملت الرؤية لبناء دولة ديمقراطية اتحادية تتماشى مع الحضارة المدنية واحترام حقوق الانسان وتداول السلطة سلميا  واكيد بحضور الدستور في اذهان وضمائر الجميع باعتباره الوثيقة الاسمى للرجوع الى مواده واعتبار مضامينها هي الحل الناجع ، فهي أي المضامين استقت عافيتها وقدسية الاخذ بها من احتواء مباديء التركيبة المتنوعة للشعب العراقي ، واي تصرف خارج مواد الدستور يُعد تصرفا غير حضاري وغير ديمقراطي فالمادة الدستورية التي تقول يكلف رئيس الجمهورية مرشح الكتلة النيابية الاكثر عددا فهل تحتاج  هذه المادة الى تفسير .. هذا يحز بنفسية المثقف الذي يتطلع الى الاستقرار كي يبدع في مجال مثاليته التي يبحث عنها في مساحات الجمال ، ام يبقى نهبا لاطماع الساسة المرتبطة وهو الظاهر بمصالح واجندات مختلفة خارج اطار الدالة الوطنية التي مع شديد الاسف نحن بامس الحاجة لها وهنا لا يحق لي التعميم انما اهاجم البعض ، وبما ان كل القوائم لم تحصل على الاستحقاق الانتخابي الذي يجعلها في غنى عن القوائم الاخرى .. اذن لابد لها من ايجاد مشتركات في البرامج والاتحاد لاجل تشكيل الحكومة المرجوة ناهيك عن  استثمار الاستفادة من تجربة حكومة الاربع سنوات الماضية بايجابياتها وسلبياتها .. واحب ان انوه باننا وجميع ابناء الشعب نطمح في البناء والاعمار والرخاء الاقتصادي وحفظ حقوق الجميع .. ولا نقبل بعد اليوم بدون سلة غذاء تحافظ على كرامة العراقي والعراقية ونحن نشاهد اليوم عوائلنا تحمل اكياس فارغة وقت توزيع الكمية (بطاقة المواد الغذائية التي وافاها الاجل المحتوم منذ سنوات) ولا نقبل ظلام دامس بحجج التخريب واستهلاك المنظومة الناقلة للتيار الكهربائي .. ونحن اطلعنا على تخصصيات الميزانية وعرفنا موادها ..

دعوتي الى اخواني واخواتي ممثلي الشعب ان يكونوا امام مسؤولية وطنية كبيرة ، ادعوهم ان يترفعوا عن صغائر الامور واقول لهم الكل خدم العراق وليس هناك مزايدات على الافضلية انما فقط الاستحقاق الانتخابي لمن وجد في نفسه القدرة على تقديم الافضل ..

وجدان عبدالعزيز


التعليقات

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 2010-08-31 21:53:57
عزيزي الكاتب والاديب وجدان انت متواضع في علو إبداعك وهذا سر جمالك ونجاح اتقانك في تناول الأشياء محبتي لك..

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2010-08-31 04:42:34
الاستاذ القدير وجدان عبد العزيز

شمر بخير لا يعوزها سوى الخام والطعام
رمضان كريم ....والله كريم

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2010-08-31 02:12:41
الشاعرة شيرين سباهي
لي الفخر الكبير ان تقفي هنا عند واحتي
وتمكثين في قراءة مقالتي تقديري

السيدة ام حنان
انحني امام لطفك وامام كلماتك الكبيرة
تقديري

الاستاذ محمود داود
شكرا لروحك الطيبة وكلماتك الكبيرة

الرائع امجد نجم الزيدي
نعم هي امنياتنا ان ينهض العراق
ويقوم ويحتل مكانته الحضارية بين
الامم تقديري

الرائعة حنان
سرني مرورك وسرتني كلماتك تقديري

القديرية تانيا جعفر
فعلا ليس هناك مسؤول يحمل الوطن
بين حناي الضلوع تقديري

الاستاذ الكبير كاظم الشويلي
لي الفخر ان تكون معي تقبل تقديري

الرائعة نادية الاسدي
لي الشرف ان تكوني هنا وتخطي
اهتمامك تقديري

المتألق فراس حمودي
دائما تسبقنا بحضورك وتغرينا بلطف تواضعك
الجم مودتي

المبدعة افين ابراهيم
كم انت رائعة نعم لايوجد مكان في جسد
العراق لخنجر اخر اعتزازي

الاسم: أفين إبراهيم
التاريخ: 2010-08-30 22:14:37
العراق هذا الأسم الجريح لم يعد في جسده مكان لخنجر واحد
ادعو المولى ان يفك آلامه ويعوض صبر أهله خيرا
تحياتي.

الاسم: أفين إبراهيم
التاريخ: 2010-08-30 22:13:40
العراق هذا الأسم الجريح لم يعد في جسده مكان لخنجر واحد
ادعو المولى ان يفك آلامه ويعوض صبر أهله خيرا
تحياتي.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-08-30 20:48:02
هذه رؤيتي المتواضعة
استاذ الحبيب المفدى وجدان عبد العزيز هذه رؤيتك
لكن رؤيتي انك الانقى والارقى يانور العين والله لا توجد كلمات تعطيك حقك يااصل الاصيل تقبل مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: نادية الاسدي
التاريخ: 2010-08-30 18:16:52
الاستاذ وجدان
بعد التحية
اشد على يدك بمقالك الرائع الذي يتكلم عن الحقيقة وهذا مانبغاه الحقيقة و الكشف عن الواقع فشكرا لك
تحياتي

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 2010-08-30 16:32:35
تسلم اخي على هذا الحس الوطني واتمنى ان يتحلى به كثير من سياسينا ومثقفينا ، بارك الله بكم استاذ وجدان ولاحرمنا الله من فيوصات ابداعاتكم .

تقديري واحترامي

الاسم: تانيا جعفر
التاريخ: 2010-08-30 15:24:38
هل نقول نحن مسؤولون عما حل ببلدنا ؟هل نحن من أتى بالأمريكان ومخلفاتهم النتنة. ؟ ساتطوع وأقول لا... فالمخلفات هي التي أتت بالمحتل ولنا نحن..
لكن من أبقى هذه (النمونات) متسلطة بغبائها السياسي غيرنا.. ؟شكرا أخيتي سعدية العبود إذ أقتبس من قولك عبارة أشعر بالخجل من عراقيتي أمام صراع صفوتنا على كرسي متهريء واحد ...
شكرا أستاذ وجدان حك العراقي ونظرتك وتحليلك الدقيق

الاسم: حنان
التاريخ: 2010-08-30 14:55:35
اخي الكريم لانصل الى هذه الثقافة الا بتصفية العراق لان الكرسي اهم من كل الدماء
حنان

الاسم: أمجد نجم الزيدي
التاريخ: 2010-08-30 14:52:26
استاذي الرائع وجدان عبد العزيز
مقالة قيمة تعكس مدى فهمك لما تؤول اليه السياسة العراقية الحالية..تمنياتي ان تؤول الامور الى مافيه مصلحة العراق تمسكا بالدالة الوطنية كما اسميتها..
سلمت اناملك ايها المبدع الكبير
محبتي مع الود

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 2010-08-30 12:30:56
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رمضان كريم ومبارك
لا امتلك الا الدعاء
اسئل الله ان يجعلكم من حجاج بيته الحرام
في عامكم هذا وفي كل عام
محمود داود برغل

الاسم: ام حنان
التاريخ: 2010-08-30 12:12:26
هذا كلام حق والله وواضح في عدالته تسلم ايها المثقف الواعي لعراقيتك التي هددها معظم الساسة في بلدنا مع الاسف تقديري لك ايها الكاتب - وجدان عبد العزيز - وكم نحن بحاجة ماسة لهكذا تناولات تضع اصبعنا على الجرح

الاسم: شيرين سباهي
التاريخ: 2010-08-30 12:00:32
اخ وجدان .....
للاسف اصبح العراق اليوم يمر في مرحلة مخاض خطرة جدا على العراق والعراقين ودول الجوار نتيجة لغياب وحدة القرار واستراتيجية التصرف السياسي اي بمعنى انه عندما دخل السيد المالكي او غيره الى معترك القيادة ولو بالهامش لم تكن لهم هناك استراتيجية القائد ضمن اجندة الملف الامريكي ولا الملف العراقي . هم اردو العراق وليس العراقين اي بئر من النفط ودلو لذلك البئر.
دون ان يضعوا في خيارتهم اي رئيس والدليل الوضع بعد السقوط مازال مشتت لاقيادة ولاحكومة لم نرى منه ممن حكم العراق الا السهل الممتنع في السرقة والسلب العلني والمباح على مستوى وزراء ومحافظين وبرلمالنين وحتى سياسين.. والا اي دولة في العالم تنهتي انتخاباتها ويبقى المرفوض من الشعب متمسكا بالعرش وهذا هو واقع الحال وهنا تاءتي اللعبة الامريكية ان يجر المالكي وعلاوي الى نزاع السلطة وياخذ العراق سنين قادمة من التيه والدمار....
الدور اليوم يقع لا على السياسين بل على الاعلامين لانه السياسين لادور لهم واليوم هي مسؤوليةالمثقفين والاكاديمين العراقين والشعب العراقي نفسه لانه سفينتنا بلا ربان...
شكرا لتقيمك المثمر كما تعودناك....

مودتي

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2010-08-30 11:43:18
يشرفني استاذي الكبير سعيد العذاري
ان تكون في صفحتي وتضع لمساتك الشريفة
على كتاباتي تقديري


الزميلة الرائعة سعدية العبود
لي الفخر ان انال التفاتك الكريمة
واهتمامك بكتاباتي كل التقديرلك


استاذي ايهم العباد
كل التقدير لفضلكم الكريم وقراءة
موضوعي هذا مودتي


الفنادنة الكبيرة وداد الاروفلي
شرف وسعادة لمساتك هنا انا اعتز
بك فنانة كبيرة تركت بصماتها على
الفن العراقي محبتي

شاعرتنا الكبيرة رسمية تقبلي
اعتزازي

الرائعة دلال محمود كم انتي كبيرة
بروحك ولمساتك التقدية ايتها العراقية
الاصيلة مودتي

القاصة القديرة فاتن الجابري
لي الفخر الكبير ان تكوني معي
تشاركيني هموم الوطن والمواطن
ايتها الرائعة

ولدنا المبدع علي مولود
كم انت تبشر بخير بتواضعك هذا
محبتي

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2010-08-30 10:47:14
والله جدت العلة فوقفت عند علاجها سيدي الكريم.. حقا اثلجت صدورنا بهذا المقال الذي يفوق الروعة والجمال ويلامس شغاف الواقع بكل انية وواقعية .. كما ان التفاتتكم سيدي الى الخدمة الحقيقية للبلد كانت نسائم عند عين الفجر ..

ممتنون منك بقدر حبك لبلدك ...

ونشكرك بمدى اخلاصك للعراق .

ودمت بدرا في علياء الوجود

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 2010-08-30 10:06:50
الصديق المبدع وجدان عبد العزيز

مقالتك القيمة تاخذنا الى قلب ونبض الحقيقة
التي يتغاضى عنها البعض تحليل منطقي ومقنع .
مودتي وتقديري

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 2010-08-30 08:21:47
وجدان عبد العزيز

الاستاذ الجليل

لا نقبل بعد اليوم بدون سلة غذاء تحافظ على كرامة العراقي والعراقية ونحن نشاهد اليوم عوائلنا تحمل اكياس فارغة وقت توزيع الكمية (بطاقة المواد الغذائية التي وافاها الاجل المحتوم منذ سنوات)
وهل هناك من يجيب ياسيدي؟ هل هناك بادرة من مخلص ينقل هذا البلد المتعب الى بر الامان؟

سلمت للعراق ابنا بارا يحمل هم العراق واهله.

الاسم: رسميةمحيبس
التاريخ: 2010-08-30 07:04:01
تحياتي للكاتب وجدان عبد العزيز
تقبل مروري
كل عام وانتم بخير

الاسم: وداد الاورفه لي
التاريخ: 2010-08-30 07:03:09
عزيزي وجدان
تحية رمضانية من القلبي

ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع وانشاء الله نرى نهاية الفلم الهندي وسنقرا الكلمة بحروف كبيرة
النهاية

الاسم: وداد الاورفه لي
التاريخ: 2010-08-30 07:00:10

الاستاذ الكريم وجدان عبد العزيز
تحية رمضانية من القلب
انا في اعتقادي انهم قبل ان تطأ ارجلهم ارض العراق اتفقوا ان لا يتفقوا
ولكن لكل شيء نهاية وما طار طير وارتفع الا كما طار وقع . وحتما هذا الفلم الهندي سينتهي ونقرا جميعا
النهاية

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 2010-08-30 06:27:43
الاستاذ الشاعر وجدان عبدالعزيز
رؤيتك جاءت في كبد الصواب
وليت ساستنا يعتبروا من المهزلة الحالية وينتبهوا الى مصيبة المواطن الجائع ...
كل الاحترام

الاسم: سعدية العبود
التاريخ: 2010-08-30 02:13:52
الاستاذ وجدان هبد العزيز
يقدم لنا الساسةنموذجا لسلوك تريد ارنب اخذ غزال مع تعزيز موقف اتفقنا على ان لا نتفق .ليرحمنا الله ويلطف بنا .دمت للكلمة الحرة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2010-08-30 01:26:24
الاستاذ المبدع وجدان عبد العزيز رعاه الله
تحية رمضانية مباركة
موضوع وبحث واقعي ودقيق في تشخيصه وتحليله
دمت واعيا




5000