..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لك بعد الآن ما يكفي

مناضل التميمي

* ((لصديقي الميساني المدهش المتألق بلا ضجة ماجد عبد الرحمن درندش))  

                      

هو باق ٍ ليهدر ثرواته في موهبة رسم المطر !! 

هو باق ٍ لينوب عن الخالق أشكال الخطر !! 

هو باق ٍ كما هو في محرابه ِ... 

يلوك النهايات تواضعاً لقدوم الفجر !!

هو باق ٍ يمشي بأقدام الحضارة ،

كالسلحفاة البطيئة ...  نحو القبر !! ؟

لك بعد الآن ما يكفي

لإيواء وقت آخر

لتتسلق أنين الوخزة المقبلة

كي تحتفي بمراسيم الحجاج الآخر

كلنا نتخرس أمامك الإباحة

لأنك لا تستطيع الدفاع عن الذين لا يستطيعون الدفاع

عن أنفسهم ...

حيث يصير الموت وصفة علاج دائمة

لك بعد الآن ما ينبأ بوقوع فلواتك

فالصحارى ، والبراري ، والحضارات

أساطير ميتة ... !! ؟؟

لا تســتأسـد تأريخك الذي عبث فيه الملوثين !!

أنا وأنت والآخر ومن هناك

شياة مؤجلة للقتل !! ؟

وهم خنازير مؤجلة للذبح !!؟

تبغ الحروب موضة العدم الفذة ...

أغنية الساسة الجدد مطلعها يقول :-

جاء الغزاة ، ومضى الطغاة

فأين المفر من الحياة !!؟

ربما لا تجد مبايعين ...

مثل ما فعلوه بمسلم بن عقيل

هكذا أحيلت تجاعيدك لواد النار

كأنك دمار مليء بالثورات

والنهايات ....

كل المساءات الثكلى تحاصر الوردة

مثل شفار الجازر لفريسة السلطان

كل الصباحات المشبوهة والملغومة

تتعثر الفالْ والخطى ...

مثل المسافات الحبلى بالخرائط

وشراهة الغبار ...

حتى صار الذلُ فينا مديحاً للعدم !!

أما الضعفُ فينا يأخذ شكل الحرص !!

لازال هناك متسع من الوقت

كي تجتاز رزنامات الفاتحين !!؟

أنتَ ، ونحنُ ضيوفاً ، قد نجلسُ في

أمكنة ٍ مخصصة فقط للجلوس

ولا يسمح لكائن ٍ منا

إشارة الإبهام ، إلا بعد ( نفذ ثم ناقش )

ولكي لا تثير الإزعاج مثل بعوضة النفايات

اختصر الجملة !! ؟

هكذا علمتنا الجنرالات صيغ الأسئلة   

وإتقان الانحناءات

فلماذا تناكدنا الإدانات ؟ !!

ونحن وسط قارة خرائب الروح ...

ليتكَ ابتكرت لنا سماءاً ثانية

دون مداخن !! ؟

 

مناضل التميمي


التعليقات




5000